منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: يَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى - تاريخ الحدث: مايو/14/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58492
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: يَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى
    إضافة: مايو/11/2018 في 1:26مساءً

يَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى

14 أيار 2018

ذبائح عيد القدشمن

7ولَمَّا آتمَّ سُلَيمانُ الصَّلاة، نَزَلَتِ النَّاُر مِنَ السَّماءَ وأَكَلَتِ المُحرَقَةَ والذبائِح، ومَلأَ مَجدُ الرَّبِّ البَيت .2 فلَم يَستَطٍع الكَهَنَةُ أَن يَدخُلوا بَيتَ الرَّب ّ، لأَنَّ مَجدَ الرَّبِّ مَلأَ بَيتَ الرَّبّ.3 وكانَ جَميعُ بَني إسْرائيل يُعامنونَ نُزولَ النَّارِ ومَجدَ الرَّبِّ على البَيت، فجَثَوا وُوجوهُهم إِلى الأَرضِ على البَلاط، وسَجَدوا وحَمَدوا الرَّبَّ، فإِنَّه صالِح، فإِنَّ لِلأبدِ رَحينَه.4 وكانَ المَلِكُ وكلُّ الشَّعبِ يَذبَحونَ ذَبائِحَ أَمامَ الرَّبّ.5 وذَبَحَ المَلِكُ سُلَيمانُ ذَبائِح: اِثنَمن وعشْرين أَلفًا مِنَ البَقَرِ ومئَةً وعشْرين أَلفًا مِنَ الغَنَم ، ودَشَّنَ المَلِكُ كلُّ الشَّعبِ بَيت الله.6 وكانَ الكَهَنَةُ واقِفمن في مكانِهم واللاَّوِيّونَ بِآلاتِ غِناء الرَّبَ الَّتي صَنَعَها داوُدُ المَلِكُ لِحَمدِ الرَّبّ، فإِنَّ لِلأَبَدِ رَحينَه، حينَ كانَ داُودُ يُسَبَحُ عن يَدِهم. وكانَ الكَهَنَةُ منفُخونَ في الأبواقِ تُجاهَهم، وكلُّ إسْرائيل واقِف. 7 وقَدَّسَ سُلَيمانُ وَسَطَ الدَّارِ الَّتي أمام بَيتِ الرَّبّ، لأَنَّه قَرَّبَ المُحرَقاتِ وشُحومَ الذبائح السَّلامِيَّةِ هُناكَ، لأنَّ مَذبَحَ النُّحاسِ الذَّي صنعَه سُلَمانُ لم يَكُنْ يَسَعُ المُحرَقاتِ والتَّقادِمَ والشّحوم.8 وأَقامَ سُلَيمانُ العيدَ في ذلك الوَقتِ في سَبعَةِ اَيام، ومعَة كُلُّ إسْرائيل، جَماعَةٌ عَظيمَةٌ جِدًّا، مِن مَدخَلِ حَماةَ إلى وادي مِصْر.9 وفي اليَومِ الثامِن، أَقاموا مَحفِلاً، لأَنَّهم دَشَّنوا المَذبَحَ في سَبعَةِ أَيَّام وعيَدوا سَبعَةَ أَيَّام. 10وفي اليَومِ الثَّالِثِ والعشْرين مِنَ الشَّهرِ السَّابِعٍ ، صَرَفَ سُلَيمانُ الشَّعبَ إلى خِيامِه فَرِحًا طيبَ القَلْبِ، بِسَبَبِ ما صَنَعَه الرَّبُّ مِنَ الخَيْرِ لِداوُدَ وسُلَيْمانَ وإسْرائيل شَعْبِه.

تراءٍ إلهي جدبد

11وأنتَهى سُلَيمانُ مِن بِناءِ بَيتِ الرَّبّ وبِناءِ بَيتِ المَلِك، كلُّ ما خَطَرَ في قَلبٍ سُلَيمانَ أَن يَعمَلَه في بَيتِ الرَّبَ وفي بَيته قد نجَحَ فيه. 12 وتراءَى الرَّبُّ لِسُلَيمانَ لَيلاً وقالَ له: ((قد سَمِعتُ صَلاتَكَ وأختَرتُ لي هذا المَكانَ بَيتَ ذَبيحَة. 13 إِن حَبَستُ السَّماءَ فلَم يَكُنْ مَطَر، أَو أَمَرتُ الجَرادَ بِأَكلِ الأَرض، أَو بَعَثتُ الطَّاعونَ في شعبي، 14فإِن تَذلَلَ شعبي الذَّي دُعيَ بِآسْمي وصَلَّى واْلتمَسَ وَجْهي وتابَ عن طرقه الشَريرة، فإِنِّي أَسمعُ مِنَ السَّماءَ وأَغفِرُ خَطيئَتَه وأَشْفي أَرضَه. 15والآَنَّ ستَكونُ عَمنايَ مَفتوحَتَمن وأُذُنايَ مُصغِيَتَمن إلى الصَّلاةِ المُقامَةِ في هذا المَكان. 16فمُنذُ الآَنَّ أختَرتُ هذا البَيتَ وقَدَّستُه لِيَكونَ آسْمي فيه لِلأَبد، وستَكونُ عَمنايَ وقَلْبي هُناكَ كُلَّ الإَيّام. 17 وأَنتَ، إِن سرِتَ أمامي كما سارَ داُودُ أبوكَ، وعَمِلتَ بِكُلِّ ما أَمَزُتكَ بِه وحَفِظتَ فَرائِضي وأَحْكامي، 18 أُثبِّتُ عَرشَ مُلكِكَ، كما عاهَدتُ داوُدَ أَباكَ قائِلاً: لا منقَطعُ لَكَ رَجُلٌ يَتَسَلَّطُ على إسْرائيل. 19 وإِنِ آرقددتُم وتركتُم فَرائِضي ووَصايايَ الَّتي جَعَلتُها أمامكم وذَهَبتُم وعَبَدتم آِلهَةً أخْرى وسَجَدتُم لَها، 20 فإِنِّي أَقلَعُهم مِن أَرضِيَ الَّتي أَعطَيتُهم إِيَّاها، وهذا البَيتُ الذَّي قَدَّستُه لِآسْمي أَنبِذُه مِن أمام وَجْهي وأَجعَلُه حَدِيثًا وسُخرِيَّة بينَ الشُّعوبِ بِأَسرِها . 21 وهذا البَيتُ الذَّي كانَ عالِيًا جِدًّا لِكُلِّ مَن كانَ يَمُرُّ به يَكونُ خَرابًا، ويَقولُ المارّ: لِمَاذا فَعَلَ الرَّبُّ هكذا بِهذه الأَرضِ وهذا البَيت؟ 22 فيُجاب: لأَنَّهم تَرَكوا الرَّبَّ إِلهَ آبائِهِمِ الذَّي أَخرَجَهم مِن أَرضِ مِصرَ، واعتَصَموا بِآلِهَةٍ أخْرى وسَجدوا لَها وعَبَدوها، لِذلك أَنزَلَ بِهم كُلَّ هذا البَلاء )).

أخبار الأيام الثاني 7

لنتعلم

"آية (يو 10: 9): أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. "

السيد المسيح هو الراعي الصالح الذي يأتي من الباب المعين (خلال باب النبوات) إلى القطيع. والروح القدس يفتح له الباب، ويتجاوب القطيع الحقيقي معه، حيث تشفى أعينهم ويعاينوا الراعي. يخرج بهم الراعي عن حرفية الناموس وعن الارتداد وعدم الإيمان، بينما يرفض الحرفيون الراعي الصالح.

الراعي في فلسطين غير الرعاة في مصر وأوروبا. فهم في فلسطين يربون الأغنام لا ليأكلوها، بل من أجل صوفها، ولذلك كانوا يربونها لفترات طويلة، فيكون هناك عشرة طويلة بين الراعي وخرافه. فينشأ نوع من المودة والألفة والحب بين الراعي والرعية.

يدخل ويخرج وهنا نري:  إن من يدخل يصير حرًا، فلا خوف، ولا قيود عليه إذ تحرَّر من الخطية ومن ناموس الطقوس والفرائض، يدخل ويقول «الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ، هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيدًا» (2كورنثوس5: 17) .  يدخل فيجد مرعى ليأكل ويشبع، ثم يخرج ليقود الآخرين ليشبعوا من نفس النبع. ونري أيضًا أنه قد صار ناضجًا ولا يحتاج للقول «أَنَا فَتىً صَغِيرٌ لاَ أَعْلَمُ الْخُرُوجَ وَالدُّخُولَ» (1ملوك3: 7)، بل يكون رجلاً يدخل ويخرج أمام الآخرين ليقودهم ويرشدهم «رَجُلاً عَلَى الْجَمَاعَةِ، يَخْرُجُ أَمَامَهُمْ وَيَدْخُلُ أَمَامَهُمْ وَيُخْرِجُهُمْ وَيُدْخِلُهُمْ» (عدد27: 16، 17).

خراف المسيح تميز صوته عن صوت العالم والخطية. فصوت الراعي يتميز بأنه هادئ ومفرح للنفس. وكان الرعاة في فلسطين يجمعون قطعانهم المختلفة داخل حظيرة عامة عند الغروب حتى تسهل حراستها. وفي الصباح يأتي كل منهم وينادي على قطيعه بأصوات معينة فتخرج أغنامه وحدها على صوته. وهكذا في المساء أيضًا فبعد أن تكون الأغنام قد اختلطت في المرعى بغيرها يقف الراعي في ناحية وينادي عليها بصوته فيتجمع قطيع كل راعٍ عند راعيه فيقودها للحظيرة.

إذ يرسل الراعي الصالح خرافه ليس في الطريق الذي بلا ذئاب بل يؤكد لهم أنه يرسلهم "وسط الذئاب" (مت ١٠: ١٦)، لذلك يتقدمهم في الطريق حتى إذا ما هاجمتهم الذئاب إنما تهاجمه هو، فيحول الذئاب إلى حملان وديعة. لقد تقدم قطيعه في مرعى الصليب والآلام، حتى لا يخشى القطيع طريق الجلجثة، ولا يهابون الموت، ماداموا في رفقة المصلوب.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --