منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ - تاريخ الحدث: فبراير/10/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58432
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ
    إضافة: فبراير/09/2018 في 12:35مساءً

أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ

10 شباط 2018

10 وَيلٌ لِلَّذينَ يَشتَرِعونَ فَرائِضَ الإِثْم والَّذينَ يَكتُبونَ كِتابةَ الظُّلْم 2 لِيَرُدُّوا الضّعَفاءَ عن إِجْراء الحُكْم ويَسلُبوا حَقَّ وُضَعاءِ شَعْبي لِتَكونَ الأَرامِلُ غَنيمةً لَهم ويَنهَبوا اليَتامى. 3 فإِذا تَصنَعونَ في يَومِ العِقاب وفي الهَلاكِ الآتى مِن بَعيد؟ وإِلى مَن تَلجَأُون لِلنَّجدَة وأَينَ تَترُكونَ ثَروَتَكم؟ 4 ما لم يَنحَنوا بَينَ الأَسرى فإِنَّهم يَسقُطونَ بَينَ القَتْلى. مع هذا كُلِّه لم يَرتَدَّ غَضَبُه ولم تَزَلْ يَدُه مَمْدودة.

على ملك أشّور

5 وَيلٌ لِأَشُّورَ، قضيبِ غَضَبي إِنَّ سُخْطي عَصاً في أَيديهِم. 6 على أُمَّةٍ كافِرَةٍ أَرسَلتُه وأَمَرتُه على شَعبٍ حَلَّ عليه غَضَبي لِيَسلُبَ السَّلْبَ ويَنهَبَ النَّهْبَ ويَدوسَهم كوَحْلِ الشَّوارع. 7 لكِنَّه لم يَكُنْ يَرى هكذا ولا كانَ هذاِ فكرَ قَلبِه بل كانَ في قَلبِه أَن يُبيدَ ويَستأَصِلَ أُمَماً لا تُحْصى 8 لِأَنَّه كانَ يَقول: أَلَيسَ أُمَرائي جَميعُهم مُلوكاً؟ 9 أَلَيسَ كَلْنو مِثْلَ كَركَميش وحَماةُ مِثلَ أَرفَد والسَّامِرَةُ مِثلَ دمَشْق؟ 10 كما أَصابَت يَديَ مَمالِكَ الأَوثان وفيها مَنْحوتاتٌ أَكثَرُ مِمَّا في أُورَشَليمَ والسَّامِرَة 11 وكما صَنَعتُ بالسَّامِرَةِ وأَصْنامِها أَفلا أَصنعُ كذلك بِأُورَشَليمَ وأَصْنامِها 12 ويَكونُ، بَعدَ آستِكْمالِ السَّيِّدِ عَمَلَه كُلَّه في جَبَلِ صِهْيونَ وفي أُورَشَليم، أَنِّي أُعاقِبُ ثَمَرَةَ قَلبِ مَلِكِ أَشُّورَ المُتكَبِّرِ وآفتِخارَ عَينَيه الطَّامِحَتَين. 13 فإنَّه قال: بِقوةِ يَدي عَمِلتُ وبحِكمَتي لِأَنِّي فطِن فَنَقَلتُ حُدودَ الشُّعوبِ ونَهَبتُ كُنوزَهم وأَخضَعتُ السُّكَّانَ كما يَفعَلُ ذو بَطْش 14 وقد أَصابَت يَدي ثَروَةَ الشُّعوبِ مِثلَ عُشٍّ وكمَن يَجمعُ البَيضَ المُهمَل أَنا جَمَعتُ الأَرض بِأَسرِها ولم يَكُنْ مَن يُحَرَكُ جَناحاً أَو يَفتَحُ فماً أَو يُزَقزِق. 15 أَتَفتَخِرُ الفَأسُ على مَن يَقطعُ بِها أَو يَتَكَبَّرُ المِنْشارُ على مَن يُحَرِّكُه كأَنَّ القَضيبَ يُحَرِّكُ رافِعيه وكأَنَّ العَصا تَرفَعُ ما لَيسَ بخَشَب؟ 16 فلِذلك يُرسِلُ السَّيِّدُ رَبُّ القُوَّات على سِمانِه هُزالأً وتَحتَ مَجدِه يَشتَعِلُ الحريقُ كحَريقِ نار 17 ويَكونُ نوُر إِسْرائيلَ ناراً وقُدُّوسُه لَهيباً فيُحرِقُ ويَلتَهِم شَوكَه وحَسَكَه في يَومٍ واحِد 18 ويُفْني مَجدَ غابِه وجَنَّتِه مِنَ النَّفْسِ إِلى الجَسَد فيُضْحي كسَقيم يَذوب. 19 وما يَبْقى مِن شجَرِ الغابةِ يَكونُ قَليلاً حتَّى إِنَّ صَبِيّاً يُدَوِّنُه.

البقيّة القليلة

20 وفي ذلك اليَوم، لا تَعودُ بَقِيَّةُ إِسْرائيلَ والنَّاجونَ مِن بَيتِ يَعْقوبَ يَعتَمِدونَ على مَن ضَرَبَهم، وإِنَّما بَعتَمِدونَ على الرَّبِّ، قُُدُّوسِ إِسْرائيلَ حَقّاً. 21 والبَقِيَّة تَرجِع، بَقِيَّةُ يَعْقوب، إِلى اللهِ الجبَار. 22 إِنَّه، وإِن كانَ شَعبُكَ، يا إِسْرائيل، كرَملِ البَحْر، إِنَّما تَرجِعُ بَقِيَّةٌ مِنه، فقَد قُضِيَ بِفَناءٍ يَفيضُ فيه البِرّ، 23 لِأَنَّ السَّيِّدَ رَبَّ القُوَّاتِ يُجْري الفَناءَ الَّذي قَضاه في وَسَطِ الأَرض كُلِّها.

الاتكال على الله

24 لِذلك هكذا قالَ السَّيِّدُ رَبُّ القُوَّات: لا تَخَفْ مِن أَشُّور يا شَعْبي، يا ساكِنَ صِهيون إِذا ضَرَبَكَ بِالقَضيبِ ورَفَعَ علَيكَ العَصا ( على طَريقَةِ ما فَعَلَ بمِصْر ). 25 فإِنَّه عَمَّا قَليلٍ يَنتَهي السُّخْط لكِنَّ غَضَبي يَنقَلِبُ إِلى تَدْميرِهم 26 ويَرفَعُ علَيه رَبُّ القُوَّات مِجلَداً كما ضرِبَت مِديَنُ عِندَ صَخرِ عوريب وتَكونُ عَصاه على البَحْر ويَرفَعُها على طَريقَةِ ما فَعَلَ بِمِصْر. 27 وفي ذلك اليَوم يُزالُ ثِقْلُه عن كَتِفِكَ ونيرُه عن عُنُقِكَ ويَتَحَطَّمُ النِّيرُ بِسبًبِ الدُّهْن.

الاجتياح

28 قد وَصَلَ إِلى عَيَّت وعَبَرَ إِلى مِجْرون وأَودَعَ أَمتِعَتَه عِندَ مِكْماش. 29 عَبَروا المَعبَرَ وباتوا في جَبعْ وأرتَعَدَت رامةُ وفَرَّت جَبعَة شاوُل. 30 إِصهِلي بِصَوتكِ يا بِنتَ جَلِّيم أَصْغي يا لاييشَة يا عَناتوتُ البائِسة. 31 مَدْمينةُ قد هَرَبَت وسُكَّانُ الجَبيمِ قدِ آتَّخَذوا مَلجَأً 32 اليَوّمَ لا زالَ يَقِفُ في نوب يُحَرَكُ يَدَه نَحوَ جَبَلِ بِنتِ صِهْيونَ وأَكَمَةِ أُورَشَليمَ. 33 هُوَذا السَّيًّدُ رَبُّ القُوَّات يُقَضِّبُ الأَغْصانَ بِعُنْف فكُلُّ مُرتَفِعِ القامةِ يُقطعَ وكُلُّ شامِخٍ يُحَطّ. 34 تُقطَعُ أَدْغالُ الغابِ بِالحَديد وبِيَدِ ذي بَطْشٍ يَسقُطُ لُبْنان.

إشعيا 10

لنتعلم

(سفر أعمال الرسل 24: 25) وَبَيْنَمَا كَانَ يَتَكَلَّمُ عَنِ الْبِرِّ وَالتَّعَفُّفِ وَالدَّيْنُونَةِ الْعَتِيدَةِ أَنْ تَكُونَ، ارْتَعَبَ فِيلِكْسُ، وَأَجَابَ: «أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ، وَمَتَى حَصَلْتُ عَلَى وَقْتٍ أَسْتَدْعِيكَ».

وقف بولس الرسول يعظ فيلكس الوالي برسالة الله "وبينما كان يتكلم عن البر والتعفف والدينونة العتيدة أن تكون ارتعب فيلكس وأجاب أما الآن فاذهب ومتى حصلت على وقت أستدعيك" أع 14: 25، وهذا الرجل هو صورة للشخص الذي يستيقظ ضميره ليواجه الله، ولكنه لا يخطو الخطوة الثانية، خطوة العزم القلبي على ترك خطاياه، ففيلكس قد ارتعب من تأثير الكلمة، واهتز كيانه أمام الحقائق الأبدية، لكنه قال لبولس، "اذهب الآن ومتى حصلت على وقت أستدعيك"، وبهذا وضع أمر خلاصه بعد قضاء مآربه ولذاته، فقد عرف الرجل أن الخلاص يتطلب منه ترك دروسيلا المرأة غير الشريفة التي كان يحيها، وترك الرشوة التي فتح يده لقبولها، وترك الشرور التي كان يرتكبها، لكنه لم يكن يريد ترك الأوزار فهدأ يقظة ضميره بالتأجيل ومات في خطاياه. وبينما كان يتكلم عن البر والتعفف والدينونة العتيدة أن تكون ارتعب فيلكس واجاب أما الآن فاذهب ومتى حصلت على وقت استدعيك.

لا نجد بولس هنا يتكلم عن قضيته ولا عن العقائد المسيحية، فهو يعلم أي نوع هو فيلكس الوالي، وما الذي هو في احتياج إليه، فهو مرتشي قاسى شهواني، وزوجته اليهودية محتاجة لسماع هذا أيضاً، فهي تركت زوجها لتعيش مع هذا الوثني في الحرام. ارْتَعَبَ = ويا ليت الرعب سبب توبة إذاً لخلص. أَمَّا الآنَ فَاذْهَبْ = كم مرة يحرك الرب قلوبنا فنؤجل التوبة، والفرصة قد لا تأتى ثانية كما حدث مع فيلكس هذا ودروسلا.

مَتَى حَصَلْتُ عَلَى وَقْتٍ أَسْتَدْعِيكَ = ولم يأتي هذا الوقت أبداً ولم يتأثر أو يتغير لا فيلكس ولا دروسلا. وهنا نرى حكمة بولس فهو تكلم عن البر للحاكم الشهواني وعن التعفف للزوجين الزانيين وعن الدينونة العتيدة للقاضي المنحرف المرتشي.

يرى القديس أغسطينوس أن حديث الرسول بولس عن "التعفف والبرّ" إنما يحوي ثلاثة أمور: الكف عن الشر، وصنع الخير، والرجاء في المكافأة الأبديّة. *  لاحظوا كيف أن بولس تحدث في الحال ليس فقط عن الإيمان ولا عن مغفرة الخطايا وإنما تحدث أيضًا عن نقاط عملية ملزمة. القديس يوحنا الذهبي الفم

فهل أنت تؤجل لتوبتك وتقول غدا او لما أخلص من الشغل أو لمايكون عندى وقت . أخى لاتؤجل لان الوقت غير مضمون لانه ليس ملكك انظر الى الغنى الغبى الوقت الذى كان يعد المخازن والخيرات لسنين مقبله ليست فى يده ولا سلطانه وكأن الفرصه أمامه متاحه نداه الصوت ( ياغبى فى هذه اليلة تطلب نفسك منك فهذه التى أعددتها لمن تكون لو 12: 20 ) فلا تؤجل لان التأجيل ليس فى صالحك من يضمن حياته لحظه واحدة فاليوم يوم خلاص والوقت مقبول وأن سمعت صوته فلا تقسى قلبك يسوع ينظرك الان أسرع اليه  كم من اناس كثيرون رفضوا الدعوة واجلوا وضاعت منهم الفرصة فأرجوك لا تكون واحد منهم وفارقوا الحياة دون ان يسعفهم الوقت. والمجد لله دائما من الان والى الابد أمين.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --