منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ - تاريخ الحدث: فبراير/03/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58341
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ
    إضافة: فبراير/02/2018 في 11:25صباحا

إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ

3 شباط 2018

الفوضى في أورشليم

3 هُوَذا السَّيِّدُ رَبُّ القُوَّات يُزيلُ مِن أُورَشليمَ ومِن يَهوذا السَّنَدَ والرُّكنَ كُلَّ سَنَدِ خبزٍ كلَّ سَنَدِ ماء 2 البَطَلَ ورَجُلَ الحَرْب القاضِيَ والنَّبِيَّ والعرَافَ والشَّيخ 3 قائِدَ الخَمْسينَ والوَجيه والمُشيرَ والحَكيمَ في الصَّنائع والخَبيرَ في الرُّقيَة. 4 وأجعَلُ الصِّبْيانَ رُؤُساءَ لَهم وأَولادُ الشَّوارِعِ يَتَسَلَّطونَ علَيهم 5 ويَدفَعُ الشَّعبُ، الواحِدُ مِنهمُ الآخَر والإِنسانُ قَريبَه ويَهجُمُ الصَّبِيُّ على الشَّيخ واللَّئيمُ على الكَريم. 6 حينَثِذٍ يُمسِكُ الإِنْسانُ أَخاه في بَيتِ أَبيه قائِلاً: إِنَّ لَكَ رِداءً فكُنْ قائِداً لَنا وهذا الخَرابُ يَكونُ تَحتَ يَدِكَ. 7 فيُجبُ في ذلك اليَومَ قائِلاً: لَستُ أَنا بِعاصبِ جُروح. لَيسَ في بَيتي خُبزٌ ولا رِداء فلا تَجعَلوني قائداً لِلشَّعْب 8 فإنَّ أُورَشَليمَ عَثَرَت ويَهوذا سَقَطَت لِأَنَّ أَلسِنَتَهم وأَفْعالَهم على الرَّبّ تَحَدّيا لِنَظَراتِ مَجدِه. 9 مُحاباةُ وجُوهِهم تَشهَدُ علَيهم فإِنَّهم يُجاهِرونَ بِخَطيئَتِهم كسَدوم ولايَستُرونَها، فوَيلٌ لَهم فإِنَّهم جَلَبوا الشَّرَّ على أَنفُسِهم. 10 قولوا في البارِّ إِنَّه سَعيد لِأَنَّه يأكُل مِن ثَمَرَةِ أَفْعالِه. 11 وَيلٌ لِلشِّرِّيرِ المُسيء فإِنَّ جَزاءَ يَدَيه يُؤَدَّى إِلَيه. 12 شَعْبي مُسَخِّروه يَسلُبوَنه والمُرابونَ يَتَسَلَّطونَ علَيه. يا شَعْبي، إِنَّ مُرشِديكَ يُضِلُّونَكَ وقد أَفسَدوا سَبيلَ طرقِكَ. 13 الرَّبُّ آنتصَبَ لِلآتِّهام وقامَ لِيَدينَ الشُّعوب. 14 الرَّبُّ يَدخُلُ في المُحاكَمة مع شُيوخِ شَعبه ورُؤَسائِهم: (( إِنَّكم أنتُم أَتْلَفْتُمُ الكَرْم وسَلْبُ البائِسِ في بُيوتِكم. 15 ما بالُكمِ تَسحَقونَ شَعْبي وتَسحَقون وُجوهَ المَساكين )) يقولُ السَّيِّدُ رَبُّ القُوَّات؟

نساء أورشليم

16 ويَقولُ الرَّبّ: لِأَنَّ بَناتِ صِهْيونَ آخْتالَت فمَشَينَ مَمْدوداتِ الأَعْناق، غامِزاتٍ بِالعُيون، مَشَينَ وقارَبْنَ الخَطْوَ في مِشيَتِهِنَّ، وجَلجَلْنَ بِخَلاخِلِ أَقْدامِهِنَّ، 17 فسَيُصلعُ السَّيِّدُ هاماتِ بَناتِ صِهْيون، ويُعَرِّي الرَّبُّ رُؤُوسَهُنَّ. 18 في ذلك اليَوم، يُزيلُ السَّيِّدُ زينَةَ الخَلاخِلِ والشُّموسِ والأَهِلَّة 19 والأَشْنافِ والأَساوِرِ والرُّعَلِ والعَصائِب 20 والأَحْجالِ والسُّيور وآنِيَةِ الطِّيبِ والأَحْراز 21 والخَواتِمِ وحَلَقاتِ الأُنوف 22 والثِّيابِ الفاخِرَةِ والمعاطِفِ والشَّالاتِ والأَكْياس 23 والمَرايا والأَقمِصَةِ والتِّيجانِ والأَردِيَة. 24 ويَكونُ لَهنَّ النَّتنُ بَدَلَ الطِّيب، والحَبلُ بَدَلَ الزُّنَّار، والقَرَعُ بَدَلَ تَجْعيدِ الشَّعَر، وحِزامُ المِسْحِ بَدَلَ الوِشاح، والكَيُّ بَدَلَ الجَمال.

الشقاء في أورشليم

25 يَسقُطُ رِجالُكِ بِالسَّيف وأَبْطالُكِ في القِتال 26 وتَئِنُّ أَبْوابُها نائِحةً وهي تَقعُدُ إِلى الأَرض مُجرَّدة

إشعيا 3

لنتعلم

"آية (يو 7: 37): وَفِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ الْعَظِيمِ مِنَ الْعِيدِ وَقَفَ يَسُوعُ وَنَادَى قِائِلاً: «إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ."

الذين التصقوا بموسى النبي شربوا ماءً من الصخرة في البرية حيث كانت الصخرة تتبعهم وتفيض عليهم بما يرويهم، أما من يؤمن بالسيد المسيح فيحمل الصخرة في داخله، وينطلق الفيض لا من الخارج بل من بطنه، أي من إنسانه الداخلي حيث يُقام ملكوت الله.

اليوم الأخير من العيد= له تكريم خاص عند اليهود كيوم سبت. إن عطش أحد فليقبل إليَّ ويشرب= هذه رد على تطلبونني ولا تجدونني. فمن يطلبه بأمانة يجده. والمسيح هنا يشرح الطقس الذي يمارسونه وأنه هو المقصود بالصخرة التي تفيض ماء. وبسبب النور قال أنا هو النور، وبسبب الذبائح قال لماذا تطلبون أن تقتلوني فهو الذبيحة الحقيقية. من هنا فهم بولس أن المسيح هو الصخرة التي تفيض ماء (1كو10) والصخرة تابعتهم أي ظلوا يرتووا من صخرة كل رحلتهم في سيناء. والمسيح أخذ على عاتقه أن يشبعنا (فهو المن) ويروينا خلال رحلتنا في هذا العالم حتى نصل للسماء حيث الخبز السري والماء السري. بل لا نشرب فقط بل نتحول في داخلنا لصخر يفيض منه الماء على الآخرين= تجري من بطنه أنهار= بطنه= أي داخل النفس والإرادة= الإنسان الداخلي حيث يقام ملكوت الله. أنهار= وفرة مواهب الروح وبركاته، بل يصير المؤمن بركة لغيره. إن عطش= فالذي لا يعطش لن يبحث عن الماء. المسيح يتكلم عن العطش الروحي، أما غير المهتم لن يبحث عن المسيح. العطش هنا هو إشارة للشعور بالاحتياج للمسيح.اما من لا يشعر بهذا الاحتياج فهو من قال عنه الرب أنه فاتر (رؤ 3: 16، 17).

بعد سقوط آدم وحتى يوم الخمسين، أصبحت الروح القدس غير متاحة. وعوضاً عما حدث في يوم الخمسين، عندما كان الله يريد التواصل مع شخصاً، كان عليه أن يضع على هذا الشخص روحه. ولكن، في يوم الخمسين ونتيجة لصنع يسوع المسيح، تغير هذا الوضع تماماً. منذ ذلك اليوم، أصبحت الروح القدس متاحة مرة أخرى، كنعمة، لكل إنسان يؤمن بإخلاص أن يسوع هو المسيح، المسيا، المقام من الأموات ابن الله. بالإضافة إلى أن كل إنسان يؤمن بإخلاص يصير ابن الله أي يصبح مولوداً من فوق أو مولوداً من جديد. ونتيجة لذلك، يستطيع الله مرة أخرى أن يتواصل معنا ونحن نتواصل معه. بالإضافة إلى أن الروح القدس تمكث فينا وليست علينا كما كان الوضع في العهد القديم. ونحن عندئذ، كما يقول بولس في كورنثوس الأولى 3: 16، نصبح " هَيْكَلُ اللهِ" لأن " رُوحُ اللهِ يَسْكُنُ فِيكُمْ؟"

"مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح أبو الرأفة وإله كل تعزية" (2 كورنثوس 3: 1).

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --