منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ - تاريخ الحدث: إبريل/23/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58493
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ
    إضافة: إبريل/22/2018 في 1:10مساءً

اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ

23 نيسان 2018

23 انشِدوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأرض جَميعًا بَشَروا مِن يوم إلى يوم بِخَلاصِه. 24 حَدِّثوا في الأمَمَ بِمَجدِه في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبِهْ 25لان الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسْبيح ورَهيب فَوقَ جَميع لآَلِهَة 26 لان جَميعَ آلِهَةِ الشعوبِ أَصْنام والرَّبَّ هو الَّذي صَنَعَ السَّمَوات. 27 البَهاءُ والجَلالُ أمامه العِزَّةُ والإبتِهاجُ في مَقامه. 28 أدُّو للرَّبَ يا عَشاثِرَ الشُّعوب أَدُّوا لِلرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا. 29 أَدُّوا لِلرَّبِّ مَجدَ أسمِه اِحمِلوا تَقدِمَةً وتَعالَوا إلى أَمامه اسجُدوا لِلرَّبِّ بِزينَةٍ مُقَدَّسة. 30 إِرتَعِدوا يا أَهلَ الأرض مِن وَجهِه الدّنيا ثابِتَةٌ لن تَتَزَعزَع. 31 لِتَفرَحِ السَّمَواتُ وتَبتَهِجِ الأرض ولْيَقولوا في الأمَم: ((الرَّبُّ مَلَك )). 32 لِيَهدِرِ البَحرُ وما فيه لِتَبتَهِجِ الحُقول وكلُّ ما فيها. 33 حينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب أَمامَ وَجهِ الرَّبّ لانه آتٍ لِيَدينَ الأرض. 34 إحمَدوا الرَّبَّ لأنه صالِح لأن للأبد رَحمَتَه. 35 قولوا: ((خَلِّصْنا يا إِلهَ خَلاصِنا ومِن بَين الأمَمِ آجمَعْنا وأنقِذْنا لِنَحمَدَ اسمَكَ القُدُّوس ونَفتَخِرَبِتَسبِحَتِكَ )). 36 تَبارَكَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرائيل مِن الأَزَلِ وللأبد ولْيَقُلِ الشَّعبُ كلُه: ((آمين، هَلِّلويا)). 37 ثُمَّ تَرَكَ داوُدُ هُناكَ، أَمامَ تابوتِ عَهدِ الرَّبّ، آسافَ وإِخوَتَه لِيَخدِموا امامِ التَّابوتِ دائِمًا، أَمرَ كُلِّ يوم في يَومِه. 38 وترَكَ أيضًا عوبيدَ ادومَ مع إِخوته الثَّمانيَةِ والسَتينَ. وكان عوبيدَ أدومُ بنُ يَديتون وحوسَةُ بوَابَين. 39 وامَّا صادوقُ الكاهِنُ وإخوَتُه الكَهَنَة، فتَرَكَهم أَمامَ مَسكِنِ الرَّبَ في المَشرِق الَّذي بجِبْعون ، 40 لِكَي يُصعِدوا مُحرَقاتٍ لِلرَّبَ على مَذبَحِ المُحرَقَةِ دائِمًا صَباحَ مَساء، بحَسَبِ كُلِّ ما هو مَكْتوبٌ في شَريعَةِ الرَّبِّ الَّتي أمَرَ بِها إِسرائيل. 41 وكان معَهم هَيمان ويَدوتونُ وسائِرُ المُخْتارينَ الَّذينَ ذُكِرَت أسْماؤهم، (( لِيَحمَدوا الرَّبَّ، لان للأبد رَحمَتَه ))، 42 وكان معَ هَيمان ويَدوتونَ صُنوجٌ وأَبواقٌ وآلاتُ غِناءً لله يَعزِفونَ بِها. وكان بَنو يَدوتونَ بوَابين. 43 ثُمَّ انصَرَفَ كُلُّ الشَّعبِ، كُلُّ واحِدٍ إلى بَييه، ورَجعً داوُدُ لِيُبارِكَ بَيتَه.

أخبار الأيام الأول 16: 23-43

لنتعلم

"آية (1 تس 5: 18): اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ، لأَنَّ هذِهِ هِيَ مَشِيئَةُ اللهِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ مِنْ جِهَتِكُمْ. "

يذخر الكتاب المقدس بالعبارات الصريحة عن خطة الله التي تنطبق على جميع المؤمنين. فمثلاً، تعلمنا رسالة تسالونيكي الأولى 5: 16-18 "اِفْرَحُوا كُلَّ حِينٍ. صَلُّوا بِلاَ انْقِطَاعٍ. اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ، لأَنَّ هَذِهِ هِيَ مَشِيئَةُ اللهِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ مِنْ جِهَتِكُمْ". هذه الأفعال الثلاثة – الفرح والصلاة والشكر – هي إرادة الله لجميع المؤمنين بغض النظر عن الظروف.

الشكر في كل شيء هو سمة خاصة بالسمائيين، الذين إذ يدركوا الله كلي الحكمة والحب يشكرونه من أجل صلاحه وتدبيراته الصالحة. بهذا فإن المؤمن لا يقدر أن يشكر في كل شيء بلسانه ما لم يحمل، خلال المعمودية، الطبيعة الجديدة السماوية والمستنيرة، فيلهج قلبه بتسبحة شكر لا ينقطع. يشعر أنه مدين لأبيه السماوي بكل حياته، مدركًا أبوة الله له ورعايته الفائقة، فتصرخ أعماقه بتسابيح الحمد الخفية، وينفتح لسان إنسانه الداخلي بالترنم كما فعل الأطفال والرضع عند دخول السيد أورشليم. والشكر علي كل شي هو سمة السمائيين الذين إذ يدركون أن الله كلي الحكمة والحب يشكرونه من أجل صلاحه وتدبيره.

يدعونا الله أن نشكره في كل شيء، فنحن عادة ما نشكر شخصاً عن دوره في شيء يهمنا، ويرفض الكثيرون منا أن يشكروا الله في كل شيء، للسبب البسيط وهو أننا لا نؤمن بأن لله دور في كل شيء، ولكن كما تقول كلمته: مراثي إرميا 3: 37- 38

"مَنْ ذَا الَّذِي يَقُولُ فَيَكُونَ وَالرَّبُّ لَمْ يَأْمُرْ؟"

إخوتنا الأحباء ليتنا نكون شاكرين من كل قلوبنا مهما كانت صعوبة ظروفنا واثقين فى محبة الله الذى يعطينا القوة والنصرة والغلبة عل كل ما يواجهنا فى الحياة من تجارب.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --