منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا سَيُعْطِي عَنْ نَفْسِهِ حِسَابًا للهِ. - تاريخ الحدث: فبراير/09/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58341
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا سَيُعْطِي عَنْ نَفْسِهِ حِسَابًا للهِ.
    إضافة: فبراير/08/2018 في 12:30مساءً

كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا سَيُعْطِي عَنْ نَفْسِهِ حِسَابًا للهِ.

9 شباط 2018

النجاة

9 الشَّعبُ السَّائِرُ في الظُّلمَةِ أَبصَرَ نوراً عَظيماً والمُقيمونَ في بُقعَةِ الظَّلام أَشرَقَ علَيهم النُّور. 2 كَثَّرتَ لَه الأُمَّة وَفَّرتَ لَها الفَرَح يَفرَحون أَمامَكَ كالفَرَحِ في الحِصاد كآبتِهاجِ الَّذينَ يَتَقاسَمونَ الغَنيمة 3 لِأَنَّ نيرَ ثِقْلِها وعَصا كَتِفِها وقَضيبَ مُسَخِّرِها قد كسَّرتَها كما في يَومِ مِديَن 4 إِذ كُلُّ حِذاءٍ يُحدِثُ جَلَبَة وكُلُّ ثَوبٍ مُتَلَطِّخٍ بِالدِّماء يَصيرانِ لِلحَرْقِ ووَقوداً لِلنَّار. 5 لِأَنَّه قد وُلدَ لَنا وَلَدٌ وأُعطِيَ لَنا آبنٌ فصارَتِ الرِّئاسةُ على كَتِفِه ودُعِيَ أسمُه عَجيباً مُشيراً إِلهاً جَبَّاراً، أَبا الأَبَد، رَئيسَ السَّلام 6 لِنُمُوِّ الرِّئاسة ولسَلام لا آنقِضاءَ لَه على عَرًشِ داوُدَ ومَملَكَتِه لِيُقِرَّها ويُوَطِّدَها بِالحَقِّ والبِرّ مِنَ الآنَ وللأَبَد غَيرَةُ رَبِّ القُوَّات تَصنعُ هذا.

مِحَن مملكة الشَّمال

7 السَّيِّدُ أَرسَلَ كَلِمَةً على يَعْقوب فوَقَعَت على إِسْرائيل. 8 فعَرَفها الشَّعبُ كُلُّه أفْرائيمُ وسُكَّانُ السَّامِرَة القائِلونَ بِزَهوٍ وقَلبٍ مُتَكَبِّر: 9 اللَّبِنُ تَساقَط فسنَبْني بِحِجارةٍ مَنْحوتة الجُمَّيزُ قُطعَ فسَنَعْتاضُ عنه بِالأَرْز. 10 أَثارَ الرَّبُّ علَيه خُصومَ رَصين وحرَضَ أَعْداءَه: 11 أَرامَ مِنَ الشَّرقِ وفِلَسْطينَ مِنَ الغَرْب فاَلتَهَموا إِسْرائيلَ بِكُلِّ أَفْواهِهم. مع هذا كُلِّه لم يَرتَدَّ غَضَبُه ولم تَزَلْ يَدُه مَمْدودة. 12 فلَم يَتُبِ الشَّعبُ الى مَن ضَرَبَه ولم يَلتَمِسْ رَبَّ القُوَّات 13 فقَطَعَ الرَّبُّ مِن اشْراثيلَ الرَّأسَ والذَّنَب السَّعَفَ والبَردِيَّ في يَومٍ واحِد. 14 ( الشَّيخُ والوَجيهُ هو الرَّأس والنَّبِيّ الَّذي يُعَلِّمُ بِالكَذِبِ هو الذَّنَب ) 15 والمُرشِدونَ لِهذا الشَّعبِ هم يُضِلُّونَه والمُرشَدونَ مِنه يُضَلُّون. 16 فلِذلك لا يَرْضى السَّيِّدُ عن شُبَّانِه ولا يَرحَمُ أَيتامَهم ولا أَرامِلَهم لِأَنَّهم جَميعاً كافِرونَ وفاعلو سوء وكُلُّ فَم يَنطِقُ بِالحَماقة. مع هذا كُلِّه لم يَرتَدَّ غَضَبُه ولم تَزَلْ يَدُه مَمْدودة. 17 لِأَنَّ الشَّرَّ يَحرِقُ كالنَّار يَلتَهِمُ الحَسَكَ والشَّوك وُيشعِلُ النَّارَ في أَدْغَالِ الغابَة فيَتَصاعَدُ عَمودُ دُخان. 18 بغَضَبِ رَبِّ القُوَّات آضطَرَمَتِ الأَرض فَكانَ الشَّعبُ مِثلَ وَقودِ النَّار لا يُشفِقُ واحِدٌ على أَخيه 19 فيَقطعُ عنِ اليَمين ولا يَزالُ جائِعاً ويَلتَهِمُ عنِ الشِّمالِ ولا يَشبعَ. يَلتَهِمُ كُلُّ واحِدٍ لَحمَ مُساعِدِه. 20 منَسَّى يَلتَهِمُ أَفْرائيم وافْرائيمُ يَلتَهِمُ مَنَسَّى وكِلاهما يَقومانِ على يَهوذا. مع هذا كُلِّه لم يَرتَدَّ غَضَبُه ولم تَزَل يَدُه مَمْدودة

إشعيا 9

لنتعلم

"آية (رو 14: 12): فَإِذًا كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا سَيُعْطِي عَنْ نَفْسِهِ حِسَابًا للهِ."

إن كان الرب قد قدّم دمه الثمين سرّ خلاصنا، به نحيا ونتشدّد في جهادنا، فقد صرنا بكليّتنا في ملكيته. بهذا المفهوم لا يليق بنا إلا أن نسلِّم كل أحاسيسنا ومشاعرنا لذاك الذي افتدانا عِوض الانشغال بإدانة الآخرين، الذين هم أيضًا ليسوا ملك أنفسهم، بل ذاك الذي فدى الكل.

كلُ منا سيعطي حسابًا لله عن نفسه وليس عن الآخرين.

إنه يسأل الأخ الضعيف الذي يتشكّك ضميره بخصوص الطقوس اليهوديّة الحرفيّة ألاّ يدين أخاه القوي الذي ارتفع فوق حرفيّة الناموس، كما سأل الأخير ألا يستخف بالأول. فلا ينحصر كل منهما في تصرفات الآخر، بل يتطلّع الكل إلى ذاك الذي يدين الجميع، والذي يخضع له كل حيّ (إش 45: 23).

أمام كرسي المسيح، سيجازي المؤمنون عن خدمتهم الأمينة لله (كورنثوس الأولي 4:9-27 و تيموثاوس الثانية 5:2). وغالبا ما سنحاسب عن أمانتنا في تحقيق الأرسالية العظمي (متي 18:28-20)، وعن غلبتنا علي الخطيئة (رومية 1:6-4)، وعن تحكمنا في ألسنتنا (يعقوب 1:3-9)، الخ. والكتاب يخبرنا عن حصول المؤمنيين علي الأكاليل المتنوعة تبعاً لأمانتهم في خدمة المسيح (كورنثوس الأولي 4:9-27 وتيموثاوس 5:2). والأكاليل المختلفة مذكورة في تيموثاوس الثانية 8:4 ويعقوب 12:1 و بطرس الأولي 4:5 وسفر الرؤيا 10:2 . وأيضاً نجد في يعقوب 12:1 ملخصاً جيد لما يجب توقعه أمام كرسي المسيح "طوبي للرجل الذي يحتمل التجربة، لأنه اذا تزكي ينال أكليل الحياة الذي وعد به الرب للذين يحبونه".

مبارك يسوع ابن الله! (( مخلص العالم، يا من أحببتنا نحن الخطاة، وأسلمت نفسك لأجلنا، اغفر لنا خطايانا وخلصنا الآن وفي ساعة موتنا. آمين ))

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --