منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ - تاريخ الحدث: فبراير/01/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58341
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ
    إضافة: يناير/31/2018 في 12:24مساءً

حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ

1 شباط 2018

إشعيا

القسم الأوّل - 1) أقوال نبويّة سابقة للحرب السوريّة الأفرائيميّة - عنوان

1 رُؤيا أشَعْيا بنِ آموص، الَّتي رَآها على يَهوذا وأُورَشَليمَ، في أَيَّامِ عُزِّيَّا ويوتامَ وآحازَ وحِزقِيَّا، مُلوكِ يَهوذا. =على شعبٍ ناكر الجميل

على شعبٍ ناكر الجميل

2 إِستَمِعي أَيَّتُها السَّموات وأَنصِتي أَيَّتُها الأَرض فإنَّ الرَّبَّ قد تَكَلَّم. إِنَّي رَبَّيتُ بَنينَ وكَبَّرتُهم لكِنَّهم تَمرَدوا علَيَّ. 3 عَرَفَ اكورُ مالِكَه والحِمارُ مَعلَفَ صاحِبِه لكِنَّ إِسْرائيلَ لم يَعرِفْ وشَعْبي لم يَفهَمْ. 4 وَيلٌ لِلأمَّةِ الخاطِئَة الشَّعبِ المُثقَلِ بِالآثام ذُرَيَةِ أَشرْارٍ وبَنينَ فاسِدين. إِنَّهم ترَكوا الرَّبّ وآستَهانوا بِقُدُّوسِ إِسْرائيل وآرتَدُّوا على أَعْقابِهم. 5 عَلامَ تُضرَبونَ أَيضا إذا آزدَدتُم تَمَرُّداً؟ الرَّأسُ كُلُّه مَريض والقَلبُ كُلُّه سَقيم. 6 مِن أَخمَصِ القَدَمِ الى الرَّأس لاصِحَّةَ فيه بل جُروحٌ ورُضوضٌ وقُروحٌ مَفْتوحة لم تُعالَجْ ولم تعصَبْ ولَم تُلَيَّنْ بِدُهْن. 7 أَرضُكم خَرابٌ ومُدُنُكم مُحرَقَةٌ بِالنَّار وأَرضُكم يَأكُلُها الغُرَباءُ أَمامَكم والخَرابُ كتَدْميرِ الغُرَباء. 8 فبَقِيَت بِنتُ صِهْيونَ ككوخٍ في كَرْم كمَبيتٍ في أَرضِ قِثَّاء كمَدينَةٍ قد حُوصرَت. 9 لَولا أَنَّ رَبَّ القُوَّاتِ تَرَكَ لَنا بَقِيَّةً يَسيرة لَصِرْنا مِثْلَ سَدومَ وأَشبَهْنا عَمورَة.

على الرياء

10 إِسمَعوا كَلِمَةَ الرَّبِّ يا قُوَّادَ سَدوم أَصْغِ إِلى تَعْليمِ إِلهِنا يا شَعبَ عَمورَة. 11 ما فائِدَتي مِن كَثرَةِ ذَبائِحِكم يَقولُ الرَّبّ؟ قد شَبِعتُ مِن مُحرَقاتِ الكِباش وشَحمِ المُسَمَّنات وأَصبَحَ دَمُ اكيرانِ والحُمْلانِ والتُّيوسِ لا يُرْضيني. 12 حينَ تَأتونَ لِتَحضروا أَمامي مَنِ الَّذي آلتَمَسَ هذه مِن أَيديكم حتَّى تَدوسوا دِياري؟ 13 لا تَعودوا تأتوني بِتَقدِمَةٍ باطِلَة إِنَّما إِحراقُ البَخورِ قَبيحَةٌ لَدَيَّ. رَأسُ الشَّهرِ والسَّبتُ والدَّعوةُ إِلى الحَفلِ لا أُطيقُها إِنَّما هي إِثمٌ وآحتِفال. 14 رُؤُوسُ شُهورِكم وأَعياكم كَرِهَتها نَفْسي صارَت عَلَيَّ حِملاً وقد سَئِمتُ آحتِمالَها. 15فحينَ تَبسُطونَ أَيدِيَكم أَحجُبُ عَينَيَّ عنكم وإِن أَكثَرتُم مِنَ الصَّلاةِ لا أَستَمعُ لَكم لِأَنَّ أَيدِيَكم مَمْلوءَةٌ مِنَ الدِّماء. 16 فأغتَسِلوا وتَطَهَّروا وأَزيلوا شَرَّ أَعْمالِكم مِن أَمامِ عَينَيَّ وكُفُّوا عنِ الإِساءَة 17 تَعَلَّموا الإِحسانَ وآلتَمِسوا الحَقّ قَوِّموا الظَّالِمَ وأَنصِفوا اليَتيم وحاموا عنِ الأَرمَلَة. 18 تَعالَوا نَتَناقَش، يَقولُ الرَّبّ لَو كانَت خَطاياكم كالقِرمِزِ تَبيَضُّ كاكلْج ولو كانَت حَمْراءَ كالأُرجُوان تَصيرُ كالصُّوف. 19 إِن شِئتُم أَن تَسمَعوا فإِنَّكم تأكُلونَ طَيِّباتِ الأَرض 20 وإِن أَبَيتُم وتَمَرَّدتُم فالسَّيفُ يأكُلُكم لِأَنَّ فَمَ الرَّبِّ قد تَكَلَّم.

نحيب على أورشليم

21 كيفَ صارَتِ المَدينَةُ الأَمينَةُ زانِيَة؟ لقَد كانَت مَمْلوءَةً عَدلاً وفيها كانَ مَبيتُ البِرّ أَمَّا الآنَ فإِنَّما فيها قَتَلَة. 22 فِضَّتُكِ صارَت خَبَثَّاَ وشَرابُكِ مُزِجَ بِماء. 23 رُؤَساؤكِ عُصاةٌ وشُرَكاءُ لِلسَّرَّاقين كُلٌّ يُحِبّ الرَّشوَةَ ويَسْعى وَراءَ الهَدايا. لا يُنصِفونَ اليَتيم ودَعْوى الأَرمَلَةِ لا تَبلغٌ إِلَيهم. 24 فلِذلكَ قالَ السَّيِّدُ رَبُّ القُوَّات عَزيزُ إِسْرائيل: لَأَثأَرَنَّ مِن خصومى وأَنتَقِمَنَّ مِن أَعْدائي 25 وأَرُدُّ يَدي علَيكِ وأُحرِقُ خَبَثَكِ كما بِالحُرُض وأَنزعُ نفاياتِكِ كُلَّها 26 وأُرجعُ قُضاتَكِ كما في الأَوَّل ومُشيريكِ كما في الِآبتِداء وبَعدَ ذلك تُدعَينَ مَدينَةَ البِرِّ، البَلدَةَ الأَمينَة. 27 تفتَدى صِهيونُ بِالحَقّ والرَّاجِعونَ مِنها بِالبِرّ. 28 والعُصاةُ والخاطِئونَ يُحَطَّمونَ جَميعاً والَّذينَ تَرَكوا الرَّبَّ يُفنَون.

على الأشجار المقدسة

29 فإِنَّهم سيَخزَونَ مِن البُطمِ الَّذي شُغِفتُم بِه وأَنتُم تَخجَلونَ مِنَ الجِنانِ الَّتي آختَرتُموها 30 فإِنَّكم تَصيرونَ كبُطمَةٍ ذَوت أَوراقُها وكجَنَّةٍ لا ماءَ فيها. 31 ويَصيرُ الجَبَّارُ مُشاقَةً وعَمَلُه شَرارة فيَحتَرِقانِ كِلاهُما مَعاً ولَيسَ مَن يُطفِئ.

إشعيا 1

لنتعلم

"آية (حز 33: 15): إِنْ رَدَّ الشِّرِّيرُ الرَّهْنَ وَعَوَّضَ عَنِ الْمُغْتَصَبِ، وَسَلَكَ فِي فَرَائِضِ الْحَيَاةِ بِلاَ عَمَلِ إِثْمٍ، فَإِنَّهُ حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. "

إذ يفتح لنا الرب باب الرجاء يُريدنا أن ندخل إليه بكل قوة بلا خوف، لهذا يقدم لنا كل طمأنينة. إنه لا يُحاسبنا علي ماضينا بل ولا علي حاضرنا إن قدمنا الآن توبة صادقة. إنه لا يريد هلاكنا بل يبحث بكل الطرق علي خلاصنا مقدمًا لنا كل إمكانية للعودة إليه. وفي نفس الوقت إذ يخشي الله علي أولاده القائمين من السقوط يحذرهم لئلا يتكلوا علي ماضيهم فيستهتروا ويسقطوا...

لنحذر إذن من الخطية لئلا نموت، وإن كنا قد متنا بها فلنقبل الرب برنا فنحيا به. يقول القديس أمبروسيوس: كل من يُسلم نفسه للملذات الشريرة يكون ميتًا، لأن المتنعمة قد ماتت وهي حية" (1 تي 5: 6) والذين بلا إيمان ينحدرون إلي الهاوية وهم بعد أحياء، حتي وإن كانوا يبدون أحياء معنا، فإنهم في الهاوية.

يقول معلمنا بولس الرسول "إذًا من يظن أنه قائم فلينظر أن لا يسقط 1كو 10: 12" وبولس نفسه يقول عن نفسه أنه أول الخطاة 1 تى 15:1.وهذا يعطينا إحساس أنه يجب أن نشعر دائمًا أننا خطاة، ولو فعلنا كل البر نقول أننا عبيد بطالون.. نقول هذا ونشعر به. فمن له العين المفتوحة يشعر بخطيته، بل ويمقت نفسه حز 36: 31. أما من يشعر ببره الذاتي، أو أنه بارًا في نفسه وأنه أفضل من غيره يصير كالفريسى الذي صلى ولكنه خرج وهو غير مقبول ويكون هذا بداية سقوط كبير. وهناك أيضًا البر الظاهري وهو أن إنسانًا لا يصنع خطية لأن فرص الخطية غير متوفرة له. مثل هذا لا يجب أن يحسب نفسه بارًا، بل يشكر الله الذي حفظه وإن شعر ببره يكون هذا بداية طريق الانهيار، فمن يشعر ببره كأنه يجعل الله مدينًا له وهو يطالب الله بأجره عن بره.

هل التفت للمسيح وقبلت غفرانه بالإيمان البسيط؟ اسمع ماذا يقول واعظ البرية العظيم يوحنا المعمدان "هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم" هذا هو الذي قال عنه رسول الأمم "فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته" بل هذا هو الذي اختبر يوحنا قوة خلاصه فهتف مردداً "إن سلكنا في النور كما هو في النور فلنا شركة بعضنا مع بعض ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية" (1يو 1: 7).

إن كانت محبتنا البشرية يعتورها الفشل والوهن، فإن المحبة الإلهية لا تعرف إليهما سبيلاً ..

تلك هي مميزات المحبة العجيبة التي وهبنا الله إياها في المسيح يسوع، فهل لنا هذه المحبة في قلوبنا من نحو الإخوة إذاً لنرددها هاتفين "نحن نعلم أننا قد انتقلنا من الموت إلى الحياة لأننا نحب الإخوة". ولنتمتع ونبتهج بيقين الخلاص.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --