منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ - تاريخ الحدث: فبراير/12/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58341
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ
    إضافة: فبراير/11/2018 في 12:09مساءً

كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ

12 شباط 2018

3 أقوال نبويّة على الشعوب الغريبة - على بابل

13 قَولٌ علما بابِلَ رآه أَشَعْيا بنُ آموص: 2 إِنصِبوا رايَةً على جَبَلٍ أَقرَع إِرفَعوا الصَّوتَ إِلَيهم. هُزُّوا أَيدِيَكم لِيَدخُلوا مِن أَبْوابِ الأَشْراف 3 إِنِّي أَمَرتُ مُقَدَّسِيَّ ودَعَوتُ أَبْطالي لِغَضَبي ظافِرِيَّ المُفتَخِرين. 4 في الجِبالِ صَوت جُمْهور كصَوتِ شَعبٍ عَظيم صَوت جَلَبَةِ مَمالِكِ الأُمَمَ المُجتَمِعَة ورَبُّ القُوَّات يَستَعرِضُ جَيشَ القِتال. 5 مِن أَرضٍ بَعيدَةٍ، مِن أَقاصي السَّموات يَأتي الرَّبُّ وأَدَواتُ سُخطِه لِتَدْميرِ الأَرض كُلِّها. 6 وَلوِلوا فإِنَّ يَومَ الرَّبِّ قَريب قادِمٌ قُدومَ آجتِياحٍ مِن لَدُنِ القَدير. 7 فلِذلك تَستَرخي كُلُّ يَد وبَذوبُ قَلبُ كُلِّ إِنْسان 8 فيَفزَعونَ ويَأخُذُهمُ الطَّلقُ والمَخاض ويَتَضَوَّرونَ كالَّتي تَلِد ويَنظُرونَ بَعضُهم إِلى بَعضٍ مَبْهوتين ووجُوهُهم مِثلُ اللَّهيب. 9 هُوَذا يَومُ الرَّبَ قد حَضَرَ قاسِياً يَومُ سُخطٍ وآضطِرامِ غَضَب لِيَجعَلَ الأَرض خَراباً ويُبيدَ خَطأَتَها مِنها. 10 لِأَنَّ كَواكبَ السَّماءِ ونجومَها لا تَبعَثُ نورَها والشَّمسَ تُظلِمُ في طُلوعِها والقَمَرَ لا يُضيءُ بنورِه. 11 وأُعاقِبُ الدُّنيا بشَرِّها والأَشْرارَ بِآثامِهم وأَردعُ صَلَفَ الَمُتَكَبِّرين وأُحُطّ تَجَبُّرَ الطُّغاة. 12 أَجعَلُ الإِنْسانَ أَندَرَ مِنَ الإِبْريز والبَشَرَ أَندَرَ مِن ذَهَبِ أُوفير 13 لِذلك سأُزَعزعُ السَّماء وتَتَزَلزَلُ الأَرض عن مَقَرِّها في سُخطِ رَبِّ القُوَّات وفي يَومِ آضطِرامِ غَضَبِه. 14 فيَكونُ الإِنسانُ كالظَّبيِ المُطارَد وكغَنَمٍ لَيسَ لَها مَن يَجمَعُها فكُلُّ واحِدٍ يَتَوَجَّهُ إِلى شَعبِه ويَهرُبُ، إِلى أَرضِه. 15 وكُلُّ مَن صودِفَ طُعِن وكُلُّ مَن أُخِذَ سَقَطَ بِالسَّيف. 16 وأَطْفالُهم يسحَقونَ بمَرْأَى مِنهم وبُيوتُهم تُنهَبُ ونِساَؤُهم تُغتَصَب. 17 هاءَنذا أُثيرُ علَيهِمِ الميدِيِّينَ الَّذينَ لا يُبالونَ بِالفِضَّة ولا يَهوَونَ الذَّهَب. 18 قِسِيُّهم تَسحَقُ الصِّبْيان ولا يَرحَمونَ ثَمرَةَ البَطْن ولا تُشفِق عُيونُهم على البَنين. 19 فبابِلُ زينَةُ المَمالِك وبَهاءُ فَخرِ الكَلْدانِيِّين تَصيرُ كسَدومَ وعَمورَةَ اللَّتَينِ قَلَبَهما الله 20 فلا تُسكَنُ أَبَداً ولا تُعمَرُ إِلى جيلٍ فجيل ولا يَضرِبُ أَعْرابِيُّ فيها خَيمَةً ولا يَربِضُ هُناكَ رُعاة 21 بل وُحوشُ القَفرِ تَربِضُ هُناك والبومُ يَملأ بُيوتَهم وبَناتُ النَّعام تأوي هُناك والتُّيوسُ تَرقُصُ هُناك 22 والضَّبعُ تَعْوي في قُصورِها وبَنات آوى في هَياكِلِ نَعيمِها. أَجَلُها قَريبٌ وأَيَّامُها لا تَطول.

إشعيا 13

لنتعلم

(رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 1: 18) فَإِنَّ كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ، وَأَمَّا عِنْدَنَا نَحْنُ الْمُخَلَّصِينَ فَهِيَ قُوَّةُ اللهِ،

يُعلن التعليم بالصليب عن خلاص العالم الذي دمرته الخطية. فالذين يهتمون بالفلسفات البشرية دون خلاصهم يجدونه غباوة، يرون في المسيح أنه من الناصرة، كان فقيرًا بلا بيت يستقر فيه، وأن أصدقاءه قليلون، ليس له مركز اجتماعي أو ديني عظيم، لم يقدم أفكارًا فلسفية للحوار العقلي، مرفوض من خاصته، وفي ضعف رُفع على خشبة الصليب. سقط تحت العقوبة التي تحل بالعبيد، وكان عاجزًا عن أن يخلص نفسه من عار الصليب. هذا كله لأنهم لم يصدقوا قيامته. وأما الذين يهتمون بخلاصهم فيجدونه قوة اللَّه.

كلمة الصليب = الكرازة بالخلاص الذي تحقق بالصليب. عند الهالكين = لا يوجد من دُعِىَ للهلاك، ولكن الهالكين هم من ازدروا بالصليب واعتبروه جهالة. فهي قوة الله = قوة الله العاملة فينا للخلاص بالصليب موضوع كرازتنا، فالكرازة كانت بقوة إلهية أقنعت الناس، بل وغيرت حياتهم بقوة من مسار الهلاك إلى مسار الخلاص. فالمسيحية تمتاز بما فيها من فاعلية وقوة وتأثير على حياة الذين يعتنقونها، فهي ليست إقناع فقط بل قوة تغيير من حياة الخطية إلى حياة مقدسة. ومن يعيش هذه الحياة المقدسة يخلص. لذلك فمن يرفض المسيحية يرفض قوة التغيير فيهلك. ولاحظ أن الرسول يضع في مقابل كلمة الجهالة ليس كلمة الحكمة بل كلمة القوة = قوة الله. فالمسيحية ليست حوارًا عقليًا بل قوة إلهية للتغيير.

"لأني لم أعزم أن أعرف شيئاً بينكم إلا يسوع المسيح وإياه مصلوباً" (1كورنثوس 2:2).

"وأما من جهتي فحاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به قد صلب العالم لي وأنا للعالم" (غلاطية 14:6).

لا تشكّ في حقيقة صلب المسيح، ولا تصدّق الذين يقولون "ما قتلوه وما صلبوه"، واقبل المسيح الذي أحبك ومات مصلوباً لأجلك.. لأن هذا هو طريقك الوحيد لنوال الغفران والحياة الأبدية.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --