منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لاَ أَنْتَفِعُ شَيْئًا - تاريخ الحدث: فبراير/13/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58341
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لاَ أَنْتَفِعُ شَيْئًا
    إضافة: فبراير/12/2018 في 12:08مساءً

لاَ أَنْتَفِعُ شَيْئًا

13 شباط 2018

نهاية الجلاء

14 فإِنَّ الرَّبَّ سيَرحَمُ يَعْقوب، وَيعودُ فيَخْتارُ إِسْرائيل، وُيريحُه في أَرضِه، ويَنضَمُّ النَّزيلُ إِلَيه وُيشاركُ بَيتَ يَعْقوب، 2 وتَأخُذه شُعوبٌ وتأتي بِه إِلى مَكانِه، فيَمتَلِكُها بَيتُ إِسْرائيلَ في أَرضِ الرَّبِّ عَبيداً وإِماءً، وَيسْبي الَّذينَ سَبَوه ويَتَسَلَّطُ على الَّذينَ ظَلَموه.

موت ملك بابل

3 فيَومَ يُريحُكَ الرَّبُّ مِن أَلَمِكَ وآضطِرابِكَ ومِنَ العُبودِيَّةِ القاسِيَةِ التي آستُعبِدتَ بِها، 4 تُجاهِر بِهذا المَثَلِ على مَلِكِ بابِلَ وتَقول: (( كَيفَ زالَ الظَّالِمُ وزالَ الرُّعْب؟ 5 كَسَرَ الرَّبُّ عَصا الأَشْرار وقَضيبَ المُتَسَلِّطين 6 الَّذينَ ضَرَبوا الشُّعوبَ بِحَنَق ضَرباً لم يَنقَطِعْ وتَسَلَّطوا على الأُمَمِ بِغَضَب مُطارِدينَ إِيَّاها بلا رَحمَة. 7 قدِ آستَراحَتِ الأَرضُ كُلُّها وسَكَنَت وآندَفَعوا بالهُتاف 8 حتَّى السَّرْوُ وأَرزُ لُبْنانَ يَشمَتانِ بِكَ: مُنذُ آضطجَعتَ لم يَصعَدْ علَينا مَن يَقطَعُنا )) 9 مَثوى الأَمْواتِ مِن اسفَل إِرتَعَدَ مِنكَ عِندَ قدومكَ وأَيقَظَ لَكَ الأَشْباح جَميعَ عُظَماءِ الأَرْض وأَقامَ جَميعَ مُلوكِ الأُمَمِ عن عُروشِهم. 10 فتَكَلَّمَ جَميعُهم قائلينَ لَكَ: (( إِنَّكَ أَنتَ أَيضاً مَرِضتَ مِثلَنا وصِرتَ مُماثِلاً لَنا. 11 أُهبِطَت عَظَمَتُكَ وصَوتُ عيدانِكَ إِلى مَثْوى الأَمْوات تَحتَكَ يُفرَشُ السُّوس وغِطاؤُكَ الدُّود. 12 كَيفَ سَقَطتِ مِنَ السَّماء أَيَّتُها الزُّهرَةُ، اِبنُ الصَّباح؟ كَيفَ حُطِّمتَ إلى الأَرْض يا قاهِرَ الأُمَم؟ 13 قد قُلتَ في قَلبِكَ: إِنِّي أَصعَدُ إِلى السَّماء أرفَعُ عَرْشي فَوقَ كَواكِبِ الله وأَجلِسُ على جَبَلِ الجَماعة في أَقاصي الشَّمال. 14 أَصعَدُ فَوقَ أَعالي الغُيوم وأَكونُ شَبيهاً بِالعَلِيّ. 15 بَل تُهبَطُ إِلى مَثْوى الأَمْوات إِلى أَقاصي الجُبّ )). 16 الَّذينَ يَرَونَكَ يَتَفرَّسونَ فيكَ ويَتأَمَّلون: (( أهذا هو الإنسانُ الَّذي زَعزَعَ الأَرضَ وزَلزَلَ المَمالِك؟ 17 جَعَلَ الدُّنْيا مِثلَ بَرِّيَّة وحَطَّمَ مُدُنَها ولم يُطلِقْ أَسْراه الى بُيوتِهم. 18 جَميعُ مُلوكِ الأُمَمَ كافَّةً قدِ آضطَجَعوا بِالكَرامةِ وكُلُّ واحِدٍ في بَيتِه. 19 أَمَّا أَنتَ فطُرِحتَ عن قَبرِكَ كفَرْعٍ قبيح ومِن حَولكَ قَتْلى مَطْعونونَ بِالرِّماح هابِطونَ الى حِجارَةِ الجُبِّ كالجُثَّةِ المَدوسة. 20 لا تَجتَمعْ وإِيَّاهم في المَدفَن لِأنَّك دمَّرتَ أَرضَكَ وقَتَلتَ شَعبَكَ. لا تُذكرُ لِلأَبَدِ ذُرِّيَّةُ فاعِلي السُّوء. 21 هَيِّئوا لِبَنيه الذَّبحَ بِسَبَبِ إِثمِ آبائِهم. لا يَقوموا ولا يَرِثوا الأَرض ولا يَملاؤُا وَجهَ المَسْكونةِ مُدُناً )). 22 فأَقومُ علَيهم يَقولُ رَبُّ القُوَّات وأَستأصِلُ مِن بابِلَ الِآسمَ والبَقِيَّةَ والذُرَّدةَ والعَقِب يَقولُ الرَّبّ 23 وأَجعَلُها ميراثاً لِلقَنافِذ ومُستَنقَعاتٍ لِلمِياه وأكنُسُها بمِكنَسَةِ الإِبادة يَقولُ رَبُّ القُوَّات.

على أشّور

24 إِنَّ رَبَّ القُوَّات أَقسَمَ قائلاً: الَّذي نَويتُه هو سيَكون الَّذي قَضَيتُه هو سَيَتِمّ: 25 سأُحَطِّمُ أَشُّورَ في أَرْضي وأَدوسُه على جِبالي فيُزالُ عنهم نيرُه وُيزالُ ثِقلُه عن أَكْتافِهم. 26 هذا هو القَضاءُ الَّذي قَضَيتُه على كُلِّ الأَرض، وهذه هي اليَدُ المَمْدودةُ على كُلِّ الأُمَم، 27 فإِنَّ رَبَّ القُوَّاتِ قد قضى فمَنِ الَّذي يُخالِف، ويَدُه مَمْدودةٌ فمَنِ الَّذي يَرُدُّها؟

على الفلسطينيين

28 في السَّنَةِ الَّتي ماتَ فيها المَلِكُ آحاز، كانَ هذا القَول: 29 لا تَفرَحي يا فِلَسْطينُ بِأَسرِها بِأَنَّ قَضيبَ ضارِبِكِ قدِ آنكَسَر فإِنَّه مِن أَصل الحَيَّةِ يَخرُجُ الأَرقَم ونَسلُه يَكونُ تَنِّيناً طَيَّاراً. 30 وسيَرْعى أَضعَفُ النَّاس ويَربِضُ المَساكينُ مُطمَئِنِّين وأَنا أُميتُ نَسلَكِ بِالجوع وهو يَقتُلُ بَقِيَّتَك. 31 وَلوِلْ أيّها الباب أُصرُخي أَيَّتُها المَدينة. لِتَخُرْ عَزيمَتُكِ يا فِلَسطينُ بِأَسرِها لِأَنَّ دُخاناً آتٍ مِنَ الشَّمال ولَيسَ مَن يَفِرُّ في تَجَمُّعاتِه. 32 بِماذا يُجابُ رُسُلُ الأمَّة؟ إِنَّ الرَّبَّ أَسَّسَ صِهْيون وبِها يَعتَصِمُ بائِسو شَعبِه.

إشعيا 14

لنتعلم

"آية (1 كو 13: 3): وَإِنْ أَطْعَمْتُ كُلَّ أَمْوَالِي، وَإِنْ سَلَّمْتُ جَسَدِي حَتَّى أَحْتَرِقَ، وَلكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ، فَلاَ أَنْتَفِعُ شَيْئًا. "

إن أطعمت كل أموالي = هذه مثل الفريسيين الذين كانوا عند تبرعهم يضربون بالأبواق للشهرة والمجد الشخصي. هنا قد يستفيد الآخرين من هذه الخدمات، ولكن من يفعل هذه الخدمات بدون محبة لن يستفيد شيئا.

وان سلمت جسدي حتى ... = ربما لأجل الدفاع عن الإيمان أو في سبيل الآخرين. الأولى كانت بذل أموال وهذه بذل للذات. لكن إن لم يكن هناك محبة فما هو الدافع للتضحية بالمال أو الذات سوى الشهرة والمجد الشخصي.

يرى القديس يوحنا ذهبي الفم أن الرسول حين يتحدث عن العطاء لم يقل: "إن قدمت نصف أموالي ولا ثلاثة أجزاء وإنما "كل أموالي"، ولم يقل "قدمت" بل "أطعمت" موضحًا أنه يعطي باهتمام ونظام حسن.إنه يذكر أكثر أنواع الموت رعبًا وهو الحرق، قائلًا: بأنه حتى هذا بدون محبة ليس بأمرٍ عظيمٍ / القديس يوحنا ذهبي الفم

من يهين الحب فمهما نال من مواهب عظيمة يصير كلا شيء...! من يملك كل هذه الأمور (1 كو 1:13-3) يكون بلا هدف نافع متى لم يكن لديه الأمر الواحد الذي يمكنه به أن يستخدم كل هذه الأمور حسنًا. تسليم الإنسان جسده يحترق ليس تصريحًا بالانتحار، بل الوصية هي ألا نُقاوم الألم إن كان البديل له هو الالتزام بممارسة ما هو خطأ/ القديس أغسطينوس

"وَإِنْ أَطْعَمْتُ كُلَّ أَمْوَالِي": أي إن اشتريت بكل أموالي طعاماً وقدمته للفقراء والمحتاجين إن أنفقت كل ما عندي في أعمال خيرية وليس لي محبة لا أنتفع شيئاً.

"إِنْ سَلَّمْتُ جَسَدِي حَتَّى أَحْتَرِقَ": إن سلمت جسدي للحرق في طريق التدين كما كان يفعل عبدة الأوثان الذين كانوا يقدمون لا أنفسهم بل أبناءهم لحريق النار في عبادة الأصنام بدون فائدة. فإن كنت أتكلم بلغات الناس جميعاً أو كان لي إيمان ينقل الجبال أو إن كنت أعطي كل أموالي أو إن كنت أسلم جسدي للحريق وليست لي محبة فإني أكون كنحاس يطن أو صنج يرن لا أقدم شيئاً وأنا نفسي لست شيئاً ولا أنتفع شيئاً.

لا يمكننا أن نقول أننا نحب الله بينما لا نحب بعضنا بعضاً. أو بمعنى آخر، محبة بعضناً لبعض هي شرط لمحبة الله. والآن، فبما أن محبة الله هي شرط لمعرفة الله لنا، وبما أنه لا يمكننا محبة الله إن كنا لا نحب بعضنا بعضاً، فنستطيع أن نستنتج بسهولة أن المحبة هي شرط لمعرفة الله لنا. إذاً، فما الذي يتطلبه أن نعرف الله ونًعرَف من قِبَله؟ الجواب هو أن نحب بعضنا بعضاً.

المحبة أعظم من الإيمان والرجاء، لأنها تُنتج نتائج أعظم. إنها تجعلنا أبناء أبينا الذي في السماوات (متى 5: 45) ويقول الرسول: «كُونُوا مُتَمَثِّلِينَ بِاَللهِ كَأَوْلاَدٍ أَحِبَّاءَ، وَاسْلُكُوا فِي الْمَحَبَّةِ كَمَا أَحَبَّنَا الْمَسِيحُ أَيْضاً وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، قُرْبَاناً وَذَبِيحَةً لِلَّهِ رَائِحَةً طَيِّبَةً» (أفسس 5: 1، 2).

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --