منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ - تاريخ الحدث: مارس/15/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58402
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ
    إضافة: مارس/14/2018 في 12:10مساءً

يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ

15 آذار 2018

سقوط بابل

46 قد رَكَعَ بالٌ وآنْحَنى نَبو وصارَت أَصنامُهم على حَيَواناتٍ وبَهائِم. إِنَّ مَحْمولاتِكمُ الَّتي تُقِلُّوَنها هي لَها حِملٌ مُنهِك 2 إِنحَنَت ورَكَعَت جَميعاً ولم تَستَطِعْ أَن تُنَجِّيَ الحِمْل هي أَنفُسُها ذَهَبَت إِلى الأَسْر. 3 إِسمَعوا لي يا بَيتَ يَعْقوب ويا بَقِيَّةَ بَيتِ إِسْرائيل الَّذينَ أُقِلُّوا مِنَ البَطْنِ وحُمِلوا مِنَ الرَّحِم. 4 إِلى شَيخوخَتِكم أَنا أَنا وإِلى مَشيبِكم أَحتَمِلُكم أَنا صَنَعتُكَم فأَنا أَحمِلُكم أَنا أَحتَمِلُكِم وأُنَجِّيكم. 5 بِمَن تُشَبِّهوننيِ وتُعادِلونَني وبِمَن تُقارِنونَني فنَتَشابَه؟ 6 يُفرِغونَ الذَّهَبَ مِنَ الكيس ويَزِنونَ الفِضَّةَ بِالميزان ويَستَأجِرونَ صانِعاً فيَصنعُ إِلهاً فيَسجُدونَ له ويَرتَمون أَمامَه. 7 يَحمِلونَه على الكَتِف ويُقِلُّونَه ويَجعَلونَه مَكانَه فيَنتَصِبُ لا يَبرَحُ مِن مَكانِه بل يَصرُخُ إِلَيه صارِخٌ فلا يُجيب ولا يُخَلِّصُه مِن ضيقِه. 8 أُذكُروا ذلك وكونوا رِجالاً وتأَمَّلوا بِقُلوبِكم أَيُّها العُصاة. 9 أُذكُروا الأَوائِلَ مُنذُ الأَزَل فإِنِّي أَنا اللهُ ولَيسَ مِن إِلهٍ آخَر أَنا اللهُ ولَيسَ مِن إِلهٍ مِثْلي. 10 أَنا المُخبِرُ مُنذُ البَدءِ بما سَيَأتي ومِنَ القَديمِ بِما لم يَكُنْ قائلاً: إِنَّ تَدْبيري يُحَقَّق وإِنِّي أَصنَعُ كُلَّ ما أَشاء. 11 أَدْعو مِنَ المَشرِقِ كاسِراً ومِنَ الأَرض البَعيدةِ رَجُلَ تَدْبيري. قد قُلتُ وسأُتِمّ ورَسَمتُ وسأَفعَل. 12 إِسمَعوا لي يا قُساةَ القُلوب البَعيدينَ عنِ البِرّ 13 قَرَّبتُ بِرِّي فلا يَبعُد وخَلاصي فلا يُبطِئ وسأَجعَلُ في صِهْيونَ الخَلاص ولإِسْرائيلَ يَكونُ فَخْري.

إشعيا 46

لنتعلم

"آية (رؤ 1: 5): وَمِنْ يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ، الْبِكْرِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَرَئِيسِ مُلُوكِ الأَرْضِ: الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ، "

الشاهد الأمين: يدور السفر كله حول شهادتنا لربنا على الأرض ليشهد لنا الرب أمام أبيه وملائكته. وكيف نكون شهودًا أمناء؟ بالرب يسوع "الشاهد الأمين"، إذ يقول عن نفسه "لهذا قد أتيت إلى العالم لأشهد للحق" (يو 18: 37). هذه الشهادة لم تقف عند حد الكلام بل قدم شهادة عملية باذلة أوضحها بالتجسد، ونقشها على الصليب، وأكدها بموته وأعلنها بقيامته! البكر من الأموات: ما يؤكده لنا هذا السفر هو أن الرب بكرنا، وكما قام الرأس هكذا تقوم معه وبه كل الأعضاء، "المسيح باكورة ثم الذين في المسيح" (1 كو 15: 23). "الذي أحبنا وقد غسلنا من خطايانا بدمه. وجعلنا ملوكًا وكهنة لله أبيه له المجد والسلطان إلى أبد الآبدين. آمين"

وهنا نستطيع بكل جرأة أن نقول إننا إذ لبسنا "ربنا يسوع" صرنا منتسبين لملك الملوك ورب الأرباب رئيس الكهنة الأعظم، وبهذا "جعلنا ملوكًا وكهنة". فنحن ضعفاء بذواتنا جدًا لكننا به أقوياء للغاية. نحن كلا شيء نخور أمام أقل الخطايا، وبه ندوس على الحيات والعقارب وكل قوات العدو.لا مطروحين في ضعف أمامه، لكننا بسلطان روحي نترجى ونفرح. ليس لنا ما نقدمه، لكننا به نرفع تقدمات روحية مقبولة أمام الله.

لقد صرنا "ملوكًا وكهنة" بمعنى روحي فلا نخلط بين السلطان العام الموهوب للمسيحي، وبين الذين عينوا من قبل الله أو بسماح منه ملوكًا ورؤساء. نخضع لهم ونقدم لهم الكرامة التي تليق بهم كما أوصانا الكتاب. ويجدر بنا ألاّ نخلط بين الذين تقدسوا وتكرسوا مفروزين للخدمة والكرازة بسرّ الكهنوت وبين الكهنوت العام الذي الذي يناله المؤمن بسر المعموديّة.

الشاهد الأمين = هو الذي كان في حضن الآب وأتى ليخبرنا بكل شيء ويشهد للحق بأمانة (يو37:18) وكل من يطيع وصاياه يخلص فهو الحق وكل ما يقوله هو الحق. وهو شهد لنا بمحبة الآب ببذله نفسه على الصليب. البكر من الأموات= هو بكرنا (1 كو23:15) فكما قام المسيح سنقوم، فنحن نستمد قيامتنا منه والأدق فيه.

رئيس ملوك الأرض = هو ملك الجميع، ومعطى كل ذي سلطان سلطانه (رو2،1:13) وهو ملك على دوميتيانوس فلماذا الخوف منه أو من غيره.

افتدانا يسوع من كل خطايانا بما في ذلك خطية آدم مصالحاً إيانا مع الله، إذاً فنحن اليوم لسنا خطاة ولا غرباء ولا أعداء مع الله، بل على العكس، فقد خلصنا وصرنا أبراراً، قديسين وصولحنا مع الله وهذا ليس لأننا فعلنا شيئاً بل لأن يسوع المسيح فادينا فعل ذلك بأن بذل نفسه عنا جميعاً.

أبي السماوي، أصلي أن تباركني و تبارك كل من يقرأ سفر الرؤيا كإعلان عن ابنك يسوع المسيح. أطلب منك يا روح الله أن تشجعنا و توبخنا بينما نقرأه. في اسم يسوع المسيح، آمين.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --