منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: الشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ - تاريخ الحدث: مايو/10/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58492
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: الشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ
    إضافة: مايو/07/2018 في 1:34مساءً

الشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ

10 أيار 2018

4وصَنَعَ مَذبَحَ نُحَاسٍ طولُه عِشْرونَ ذِراعًا وعَرضُه عِشْرونَ ذِراعًا وعُلوُه عَشرُ أَذُرع . 2 وصَنعِ البَحرَ مَسْبوكًا مُسقديرًا، قُطرُه مِن شَفَةٍ إلى شَفةٍ عَشر ُأَذرُع، وعُلوُه خَمسُ أَذُرع، ومُحيطُه خَيطٌ بِثلاثين ذراعًا.3 ومن تَحتِه، مِن كُلِّ جِهَة، أَشْباهُ ثيرانٍ تُحيطُ بِه، لِكُلِّ ذِراع عَشَرَةٌ على صَفَّمن مُحيطَمن بِالبَحرِ كُلِّه، والثِّيرانُ مَسْبوكَةٌ معَه في سَبْكِه.4 وكانَ قائِمًا على آثنَي عَشَرَ ثَورًا، ثَلاثَةٌ مِنهاُ وجوهُها نَحوَ الشمَّال، وثَلاثَةٌ نَحوَ الغَرْب، وثَلاثَةٌ نَحوَ الجَنوب، وثَلاثَةٌ نَحوَ الشَّرْق، والبَحرُ علَيها، وجَميعُ مُؤَخَّراتِها إلى الدَّاخِل.5وكانَ سَمكه شِبرًا وشَفَتُه كشَفَةِ كأسٍ على مِثالِ زَهَرِ السُّومن، يأخُذُ وَشعُ ثَلاثَةَ آلافِ بَثّ . 6 ثُمَّ صَنعً عَشرَةَ أَحْواض، فجَعَلَ خَمسَةً مِنها عنِ اليَممن وخَمسَةً عنِ اليَسار، لِلآغتِسال، كانوا يَغسِلونَ فيها ما يُصعَدُ مُحرَقَةً، وكانَ البَحرُ لِآغتسالِ الكَهَنَة.7 وصَنَعَ مَنائِرَ الذَهب العَشرَ بِحَسَبِ ماُ رسِم، وجَعَلَها في الهَيكَل، خَمسًا عنِ اليَممن وخَمسًا عنِ اليَسار.8 وصَنعً عَشْر َمَوائِدَ وجَعَلَها في الهَيكل، خَمسًا عنِ اليَممن وخَمسًا عنِ اليَسار. وصَنعَ مِئَةَ كَأسٍ مِن ذَهَب. 9 وصَنَعَ دارَ الكَهَنَةِ والدَّارَ الكَبيرَة ومَصاريعَ الدَّار، ولَبَّس مَصاريعَها بِنُحاس. 10وجَعَلَ البَحرَ في الجانِبِ الأَيمَنِ إلى الشرلط مِن جِهَةِ الجَنوب. 11وصَنعً حورامُ القُدورَ والمَجارِفَ والكووس، وآنتَهى حورامُ مِنَ العَمَلِ الذَّي عَمِلَه لِلمَلِكِ سُلَيمانَ في بَيتِ الله: 12 العَمودَمن وقالَبيَ التَّاجَمن اللَّذَمن على رُؤُوسِ العَمودَمن، والحَبيكَتَمن المُغَطِّيَتَمن لِقَالَبيَ التَّاجَمن اللَّذَمن على رُؤوسِ العَمودَمن، 13 والرُّمَّاناتِ الأَربعَِ مِئَةٍ الَّتي لِلحَبيكَتَمن، صَفَّمن مِنَ الرُّمَّانِ لِكُلِّ حَبيكَة، لِتَغطِيَةِ التَّاجَمن اللَّذَمن على العَمودَمن. 14وصَنعَ القواعِدَ والأَحواضَ الَّتي على القَواعِد، 15والبَحرَ الوَحيدَ والثِّيرانَ الِآثنَي عَشَرَ الَّتي تَحتَه، 16 والقُدورَ والمَجارِفَ والمَناشِل. وصَنعَ حورامُ أَبي جَميعَ أَدَواتِها لِلمَلِكِ سُلَيمان،ِ لأَجل بَيتِ الرَّبّ، مِن نُحاس مَصْقول. 17سَبَكَها المَلِكُ في بُقعَةِ الأردُنُّ في أَرضٍ خَزَفيَّة، بينَ سُكُّوتَ وصَريدة. 18 وصَنعً سُلَيمانُ كُلَّ هذه الأدَوات، وكانَت كَثيرةً جِدًّا، حتَّى كانَ وَزنُ النُّحاسِ لا يُقَدَّر. 19 وصَنَعَ سُلَيمانُ جَميعَ أَدَواتِ بَيتِ اللهِ ومَذبَحَ الذَهب والموائِد، وعلَيها الخُبِئرَ المُقَدَّس، 20والمَنائِرَ وسُرُجَها لِتوقَدَ، بِحَسَبِ ما رُسِمَ، أمام إلىراب، مِن ذَهَبٍ خالِص، 21 والأزْهارَ والسرجَ والمَقاصَّ مِنَ الذَهب (مِن ذَهَبٍ خالِصٍ مَحْض)، 22 والمَقاريضَ والكؤوسَ والقِصاعَ والمَجامِرَ مِن ذَهَبٍ خالِص، ومَدخَلَ البَيتِ ومَصاريعَه الدَّاخِلِيَّةَ (لِقُدسِ الأقْداس) ومَصأربع البَيتِ (لِلهَيكَل) مِن ذَهَب.

أخبار الأيام الثاني 4

لنتعلم

(سفر المزامير 51: 4) إِلَيْكَ وَحْدَكَ أَخْطَأْتُ، وَالشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ، لِكَيْ تَتَبَرَّرَ فِي أَقْوَالِكَ، وَتَزْكُوَ فِي قَضَائِكَ.

تحقق داود النبي أن كل خطاياه موجَّهة ضد الله وحده اللانهائي، السرمدي، القدوس، الصالح والحق. لقد أخطأ في حق بثشبع، وفي حق زوجها أوريا الحثي الرجل الأمين لداود، وفي حق الشعب كله، كما في حق نفسه. لكن إذ يدرك داود النبي أن جسده كما نفسه مِلك لله، وأن قريبه على صورة الله، لذا يحسب كل خطية موجهة ضد نفسه أو ضد الغير تهين الله نفسه. بهذا نعرف خطورة الخطية، وبالحاجة إلى الخلاص منها بعملٍ إلهيٍ. هذا من جانب، ومن جانب آخر إذ ندرك أن الله بار في محبته لنا ومواعيده وأقواله، نعرف أنه مهتم بخلاصنا، نلجأ إليه كمخلصٍ قبل مجيئه كديانٍ، فيمكننا أن نتبرأ أمامه عند مجيئه.

كل خطية هي موجهة ضد الله. فجسدنا هو ملك للرب وهكذا جسد من أخطأنا إليه. بل كل منا على صورة الله فكيف نهين صورة الله. والله وهبنا الكثير فنذكر هنا أننا أخطأنا ضد من أحبنا ووهبنا الكثير. لقد وهبنا الله كل وسائط النعمة التي بها نغلب ومع هذا سقطنا وخالفنا شريعة الله، وأخطأنا إليه. ربما لم يعرف أحد خطيتنا ولكن الله رآها فهو فاحص القلوب والكلى. وحين رأي الله حزِن وهذا ما أحزن داود. وقوله "إذا حوكمت" (في الترجمة السبعينية) أي متى ناقشتك من جهة أحكامك (إر1:12)، وكيف أتبرر وأنت فاحص القلوب ولقد ضبطتني ورأيت خطيتي.

إذ يقف المرتل أمام الله معترفًا بخطاياه، يؤكد أن ما يمارسه من خطأ قد غُرس في طبيعته. وهو في هذا لا يبرر نفسه، وإنما يشتكي طبيعته، طالبًا تدخلًا إلهيًا لتغيير الطبيعة.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --