منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: مَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟ - تاريخ الحدث: إبريل/03/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58493
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: مَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟
    إضافة: إبريل/02/2018 في 1:31مساءً

مَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟

3 نيسان 2018

الدينونة المقبلة

65 إِني آعتَلَنتُ لِمَن لم يَسألوا عَنِّي ووَجَدَني الَّذينَ لَم يَطلُبوني. قُلتُ: (( هاءَنَذا هاءنَذا )) لِأُمَّةٍ لم تَدعُ بِآسْمي. 2 بَسَطتُ يَدَيَّ طَوالَ النَّهارِ لِشَعبٍ عاصٍ يَسلُكُ طَريقاً غيرَ صالِحٍ على هَواه 3 شَعبٍ يُغضِبُني في وَجهْي كُلَّ حين يَذبَحُ في الجَنائِن ويُحرِقونَ البَخورَ على الآجُرّ 4 يُقيمُ في القُبور ويَبيت في المَغاوِر يَأكُلُ لَحمَ الخِنْزير وآنِيَتُه مَرَقُ قَبائح. 5 يَقول: (( قِفْ عِندَكَ، لا تَلمُسْني فإنِّي لَكَ قُدُّوس )). هَذه الكَلِمات دُخانٌ في أَنْفى نارٌ مُتَّقِدَةٌ كُلَّ النَّهار. 6 هُوَذا مَكْتوبٌ أَمامي: إِنِّي لا أَصمُتُ حَتَّى أُحاسِب أُحاسِبَ في أَحْضانِهم 7 آثامَكم وآثامَ آبائِكم مَعاً قالَ الرَّبّ. الَّذينَ أَحرَقوا البَخورَ على الجِبال وأَهانوني على التِّلال فسأَكيلُ أَوَّلاً أَعْمالَهم في أَحْضانِهم. 8 هكذا قالَ الرَّبّ: كما يوجَدُ النَّبيذُ في عُنْقود فيَقولُ قائِلٌ: (( لا تُتلِفْه فإِنَّ فيه بَرَكَة )) كذلك أَصنَعُ لِأَجلِ عَبيدي لِئَلاَّ أُتلِفَ الجَميع. 9 وسأُخرِجُ مِن يَعْقوبَ نَسلاً ومِن يَهوذا وارِثاً لِجِبالي فيَرِثُها مُخْتارِيَّ وعَبيدي يَسكُنونَ هُناك 10 ويَكونُ الشَّارونُ مَأوى غَنَم ووادِيَ عَكورَ مَربِضَ بَقَر لِشَعبيَ الَّذي آلتَمَسَني. 11 وأَنتُمُ الَّذينَ تَرَكوا الرَّبّ وَنسوا جَبَلَ قُدْسي الَّذينَ يُهَيَئونَ المائِدَةَ لِجَدّ ويُعِدّونَ المَمْزوجَ لِمَناة 12 فسأُعِدُّكم لِلسَّيف وتَركَعونَ جَميعُكم لِلذَّبْح لِأَنِّي دَعَوتُ ولم تجيبوا تَكلَمتُ فلَم تَسمَعوا وصَنَعتُمُ الشَّرَّ فَي عَينَيَّ وما لم أَشإِ آختَرتُم. 13 لِذلك هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبّ: ها إِنَّ عَبيدي يأكُلون وأَنتُم تَجوعون ها إِنَّ عَبيدي بَشرَبونَ وأَنتم تَعطشون 14 ها إِنَّ عَبيدي يَفرَحونَ وأَنتُم تَخزَون ها إِنَّ عَبيدي يَهتِفونَ مِن طيبِ القَلْب وأَنتُم تَصرُخونَ مِن كآبَةِ القَلْب 15وتوَلوِلونَ مِنِ اَنكِسارِ الرُّوح وتُخَلِّفونَ آسمَكم لَعنَةً لِمُخْتارِيَّ: (( أَماتَكَ السَّيِّدُ الرَّبّ )) لكِنَّه يَدْعو عَبيدَه بآسمٍ آخَر. 16 فالَّذي يَتَبارَكُ على الأَرض يَتَبارَكُ بِإِلهِ آمين والَّذي يَحلِفُ على الأَرض يَحلِفُ بِإِلهِ آمين لِأَنَّ المَضايِقَ الأُولى تُنْسى وتُستَرُعن عَينَيَّ 17 لِأَنِّي هكذا أَخلُقُ سَمَواتٍ جَديدة وأَرضاً جَديدة فلا يُذكر الماضي ولا يَخطر على البال. 18 بل تَهَلَّلوا وآبتَهِجوا لِلأَبَدِ بما أَنا أَخلُق فإِنِّي هاءَنَذَا أَخلُقُ أُورَشَليمَ لِلابتِهاج وشَعبَها لِلسّرور 19 وأَبتَهِجُ بِأَورَشَليمَ وأُسَرُّ بِشَعْبي ولا يُسمعُ فيها مِن بَعدُ صَوتُ بُكاء ولا صَوتُ صُراخ. 20 لا يَموتُ هُناكَ مِن بَعدُ طِفلُ أَيَّام ولا شَيخٌ لم يَستَكمِلْ أَيَّامَه لِأَنَّ صَغيرَ السِّنِّ يَموتُ وهو آبنُ مِئَةِ سَنَة والَّذي يَموتُ دونَ مِئَةِ سَنَةٍ فإِنَّه مَلْعون. 21 وَيبْنونَ بُيوتاً ويَسكُنونَ فيها وَيغرِسونَ كُروماً ويأكُلونَ ثَمَرَها. 22 لا يَبْنونَ ويَسكُنُ آخَر ولا يَغرِسونَ ويَأكُلُ آخَر لِأَنَّ أَيَّامَ شَعْبي كأَيَّامِ الشَّجَر ومُخْتارِيَّ يَتَمَتَّعونَ بِأَعْمَالِ أَيديهم. 23 لا يَتعَبونَ باطِلاً ولا يَلِدونَ لِلرُّعْب لِأَنَّهم ذُرِّيَّةُ مُبارَكي الرَّبّ وسُلالَتُهم معَهم. 24 قَبلَ أَن يَدعُوَ أُجيب وبَينَما هم يَتَكلَمونَ أَستَجيب. 25 الذِّئبُ والحَمَلُ يَرعَيانِ معاً والأَسَدُ كبَقَرٍ يأكُلُ التِّبْن أَمَّا الحَيَّةُ فالتُّرابُ يَكون طَعامَها لا يُسيئونَ ولا يُفسِدون في جَبَلِ قُدْسي كُلِّه، قالَ الرَّبّ.

إشعيا 65

لنتعلم

(سفر المزامير 8: 4) فَمَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟ وَابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفْتَقِدَهُ؟

الإنسان عزيز جدًا في عيني الله وهنا المرتل يتعجب لهذه المحبة التي بسببها افتقدنا الله بفدائه.

المزمور 8 مزمور تسبيح لله على كل أعماله التي تنطق بمجده. ويلخص داود أعمال الله في:-

1.            مجد الله ظاهر في السموات فهي عمل يديه.. القمر والنجوم وكل ما فوقنا.

2.            التسبيح الذي يخرج من فم الأطفال. فالطفل بصعوبة يتعلم ولكنه بسهولة يسبح الله ويحبه.

3.            الله الديان بعدل تظهر قداسته في دينونته، وفي دينونته يسكت العدو والمنتقم.

4.            خلقة الله للإنسان، وكون الإنسان ينقص قليلًا عن الملائكة، وأن الله يعطي سلطانًا للإنسان.

5.            قد ينشأ في داخل الإنسان شعور بتفاهته وأنه لا يساوي شيء (هذا شعور هام من الناحية الروحية لاكتساب فضيلة التواضع).. ولكننا نرى الجانب الآخر ليكون مفهوم التواضع صحيحًا أن الله يحب الإنسان وأعطاه سلطانًا ومن أجله تجسد وافتدى الإنسان. إذًا فالإنسان مهم جدًا عند الله. وأن الله أعد مجدًا للإنسان.

وكما في مزامير أخرى كثيرة فإن نفس المرتل تمتلئ بشعورين أساسيين: مخافة الله والفرح بمجده. والمزمور كله يزخر بمنظومة يوحي بها هذان الشعوران أو الاتجاهان، اللذان ليسا هما متضادين وإنما متكاملان. فإن مهابة الله أو مجده تُقدم سلامًا وفرحًا في أعماق أولاده الذين يرجون الشركة في الأمجاد السماوية.

ما أجمل كلمات هذا المزمور وما أغنى معانيها!نتعلم هنا عن مكانة الإنسان العظيمة في هذا الكون الشاسع وتحت سلطة الله المطلقة. إن الخالق أعطى الإنسان المكان الأول في العالم بالرغم من صغره, فهو المخلوق الوحيد الذي أخذ الأمر الإلهي بخصوص التسلط على الأرض واخضاعها.

نحن أعزاء بنظر الله. ففي لوقا 12: 6-7 يقول الوحي:" أليست خمسة عصافير تباع فلسين. وواحد منها ليس منسيا أمام الله. بل شعور رؤوسكم أيضا جميعها محصاة.فلا تخافوا انتم افضل من عصافير كثيرة".
الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --