منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً - تاريخ الحدث: يوليو/04/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58490
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً
    إضافة: يوليو/01/2018 في 1:11مساءً

سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً

4 تموز 2018

أناشيد الظفر في السماء

19 سَمِعتُ بَعدَ ذلِكَ مِثلَ صَوتٍ عَظيمٍ لِجَمعٍ كَثيرٍ في السَّماءِ يَقول: (( هَلِّلويا! الخَلاصُ والمَجدُ والقُدرَةُ لإِِلهِنا،2 فحَقٌّ وعَدلٌ أَحْكامُه. دانَ البَغِيَّ المُشَهَّرةَ الَّتي أَفسَدَتِ الأَرضَ بِبِغائِها، وانتَقَمَ مِنها لِدَمِ عَبيدِه )) .3 وقالوا مَرَّةً ثانِيَة: (( هَلِّلويا! فإِنَّ دُخانَها يَتَصاعَدُ أَبَدَ الدُّهور )).4 فجَثا الشُّيوخُ الأَربَعَةُ والعِشرونَ والأَحْياءُ الأَربَعَةُ ساجِدينَ للهِ الجالِسِ على العَرشِ وقالوا: (( آمين! هَلِّلويا )) 5 وخَرَجَ مِنَ العَرشِ صَوتٌ يَقول : (( سَبِّحوا إِلهَنا، يا جَميعَ عَبيدِه والَّذينَ يَتَّقونَه مِن صِغارٍ وكِبار )) . 6 وسَمِعتُ مِثلَ صَوتِ جَمعٍ كَثير ومِثلَ خرَيرِ مِياهٍ غَزيرة ومِثلَ دَوِيِّ رُعودٍ شَديدةٍ يَقول: (( هَلِّلويا! لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَنا القَديرَ قد مَلَك.7 لِنَفرَحْ ونَبتَهِجْ! ولْنُمَجِّدِ الله، فقَد حانَ عُرسُ الحَمَل، وعَروسُه قد تَزَيَّنَت8 وخُوِّلَت أَن تَلبَسَ كَتَّانًا بَرَّاقًا خالِصًا )). فإِنَّ الكَتَّانَ النَّاعِمَ هو أَعْمالُ البِرِّ الَّتي يَقومُ بها القِدِّيسون.9 وقالَ لِيَ المَلاك ، (( أُكتُبْ : طوبى لِلمَدعُوِّينَ إِلى وَليمَةِ عُرسِ الحَمَل )) . وقالَ لي: (( هذا الكَلامُ كَلامُ اللهِ حَقّ )). 10 فارتَمَيتُ عِندَ قَدَمَيه لأَسجُدَ لَه، فقالَ لي: (( إِيَّاكَ أَن تَفعَل. إِنِّي عَبدٌ مِثلُكَ ومِثلُ إِخوَتكَ الَّذينَ عِندَهم شَهادَةُ يَسوع: فلِلَّهِ اسجُدْ، لأَنَّ شَهادَةَ يَسوعَ هي روحُ النُّبوءَة )) .

أوّل قتال في الاَخرة

11 ورَأَيتُ السَّماءَ مَفْتوحة، وإِذا فَرَسٌ أَبيَضُ يُدْعى فارِسُه الأَمينَ الصَّادِق، وبِالعَدلِ يَقْضي ويُحارِب .12 عَيناه كلَهَبِ النَّار، وعلى رَأسِه أَكاليلُ كَثيرة، لَه اسمٌ مَكْتوبٌ ما مِن أَحَدٍ يَعرِفُه إِلاَّ هو. 13ويَلبَسُ رِداءً مُخَضَّبًا بِالدَّم، واسمُه كَلِمَةُ الله. 14 وكانَت تَتبَعُه على خَيلٍ بيضٍ جُيوشُ السمَّاءِ لابِسَةً كَتَّانًا ناعِمًا أَبيَضَ خالِصًا، 15ومِن فَمِه يَخرُجُ سَيفٌ مُرهَفٌ لِيَضرِبَ بِه الأُمَم. وإِنَّه سيَرْعاها بِعَصًا مِن حَديد، ويَدوسُ في مَعصَرَةِ خَمرَةِ سَورَةِ غَضَبِ اللّهِ القَدير. 16 وعلى رِدائِه وعلى فَخذِه اسمٌ مَكْتوب: مَلِكُ المُلوكِ ورَبُّ الأَرْباب. 17 ورَأَيتُ مَلاكًا قائِمًا على الشَّمْس، فأَخَذَ يَصيحُ بِصَوتٍ جَهيرٍ فيَقولُ لِجَميعٍ الطُّيورِ الطَّائِرَةِ في كَبدِ السَّماء: (( تَعالَي فاجتَمِعي في مَأدُبَةِ اللهِ الكُبْرى، 18 تَأكُلي لُحْمانَ المُلوكِ ولُحْمانَ القُوَّادِ ولُحْمانَ الأَقوِياء ولُحْمانَ الخَيلِ وفُرْسانِها ولُحْمانَ جَميعِ النَّاس، مِن أَحْرارِ وعَبيدٍ وصِغارٍ وكِبار)). 19 ورَأَيتُ الوَحشَ ومُلوكَ الأَرضِ وجُيوشَهم مُحتَشِدَةً لِيُحارِبوا الفارِسَ وجَيشَه. 20 فاعتُقِلَ الوَحشُ واعتُقِلَ معَه النَّبِيُّ الكَذَّابُ الَّذي أتى بِالخَوارِقِ أَمامَ الوَحْش، وبِها أَضَلَّ الَّذينَ تَلَقَّوا سِمَةَ الوَحشِ وسَجَدوا لِصورَتِه. فأُلقِيَ كِلاهُما حَيَّينِ في مُستَنقعٍَ مِن نارٍ وكِبْريتٍ مُتَّقِد . 21وقُتِلَ الباقونَ بِالسَّيفِ الخارِجِ مِن فَمِ الفارِس، فشَبِعَتِ الطُّيورُ كُلُّها مِن لُحْمانِهم.

رؤيا يوحنا 19

لنتعلم

"آية (تك 17: 1): وَلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً،"

قصة الله مع الإنسان هي قصة عهود مستمرة ومتجددة خلالها يعلن الله حبه للإنسان، ويتوق أن يقبل الإنسان هذه الحب بالحب، وفي هذا كله يطلب الله الإنسان لا عن عوز إلى شيء ولا رغبة في التسلط وإنما في أبوته يفتح أحضانه له وتقبله ابنا ينعم بشركة أمجاده.

الله القدير: في أصلها "الذي فيه كل الكفاية الذي يسكب كل النعم عليك بغني واستمرار.

كن كاملًا: هذا القول راجع لضعف الإيمان الذي ظهر في نزوله لمصر وزواجه بهاجر.

سر أمامي: السير مع الله كانت الفضيلة التي نسبت لأخنوخ ثم لنوح.

ما قاله الرب لإبرام: "سر أمامي وكن كاملاً" وكما رأينا طريق إبرام لم يكن كاملاً أمام الله، مع أنه رجل الإيمان الحقيقي والأناة، وإن كان في موضوع الانحدار إلى مصر أظهر عدم الإيمان، وفي موضوع هاجر فشل في الأناة. لكن إذ تعلم ضعفه أمكن أن يتعلم أن الله قدير. وما دام الله هو القدير فلا بد أن مقاصده ومواعيده تتم مهما بدا إتمامها مستحيلاً للطبيعة وللمنظور وللجسد. فقط كان على إبرام أن يذكر أن الله هو القدير وعندئذ تختفي كل صعوبة أمامه. ويستطيع أن يتغلب على كل عقبة وفي إيمان هادئ وطول أناة ينتظر الله لكي يعمل في وقته المناسب، ولا يعود ينتظر شيئاً من الطبيعة، لأن كل شيء يتوقف من البداية إلى النهاية على الله القدير الذي قال "أجعل عهدي بيني وبينك وأكثرك كثيراً جداً". ونستطيع أن نقول "إذا أراد الله" فمن غير الله القدير الذي يقول بحق "أريد".

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --