منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لأَنَّهُ هُوَذَا يُصَلِّي - تاريخ الحدث: مارس/10/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58466
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لأَنَّهُ هُوَذَا يُصَلِّي
    إضافة: مارس/09/2018 في 12:37مساءً

لأَنَّهُ هُوَذَا يُصَلِّي

10 آذار 2018

قورش أداة في يد الرب

41 أَنصِتي إِلَيَّ أَيَّتُها الجُزُر ولْتَتَجَدَّدِ الشُّعوبُ قُوَّهً. لِتَدنُ ثُمَّ لِتَتَكَلَّمْ. لِنَتَقَدَّمْ مَعاً لِلقَضاء. 2 مَنِ الَّذي أَنهَضَ مِنَ المَشرِق ذاكَ الَّذي دَعاه البِرُّ لِيَتبَعَه وجَعَلَ الأُمَمَ بَينَ يَدَيه وأَخضَعَ لَه المُلوك وسَيفُه جَعَلَهم كالتُّراب وقَوسُه كالتِّبن المُذَرَّى؟ 3 يُطارِدُهم ويَعبُرُ سالِماً في سَبيلٍ لم يَسلُكْه بِقَدَمَيه. 4 مَنِ الَّذي فَعَلَ وصَنع؟ الدَّاعي الأَجْيالَ مِنَ البَدْء. أَنا الرَّبَّ، أنا الأَوَّل ومع الآخِرينَ أَنا هو. 5 رَأَتِ الجُزُرُ فخافَت إِرتَعَدَت أَقاصي الأَرض فدَنَت وأَقبَلَت. 6 كُلُّ واحِدٍ يُعينُ صاحِبَه ويَقولُ لِأَخيه: (( تَشَدَّد )). 7 فالصَّانِعُ يُشَدِّدُ الصَّائغ والصَّاقِلُ بِالمِطرَقةِ مَن يَضرِبُ على السَّنْدان قائلاً في اللِّحام: (( هو جَيِّد )) ثُمَّ يُثَبَته بِمَساميرَ لِئَلاَّ يَتَزَعزَع.

الربّ يختار إسرائيل ويحميه

8 أَمَّا انتَ يا إسْرائيلُ عَبْدي ويا يَعْقوبُ الَّذي آخترتُه نَسْلَ إِبْرِاهيم خَليلي 9 يا مَن أَخَذتُه مِن أَقاصي الأَرض ودَعَوته مِن أَقْطارِها وقُلتُ لَه: (( أَنتَ عَبْدي إِختَرتُكَ ولم أَنبِذْكَ )) 10 فلا تَخَفْ فإِنِّي معَكَ ولا تَتَلَفَّتْ فَأَنا إِلهُكَ. قد قَوَّيتُك ونَصَرتُكَ وعَضَدتُكَ بِيَمين بِرِّي. 11 كُلُّ الغاضِبينَ علَيكَ يَخزونَ وَيخجَلون والنَّاسُ خصومُكَ يَصيرونَ كلا شَيءٍ ويَهلِكون. 12 تَلتَمِسُ مُشاجِريكَ فلا تَجِدُهم ومُحاربوكَ يَصيرونَ كلا شَيءٍ ومِثلَ العَدَم 13 لِأَنِّي أَنا الرَّبَّ إِلهَكَ آخُذُ بِيَمينِكَ قَائِلاً لَك: (( لا تَخَفْ فأَنا أَنصُرُكَ )) 14 لا تَخَفْ يا دودةَ يَعْقوب ويا هامَةَ إِسْرائيل فإِنِّي أَنا أَنصُرُكَ، يَقولُ الرَّبّ وفاديكَ هو قُدُّوسُ إِسْرائيل. 15 هاءَنَذا قد جَعَلتُكَ نَورَجاً سِكَّةً جديدَةً ذاتَ أَسْنان فتَدوسُ الجِبالَ وتَسحَقُها وتَجعَلُ التِّلالَ كالعُصافَة. 16 تُذَرِّيها فتَذهَبُ الرِّيحُ بِها وتُبَدِّدُها الزَّوبَعَة فتَبتَهِجُ أَنتَ بِالرَّبّ وتَفتَخِرُ بِقُدُّوسِ إِسْرائيل. 17 البائِسونَ والمَساكين يَلتَمِسونَ ماءً ولَيسَ ماء. قد جَفَّت أَلسِنَتُهم مِنَ العَطَش. أَنا الرَّبَّ أَستَجيبُ لَهم أَنا إِلهَ إِسْرائيل لا أَترُكُهم. 18 أَفتَحُ الأَنهارَ على الرَّوابي الجَرْداء والعُيونَ في وَسَطِ الأَودِيَة. أَجعَلُ البَرِّيَّةَ غُدْرانَ مِياه والأَرض القاحِلَةَ يَنابيعِ مِياه. 19 أَجعَلُ في البَرِّيَّةِ الأَرْزَ والسَّنْطَ والآسَ وشَجَرَ الزَّيتون وأَجعَلُ في البادِيَةِ السَّرْوَ والدَّرْدارَ والبَقْسَ جَميعاً 20 لِكَي يَرَوا ويَعلَموا ويَتأَمَّلوا ويَفهَموا جَميعاً أَنَّ يَدَ الرَّبِّ صَنَعَت ذلك وقُدُّوسَ إِسْرائيلَ خَلَقَه.

 

عدم الأصنام

21 هاتوا دَعْواكم، يَقولُ الرَّبّ قَدِّموا حُجَجَكم، يَقولُ مَلِكُ يَعْقوب. 22 لِيَتَقَدَّموا وبُخبِرونا بالحَوادِث أَخبِروا بِالسَّالِفاتِ ما هى فنَتَأَمَّلَها ونَعلَمَ مُنتَهاها أَو أَسمِعونا المستَقبَلات. 23 أَخبِروا بما سيَأتي فما بَعد فنَعلَمَ أَنَّكم آِلهَة وآفعَلوا خَيراً أَو شَرّاً فنَنظُرَ جَميعاً ونَرى. 24 ها إنَّكم أَقَلُّ مِن لا شيَء وعَمَلُكم أقَلّ مِنَ العَدَم. إِنَّما اختِيارُكم قُبْح. 25 قد أَنهَضتُه مِنَ الشَّمالِ فأَتَى ومِن مَشرِقِ الشَّمسِ يَدْعو بِآسْمي ويَطَأُ الحُكَّامَ مِثلَ الوَحْل وكالخَزَّافِ يَدوسُ الطِّين. 26 مَنِ الَّذي أَخبَرَ مِنَ البَدْءَ حَتَّى نَعلَم ومِن قَبلُ حتَّى نَقول: قد صَدَق؟ ولكِن لَيسَ مِن مُخبِرٍ ولا مُسمعِ ولا سامِعٍ لِأَقْوالِكم. 27 أَنا أَوَّلُ مَن قالَ لِصِهْيون: (( هاهُم، هاهُم )) وأَعْطى أُورَشَليمَ بَشيراً 28 ونَظَرت فلم يَكُنْ أَحَد ولم يوجَدْ مِنهم مُشيرٌ إِذا سأَلتُه يُجيبُ بِكَلِمَة. 29 ها إِنَّهم جَميعَهم باطِل وأَعْمالُهم عَدَم ومَسْبوكاتُهم ريحٌ وخَواء.

إشعيا 41

لنتعلم

(سفر أعمال الرسل 9: 11) فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «قُمْ وَاذْهَبْ إِلَى الزُّقَاقِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ الْمُسْتَقِيمُ، وَاطْلُبْ فِي بَيْتِ يَهُوذَا رَجُلاً طَرْسُوسِيًّا اسْمُهُ شَاوُلُ . لأَنَّهُ هُوَذَا يُصَلِّي،

لم يتخلَ الله عن شاول المصاب بالعمي والعاجز حتى عن أن يأكل أو يشرب بسبب مرارة نفسه، بل أرسل له حنانيا. سمح الله بأن يُضرب كما بالعمى، بل ويبقى خلال هذه الأيام الثلاثة كمن هو في حالة موت، الآن يهبه الشفاء فتتمتع النفس بقوة القيامة.

طلب الله من حنانيا أن يذهب ويطلب شاول الطرسوسي، ولا ينتظر كي يأتي إليه شاول؛ هكذا كما يبادر الله بالحب فقد أرسل ابنه إلينا يليق بخادم الله أن يبادر بالحب، ويبحث عن النفوس ويطلب شفاءها. إنه كالمرأة التي توقد سراجًا وتبحث عن الدرهم المفقود، وكالراعي الذي يترك التسعة وتسعين خروفًا ويبحث عن الخروف الضال، وكالآب الذي يركض مسرعًا ليرتمي على عنق ابنه ويقبله. طالبه الرب أن يسرع إلى شاول ليفرح مع الرب كما مع السمائيين، فقد وجد الراعي الصالح خروفه الضال، وها هو يدعو أصحابه ليفرحوا معه!

"المستقيم": هذا الزقاق أو الطريق يمتد حاليًا من الباب الشرقي إلى الغربي، ويبلغ طوله ثلاثة أميال، عابرًا بكل المدينة وأحيائها كطريق مستقيم. جاء في التقليد أن بولس الرسول اعتمد في ينبوع ماء موجود في هذا الطريق، كان المسيحيون يشربون منه.

"لأنه هوذا يصلي": تكشف لنا هذه العبارة عن كيفية سلوك شاول الطرسوسي خلال هذه الأيام الثلاثة التي قضاها بلا طعام ولا شراب. إنه كان يصلي لذاك الذي كان يضطهده! إنه لأول مرة يقدم صلاته لا على مستوى الفريسية التي عاشها قبلًا في اعتزاز ببرِّه ومعرفته، وإنما بقلب منكسر خاشع أمام المصلوب، واثقًا في غنى نعمة الله التي ينالها في المسيح يسوع السماوي. هذه هي علامة صدق اهتدائه للحق، إنه صار رجل صلاة! قبلًا كان في تشامخ يصلي، والآن في انسحاق قلب يطلب المغفرة!

"هوذا يصلي" كأن الرب يقول لحنانيا: "إني أب حنون لا احتمل صرخات طفلي الصغير، أسرع إليه! قدم له اللبن ليرضع، فإنه جائع. ذاك الذي كان ينفث بالسم كثعبانٍ قاتلٍ، ويرفس ليقاوم حتى المناخس، الآن قد صار في بساطة الطفل الرضيع ووداعته يصلي مترقبًا لبنًا يشبعه!"

لنكن اناء مختار من الرب كما اختار بولس المؤدب من قبل الله لتكن تعاليمه نبراسا لحياتنا ومناخس فى جوانبنا لاننا كلنا خطاة .. وليبارك رب المجد كل من يمجد اسمه امين .

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --