منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: مِنَ الآنَ تَكُونُ تَصْطَادُ النَّاسَ - تاريخ الحدث: يوليو/03/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58490
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: مِنَ الآنَ تَكُونُ تَصْطَادُ النَّاسَ
    إضافة: يونيو/30/2018 في 1:02مساءً

مِنَ الآنَ تَكُونُ تَصْطَادُ النَّاسَ

3 تموز 2018

ملاك يخبر بسقوط بابل

18 رَأَيتُ بَعدَ ذلك مَلاكًا آخَرَ هابِطًا مِنَ السَّماء، لَه سُلطانٌ عَظيم، فاستَنارَتِ الأَرضُ مِن بَهائِه.2 فصاحَ بِصَوتٍ شَديد: (( سَقَطَت، سَقَطَت بابِلُ العَظيمة! وصارَت مَسكِنًا لِلشَّياطين، ومَأوىً لِكُلِّ روحٍ نَجِس، ومَأوًى لِكُلِّ طائِرٍ نَجِس، ومَأوًى لِكُلِّ وَحشٍ نَجِسٍ مَمْقوت،3 فمِن خَمرَةِ سَورَةِ بِغائِها شَرِبَت جَميعُ الأُمَم، ومُلوكُ الأَرضِ زَنَوا بِها، وتُجَّاُر الأَرضِ اغتَنَوا مِن فَرطِ تَرَفِها )) .

كيف ينجو شعب اللّه

4 وسَمِعتُ صَوتًا آخَرَ مِنَ السَّماءِ يَقول (( اُخرُجوا مِنها، يا شَعْبي، لِئَلاَّ تُشارِكوا في خَطاياها فتُصيبَكم نَكبَةٌ مِن نَكَباتِها،5لأَنَّ خَطاياها تَراكَمَت حَتَّى السَّماء، فذَكَرَ اللهُ آثامَها.6 جازوها على قَدرِ ما قَدَّمَت، وضاعِفوا لَها جَزاءَ فِعالِها وضاعِفوا لَها المَزجَ في الكَأسِ الَّتي مَزَجَتها،7 وعلى قَدرِ ما مَجَّدَت نَفسَها وأَترَفَت، أَنزِلوا بِها عَذابًا وحُزنًا. قالَت في قَلبِها: (( إِنِّي مَلِكَةٌ على العَرْش، لَستُ بِأَرمَلَة، ولن أَعرِفَ حُزنًا )).8 لِذلك، في يَومٍ واحِدٍ ستُصيبُها نَكَباتُها مِن مَوتٍ وحُزنٍ وجوع، وتَحتَرِقُ بِالنَّار، لأَنَّه قَديرٌ الرَّبُّ الإِلهُ الَّذي دانَها )) .

البكاء على بابل

9 سيَبْكي وَينحَبُ علَيها مُلوكُ الأَرضِ الَّذينَ زَنَوا بِها وأَترَفوا معها ، حينَ يَرَونَ دُخانَ لَهيبِها،10وعلى بُعدٍ يَقِفونَ خَوفًا مِن عَذابِها ويَقولون: (( يا وَيلَتاه! يا وَيلَتاه! أَيَّتُها المَدينَةُ العَظيمة! بابِلُ المَدينَةُ القَوِيِّة، لأَنَّه في ساعةٍ واحِدةٍ أَتى الحُكمُ علَيكِ )) . 11وتُجَّارُ الأَرضِ يَبْكونَ ويَحزَنونَ علَيها، لأَنَّ بِضاعَتَهم لن يَشتَرِيَها أَحَد. 12 بِضاعَةٌ مِن ذَهَبٍ وفِضَّة وحَجَرٍ كَريمٍ ولُؤُلؤ وكَتَّانٍ ناعِمٍ وأُرجُوان وحَريرٍ وقِرمِز ومُختَلِفِ أَنْواعِ العودِ وأَدَواتِ العاج، وخَشَبٍ ثَمينٍ ونُحاسِ وحَديدٍ ورُخام13 وقِرفَةٍ وقاقِلَّة وعِطرِ ومُرٍّ وبَخور وخَمرٍ وزَيت ودَقيقٍ وقَمْح ومَواشٍ وغَنَم وخَيلٍ ومَركَبات وعَبيدٍ ونُفوسٍ بَشَرِيَّة . 14والفاكِهَةُ الَّتي تَشتَهيها نَفسُكِ ذَهَبَت عَنكِ، وكُلُّ تَرَفٍ وبَهاءٍ فاتَكِ فلَن تَجِديهما. 15تُجَّارُ تِلكَ البِضاعَةِ الَّذينَ يَغتَنون سيَقِفونَ على بُعدٍ مِنها خَوفًا مِن عَذابِها، فيَبْكونَ ويَحزَنونَ 16 ويَقولون: (( يا وَيلَتاه! يا وَيلَتاه! أَيَّتُها المَدينَةُ العظيمةُ اللاَّبِسَةُ الكَتَّانَ النَّاعِمَ والأُرجُوانَ والقِرمِز، المُتَحَلِّيَةُ بِالذَّهَبِ والحَجَرِ الكَريم واللُّؤُلؤ، 17 في ساعَةٍ واحِدَةٍ دُمِّرَ كُلُّ هذا الغِنى )). جَميعُ الرَّبابِنَةِ وجَميعُ بَحَّارَةِ السَّواحِل والملاَّحون وجَميعُ الَّذينَ يَرتَزِقونَ في البَحرِ وَقَفوا على بُعدٍ 18 وصَرَخوا، وهم يَنظُرونَ إِلى دُخانِ لَهيبِها، فقالوا: (( أَيَّةُ مَدينَةٍ أَشبَهُ بِالمَدينَةِ العَظيمة؟ )) 19 وذَرُّوا التُّرابَ على رُؤُوسِهم وأَخَذوا يَصرُخونَ باكينَ مَحْزونين، فيَقولون: (( يا وَيلَتاه! يا وَيلَتاه! أَيَّتُها المَدينَةُ العَظيمة! إِنَّ جَميعَ أَصْحابِ السُّفُنِ في البَحرِ قدِ اغتَنَوا مِن ثَروَتِها. في ساعَةٍ واحِدَةٍ دُمِّرَت 20 إِشمَتي بِها يا سَماء, واشمَتوا أَيُّها القِدِّيسونَ والرُّسُلُ والأَنبِياء، لأَنَّ اللهَ دانَها فأَنصَفَكم مِنها )) . 21 وتَناوَلَ مَلاكٌ قَوِيٌّ حَجَرًا مِثلَ رَحى ً كَبيرة، فأَلْقاه في البَحرِ وقال: (( بِمِثلِ هذا العُنفِ ستُلْقى بابِلُ المَدينَةُ العَظيمة، ولَن يَكونَ لَها وُجودٌ بَعدَ ذلك. 22 وصَوتُ العازِفينَ بالكِنَّارة والمُغَنِّينَ والزَّمَّارين والنَّافِخينَ في الأَبْواق لن يُسمَعَ فيكِ. ولَن بوجَدَ فيكِ أَيُّ صانِع ولَن تُسمَعَ فيكِ جَعجَعَةُ رَحًى 23 ولَن يُضيءَ فِيكِ نورُ سِراج ولَن يُسمَعَ فيكِ صَوتُ عَريسٍ وعَروس لأَنَّ تُجَّارَكِ كانوا عُظَماءَ الأَرض فبِسِحرِكِ ضُلِّلَت جَميعُ الأُمَم. 24 وفيكِ وُجِدَ دَمُ الأَنبِياءِ والقِدِّيسين وجَميعُ الَّذينَ ذُبِحوا في الأَرض )).

رؤيا يوحنا 18

لنتعلم

(إنجيل لوقا 5: 10) وَكَذلِكَ أَيْضًا يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا ابْنَا زَبَدِي اللَّذَانِ كَانَا شَرِيكَيْ سِمْعَانَ. فَقَالَ يَسُوعُ لِسِمْعَانَ: «لاَ تَخَفْ! مِنَ الآنَ تَكُونُ تَصْطَادُ النَّاسَ!»

السيِّد المسيح في اختياره للتلاميذ يبدأ بهؤلاء الرجال الأربعة صيَّادي السمك الأميين: سمعان بطرس ممثِّل صخرة الإيمان، وأندراوس ممثِّل الجِدِّية والرجولة، ويعقوب ممثِّل الجهاد والتعقب المستمر، ويوحنا ممثِّل حنان الله ونعمته. اختارهم السيِّد ليكرزوا، لا بفلسفة العالم وحكمة هذا الدهر، وإنما بنعمة الله العاملة فيهم. قلنا أن هؤلاء الأربعة يمثِّلون الفرس الحاملة للكنيسة كمركبة الله المنطلقة نحو السماء، ألا وهي الإيمان مع الجدية، والجهاد المرتبط بنعمة الله وحنانه.

نحن نظن أننا سيئ الحظ، حينما نجد صعوبة في توفير لقمة العيش، أو حينما تمر بنا أزمة أو خسارة ما، ولكن في الحقيقة أن يسوع يريد سفينة حياتنا فارغة قليلًا، لنحول أنظارنا إليه، وساعتها يأخذ بيدنا ويدعونا للدخول إلي العمق، ويطلب منا أن نجتاز ضيقاتنا بالإيمان قائلين "علي كلمتك القي الشبكة".

كل من يؤمن ان يسوع هو المسيح فقد ولد من الله. وكل من يحب الوالد يحب المولود منه ايضا. بهذا نعرف اننا نحب اولاد الله اذا احببنا الله وحفظنا وصاياه. فان هذه هي محبة الله ان نحفظ وصاياه. ووصاياه ليست ثقيلة. لان كل من ولد من الله يغلب العالم. وهذه هي الغلبة التي تغلب العالم ايماننا. من هو الذي يغلب العالم الا الذي يؤمن ان يسوع هو ابن الله.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --