منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ - تاريخ الحدث: فبراير/26/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58466
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ
    إضافة: فبراير/25/2018 في 11:59صباحا

بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ

26 شباط 2018

على أورشليم

29 وَيلٌ لِأَريئيلَ أَريئيل المَدينَةِ الَّتي خَيَّمَ داوُدُ فيها. زيدوا سَنَةً على سَنَة ولْتَدُر الأَعْياد. 2 إِنِّي أُضَيِّقُ علىِ أَريئيل فيَكونُ تَنَهُّدٌ ونَحيب لكِنَّها تَكونُ لي كأَريئيل. 3 وأُخَيِّمُ علَيكِ مُحيطاً بِكِ وأُضَيِّقُ عَليكِ بِالمَحارِس وأُقيمُ علَيكِ بُروجاً 4 فتُحَطِّينَ وتَتَكلَّمينَ مِنَ الأَرض ومِن أَسفَلِ التُّرابِ تَنطِقينَ ويَكونُ صَوتُكِ كصَوتِ الرُّوحِ الآتي مِنَ الأَرض وكَلامُكِ كهَمْسٍ مِنَ التُّراب. 5 ويَكونُ جُمْهورُ غُرَبائِكِ كالغُبارِ الدَّقيق وجُمهورُ ظالِمِيكِ كالعُصافةِ العابِرَة. وَيكونُ على الفَورِ بَغتَةً 6 آفتقادُ رَبِّ القُوَّات بِرَعدٍ وزَلْزالٍ وصَوتٍ عَظيم مع زَوبَعةٍ وعاصِفَةٍ ولَهيبِ نارٍ آكِلَة. 7 فيَكونُ كالحُلمِ كرُؤيا اللَّيل جُمْهور جَميعِ الأُمَمِ المُقاتِلَةِ لِأَريئيل وجَميِعِ الَّذينَ يُحارِبونَها مع بُروجِ الحِصار ويُضَيقونَ علَيها. 8 وكما أَنَّ الجَوعانَ يَحلُمُ أَنَّه آكِل ثمَّ يَستَيقِظُ وحَلقُه خاوٍ وكما أَنَّ العَطْشانَ يَحلُمُ أَنَّه شارِب ثمَّ يَستَيقِظُ وإذا هو مُنهَكٌ وحَلقُه ظامِئ كذلك يَكونُ جُمْهورُ جَميعِ الأُمَمِ الَّتي تُقاتِلُ جَبَلَ صِهْيون. 9 تَوالَوا ودَهِشوا، تَعامَوا وآعمَوا. قد سَكِروا ولَيسَ مِنَ الخَمْر وتَرَنَّحوا ولَيَس مِنَ المُسكِر. 10 فإنَّ الرَّبَّ قد سَكَبَ علَيكم روحَ سُبات وأَغمَضَ عُيونَكم ( عُيونَ الأَنبياء ) وحَجَبَ رُؤُوسَكم ( رُؤُوسَ الرَّائين ) 11 فصارَت لَكم جَميعُ الرُّؤى كأَقوالِ كِتابٍ مَخْتومٍ يُناوِلونَه لِمَن يَعرِفُ القِراءةَ قائلين: (( إِقرأ هذا ))، فيَقول: (( لا أَستَطيع، لِأَنَّه مَخْتوم )). 12 ثُمَّ يُناوَلُ الكِتابُ لِمَن لا يَعرِفُ القِراءَة، ويُقالُ لَه: (( إِقرَأ هذا ))، فيَقول: (( لا أَعرِفُ القِراءَة )).

قول نبوي

13 فقالَ السَّيِّد: بِما أَنَّ هذا الشَّعبَ يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِفَمِه ويُكرِمُني بِشَفَتَيه وقَلبُه بَعيدٌ مِنِّي وبما أَنَّ مَخافَتَه لي وَصِيَّةُ بَشَرٍ تَعَلَّمها 14 لِذَلك هاءَنَذا أَعودُ فأَصنعُ بِهذا الشَّعبِ عَجَباً عُجاباً فحِكمَةُ حُكَمائِه تَزول وعَقْلُ عُقَلائِه يَحتَجِب.

انتصار الحق

15 وَيلٌ لِلَّذينَ يَكتمونَ في الأَعْماق عنِ الرَّبَ مَشورَتَهم فأَعْمالُهم في الظَّلامِ وهم يَقولون: (( مَن يَرانا ومَن يَعلَمُ بنا؟ )) 16 يا لَعِوَجِكم! أَيُحسَبُ الجابِلُ كالطِّين حتَّى يَقولَ المَصْنوع في صانِعِه: (( لم يَصنَعْني )) ويقولَ المَجْبولُ في جابلِه: (( لاعَقلَ لَه ))؟ 17 أَلَيسَ عَمَّا قَليلٍ يَتَحوَلُ لُبْنانُ جَنَّةً والجنَّةُ تُحسَبُ غاباً؟ 18 وفي ذلك اليَومِ يَسمعُ الصُّمُّ أقْوالَ الكِتاب وتُبصِرُ عُيونُ العُمْيانِ بَعدَ الدَّيجورِ والظَّلام 19 وَيزْدادُ البائِسونَ سُروراً بِالرَّبّ ويَبتَهِجُ المَساكينُ مِنَ البَشَرِ بِقُدُّوسِ إِسْرائيل 20 لِأَنَّ الظَّالِمَ قدِ آنقَرَض والسَّاخِرَ قد فَنِيَ وآستُؤصِلَ جَميعُ الَّذينَ يَسهَرونَ لِأَجلِ الإِثْم 21 الَّذينَ يُجَرِّمونَ الإِنْسانَ بسَبَبِ كَلِمَة ويَنصِبونَ الفَخَّ لِمَن يَحكُمُ عِندَ الباب ويَستَميلونَ البارَّ بِأَباطيلِهم. 22 لِذلك هكذا قالَ لِبَيتِ يَعْقوب الرَّبُّ الَّذي آفتَدى إبْراهيم: إِنَّ يَعْقوبَ بَعدَ الآنَ لا يَخْزى ولا يَصفَرُّ وَجهُه 23 ولكِن مَتى رَأَى أَولادَه الَّذينَ همِ أَعْمالُ يَدي في وَسَطِه فإِنَّهم يُقَدسونَ آسْمي ويُقَدِّسونَ قُدّوسَ يَعْقوب ويَخشَونَ إِلهَ إِسْرائيل 24 والضَّالُّونَ بِالروحِ يَعلَمونَ الفِطنَة والمُتَذَمَرون يَتَلَقَّنونَ التَّعْليم.

إشعيا 29

لنتعلم

(رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 24) الَّذِي حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا فِي جَسَدِهِ عَلَى الْخَشَبَةِ، لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا فَنَحْيَا لِلْبِرِّ. الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ.

بطرس الرسول كشاهد عيان لآلام ربنا يسوع رآه مثالًا لاحتمالها. رآه وهو يعلن "نفسي حزينة جدًا حتى الموت"... دخل البستان ليحمل خطايا البشرية على كتفيه ويصلبها على الصليب. أما الرسول بولس فركز حديثه عن الرب يسوع كمثال في احتمال الموت على الصليب.

يكشف لنا الرسول مفهوم آلام الصليب إنها ليست مجرد شجاعة وقدرة على الاحتمال، بل أساسها حب وبذل، إذ أراد بجلدته أي جراحاته أن يشفي جراحاتنا، فأحنى ظهره باختياره، ليحمل بطريقة سرية خطايانا في جسده، إذ "قدم مرة لكي يحمل خطايا كثيرين" (عب ٩: ٢٨). "إنه سكب للموت نفسه وأُحصي مع آثمة، وهو حَمل خطية كثيرين، وشفع في المذنبين" (إش ٥٣: ١٢).

بآلام الحب أوضح لنا رعايته لنا إذ هو "راعي نفوسنا وأسقفها"، يبحث عن كل نفس مريضة فاتحًا ذراعيه لكل ضال!

الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ = لاحظ أن الرسول يكتب لعدد كبير من العبيد الذين يجلدهم سادتهم، وكأن الرسول يقول لهم أن المسيح شريكهم فى نفس الآلام. جَلْدَتِهِ = حبره بالعبرية أى الأثار المتخلفة عن الجلدات.

ولكن بطرس كشاهد على ألام المسيح يذكر ألام المسيح التى بسببها صار لنا الخلاص:

حمل هو نفسه خطايانا فى جسده على الخشبة . يذكر من ألام المسيج الجلد = جلدته.

ألام المسيح هذه كانت السبب فى شفائنا من أثار الخطية

شفِيتُمْ = وبهذا يلخص معلمنا بطرس الخلاص فى أنه:

أ‌.   هو غفران للخطايا = حَمَلَ هُوَ نَفْسُهُ خَطَايَانَا.

ب‌.  لا يعود للخطية تسلط علينا لكن علينا أن نموت عن الخطية = لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا وهذا ما نسميه حياة الإماتة (رو 14:6).

ت‌.  نقدم أعضائنا آلات بر فتتقدس لله = فَنَحْيَا لِلْبِرِّ.

ث‌.  وبهذا نشفى من كل أثار الخطية.

هذه الآية للمتألمين لها معنى أنه إن إشتركتم مع المسيح فى آلامه فكأنكم تموتون مع المسيح، ومن يموت مع المسيح لا يعود للخطية سلطان على جسده . وهذا نفهمه إذا فهمنا أن كل الأمور تعمل معا للخير، فالله إذا سمح لأحبائه من المؤمنين ببعض الآلام فهذا لكى يكملوا.

وكأن الرسول يريد أن يقول لنا كمسيحيين: المسيح القدوس الطاهر البار لم يكن يستحق هذه الألام، بل هو تألم لنشفى نحن. فهل نرفض نحن الألام خصوصا لو فهمنا أننا بها نشارك المسيح ألامه، وبالتالى مجده. وأيضا أن الله يستخدمها لِكَيْ نَمُوتَ عَنِ الْخَطَايَا. "حولت لى العقوبة خلاصا".

فكلِمة الرّب تؤكّد أنّ الرّب يسوع حمَل خطايانا وآثامنا على خشَبة الصليب. بالإضافة يضمَن لنا أنّنا بجلداته قد شُفينا. فمَا رأيك بهذا؟صديقي، إنْ بكيت وصرختَ للرّب كي تستعيد صحّتك، تابع الصّلاة واشكُر الرّب من أجلِ الشفاء، وامر الشرّ أنْ يخرُج من حياتك الآن، لأنّك إنْ استخدمتَ قوّة اسم الرّب، سيزول كلّ ما يُضايقك. لأنّك قد شُفيت بجلدات وآلام المسيح!

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --