منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: ثَمَرُ الصِّدِّيقِ شَجَرَةُ حَيَاةٍ، وَرَابحُ النفوس حكيم - تاريخ الحدث: إبريل/19/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58493
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: ثَمَرُ الصِّدِّيقِ شَجَرَةُ حَيَاةٍ، وَرَابحُ النفوس حكيم
    إضافة: إبريل/18/2018 في 1:08مساءً

ثَمَرُ الصِّدِّيقِ شَجَرَةُ حَيَاةٍ، وَرَابحُ النُّفُوسِ حَكِيمٌ

19 نيسان 2018

إعادة تابوت العهد من قرية يعاريم

13 وعَقَد َداوُد ُمَشورةً مع رُؤَساءِ الألوفِ والمِئات، أمامَ جَميعَ القواد.2 وقالَ داوُدُ لجماعةِ إِسْرائيلَ كُلِّها: ((ان وافَقَ أستِحْسانكم ومَشيثَةَ الرَّبِّ إِلهِنا، فلنُرسِلْ في كُلِّ جِهَةٍ إلى إِخوَتنا الباقينَ في أَرضِ إِسْرائيلَ كُلِّها وإلى الكَهَنَةِ واللاَّوِيَين، في مُدُنِ مراعيهِم، لِيَجتَمِعوا إِلَينا،3 فنُرجعَ تابوتَ إِلهِنا إِلَينا، لاننا لم نُبالِ بِه في ايام شاول)) 4 فأَجَابَتِ الجَماعَةُ كلُها إلى إِجْراءِ ذلك، لأن الأَمرَ حَسُنَ في عُيونِ الشَّعبِ كافَّةً.5 فجَمَعَ داوُدُ كُلَّ إِسْرائيلَ، مِن شيحورِ مِصرَ إلى مَدخَلِ حَماة، لِنَقْل تابوتِ اللهِ مِن تِريَةَ يَعاريم.6 وصَعِدَ داوُدُ كلُّ إِسْرائيلَ إلى بَعلَة، إلى قِريَةَ يَعاريمَ الَّتي لِيَهوذا، لِيُصعِدوا مِن هُناكَ تابوتَ اللهِ الَّذي يُدْعى بِآسمِ الرَّبِّ الجالِسِ على الكَروبين.7 فحَمَلوا تابوتَ اللهِ على عَجَلَةٍ جَديدة، مِن بَيتِ أبيناداب، وكان عُزَّا وأخيو يَقودان العَجَلَة. 8 وكان داوُدُ كلُّ إسرائيل يَلعَبونَ أَمامَ اللهِ بِقوتهم كُلَها، بالاغانيِّ والكِنَّاراتِ والعيدان والدًّفوفِ والصنوجِ والأبواق. 9 فلَمَّا وَصَلوا إلى بَيدَر كيدون، مَدّ عُزَّا يَدَه ليُمسِكَ التَّابوت، لأن الثِّيران كانت قد تَعَثرت. 10فاَشتَدَّ غَضَبُ الرَّبِّ على عُزَّا وضَرَبَه، لانه مَدَّ يَدَه إلى التَّابوت، فماتَ هُناكَ امامَ الله. 11 فغَضِبَ داوُدُ مِن هُجوم الرَّبِّ على عُزا، ولذلك دُعيَ ذلك المَكان (فَراصَ عُزَّا) إلى هذا اليَوم. 12 وخافَ داوُدُ مِنَ اللهِ في ذلك اليَومِ وقال: (( كَيفَ آتي بِتابوتِ اللهِ إلي؟ )).13 ولَم يَمِلْ داوُدُ بِالتابوتِ إِلَيه، إلى مَدينَةِ داود، فأخَذَه إلى بَيتِ عوبيدَ ادومَ الجَتِّيّ. 14 فبَقِيَ تابوتُ اللهِ في بَيتِ عوبيدَ ادومَ ثَلاثَةَ اشهُر، فبارَكَ الرَّبُّ بَيتَ عوبيدَ ادومَ و كلَّ ما لَه.

أخبار الأيام الأول 13

لنتعلم

"آية (أم 11: 30): ثَمَرُ الصِّدِّيقِ شَجَرَةُ حَيَاةٍ، وَرَابحُ النُّفُوسِ حَكِيمٌ. "

من يسعى نحو الصلاح يُكافأ حسب إخلاصه وأمانته، فينال رضا الآخرين، ويصير موضع فرحهم. أما من يصنع الشر ويُسر بمتاعب الآخرين والإساءة إليهم، فيرتد هذا عليه. وكما قال أدوني بازق: "سبعون ملكًا مقطوعة أباهم أيديهم وأرجلهم كانوا يلتقطون تحت مائدتي، كما فعلت جازاني الله" (قض 1: 7). يقول الرسول: "الذي يزرعه الإنسان إيَّاه يحصد أيضًا. لأن من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادًا، ومن يزرع للروح، فمن الروح يحصد حياة أبدية. فلا نفشل في عمل الخير لأننا سنحصد في وقته إن كنا لا نكلّ، فإذًا حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع ولا سيما لأهل الإيمان" (غل 6: 7-10).

ثمر الصديق شجرة حياة= حياة أولاد الله ورسله وخدامه هي شجرة حياة ثمارها تعطي حياة وإيمان لمن لم يعرف المسيح (أع48:13). فالحكماء الحقيقيين هم مصادر وينابيع تنبع بركة لكل الناس حولهم فيجذبونهم وتكون حياتهم نموذج يُحْتَذَى وقدوة تجذب الآخرين وكلماتهم فيها فائدة لمن يسمعها. لذلك ينبهنا بولس الرسول بقوله "أنتم سفراء والمسيح يعظ بكم" رابح النفوس= هكذا كان بولس الرسول (1كو19:9-23).

شجرة حياة للهالكين، هكذا ثمر الصدّيق (أع 48:13). إن الحياة والانتعاش والفرح كلها مقدّمة للجميع ليقبل الهالك ويدخل في دائرة البركة. هكذا "يربح الحكيم النفوس". وليس المقصود هو وصف رابح النفوس بأنه حكيم، بل إن الحكماء الحقيقين بحسب فكر الله، يكونون قنوات بركة للآخرين، يكونون رابحين للنفوس. فالحكمة، ليست في مجرد المعرفة الكتابية، أو إدراك المبادئ الإلهية، مع ما لهذه من قيمة لا تقدر بل في القدرة على السلوك في قوة هذه الحقائق بحيث تخدم الرجال والنساء والأطفال، حتى يُربحوا للمسيح وحقه. وإزاء هذا الامتحان، ما أقل الحكماء!

الحياة الصالحة لها تأثيرها الطيب في الآخرين. ويقول أيضاً: "الرجاء المماطل يمرض القلب، والشهوة المتممة شجرة حياة" (أم12:13)، فتحقيق الأماني الصالحة التي تتفق مع مشيئة اللـه، يملأ النفس فرحاً وبهجة وقوة. كما يقول:"هدوء اللسان شجرة حياة و اعوجاجه سحق في الروح" (أم 4:15)، أى أن اللسان اللطيف الهادئ الخالي من الغضب و السخط، يساعد الآخرين على أن يحيوا حياة أفضل.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --