منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: قُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ - تاريخ الحدث: نوفمبر/29/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58272
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: قُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ
    إضافة: نوفمبر/28/2017 في 12:07مساءً

قُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ

29 تشرين الثاني 2017

4 إٍذاً، يا إِخوَتي الَّذينَ أُحِبُّهم وأَشتاقُ إِليهم وهم فَرَحي وإِكليلي، اثبُتوا على ذلِك كُلِّه في الرَّبِّ، أَيُّها الأَحِبَّاء. =النصائح الأخيرة

النصائح الأخيرة

2 أُناشِدُ أَفودِية وأُناشِدُ صُنطيخة أَن تَكونا على اتِّفاقٍ في الرَّبّ.3 وأَسأَلُكَ أَنتَ أَيضًا، أَيُّها الصَّاحِبُ المُخلِص، أَن تُساعِدَهما لأَنَّهما جاهَدَتا معي في سَبيلِ البِشارة ومع إِقْليمَنْضُس وسائِرِ مُعاوِنِيَّ الَّذينَ كُتِبَت أَسمْاؤُهم في سِفْرِ الحَياة. 4 إِفرَحوا في الرَّبِّ دائِمًا، أُكرِّرُ القَولَ: افرَحوا.5 لِيُعرَفْ حِلمُكم عِندَ جَميعِ النَّاس. إِنَّ الرَّبَّ قَريب.6لا تَكونوا في هَمٍّ مِن أَيِّ شيءٍ كان، بل في كُلِّ شيَءٍ لِتُرفَعْ طَلِباتُكم إِلى اللهِ بِالصَّلاةِ والدُّعاءِ مع الشُّكْر،7 فإِنَّ سلامَ اللهِ الَّذي يَفوقُ كُلَّ إِدراكٍ يَحفَظُ قُلوبَكم وأَذْهانَكم في المسيحِ يسوع. 8 وبَعدُ، أَيُّها الإِخوَة، فكُلُّ ما كانَ حَقّاً وشَريفًا وعَادِلاً وخالِصًا ومُستَحَبًّا وطَيِّبَ الذِّكْر وما كانَ فَضيلةً وأَهْلاً لِلمَدْح، كُلُّ ذلِك قَدِّروه حَقَّ قَدره.9 وما تَعلَّمتموه مِني وأَخَذتُموه عَنِّي وسَمِعتُموه مِنِّي وعايَنتُمو فِيَّ، كُلُّ ذلك اعمَلوا بِه، وإِلهُ السَّلامِ يَكونُ مَعكم.

شكر على الإسعاف

10 فَرِحتُ في الرَّبِّ فَرَحًا عَظيمًا لَمَّا رَأَيتُ اهتِمامَكم لي قد عادَ إِلى الإِزْهار. قد كانَ لَكم هذا الاِهتِمام، غَيرَ أَنَّ الفُرصَةَ لم تَسنَحْ لَكم 11ولا أَقولُ هذا عن حاجة، فقد تَعلَّمتُ أَن أَقنعَ بما أَنا علَيه 12فأُحسِنُ العَيشَ في الحُرْمان كما أُحسِنُ العَيشَ في اليُسْر. ففي كُلِّ وقْتٍ وفي كُلِّ شَيءٍ تَعَلَّمتُ أَن أَشبَعَ وأَجوع، أَن أَكونَ في اليُسرِ والعُسْر، 13 أَستَطيعُ كُلَّ شيَءٍ بِذاكَ الَّذي يُقوِّيني. 14غيرَأَنَّكم أَحسَنتُم عَمَلاً إِذ شَارَكتُموني في شِدَّتي. 15وإِنَّكم تَعلَمونَ، يا أَهْلَ فيلِبِّي، أَنَّه ما مِن كَنيسةٍ في بَدءِ إِعْلانِ البِشارة، لَمَّا تَرَكتُ مَقْدونِية، أَجْرَت علَيَّ حِسابًا بِمِنْه وإِلَيه إِلاَّ أَنتُم وَحدَكم، 16فقَد بَعَثتُم إِلَيَّ مَرَّةً، بل مَرَّتَين، مُذ كُنتُ في تَسالونيقي، بما أَحْتاجُ إِلَيه. 17ولا أَبتَغي العَطايا، وإِنَّما أَبتَغي ما يَزدادُ لَكم مِنَ الرِّبْح. 18وأَخَذتُ كُلَّ حَقِّي، بل ما يَزيدُ علَيه. قد صرتُ بِيُسْرٍ بَعدَما تَلَقَّيتُ مِن أَبَفْرَديطُس ما أَتاني بِه مِن عِندِكم، وهو عِطْرٌ طَيِّبُ الرَّائِحَة وذبيحةٌ يَقبَلُها اللهُ ويَرْضى عَنها. 19وإِلهي يَسُدُّ حاجاتِكم كُلَّها على قدْرِ غِناه بِالمَجدِ، في المسيحِ يسوع.20 المجْدُ للهِ أَبينا أَبَدَ الدُّهور. آمين.

تحيات ودعاء الختام

21 سَلِّموا على كُلٍّ مِنَ القِدِّيسينَ في المسيحِ يسوع. يُسَلِّمُ علَيكمُ الإِخوَةُ الَّذينَ هم معي. 22 يُسلِّمُ علَيكم جَميعُ القِدِّيسين، ولاسِيَّما الَّذينَ هم مِن حَشَمِ قَيْصَر. 23 على رُوحِكم نِعمَةُ الرَّبِّ يسوعَ المسيحِ!.

رسالة فيلبي 4

لنتعلم

"آية (يو 20: 15): قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ، فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ، إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ، وَأَنَا آخُذُهُ». "

الظاهر أن رفيقات مريم كنَّ قد ابتَعدْن عنها، وأنها لم تعلم بظهور الملاكين لهن. طلبت الجسد الميت لتكرمه، فنالت رؤية ظهوره حياً قبْلَ ظهوره لأحدٍ غيرها. لأنها لم تكَدْ تجيب الملاك حتى سمعتْ ما جعلها تلتفت إلى الوراء، فنظرت رجلاً بهيئةٍ بسيطة، حسبْتهُ حارس البستان، سألها: "يا امرأة لماذا تبكين؟ من تطلبين؟".

ربما جاء تساؤل السيد المسيح يحمل شيئًا من الحزم: يا امرأة لماذا تبكين؟ من تطلبين؟ وكأنه يقول لها: لماذا أتيتِ إلى هذا الموضع باكرًا؟

لقد سبق فرُمز لهذا التصرف بيوسف الذي تظاهر أمام إخوته كغريبٍ قبل أن يكشف لهم عن شخصه (تك 44، 45). إنه يعاتبها: "لماذا تبكين؟ أنا قمت! من تطلبين؟ ها أنا أمامك! قيامتي فيها الإجابة على كل أسئلتك، وفيها شبع لكل احتياجاتك".

جاءت إجابتها تحمل معنى: "لماذا تلومني على دموعي الغزيرة؟ ولماذا تسألني من أطلب؟ أنت تعرف سرّ دموعي وموضوع طلبي"، وإذ حسبته البستاني ترجته أن يخبرها أين هو إن كان قد حمله إلى موضع آخر.

ربما ظنت أنه كبستاني لم يقبل أن يوضع جثمان مصلوب مرفوض من المجتمع في قبر سيده الجديد، لذلك حمله إلى موضع آخر. لذلك طلبت أن تأخذه لتجد له قبرًا آخر تضعه فيه. بحبها لم تشعر بأي ثقل من جهة حمل جسد المسيح والبحث عن قبرٍ لائق به.

مرة أخرى تتحدث عن جسد موضوعٍ أو محمولٍ بعيدًا كما عن جثة ميت. إنها بهذا تعني: "إن كنت قد حملته خوفًا من اليهود، أخبرني. فإنني أأخذه". عظيم هو حنو المرأة وانفعالها المحب، لكن لم يكن لديها شيء علوي. لذلك يضع الأمر أمامها بالصوت لا بالمظهر. / القديس يوحنا الذهبي الفم

     سألها عن سبب حزنها لكي يزيد من شوقها، حتى إذ سأل تلك التي تبحث لترى تشعر بحب ملتهب متزايد من نحوه . / البابا غريغوريوس (الكبير)

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --