طباعة الصفحة | اغلق النافذة

الراهب الباقوفي الكبير برنوا سيوا حسنيكا

الطباعة من: Baqofa.com
فئة: الخدمة الأخبارية
اسم المنتدى: باقوفا للجميع
وصف المنتدى: كل ما يتعلق بقرية باقوفا
URL: http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=12116
تريخ الطباعة: ديسمبر/12/2017 في 11:56مساءً
إصدار البرنامج: Web Wiz Forums 8.04 - http://www.webwizforums.com


الموضوع: الراهب الباقوفي الكبير برنوا سيوا حسنيكا
الكاتب: Sarmad
الموضوع: الراهب الباقوفي الكبير برنوا سيوا حسنيكا
تاريخ الإضافة: أغسطس/15/2007 في 9:29صباحا

مشاهير عملوا لبني جلدتهم الكلدان

الراهب الباقوفي الكبير برنوا سيوا حسنيكا

1880-1971

فقد الطفل برنوا والده وهو صغير فتكفلت به والدته واسمها ( مريوما – مريم ) التي شملته برعاية خاصة لتعوض له فقدان والده وعند بلوغه سن الشباب كان برنوا من عمالقة القرية طولا وشكلا ومن  ابرز واقوى شباب باقوفا واكثرهم وسامة , ويروى من بعض المسنين شقاوة هذا الشاب وهو يحمل سيفه وترسه ( سيبا ومطالا ) متجولا في الطرقات ليلا  خارج القرية حيث كان قاسيا جدا  مع الغرباء الذين يصادفهم وهم يعاكسون أهل باقوفا او يعتدون عليهم او على غيرهم من القرى المجاورة في الليالي الشتائية القارصة البرودة  .

في حديث خاص بين الراهب برنوا واحد معمري باقوفا وهو الشماس فيليب كوركيس منصور – مقيم حاليا في ولاية كاليفورنيا الامريكية – حكى هذا الراهب قصة التحاقه بالرهبان كالاتي :

عند بلوغه ال 26 عاما وفي احدى جولاته الليلية بالقرب من احدى القناطر القريبة من نهر دجلة اسفل دير مار كوركيس سمع صوتا يقول " برنوا ... برنوا .. لماذا تعطي قوتك للشيطان " , فرد برنوا  من انت  .. وماذا تريدني ان افعل فاجاب الصوت " انا هو المسيح .. أذهب الى دير مار كوركيس والتحق بالرهان , خالك هو رئيس الدير " كان ذلك بحدود عام 1905 م , فذهب الى الدير وكان الوقت بحدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليل  ودق الباب , فجاءه مجموعة من الرهبان مستفسرين  من الطارق , فاجاب بانه برنوا ابن أخت القس اسطيفان رئيس الدير طالبا السماح له بالدخول , فهرع الرهبان الى خاله الذي يعرف سيرته جيدا وامر بعدم فتح الباب لانه يميل الى الشر , وتكلم معه من خلف الباب مستفسرا عن سبب زيارته الليلية المفاجئة , فاجاب برنوا حول رغبته في الانضمام اليهم , فاجابه القس اسطيفان وهو خاله " لا يمكن لشخص مثلك ان يدخل سلك الرهبان .. ولكن اذا اصريت فاذهب الى دير الربان هرمز بالقرب من القوش ( الدير العالي ) وجرب حظك هناك " كانت غاية القس اسطيفان هو ابعاد ابن اخته برنوا عن دير مار كوركيس ومن ثمّ أمر الرهبان بعدم فتح الباب , فتركوه خلف الباب آملين ان يغادر المكان بعد ان يكون قد يأس من الدخول اليه , ولكن لشدة دهشتهم فقد علموا بوجوده بعد قداس الصباح وهو لا يزال منتظرا خلف الباب , عند ذاك تم اعلام خاله الذي طلب من الرهبان اغلاق الباب خلفه فورا لحظة خروجه من الدير للالتقاء بهذا الزائر الثقيل وحده  لوضع حل لهذه المشكلة , عند ذاك ركع الشاب برنوا امام القس اسطيفان رئيس الدير متضرعاً قبوله راهبا وحكى له قصته التي لم يصدقها , هنا سلّم برنوا سيفه وترسه وهو يجهش بالبكاء للقس اسطيفان الذي طلب من الرهبان بفتح الباب لهم حيث كتب له رسالة توصية الى القائمين عن تدبير شوؤن دير الربان هرمز حيث هناك الراهب ياقو شقيقه وابن عمه القس الراهب شمعون لغرض قبوله , فغادر بعد ان استلم سيفه وترسه بنفس الطريقة التي سلّمها للقس اسطيفان بعد اغلاق الباب خلفهم متوجها الى دير الربان هرمز آملا ان يقبل هناك , فسلّم سيفه وترسه ثانية لهؤلاء الرهبان وهم غير واثقين من اخلاصه حتى الان وترك في فناء او الصحن الثالث ( درتا د طلث او درتا بريثا )  من الدير لما يزيد عن ثمان سنين وهو يعمل ويخدم في املاك الدير وعقاراته ولم يشكو يوما من الالم الذي كان يلقاه من دوس البقر على قدميه حين كان يمسك بها اثناء حلبها , بعدها قبل في سلك الرهبان وتعمر ملابسهم التقليدية الرائعة, هنا طلب الراهب برنوا  بغلا والسماح له بالسفر الى خارج الدير فاستحسن القس شمعون والراهب ياقو الفكرة لغرض الخلاص منه حيث لم يكونوا واثقين منه بعد كل هذه المدة مئة بالمئة , فذهب الى ايران وتفقد مناطق مسيحية عديدة جمع خلالها مبلغا محترما من المال قدمه هدية للدير بعد رجوعة بعد عام قضاها في الترحال لاقيا الاهوال والمخاطر , فعمّر الدير بها وتم ترقيته الى مسوؤل كنيسة الدير , وهناك حادثة جديرة بالذكر حيث كان للدير كرمة تقع في شماله وكان يحرسها راهبان تعرضت للسرقة من قبل بعض الاكراد فهرب الراهبان طلباً للنجدة , هنا التمس الراهب برنوا من رئيس الدير تسليمه السيف والترس وخرج لمقابلة السراق وبعض الرهبان خلفه , عند رؤيته لهم خلع جبته ( ملابس الرهبان ) واخذ يصيح بالسراق طالبا منازلتهم , حيث هربوا فزعين مولين االادبار بعد رؤيتهم لقامته لممشوقة وعضلاته المفتولة , بعدها بفترة قصيرة  تم ترقيته وتنصيبه مسوؤلا عن خدمات الدير , في هذه الاثناء كانت أمه ( العمة مريوما ) قد حزمت امرها للالتحاق بولدها الوحيد فترهبت ووهبت جميع ما تملك  من اراضي وعقار لابناء عمومها ( منصور و مروكي ) واهالي باقوفا  وذهبت لتخدم ابنها وبقية الرهبان بدون مقابل ( بلخمد كاسح ) حتى وافاها الاجل في بداية الثلاثينات من القرن الماضي . اما ابنها الراهب برنوا فقد استمر في خدمة الدير حتى بلغ به العمر عتيا  حيث تم نقله الى دير مار انطونيوس في مدينة الدورة ببغداد للمعالجة , قبل وفاته زار وودع اقاربه ومعارفه ودفن في دير السيدة /   القوش عام 1971  شمال مدينتنا العظيمة وعاصمة الاجداد " نينوى " , يذكره اهالي تللسقف عند مساهمته في ترميم واضافة غرف للمدرسة المهداة الى الدير من قبل بيت طيبة الذكر " لوسيا " حيث كان ينقل مواد البناء الثقيلة بسهولة ويسر ,  من الجدير بالذكر ان الراهب الاخ اليشاع ( التقيته في نهاية عام 1995 في دير مار كوركيس وكان يشكو من عينيه )  من قريتنا الحبيبة تللسقف قام بخدمة ورعاية الاخ  برنوا عند شيخوخته وفترة مرضه ولا اعلم ان كان هذا الراهب الوديع والمتواضع  حيا اليوم ام لا ؟   وكذلك الراهب القس فرنسيس عبد يعقوب المقيم حاليا في فرنسا .  



-------------
http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=12118 - أهلاً وسهلاً بزوارنا الكرام
http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=12120 - قوانين وشروط المنتدى



الردود:
الكاتب: cinderella
تاريخ الإضافة: أغسطس/15/2007 في 10:28صباحا

ليتغمده الله بوافر رحمته ...



-------------
[IMG]http://www.baqofa.com/forum/upload/temp/20080923_051047_cinderella.gif" />


الكاتب: ajmah
تاريخ الإضافة: أغسطس/15/2007 في 12:28مساءً
بهؤلاء نبني مسيحيتنا

-------------
الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي





طباعة الصفحة | اغلق النافذة

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04 - http://www.webwizforums.com
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide - http://www.webwizguide.info