منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: الرَّبَّ يُعْطِي حِكْمَةً. مِنْ فَمِهِ الْمَعْرِفَةُ - تاريخ الحدث: مايو/29/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58467
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: الرَّبَّ يُعْطِي حِكْمَةً. مِنْ فَمِهِ الْمَعْرِفَةُ
    إضافة: مايو/26/2018 في 1:26مساءً

الرَّبَّ يُعْطِي حِكْمَةً. مِنْ فَمِهِ الْمَعْرِفَةُ

29 أيار 2018

5. كُفِر وكوارث في إيّام يورام وأحَزْيا وعَتَلْيا ويوآش - مُلْك يورام

21وآضطَجعً يوشافاطُ مع آبائِه وقُبِرَ معَهم في مَدينة داود. ومَلَكَ يورامُ آبنُه مَكانَه. 2 وكانَ لِيورامَ إِخوَةٌ مِن بَني يوشافاط، وهم عَزَرْيا وَيحيفيلُ وزَكَرَّيا وعَزَرْيا وميكافيلُ وشَفَطْيا، كُلُّ هؤلاء بَنو يوشافاط، مَلِكِ إسْرائيل .3 وأعطاهم أبوهم عَطايا كَثيرَةً مِن فِضَّةٍ وذَهَبٍ وتُحَف، مع مُدُنٍ مُحَصَّنَةٍ في يَهوذا. وأَمَّا المُلكُ فأَعْطاهُ لِيورام ، لأنه كانَ البكْر.4 فلَمَّا جَلَسَ يورامُ على عَرشِ أَبيه وآستَقر مُلكُه، قَتَلَ إِخوَتَه كلَهم بِالسَّيف، مع جَماعةٍ مِن رُؤساءَ إسْرائيل. 5وكانَ يورامُ آبنَ آثنَتَين وثلاثين سنةً حينَ مَلَك، ومَلَكَ ثَمانِيَ سنين في أورَشَليم .6 وسارَ في طَريقِ مُلوكِ إسْرائيل، على حَسَبِ ما صَنعَ بَيتُ أحآبُ، لأَنَّه كانَ متزَوِّجًا بابنَةِ أحآبُ. وصَنَعَ الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبّ.7 لَكِنَّ الرَّبَّ لم يَشأ أَن يُهلِكَ بَيتَ داوُدَ بِسَبَبِ العَهدِ الذَّي قَطَعَه لِداوُد، كما كانَ قد قالَ لَه إِنَّه يُعطيه سِراجًا لَه ولبَنيه كُلَّ الأَيَّام. 8 وفي أيَّامِه خرُجَ الأَدوميُّونَ مِن تَحتِ أيدي يَهوذا وأقاموا علَيهم مَلِكًا.9 فعَبَرَ يورامُ مع رُؤسائِه وجَميعِ مَركَباتِه ونَهَضَ لَيلاً وضرَبَ الأدومّيين المُحيطين بِه ورؤَُساءَ المَركَبات. 10ولا يَزالُ الأَدوميّونَ خارجينَ مِن تَحتِ أَيدي يَهوذا إلى يَومنا هذا. وفي ذلكَ الوَقْت، خرَجَت لِبنَةُ مِن تَحتِ يَدِه، لأنه تَرَكَ الرَّبَّ، إِلهَ آبائِه. 11وهو أيضًا أَقامَ مَشارِفَ في جِبالِ يَهوذا وحَمَلَ سُكَّان أورَشَليم على الزِّنى وضَلَّلَ يَهوذا. 12 فوَصَلَت إِلَيه كِتابَةٌ مِن إِيليَّا النَّبِيِّ قائِلاً: ((هكذا قالَ الرَّبّ، إِلَهُ داوُدَ أَبيكَ: لأَنَّكَ لم تَسِرْ في طرق يوشافاطَ أَبيكَ وفي طرق آسا، مَلِكِ يَهوذا، 13 بل سِرتَ في طَريقِ مُلوكِ إسْرائيل، وحَمَلتَ يَهوذا وسُكَّانَ أورَشَليم على أَن يَزْنوا كما زَنى بَيتُ أحآبُ، وقَتَلتَ أَيضًا إِخوَتَكَ، بَيتَ أَبيكَ، الذَّين هم خَيرٌ مِنك َ، 14 فها هُوَذا الرَّبُّ يَضرِبُ شَعبَكَ ضَربَةً عَظيمَة، مع بَنيكَ وأَزْواجِكَ وجَميعِ أَمْوالِكَ، 15ويَضرِبُكَ أَنتَ بِأَمْراضٍ كَثيرَة، بِمَرَضٍ في أَمْعائكَ حتَّى تَخرُجَ أمْعاؤكَ بِسَبَبِ المَرَضِ يَومًا فيَومًا)). 16وأَثارَ الرَّب على يورامَ روح الفَلِسطينيِّن والعَرَبِ الذَّين بِقُربِ الكوشِِّيين. 17 فزَحَفوا على يَهوذا وآجْتاحوها ونَهَبوا كُلَّ ما وُجِدَ مِنَ الأموالِ في بَيتِ المَلِك، وأَسَروا بَنيه ونساءَه ، فلم يَبْقَ لَه آبنٌ إِلاَّ يوَاحاز، أصغر بَنيه. 18 وبَعدَ هذا كُلِّه، ضرَبَه الرَّبُّ في أمْعائِه بِداءٍ عُضال. 19فكانَ ذلِك يَومًا فيومًا، وبَعدَ انقِضاءَ سنتين، خرجَت أَمْعاؤه بِسَبَبِ أَمْراضِه فمات بآلام قاسِيَة. ولم يَعمَلْ لَه شَعبُه حَريقَةً مِثلَ حَريقَةِ آبائه. 20وكانَ آبنَ آثنَتَين وثلاثين سنةً حينَ سَلَك، ومَلَكَ في أورَشَليم ثَمانيَ سنين، وذَهَبَ غَيرَ مَأسوفٍ علَيه. ودَفنوه في مَدينة داوُد، ولَكِن لا في مَقابِرِ المُلوك.

أخبار الأيام الثاني 21

لنتعلم

(سفر الأمثال 2: 6) لأَنَّ الرَّبَّ يُعْطِي حِكْمَةً. مِنْ فَمِهِ الْمَعْرِفَةُ وَالْفَهْمُ.

يتحدث سليمان الحكيم مع المؤمن كما مع ابنه الروحي، حيث يحثه على الإنصات إلى كلمة الله التي ينطق بها، ليُخبئها كنزًا في أعماقه، ويميل بأذنه إليها، ويفتح قلبه لها كي تستقر فيه. بهذا يتمتع بمخافة الرب وينال معرفة الله، ويتحصن بأسلحة الله الروحية، ويسلك الطريق الملوكي المستقيم.

الله وحده مصدر هذه الحكمة الحقيقية =لأن الرب يعطي حكمة= والله يعطيها لمن يطلب (يع5:1) من فمه المعرفة= فالله أعطى من فمه لأنبيائه ورسله وهم كتبوا الكتاب المقدس. ولنلاحظ أن الله كلمنا في المسيح (عب1: 2)، والمسيح مذَخَّر فيه كل كنوز الحكمة (كو3:2)، وهو يعطيها لمن يطلب (يع1: 5 + أف17:1) ويعطي بالأكثر لمن يسلك في طريق الكمال. والروح القدس الذين نحن هيكلاً له هو روح الحكمة فهو يهبنا حكمة (إش2:11 + يو13:16-15).

علينا هنا أن نلاحظ أن الله هو الذي يعطي الحكمة. هذه حقيقة أساسية ليس فيها أي مجال لتعليم آخر. الرب يعطي حكمة. فالحكمة إذن هي هبة الله لا تحصيل الإنسان. ولكن، قد تقول لي، أن كانت الحكمة هبة إلهية فلماذا يطلب منا الله بواسطة عبده الحكيم بأن نجد ساعين وراء الحكمة؟ لماذا؟ لأن الله يعاملنا كبشر لا كآلات صماء ولا كحيوانات! يطلب منا الله أن نسعى وراء الحكمة ويعدنا في نفس الوقت بأنه يعطينا اياها أن قمنا بذلك من كل قلبنا.

الإيمان الحقيقي والتعليم الصادق يُعلنان أن كلا النعمتين هما من الله. يقول الكتاب المقدس: "من وجهه المعرفة والفهم"، وفي سفر آخر يقول: "المحبة هي من الله" (1يو7:4). منه ينالون الرغبة ذاتها نحو المعرفة، إذا ما تلاحمت (تزوجت) بالتقوى.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --