منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: ابْتَدَأُوا يَفْرَحُونَ - تاريخ الحدث: مايو/17/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58492
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: ابْتَدَأُوا يَفْرَحُونَ
    إضافة: مايو/14/2018 في 1:14مساءً

ابْتَدَأُوا يَفْرَحُونَ

17 أيار 2018

اصلاحات الحُكم المَلَكي الأولى - ا. رَحَبْعام وتجميع اللاويين - الآَنَّشقاق

10ومَضَى رَحَبْعامُ إلى شَكيم، لأَنَّه كانَ قدِ آجتَمعً كُلُّ إسْرائيل في شَكيمَ لِيُمَلِّكَه. 2 وسَمعِ يارُبْعامُ بنُ نَباطَ، وهو في مِصرَ لأنه كانَ قد هَرَبَ مِن وَجهِ سُلَيمانَ المَلِك، فَرَجعَ مِن مِصْر.3 فبَعَثوا إِلَيه ودَعَوه، فأَقبَلَ يارُبْعامُ، هو كلُّ إسْرائيل، وخاطَبوا رَحَبْعامَ قائلين:4 ((إِنَّ أَباكَ قد ثَقَّلَ نيرَنا، فخَفِّفِ الآَنَّ مِن عُبودِيَّةِ أَبيكَ الشاقَّةِ ونيرِه الثَّقيلِ الذَّي وَضَعَه علَينا، فنَخدُمَكَ )).5 فقالَ لَهم: (( عودوا إِلَيَّ بَعدَ ثَلاثَةِ أَيَّام )). فانصَرَفَ الشعْب. 6 فشاوَرَ المَلِكُ رَحَبْعامُ الشُّيوخَ الذَّين كانوا يَقِفونَ أمام سُلَيمانَ أَبيه في حَياتِه وقالَ لَهم: ((بماذا تُشيرونَ أَن أُجيبَ هذا الشَّعب؟ )).7 فَأَجأبوه قائلين: (( إِن كُنتَ طَيِّبا مع هذا الشَّعبِ وأَرضَيتَه وكلَمنه كَلامًا حينَا،. فإِنَّهمِ يَكونونَ لَكَ عَبيدًا كَلَّ الأَيَّام )) .8 فأَهمَلَ مَشورَة الشُّيوخ الذَّين أَشاروا علَيه، وشاوَرَ الفِتْيانَ الذَّين نَشأُوا معَه وكانوا يَقِفونَ أمامه،9 وقالَ لَهم: ((ما الذَّي تُشيرونَ بِه أَنتُم علَيَّ أَن أُجيبَ هذا الشَّعبَ الذَّي كلَمَني قائلاً: خَفِّفْ مِنَ النِّيرِ الذَّي وَضَعَه أبوكَ علَينا؟ )). 10 فكلَمَه الفِتْيانُ الذَّين نَشأوا معَه وقالوا: (( قُلْ لِهذا الشَّعبِ الذَّي خاطَبَكَ قائِلاً: أبوكَ ثَقَّلَ نيرَنا، وأَنتَ فخَفِّفْ عَنَّا: هكذا تَقولُ لَهم: إِنَّ خِنصِري أَغلَظُ مِن مننِ أَبي . 11والآَنَّ فإِنَّ أَبي حَمَّلَكُم نيرًا ثَقيلاً، وأَنا أَزيدُ على نيرِكم. أَبي أَدَّبَكم بِالسِّياط، وأَنا بِالعَقارِب )). 12 وأَقبَلَ ياربْعامُ كلُّ الشَّعبِ إلى رَحَبْعامَ في اليَومِ الثَّالِث، كما تَكلَمَ المَلِكُ حَيثُ قال: ((عودوا إِلَيَّ في اليَومِ الثَّالِث )). 13 فأَجابَهمُ المَلِك بِكلامٍ جافٍ ، وأهمَلَ المَلِكُ رَحَبعام مَشورَةَ الشّيوخ، 14وأَجابَهم بِحَسَبِ مَشورةِ الفِتْيانِ وقال: ((أُثَقِّلُ نيرَكم وأَزيدُ علَيه. أَبي أَدّبَكم بِالسِّياط، وأَنا بِالعَقارِب ))، 15ولم يَسمعَِ المَلِكُ لِلشَّعْب، لأَنَّ سَيرَ الأمورِ كان مِن قِبَلِ الله، لِيُتمَّ الرَّبُّ كَلامَه الذَّي كلَّمَ بِه يارُبْعامَ بنَ نَباط ، على لِسانِ أَحِيَّا الشِّيلونيّ، 16ورأَى كُلُّ إسْرائيل أَنَّ المَلِكَ لن يَسمعَ لَهم. فأَجابَ الشَّعبُ المَلِكَ قائِلاً: ((أَي نَصيبٍ لَنا مع داوُد، ولَيسَ لَنا ميراثٌ مع ابنِ يَسَّى . كُلُّ واحِدٍ إلى خَيمنه، يا إسْرائيل، والآَنَّ فدَبِّرْ أَمرَ بَيتكَ، يا داوُد)). ورَجَعَ كُلُّ إِسْرائبلَ إلى خِيامِه. 17 فأَمَّا بَنو إسْرائيل المُقيمونَ في مُدُنِ يَهوذا، فمَلَكَ علَيهم رَحَبْعام. 18 وأَرسَلَ المَلِكُ رَحَبْعامُ هَدورامَ المُوَكَّلَ على السُّخرَة، فرَجَمَه بَنو إسْرائيل بِالحِجارَة فمات. فآضطُرَّ الملكُ رَحَبْعامُ إلى الصُّعودِ على مَركَبَتِه لِيَهرُبَ إلى أورَشَليم. 19 وتمرَدَ إسْرائيل على بَيتِ داوُدَ إلى هذا اليَوم.

أخبار الأيام الثاني 10

لنتعلم

(إنجيل لوقا 15: 24) لأَنَّ ابْنِي هذَا كَانَ مَيِّتًا فَعَاشَ، وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ. فَابْتَدَأُوا يَفْرَحُونَ.

يُدعى "مثل الابن الناصح" أو "مثل الأب المحب"، لأنه بقدر ما يكشف عن جفاف قلب الابن الهارب من وجه أبيه المحب يشتاق الأب إلى عودته، ليستقبله بالقبلات، دون عتاب أو جرح لمشاعره، بينما وقف أخوه خارجًا في تذمر من أجل محبَّة الأب له.

فالابن الضال لم تكن نهايته المعيشة مع الخنازير، لكنه عاد. بينما الابن الأكبر تذمر بعد أن كان يظهر أنه في طاعة كاملة لأبيه. لذلك يقول بولس الرسول انظروا إلى نهاية سيرتهم (عب7:13) فالعبرة بالنهاية. لذلك علينا أن لا ندين أحد، فالله وحده يعلم ما في القلوب، ومدى استعداد كل واحد، ونهاية طريق كل واحد.

أن عذاب الإنسان هو في الانفصال عن الله. لأنه خلق علي صورته ومثاله ولن يرتاح إلا فيه. ومهما حاول أن يشبع في بلد بعيد فلن يفلح، لأن شبعه الحقيقي هو في بيت الآب، وعلي منكبيه.

يكون الفرح في السماء عندما يرجع الخاطيء، فما يريده الرب ليس هو إدانة الخاطيء، إن كنت قد أُخبِرت أن الله ينتظرك بحزام ليعاقبك عند عودتك إليه، من فضلك، استمع إلى هذا: الله ينتظرك مثل الأب في مثل الابن الضال، إنه ينتظرك وبمجرد رؤيته لك عائداً، سيركض إليك ويقع على عنقك ويقبلك وسيبدأ في الاحتفال بعودتك. "أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ هكَذَا يَكُونُ فَرَحٌ فِي السَّمَاءِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ أَكْثَرَ مِنْ تِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ بَارًّا لاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى تَوْبَةٍ." (لوقا 15: 7)

إن كان الابن قد أسلم جسده ذبيحة من أجل خلاص البشريَّة، والآب قد فرح وتهلل من أجل هذا العمل المفرح، وطالب السمائيين أن يتقدَّموا لينظروا ويفرحوا بالإنسان القائم إلى الحياة السماويَّة بعد موته، إلا أن الابن الأكبر الذي يشير إلى المتكبرين من اليهود قد وقف خارجًا لا يريد أن يدخل ويفرح مع الكل.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --