منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لَكَ حَقَّ الْفِكَاكِ لِلشِّرَاءِ - تاريخ الحدث: إبريل/21/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58432
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لَكَ حَقَّ الْفِكَاكِ لِلشِّرَاءِ
    إضافة: إبريل/20/2018 في 1:55مساءً

لَكَ حَقَّ الْفِكَاكِ لِلشِّرَاءِ

21 نيسان 2018

2. تابوت العهد في مدينة داود - الاستعداد لنقل التابوت

15 وبَنى داوُدُ لِنَفسِه بُيوتًا في مَدينَةِ داوُد، وهيَأَ مَكانا لِتابوتِ اللّه، ونَصَبَ له خَيمَة.2 حينَئِذٍ قالَ داود: ((لا يَحمِلْ تابوتَ الله غيرُ اللاَّوٍّ يينَ، لان الرَّبَّ إِيَّاهمُ آختارَ لِحَملِ تابوتِ اللهِ ولخِدمَتِه للأبد)) . 3 وجَمعً داوُدُ كُلَّ إِسْرائيلَ إلى أورشليم، لإِصعادِ تابوتِ الرَّبِّ إلى المَكان الَّذي هيَأه لَه. 4 وجَمَعَ داوُدُ بَني هارونَ واللاَّوِيينَ،5 وهُم: مِن بَني قهات: اوريئيلُ الرئيسُ وإِخوَتُه: مِئَةٌ وعِشْرون،6 ومِن بَني مَراري: عَسايا الرَّئيسُ وإِخوَتُه: مِئَتان وعِشْرون،7 ومِن بَني جِرْشوم: يوئيلُ الرَّئيسُ وإِخَوتُه: مِئَةٌ وثَلاثون،8 ومِن بَني أَليصافان: شَمَعْيا الرَّئيسُ وإِخوَتُه: مِئَتان،9 ومِن بَني حَبْرون: اليئيلُ الرَّئيسُ وإِخوَتُه: ثَمانون ،10 ومِن بَني عُزيئيل: عمِّينادابُ الرَّئيسُ وإخوَته: مِئَةٌ وآثنا عشَر. 11وآستَدْعى داوُدُ صادوقَ وأَبْياتارَ الكاهِنَينِ واللاَّوِّيينَ اوريئيلَ وعَسايا ويوئيلَ وشَمَعْيا وأَليئيلَ وعَمِّيناداب، 12 وقالَ لَهم: ((أنتُم رؤوُسُ آباءِ اللاَّوِيينَ، فقَدِّسوا أنفُسَكم مع إِخوَتكم لِتُصعِدوا تابوتَ الرَّب ِّإله إِسْرائيلَ إلى حَيثُ هيأتُ لَه، 13 فإنه، لأنكم لم تَكونوا هُنا في المرَةِ الأولى، فَتَحَ الرَّبُّ إِلهُنا ثُغرة بَينَنا لأننا لم نستَشِرْه على حَسَبِ المَفْروض )). 14 فقَدَّسَ الكَهَنَةُ واللاَّوُّيونَ أنفُسَهم لِيُصعِدوا تابوتَ الرَّبَ إِلهِ إِسْرائيل . 15وحَمَلَ بَنو لاويَ تابوتَ اللّهِ على أَكْتافِهم بِالقُضْبان، كما أَمَرَ موسى بِحَسَبِ قَولِ الرَب. 16 وأَمَرَ داوُدُ رُؤَساءَ اللاَّوِّيينَ ان يُقيموا إِخوَتَهمُ المُغَنِّينَ على آلاتِ الغِناء، على العيدان والكِنَّاراتِ والصُّنوج، لِيُسمِعوا أَصْواتَ فَرَح عالِيَة. 17 فأَقامَ اللاَّوُِّيونَ هَيمْان بنَ يوئيلَ ومِن إخوته آسافَ بنَ بَرَكْيا، ومِن بَني مَرارِيَ إِخوَتهم أَيتان بنَ قوشايا، 18 وِمعَهم إِخوَتُهمُ الَّذينَ مِنَ المَرتَبَةِ الثَّانيَة، وهم زكَرِيَّا ويَعْزيئيلُ وشَميراموتُ ويَحيئيلُ وعُنِّي وألياَبُ وبَنايا ومَعَسْيا ومَتَّتْيا وأَليفَلْيا ومِقْنِيا وعوبيدَ أَدومُ ويَعيئيلُ البوَابون. 19 فكان لِلمُغنِّينَ هَيمان وآسافَ وأيتان صُنوجُ نُحاسٍ لِلرَّنين . 20 وكان لِزَكَرِيَّا وعَزيئيلَ وشَميراموتَ ويَحيئيلَ وعُنِّي والياَبَ ومَعَسْيا وبَنايا عيدان على لَحنِ العَذارى .21 وكان لِمَتَّتْيا واليفَلْيا ومِقِنْيا وعوبيدَ ادومَ وبَعيئيلَ وعَزَزْيا كِنَّاراتٌ لإدارة الغِناءَ على الدَّرجةِ الثَّامِنَة. 22 وكان كَنَنْيا، رَئيسُ اللاَّوِيِّينَ المُكلَفينَ بِنَقلِ التَّابوت، يُشرِفُ على النَّقلِ، لأنه كان خَبيرًا به. 23 وكان بَرَكْيا والْقانة بوَابَين لِلتَّابوت، 24 وكان شبنْيا ويوشافاطُ ونَتَنائيلُ وعَماسايُ وزَكَرِيَّا وبَنايا أَلعازارُ الكَهَنَةُ يَنفُخونَ في الأَبواق قُدَّامَ تابوتِ الله، وكان عوبيدَ ادومُ ولَحِيَّا بوَابَين لِلتَّابوت.

حفلة النقل

25وسارَ داوُدُ وشُيوخُ إِسْرائيلَ وقوادُ الألوفِ لِيُصعِدوا تابوتَ عَهدِ الرَّبِّ مِن بَيتِ عوبيدَ أَدومَ بِالفَرَحِ. 26 وأعان اللهُ اللاَّويَينَ حامِلي تابوتِ عَهدِ الرَّبّ، فذَبَحوا سَبعَةَ ثيران وسَبعَةَ كِباش. 27 وكان داوُدُ مُتَسَربِلاً بِرِداء كتَان ناعِم، وكذلك جَميعُ اللاَّوِيَينَ حامِلي التَّابوتِ والمُغنُونَ كنَنْيا رَئيسُ النَّاقِلين. وكان على داوُدَ أَفودٌ مِن كتان 28فأصعَدَ إِسْرائيلُ كله تابوت عَهدِ الرَّب بِالهُتافِ وبِصَوتِ الصُّورِ والأَبْواق والصُّنوج، عازِفينَ بِالعيدان والكِنَّاراتِ. 29 وكان، لَمَّا وَصَلَ تابوتُ عَهدِ الرَّبِّ إلى مَدينَةِ داوُد، ان ميكالَ، آبنَةَ شاوُل، أَطلَت مِنَ النَّافِذَةِ ورَأَتِ المَلِكَ داوُدَ يَطفِرُ ويرقُصُ، فازدَرَته في قَلبِها.

أخبار الأيام الأول 15

لنتعلم

"آية (إر 32: 7): هُوَذَا حَنَمْئِيلُ بْنُ شَلُّومَ عَمِّكَ يَأْتِي إِلَيْكَ قَائِلاً: اشْتَرِ لِنَفْسِكَ حَقْلِي الَّذِي فِي عَنَاثُوثَ، لأَنَّ لَكَ حَقَّ الْفِكَاكِ لِلشِّرَاءِ». "

حدث هذا في السنة العاشرة لصدقيا ملك يهوذا، أي سنة 7-588 ق.م، وهي تقابل السنة الثامنة عشرة لنبوخذراصر. إذا حُسبت سنة اعتلاء العرش كعادة يهوذا، أما إذا حُسبت من السنة التالية (أي الكاملة) لملكه كعادة بابل فتكون السنة السابعة عشرة.

الحديث الذي يذكر حق القريب في التملك بالشفعة هنا يبين أن العادات القديمة التي تتحكم في ملكية الأرض كانت لا تزال سارية المفعول. ففي لاويين (25: 25) يمكن للقريب أن يفك البيع لكي لا تخرج الملكية من العائلة.

كانت الإجراءات القانونية الصحيحة تُراعي كما لو كانت الأرض في حالة السلم، وكانت الحجة تتكون من نسخة محرزة (مغلقة) تشمل العقد وشروط البيع ونسخة أخرى مفتوحة، وسواء كانت الوثيقتان طبق الأصل أو كانت إحداهما تحوي ملخصًا للثانية هذا ما لا يمكن تأكيده.

كانت الأواني الفخارية شائعة الاستعمال لحفظ الأوراق والنفائس الأخرى، تختم بالقار لضمان حفظ محتوياتها.

ويظهر من الحفريات أنه وُجدت نفس هذه العادة في بلاد ما بين النهرين حيث كانت تُكتب نسختان من العقد على خزف، واحدة تُغلف بغلاف خزفي والأخرى تبقى بغير غلاف. ووُجدت أيضًا نفس هذه العادة في فلسطين في أواخر القرن الرابع ق.م.

نجد هنا أن الملك سجن أرمياء بسبب نبواته ضدَّه وضد أورشليم. وهذه الأحداث جَرَت في السنة العاشرة لصدقيا. وبدأ الحصار في السنة التاسعة لهُ وسقطت المدينة في السنة الحادية عشرة. وكان المفروض أن يُقَدم الملك توبة بدلًا من أن يسجن صوت الحق وطبعًا التهمة الموجهة للنبى أنه يضعف معنويات الشعب. ولكن يبدو أن أرمياء كان لهُ شيء من الحرية أثناء فترة حبسه (كما حدث مع بولس الرسول في رومية أع30:28) فأمكن لأصحابه وأقرباؤه أن يزوروه واستطاع هو القيام بأعمال البيع والشراء. وغالبًا فالملك قد حما النبي بسجنه هذا حتى لا يقتله رجال الملك. أما الآيات (6-15) من سفر ارميا فنجد فيها قصه أخرى عن شرائه أرض بمشورة الله ليثبت أنه في وقت محدد ستنتهي هذه الآلام. وغالبًا فقريب إرميا هذا كان يحتاج لهذا المبلغ من المال فقام ببيع أرضه لمن لهُ حق الشراء. فغالبًا كان هو الولى الأقرب الذي له حق الفكاك وحق الإرث. وكان للأقرباء دون غيرهم هذا الحق، حق شراء الأرض وكان عليهم أيضًا حسب العرف والرأي العام واجب الشراء إذا كان القريب صاحب الأرض في ضيقة مالية. ولكن هل يبدو منطقيًا أن يشترى أحد في هذه الظروف والكل ذاهب إلى السبي وأورشليم محاصرة والعدو سيستولى على كل شيء فتكون كل الأراضى عديمة القيمة. ولكن هنا إعلان عن ثقة إرمياء في وعود الله بالعودة من السبي وليعلن هذا لكل الشعب. ونسمع هنا عن صكين أحدهما مختوم والآخر مفتوح = المختوم هو بعد أن يتم لفه وغلقه بختم، والمفتوح مفتوحًا لكل من يريد أن يقرأ (هو أصل وصورة والأصل مختوم) ووضعهما في إناء خزف = لأنه يريد حفظهما 70 سنة حتى العودة من السبي. ووضع الصك في إناء خزف كي يبقى طويلًا. كانت عادة مألوفة بدليل ما وُجد في مغارات بقرب بحر لوط لنسخ من أسفار العهد القديم ظلت مختزنة في بطن الأرض أكثر من ألفى سنة.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --