منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: أُرَنِّمُ لاسْمِكَ أَيُّهَا الْعَلِيُّ - تاريخ الحدث: يونيو/07/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58467
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: أُرَنِّمُ لاسْمِكَ أَيُّهَا الْعَلِيُّ
    إضافة: يونيو/04/2018 في 12:10مساءً

أُرَنِّمُ لاسْمِكَ أَيُّهَا الْعَلِيُّ

7 حزيران 2018

ذبيحة التكفير

18 ثم ذهبوا إلى حزقيا الملك ودخلوا عليه وقالوا: (( قد طهرنا بيت الرب كله ومذبح المحرقة وجميع آنيته ومائدة التنضيد مع جميع آنيتها . 19 وجميع الآنية التي نبذها الملك آحاز في ملكه، حين خالف الرب، أعدناها إلى مكانها وقدمناها، وها هي أمام مذبح الرب )). 20 فبكر حزقيا الملك وجمع رؤساء المدينة، وصعد إلى بيت الرب. 21 فجاؤوا بسبعة ثيران وسبعة كباش وسبعة حملان وسبعة تيوس لذبيحة الخطيئة عن المملكة وعن القدس وعن يهوذا، فأمر الكهنة بني هارون بأن يصعدوا المحرقات على مذبح الرب. 22 فذبحوا الثيران، وأخذ الكهنة الدم ورشوه على المذبح، ثم ذبحوا الكباش ورشوا الدم على المذبح، ثم ذبحوا الحملان ورشوا الدم على المذبح . 23 ثم قدموا تيوس ذبيحة الخطيئة أمام الملك والجماعة، ووضعوا أيديهم عليها. 24 وذبحها الكهنة وجعلوا من دمها ذبيحة خطيئة تكفيرا عن كل إسرائيل، لأن الملك أمر بالمحرقة وذبيحة الخطيئة لأجل كل إسرائيل . 25 وأقام اللاويين في بيت الرب بصنوج وعيدان وكنارات، بحسب ما رسم داود وجاد، رائي الملك، وناتان النبي، لأنه أمر الرب على لسان أنبيائه. 26 فوقف اللاويون بآلات داود والكهنة بالأبواق . 27 وأمر حزقيا بإصعاد المحرقة على المذبح، وعند الشروع في المحرقة ابتدأ نشيد الرب بالأبواق وآلات داود، ملك إسرائيل . 28 فسجدت الجماعة بأسرها وأنشد المنشدون ونفخ النافخون في الأبواق ، كل ذلك إلى أن تمت المحرقة.

العودة إلى شعائر العبادة

29 ولما انتهوا من المحرقة، جثا الملك وجميع من معه وسجدوا. 30وأمر حزقيا الملك والرؤساء اللاويين بأن يسبحوا الرب بكلام داود وآساف الرائي، فسبحوا بفرح وانحنوا وسجدوا . 31 فتكلم حزقيا وقال: (( الآن كرستم أنفسكم للرب ، فتقدموا وقدموا ذبائح وقرابين شكر في بيت الرب )). فقدمت الجماعة ذبائح وقرابين شكر، وقدم كل متبرع محرقات. 32 وكان عدد المحرقات التي قدمتها الجماعة سبعين ثورا ومئة كبش ومئتي حمل: كل هذه المحرقات للرب . 33 وكانت الذبائح المقدسة ست مئة ثور وثلاثة آلاف شاة . 34 وكان الكهنة أقل من أن يقدروا على سلخ المحرقات كلها ، فساعدهم إخوتهم اللاويون حتى تم العمل، وحتى قدس الكهنة أنفسهم، لأن اللاويين كانوا أكثر آستقامة قلب من الكهنة في تقديس أنفسهم . 35وكانت المحرقات بكثرة مع شحوم الذبائح السلامية وسكب المحرقات، وهكذا أعيدت خدمة بيت الرب. 36 وفرح حزقيا وكل الشعب بأن الله أعد الشعب للعمل بسرعة .

أخبار الأيام الثاني 29: 18 - 36

لنتعلم

(سفر المزامير 9: 2) أَفْرَحُ وَأَبْتَهِجُ بِكَ. أُرَنِّمُ لاسْمِكَ أَيُّهَا الْعَلِيُّ.

افتتاحية هذا المزمور 9 هي صلاة شكر من أجل نوال نصر ظافر وأكيد على أعداء المرتل. يمكن فهمه على أنه نذر للرب، به ينذر العابد الحقيقي أنه سيشهد باسم الرب ويتحدث بجميع عجائبه.

صلاة شكر لأجل الانتصار على عدو، وأولاد الله لا يكفون عن شكره على كل أعمال محبته، فهم أدركوا محبته وعنايته وحكمته حتى في الآلام التي تحل بهم لذلك تصلي الكنيسة شاكرة الله على كل حال.. فمن يحب الله من كل قلبه سيشكره من كل قلبه أي بكل همة ونشاط. ومن يتأمل في أعمال الله معه سيجد أعماله كلها عجيبة وكل اليوم وكلها بحكمة تصنع. وإذا فهمنا أن المزمور يتحدث عن الخلاص الذي تم بالصليب. أفرح وابتهج بك= من يفرح بالعالم يفرح بشيء فانٍ سينتهي وربما يفرح اليوم وينتهي الفرح في الغد، أما من يفرح بالله ففرحه دائم كامل أبدي.

شكرا إلهي على محبتك: "بهذا أظهرت محبة الله فينا أن الله قد أرسل إبنه الوحيد الى العالم لكي نحيا به" (1 يوحنا 4- 9)، وهل يوجد أجمل وأعظم وأدهش من هكذا محبة، الله الآب بذل ابنه الوحيد لكي نحن ننال الغفران الكامل والخلاص الكامل من خلال ربنا وفادينا يسوع المسيح. فهذه المحبة الموجودة فينا هي جزء صغير من هذه المحبة الواسعة الموجودة عند الله التي لا توصف. لهذا أقول "شكرا لك إلهي".

الفرح بالله وبأعاجيبه معنا يُولِدّ فينا روح التسبيح والشكر، وممارسة التسبيح تزيدنا فرحًا وبهجة بالله... وهكذا ينطلق المؤمن من فرح إلى فرح أعظم ومن تسبحة إلى تسبحة...

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --