منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: مُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ - تاريخ الحدث: مارس/05/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58466
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: مُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ
    إضافة: مارس/04/2018 في 11:53صباحا

مُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ

5 آذار 2018

ملحقات - اجتياح سنحاريب

36 وفي السَّنَةِ الرَّابِعَةَ عَشرَةَ لِلمَلِكِ حِزقِيَّا، صَعِدَ سَنْحاريبُ، مَلِكُ أَشُّور، على جَميعِ مُدُنِ يَهوذا المُحَصنَةِ وآفتَتَحَها 2 فأَرسَلَ مَلِك أَشُّورَ رَئيسَ السُّقاةِ مِن لاكيشَ إِلى أُورَشَليمَ، إِلى المَلِكِ حِزقِيَّا، في جَيشٍ عَظيم. فوَقَفَ عِندَ قَناةِ البِركَةِ العُلْيا، في طَريقِ حَقلِ القَصَّار. 3 فخَرَجَ إلَيه أَلْياقيمُ بنُ حِلقِيَّا، قَيِّمُ البيت، وشَبْنا الكاتبُ ويوآحُ بنُ آسافَ المُدَوِّن. 4 فقالَ لَهم رَئيسُ السُّقاة: (( قولوا لِحِزقِيَّا: هكذا يقولُ المَلِكُ الكَبير، مَلِكُ أَشُّور: ما هذا الِاَتِّكالُ الَّذي آتَّكَلتَه؟ 5 قد قُلتَ في نَفسِكَ: إِنَّ مُجرَّدَ كَلامِ شَفَتَينِ هو بِمَثابَةِ مَشورةٍ وبَسالَةٍ لِخَوضِ الحَرْب. والآنَ فعَلى مَنِ آتَّكَلتَ حتَّى تَمَرَّدتَ علَيَّ؟ 6 إِنَّكَ إِنَّما آتَّكَلتَ على عُكَّازِ هذه القَصَبَةِ المَرْضوضة، أي على مِصرَ الَّتي مَنِ آتَّكأَ علَيها نَشِبَت في كفِّه وثَقَبَتها. هكذا فِرعَونُ، مَلِكُ مِصرَ، لِجَميع الَّذينَ يَتَّكِلونَ علَيه. 7 وإِن قُلتَ لي: إِنَّنا لم نَتَّكِلْ إلَّا على الرَّبِّ إِلهِنا، أَفلَيسَ هو الَّذي أَزالَ حِزقِيَّا مَشارِفَه ومَذابِحَه وقالَ لِيَهوذا ولأُورَشَليمَ: قُدَّامَ هذا المَذبَحِ تَسجُدون؟ 8 والآنَ راهِنْ سَيِّدي مَلِكَ أَشُّور، وأَنا أُعطيكَ أَلفَي فَرَس، إِنِ آستَطَعتَ أَن تَجِدَ لَها فُرْساناً. 9 كيفَ لَكَ أَن تَرُدَّ وَجهَ قائدٍ واحِدٍ مِن صِغارِ ضُبَّاطِ سَيِّدي، وتَتَّكِلَ على مِمرَ لِلحُصولِ على مَركَباتٍ وفُرْسان؟ 10 والآنَ أَتُراني بدونِ مُوافَقَةِ الرَّبِّ صَعِدتُ على هذه الأَرض لُأدَمِّرَها؟ فالرَّبُّ هو الَّذي قالَ لي: إِصعَدْ على هذه الأَرض ودَ مَرْها )). 11 فقالَ أَلْياقيمُ وشَبْنا ويوَآحُ لِرَئيسِ السُّقاة: (( كَلِّمْ عَبيدَكَ بِاللُّغَةِ الآرامِيَّةِ فإِنَّنا نَفهَمُها، ولا تُكَلِّمْنا بِاليَهودِيَّةِ على مَسامِعِ الشَّعبِ القائِمِ على السُّور )). 12 فقالَ رَئيسُ السُّقاة: (( أَلَعَلَّه إلى سَيِّدِكَ وإِلَيكَ أَرسَلَني سيِّدي لِأَقولَ هذا الكَلام؟ أَلَيسَ إِلى الرِّجالِ القائِمينَ على السُّور، المُضطَرِّينَ إلى أَكلِ بِرازِهم وشُربِ بَولهم معكم؟ )). 13 وَقَفَ رَئيسُ السُّقاةِ فنادى بِصَوتٍ عَظيمٍ بِاليَهودِيَّةِ وقال: (( إِسمَعوا كَلامَ المَلِكِ الكَبير، مَلِكِ أَشُّور. 14 هكذا قالَ المَلِك: لا يَخدَعْكم حِزقِيَّا، لِأَنَّه لا يَقدِرُ أَن يُنقِذَكم، 15 ولا يَجعَلْكم حِزقِيَّا تَتَّكِلونَ على الرَّبِّ قائِلاً: الرَّبُّ يُنقِذُنا ولا تُسلَمُ هذه المَدينَةُ إِلى يَدِ مَلِكِ أَشُّور. 16 لا تَسمَعوا لِحِزقِيَّا، لِأَنَّه هكذا قالَ مَلِكُ أَشُّور: اِعقِدوا مَعي صُلحاً وآخرُجوا إِلَيَّ وكُلوا كُلُّ واحِدٍ مِن كَرمِه ومِن تينَتِه، وآشرَبوا كُلُّ واحِدٍ ماءَ بئرِه، 17 حتَّى آتِيَ وآخُذَكم إِلى أَرضٍ مِثلِ أَرضِكم، أَرضِ حِنطَةٍ وخمرٍ، أَرضِ خُبزٍ وكُروم. 18 فلا يُغرِكم حِزقِيَّا قائلاً: الرَّبُّ يُنقِذُنا. أَلَعَلَّ آِلهَةَ الأُمَمِ أَنقَذوا كُلُّ واحِدٍ أَرضَه مِن يَدِ مَلِكِ أَشُّور؟ 19 أَينَ آِلهَةُ حَماةَ وأَرْفاد؟ أَينَ آِلهَةُ سَفَرْوائيم؟ أَلَعَلَّها أَنقَذَتِ السَّامِرَةَ مِن يَدي؟ 20 ومَن مِن جَميعِ آِلهَةِ تِلك البِلادِ أَنقَذَ أَرضَه مِن يَدي، حَتَّى يُنقِذَ الرَّبُّ أُورَشَليمَ مِن يَدي؟ )). 21 فسَكَتوا ولم يُجيبوه بِكَلِمَة، لِأَنَّ المَلِكَ أَمَرَ قائِلاً: (( لا تُجيبوه )). 22 وعادَ ألْياقيمُ بنُ حِلقِيَّا، قَيِّمُ البَيت، وشَبْنا الكاتبُ ويوآحُ بنُ آسافَ المُدَوِّن، إِلى حِزقِيَّا وثِيابُهم مُمَزَّقة، وأَخبَروه بِكَلامِ رئيسِ السُّقاة.

إشعيا 36

لنتعلم

"آية (تي 2: 13): مُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ الْعَظِيمِ وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، "

عمل السيد المسيح، النعمة الحقيقي، فينا أن يبدد أعمال الظلمة، وينطلق بنا إلى أعماله، أعمال البر، ويتجلى في حياتنا، فنعشق الراحة الأبدية في أحضانه، أو كما يقول الرسول اعلاه.

عمل المسيح فينا بنعمته يعطينا أن نعشق الحياة الأبدية فإن كان العربون هو مفرح هكذا فكم وكم تكون الحقيقة في الأبدية. وهذا الرجاء المبارك في ظهور مجد الله هو ما يدفعنا لقمع الجسد وإلي محبة الآخرين وإلي حياة التقوي. وهذا ما نردده في قانون الإيمان. ونردد مع القديس يوحنا "آمين تعال أيها الرب يسوع" (رؤ22: 20).

العالم يحيا بظلمة وبدون رجاء، أما المسيح فيمنح المؤمنين به رجاء يفوق كل شيء، من رجاء مجيء المسيح ثانية إلى رجاء القيامة ورجاء الحياة الأبدية، فيسوع نفسه هو مرساة رجائنا الذي لا مثيل له فتعال وتمسك بهذا الرجاء الحقيقي.

نحن نؤمن أن رجوع المسيح للأرض هو أمر وشيك. وهذا لأن رجوعه يمكن أن يحدث في أي وقت. فنحن مع الرسول بولس "منتظرين الرجاء المبارك وظهور مجد الله العظيم ومخلصنا يسوع المسيح" (تيطس 13:2). وكوننا نعلم أن رجوع الرب قريب فربما يأتي اليوم، يجرب البعض بترك كل شيء ومجرد إنتظاره.

يوحنا الأولى 3:2-4 يقول "وبهذا نعرف أننا قد عرفناه: إن حفظنا وصاياه. من قال: "قد عرفته" وهو لا يحفظ وصاياه، فهو كاذب وليس الحق فيه".

(مت 24: 14) «وَيُكْرَزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ هَذِهِ فِي كُلِّ الْمَسْكُونَةِ شَهَادَةً لِجَمِيعِ الأُمَمِ. ثُمَّ  يَأْتِي الْمُنْتَهَى».

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --