منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ - تاريخ الحدث: مايو/15/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58432
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ
    إضافة: مايو/12/2018 في 12:51مساءً

تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ

15 أيار 2018

الخاتمة: إنجازالأبنية

8وكانَ بَعدَ عشْرين سنةً مِن بِناءَ سُلَيمانَ بَيتَ الرَّبِّ وبَيتَه،2 أَنَّ المُدُنَ الَّتي أَعطاها حورامُ لِسُلَيمانَ أَعادَ سُلَيمانُ بِناءَها وأَسكَنَ فيها بَني إسْرائيل .3 وزَحَفَ سُلَيمانُ على حَماةِ صوبَةَ وآستَولى علَيها. 4وأَعادَ بِناءَ قدمُرَ في البَرِّيَّة، وجَميعَ مُدُنِ الخَزْنِ الَّتي بَناها في حَماة،5وأَعادَ بِناءَ بَيتَ حورونَ العُلْيا وبَيتَ حورونَ السُّفْلى، مَدسنتين مُحَصَّنَتَمن بِالأَسْوارِ والأبوابِ والمَغاليق،6 وبَعلَتَ وجَميعَ مُدُنِ الخَزْنِ الَّتي كانَت لِسُلَيمان، وجَميعَ مُدُنِ المَركَباتِ ومُدُنِ الخَيل، كلَّ ما أَحبَّ سُلَيمانُ أَن يَبنِيَ في أورَشَليم ولُبْنانَ كلِّ أَرضِ سَلطَنَتِه. 7 فسَخَّرَ الشَّعبَ الذَّي بَقِيَ مِنَ الحِثَيمن والأمورِيِّمن والفَرِزِّيِّمن والحُوِّيِّمن واليَبوسِيَمن الذَّين لم يَكونوا مِن إسْرائيل،8 بَنيهمِ الذَّين بَقوا مِن بَعدِهم في الأَرض ، والذَّين لم يَقرِضْهم بَنو إسْرائيل، فَرَضَ علَيهم سُلَيمانُ سُخرَةً إلى هذا اليَوم .9 وأَمَّا بَنو إسْرائيل، فلم يَجعَلْ سُلَيمانُ مِنهم عَبيدًا لِعَمَلِه، لأَنَّهم رِجالُ حَربٍ له وقوادٌ وضُبَّاطٌ ورؤَُساءُ لِمَركَباتِه وفُرْسانِه. 10وهؤلاء همُ الرُّؤَساءُ المُحافِظونَ الذَّين لِلمَلِكِ سُلَيمان: مِئَتانِ وخَمْسونَ رَجُلاً مُسَلَّطونَ على القَوم. 11 وأصعَدَ سُلَيمانُ آبنَةَ فِرعَونَ مِن مَدينة داوُدَ إلى البَيتِ الذَّي بَناهُ لَها،ِ لأنه قال: ((لا تَسكُنُ زَوجَةٌ لي في بَيتِ داوُد، مَلِكِ إسْرائيل، لأنه قُدسٌ دَخَلَه تأبوتُ الرَّبّ )) . 12حينَئِذٍ أَصعَدَ سُلَيمانُ مُحرَقاتٍ لِلرَّبِّ على مَذْبَحِ الرَّبِّ الذَّي بَناه أمام الرِّواق 13 لِلإِصْعادِ علَيه، بِحَسَبِ وَصِيَّةِ موسى، رَسْمَ كُلِّ يَوم في يَومه وفي السُّبوتِ ورُؤُوسِ الشُّهورِ وفي الأَعياد، ثَلاثَ مرَاتٍ في السنةً، في عيد الفطيرِ وعيدِ الأَسابيعِ وعيدِ الأَكواخ 15فلَم يُعْدَلْ عن وَصِيَّةِ المَلِكِ لِلكَهَنَةِ واللاَّوِّيين في كُلِّ أَمر وفي الخَزائِن. 16 وانجِزَ عَمَلُ سُلَيمانَ كله مُنذ يَومِ تأسيسِ بَيتِ الرَّبِّ إلى نِهايَته، وهكذا أكمِلَ بَيتُ الرَّبّ . 17 ثمَّ ذَهَبَ سُلَيمانُ إلى عَصْيونَ جابَرَ وإلى أَيلَة، على شاطئ البَحرِ في أَرضِ أَدوم. 18 وأَرسَلَ لَه حورامُ، عن أَيدي رِجالِه ، سفُنًا ورِجالاً عارِفمن بِالبَحر. فماتوا أُوفير مع رِجالِ سُلَيمان، وأَخَذوا مِن هُناكَ أَربَعَ مِئَةٍ وخَمْسمن قِفيارًا مِنَ الذهَب، وأتوا بِها سُلَيمانَ المَلِك. 140 وأَقامَ، بِحَسَبِ ترْتيبِ داوُدَ أَبيه، فِرَقَ الكَهَنَةِ في خِدمنهم واللاَّوِّيين في وَظائفِهم لِيُسَبِّحوا وَيخدُموا أمام الكَهَنَة، رَسْمَ كُلِّ يَوم في يَومه، والبَوَّابينَ بِفِرَقهم عِندَ بابٍ فباب، لأنها هكذا كانَت وَصِيَّةُ داوُد، رَجل الله.

أخبار الأيام الثاني 8

لنتعلم

(سفر صموئيل الأول 3: 10) فَجَاءَ الرَّبُّ وَوَقَفَ وَدَعَا كَالْمَرَّاتِ الأُوَلِ: «صَمُوئِيلُ، صَمُوئِيلُ». فَقَالَ صَمُوئِيلُ: «تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ».

يبدو أن الله دعا صموئيل قُبيل الفجر، وسط الظلام الخارجي الحالك، إذ قيل: "وقبل أن ينطفئ سراج الله وصموئيل مضطجع في هيكل الرب الذي فيه تابوت العهد". جاء في (خر 27: 21، لا 24: 2-3) أن السراج (المنارة) يُشعل من المساء حتى الصباح، وكأن دعوة الرب جاءت قبل الصباح في نهاية الليل.

فجاء الرب ووقف ودعا = هذا يعنى أن الصوت ظل يقترب إلى أن ثبت. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). هو تنازل إلهي ومحبة إلهية فائقة نحو الآنسان. بل تكرار الاسم صموئيل صموئيل = يعنى أن الله أحب اسمه وأحبه. ولقد كان كلام الله لهُ بعد ذلك ملخصًا مختصرًا قدر ما يحتمل الصبى أن يسمع.

إجابة صموئيل: "فإن عبدك سامع" تعلن أن جوهر النبوة هو الاستماع والطاعة للصوت الإلهي. هكذا تدرب صموئيل النبي منذ طفولته على الطاعة، مدركًا أنها أفضل من ذبائح كثيرة، الأمر الذي لم يختبره شاول الملك.

إختبار ملىء الروح القدس: عندما يكون إتكالنا على الله بالتمام وعندما يكون كلام الله له وزن حقيقي لنا سيبدأ الله يملئنا بالروح القدس وستختبر دفعا كبيرا من الله باتجاهك لتكون شاهدا امينا ورافعا لعلم المسيح وهذا يأتي عندما نقول "تكلم يا رب لأن عبدك سامع" فهل تشتاق لملء الروح القدس.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --