منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لاَ تَحْزَنُوا كَالْبَاقِينَ الَّذِينَ لاَ رَجَاءَ لَهُمْ - تاريخ الحدث: يناير/31/2018 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58432
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لاَ تَحْزَنُوا كَالْبَاقِينَ الَّذِينَ لاَ رَجَاءَ لَهُمْ
    إضافة: يناير/30/2018 في 12:23مساءً

لاَ تَحْزَنُوا كَالْبَاقِينَ الَّذِينَ لاَ رَجَاءَ لَهُمْ

31 كانون الثاني 2018

رسالة يهوذا

تحية

1 مِن يَهوذا عَبْدِ يسوعَ المسيح وأَخي يَعْقوب إِلى الَّذينَ دَعاهمُ اللهُ الآب وأَحَبَّهم وحَفِظَهم لِيَسوعَ المسيح .2علَيكُم أَوفَرُ الرَّحمَةِ والسَّلامِ والمَحبَّة.

الداعي إلى كتابة الرسالة

3 أيُّها الأَحِبَّاء، كُنتُ شَديدَ الرَّغبةِ في أَن أَكتُبَ إِلَيكم في مَوضوعِ خَلاصِنا المُشتَرَك. فلم يَكُنْ لي بُدٌّ مِن ذلك لِكَي أَحُضَّكم على الجِهادِ في سَبيلِ الإِيمانِ الَّذي سُلِّمَ إِلى القِدِّيسينَ تامّاً،4 لأَنَّه قد تَسلَّلَ إلَيكم أُناسٌ كُتِبَ لَهم هذا العِقابُ مُنذُ القِدَم، كُفَّارٌ يَجعَلونَ نِعمَةَ إِلهِنا فُجورًا ويُنكِرونَ سَيدِّنا ورَبَّنا الوَحيدَ يسوعَ المسيح .

المعلِّمون الكذابون وما يوعدون

5 أُريدُ أَن أُذَكِّرَكم، أَنتمُ الَّذينَ عَرَفوا كُلَّ ذلكَ مَعرِفَةً تامَّة، أَنَّ الرَّبَّ، بَعدَما خَلَّصَ شَعبَه مِن أَرضِ مِصْر، أَهلَلكَ مَن لم يُؤمِن.6 أَمَّا المَلائِكَةُ الَّذينَ لم يَحتَفِظوا بِمَنزِلَتِهِمِ الرَّفيعة ، بل تَرَكوا مُقامَهم، فإِنَّ اللهَ يَحفَظُهم لِدَينونةِ اليَومِ العَظيم مُوثَقينَ بِقُيودٍ أَبَدِيَّةٍ في أَعماقِ الظُّلُمات.7 وكَذلِكَ سَدومُ وعَمورَةُ والمُدُنُ المُجاوِرَة فَحُشَت مِثْلَ ذلِكَ الفُحْش وسَعَت إلى كائِناتٍ مِن طَبيعةٍ مُختَلِفة، فجُعِلَت عِبرَةً لِغَيرِها ولَقِيَت عِقابَ النَّارِ الأَبدِيَّة.

كفرهم

8 وعلى ذلك فمَثَلُ أُولئِك كَمَثَلِها، لأَنَّهم في هَذَيانِهم يُنَجِّسونَ الجَسَد وَيزدَرونَ العِزَّةَ الإلهِيَّة ويُجَدِّفونَ على أَصحابِ المَجْد،9 مع أَنَّ ميخائيلَ رَئيسَ المَلائِكة، لَمَّا خاصَمَ إِبليسَ وجادَلَه في مَسأَلَةِ جُثَّةِ موسى، لم يَجرُؤْ على أَن يَحكُمَ علَيه حُكمًا فيه شَتيمة، بل قالَ:(( خَزاكَ الرَّبّ )) !10 أَمَّا أُولئِكَ فإِنَّهم يُجَدِّفونَ على ما لا يَعرِفون، وما يَعرِفونَه بِطَبيعَتِهم مَعرِفَةَ الحَيَواناتِ العُجْم، فإِنَّهم بِه يَهلِكون.

ضلالهم

11 الوَيلُ لَهم! سَلَكوا طَريقَ قايِن واستَسلَموا إِلى ضَلالِ بِلْعامَ مِن أَجلِ أُجرَةٍ يَنالوَنها، وهَلَكوا في تَمَرُّدِ قَورَح. 12همُ الَّذينَ يُدَنِّسونَ مآَدِبَكُمُ المُشتَرَكة، لا حَياءَ لَهم على المآدِب، يَكتَظُّونَ مِنَ الطَّعام. هم غُيومٌ لا ماءَ فيها تَسوقُها الرِّياح. هم أَشجارٌ خَريفِيَّةٌ لا ثَمَرَ علَيها ماتَت مَرَّتَين واقتُلِعَت مِن أُصولِها. 13 هم أَمواجُ البَحْرِ العاتِيَة زَبَدُها خِزْيُ نُفوسِهم. هم كَواكِبُ شارِدَة أُعِدَّت لِلظُّلُماتِ الحالِكةِ مَدى الأَبد . 14وقد تَنَبَّأَ عَنهم أَخْنوخُ سابعُ الآَباءِ مِن آدَم إِذ يَقول : ((هُوَذا الرَّبُّ قد أَتى في أُلوفِ قِدِّيسيه 15 لِيُجرِيَ القَضاءَ على جَميعِ الخَلْق وُيخزِيَ الكافِرينَ جَميعًا في كُلِّ أَعمالِ الكُفْرِ الَّتي ارتَكَبوها وفي كُلِّ كَلِمَةِ سُوءٍ قالَها علَيه الخاطِئُونَ الكافِرون ))16همُ الَّذينَ يَتذَمَّرونَ ويَشْكونَ وَيتبَعونَ شَهَواتِهم، تَنطِقُ أَفواهُهم بِالعِباراتِ الطَّنَّانة ويَتمَلَّقونَ النَّاسَ طَلباً لِلمَنفَعة.

عظة للمؤمنين. تعليم الرسل

17 أَمَّا أَنتُم أَيُّها الأَحِبَّاء، فاذكُروا ما أَنبَأَ به رُسُلُ رَبِّنا يسوعَ المسيح 18 إِذ قالوا لَكم: ((سيَكونُ في آخِرِ الزَّمانِ مُستَهزِئُونَ يَتبَعونَ شَهَواتِ كُفْرِهم )). 19همُ الَّذينَ يُوجِدونَ الشِّقاق، إِنَّهم بَشَرِيُّونَ لَيسَ الرُّوحُ فيهِم.

ما يرجى من المحبة

20 أَمَّا أَنْتُم أَيُّها الأَحِبَّاء، فابْنوا أَنفُسَكم على إِيمانِكمُ المُقَدَّس وصَلُّوا بِالرُّوحِ القُدُس، 21واحفَظوا أَنفُسَكم في مَحَبَّةِ الله وانتَظِروا رَحمَةَ رَبِّنا يسوعَ المسيح مِن أَجْلِ الحَياةِ الأَبَدِيَّة. 22 أَمَّا المُتَرَدِّدون فارثوا لَهم، 23 بل خَلِّصوهم مُنتَشِلينَ إِيَّاهم مِنَ النَّار، وأَمَّا الآخَرونَ فارثوا لَهم على خَوف، وأَبغِضوا حَتَّى القَميصَ الَّذي دَنَّسَه جَسدُهم.

تمجيد

24 لِلقادِرِ على أَن يَصونَكم مِن كُلِّ زَلَل وُيحضِرَكم لَدى مَجدِه مُبتَهِجين، لا عَيبَ فيكُم،ْ25 للإِلهِ الواحِدِ مُخَلِّصِنا بِيَسوعَ المسيحِ رَبِّنا المَجْدُ والجَلالُ والعِزَّةُ والسُّلطان، قَبْلَ كُلِّ زَمانٍ والآَنَ ولأَبَدِ الدُّهور. آمين.

رسالة يهوذا

لنتعلم

(رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 4: 13) ثُمَّ لاَ أُرِيدُ أَنْ تَجْهَلُوا أَيُّهَا الإِخْوَةُ مِنْ جِهَةِ الرَّاقِدِينَ، لِكَيْ لاَ تَحْزَنُوا كَالْبَاقِينَ الَّذِينَ لاَ رَجَاءَ لَهُمْ.

بعدما حدثهم عن الثبوت في الحياة الفاضلة في الرب، وجه أنظارهم إلى القيامة من الأموات ومجيء الرب الأخير ليبعث فيهم روح الرجاء في جهادهم الروحي ولتثبيتهم إلى النهاية أثناء الضيق. وقد أوضح الرسول النقاط التالية: أولًا: صار الموت خلال إيماننا بالسيد المسيح رقادًا. ثانيًا: ما دام الموت رقادًا فإنه يليق بنا ألا نحزن بلا رجاء من جهة الراقدين كمن هم بلا إيمان.

كان أهل تسالونيكى في حيرة عن مصير الأموات، والرسول هنا يطمئنهم. ولاحظ أن بولس يقول عن الأموات = الرَّاقِدِينَ. فالأموات في نظر الله هو من لا زالوا يعيشون في خطيتهم. لذلك قال عن الابن الضال إذ رجع لأبيه "ابني هذا كان ميتاً فعاش" وقال عن التوبة أنها تحيي (يو5: 25) والمسيح قال عن الموت أنه نوم (يو11: 11) + (مت9: 26). فالتائبين المعمدين قد قامت نفوسهم مع المسيح والآن هم في حالة رقاد منتظرين يوم الرب العظيم حيث تستيقظ أجسادهم لتتمتع بالمجد وتشارك الأجساد الأنفس أكاليلها.

لا تحزنوا كالباقين الذين لا رجاء لهم = أي كمن هم بلا إيمان. وهناك فرق بحسب طريقة المسيح، فالمسيح بكي علي قبر لعازر وكل منا لو فقد حبيبه له أن يبكي فهذا طبيعي لكن بلا يأس وبرجاء حي في القيامة. أما غير المؤمنين فإنهم يحزنون ويستسلمون للحزن ولا يرفعوا قلوبهم لله يطلبون الصبر والعزاء بل يفتحون مسامعهم لصوت إبليس الذي يستغل هذه المناسبات للتشكيك في محبة الله.

علينا أن نتوقع وننتظر ما سيحدث في المستقبل بفرح، لا أن نرتعب منه. فإن الذين هم في المسيح سوف "يخطفون" لملاقاته وسوف "نكون مع الرب إلى الأبد".

بالإضافة إلى هذا، يقول الكتاب المقدس أننا لا يجب أن نخشى يوم الدينونة: "بِهَذَا تَكَمَّلَتِ الْمَحَبَّةُ فِينَا: أَنْ يَكُونَ لَنَا ثِقَةٌ فِي يَوْمِ الدِّينِ، لأَنَّهُ كَمَا هُوَ فِي هَذَا الْعَالَمِ هَكَذَا نَحْنُ أَيْضاً. لاَ خَوْفَ فِي الْمَحَبَّةِ، بَلِ الْمَحَبَّةُ الْكَامِلَةُ تَطْرَحُ الْخَوْفَ إِلَى خَارِجٍ لأَنَّ الْخَوْفَ لَهُ عَذَابٌ. وَأَمَّا مَنْ خَافَ فَلَمْ يَتَكَمَّلْ فِي الْمَحَبَّةِ" (يوحنا الأولى 4: 17-18).

لعلنا إذاً نفتح آذاننا وقلوبنا ليس للراحة الزائفة التي للدين، بل للراحة الحقيقية التي لكلمة الله، حتى لا ننتظر يوم الحدث المحزن للموت بل يوم مجيء الرب المجيد، حيث سيتغير شكل جسدنا القابل للفساد "لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ" وبعد ذلك " نَكُونُ كُلَّ حِينٍ مَعَ الرَّبِّ".

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --