منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ - تاريخ الحدث: نوفمبر/11/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58249
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ
    إضافة: نوفمبر/10/2017 في 12:40مساءً

فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ

11 تشرين الثاني 2017

اضطرار بولس إلى التمدح

11 لَيتَكُم تَحتَمِلونَ مِن قِبَلي قَليلاً مِنَ الغَباوة، بل تَحَمَّلوني،2 فإِنِّي أَغارُ علَيكُم غَيرَةَ الله لأَنِّي خَطَبتُكُم لِزَوْجٍ واحِد، خِطبَةَ عَذْراءَ طاهِرَةٍ تُزَفُّ إِلى المسيح.3 ولكِنِّي أَخشَى علَيكُم أَن يَكونَ مَثَلُكُم مَثَلَ حَوَّاءَ الَّتي أَغوَتْها الحَيَّةُ بِحيلَتِها، فتَفسُدَ بَصائِرُكُم وتَتَحَوَّلَ عَن صَفائِها لَدى المَسيح.4 فإِذا جاءَكُم أَحَدٌ يُنادي بِيَسوعَ آخَرَ لم نُنادِ بِه، أَو قَبِلْتُم رُوحًا غَيرَ الَّذي نِلتُموه وبِشارةً غَيرَ الَّتي قَبِلتُموها، اِحتَمَلتُموه أَحسَنَ احتِمال.5وأَرى أَنِّي لَستُ أَقَلَّ شَأنًا مِن أُولئِكَ الرُّسُلِ الأَكابِر.6وإِنِّي، وإِن كُنتُ جاهِلاً في البَلاغة، فلَستُ جاهِلاً في المَعرِفَة، وفي كُلِّ شَيءٍ أَظهَرْنا لَكم ذلِكَ أَمامَ جَميعِ النَّاس.7 أَتُراني ارتَكَبتُ خَطيئَةً إِذ أَعلَنتُ لَكم مَجَّانًا بِشارةَ الله واضِعًا نَفْسي لِتُرفَعوا أَنتُم؟8 سَلَبتُ كَنائِسَ أُخْرَى وأَخَذتُ مِنها النَّفَقَةَ لِخِدْمَتِكُم.9 ولَمَّا كُنتُ بَينَكُم ورأَيتُ أَنَّ بي حاجَة، لم أُكلِّفْ أَحَدًا شيئًا، فإِنَّ الإِخوَةَ الَّذينَ أَتَوا مِن مَقْدونِيَة سَدُّوا حاجَتي. وقَد حَرِصتُ في كُلِّ شَيءٍ أَلاَّ أُثَقِّلَ علَيكُم وسأَحرِصُ أَيضًا. 10وَحَقِّ المسيحِ المُقيمِ فِيَّ، إِنَّ هذِه المَفخَرةَ لَن تُحجَبَ عَنِّي في بِلادِ آخائِية. 11ولِماذا؟ أَلأَنِّي لا أُحِبُّكم أَللهُ أَعلَم. 12وما أَفعَلُه سأَفعلُه أَيضًا لأَقطعَ السَّبيلَ علىِ الَّذينَ يَلتَمِسونَ سَبيلاً لِيَكونوا في ما بِه يُفاخِرونَ على مِثالِنا في ما به نُفاخِر: 13لأَنَّ هؤُلاءِ القَومَ رُسُلٌ كَذَّابون وعَمَلَةٌ مُخادِعون يَتَزَيَّونَ بِزِيِّ رُسُلِ المسيح.14ولا عَجَب فالشَّيطانُ نَفْسُه يَتَزَيَّا بِزِيِّ مَلاكِ النُّور،15فلَيسَ بِغَريبٍ أَن يَتزَيَّا خَدَمُه بِزِيِّ خَدَمِ البِرّ. ولكِنَّ عاقِبَتَهُم تَكونُ على قَدْرِ أَعمالِهِمٍ . 16 وأَقولُ ثانِيَةً: لا يَعُدَّني أَحَدٌ غَبِيًّا، وإِلاَّ فَاحسَبوني شِبْهَ غَبِيِّ لأَستَطيعَ أَنا أَيضًا أَن أَفتَخِرَ قَليلاً. 17 وما سَأَقولُه لا أَقولُه وَفْقًا لِروحِ الرَّبّ، ولكِنَّه قَوْلُ غَبِيّ، وأَنا على يَقينٍ بِأَنَّ لي ما أَفتَخِرُ بِه. 18 فلَمَّا كانَ كَثيرٌ مِنَ النَّاسِ يُفاخِرونَ مُفاخَرَةً بَشَرِيَّة، فسَأُفاخِرُ أَنا أَيضًا. 19 وبِحُسْنِ الرِّضا تَحتَمِلونَ الأَغبِياء، أَنتُمُ العُقَلاء.20نَعَم، تَحتَمِلونَ أَن يَستَعبِدَكمُ النَّاسُ ويَلتَهِموكم ويَسلِبوكم ويَتَعَجرَفوا علَيكم ويُسيئوا مُعامَلَتَكم عَلَنًا. 21 أقولُ هذا وأَنا خَجِل، كأَنَّنا أَظهَرنا الضُّعْف. فالَّذي يَجرُؤُونَ علَيه ـ وكَلامي كَلامُ غَبِيّ ـ أَجرُؤُ علَيه أَنا أَيضًا. 22 هُم عِبرانِيُّون؟ وأَنا عِبرانِيّ، هُم إِسرائيليّون؟ وأَنا إِسرائِيليّ، هُم مِن نَسْل إِبراهيم؟ وأَنا أَيضاً، 23 هُم خَدَمُ المسيح؟ ـ أَقولُ قَولَ أَحمَق ـ وأَنا أَفوقُهُم: أَفوُقهُم في المَتاعِب، أَفوقُهُم في دُخولِ السُّجون، أَفوُقهُم كَثيرًا جِدًّا في تَحَمُّلِ الجَلْد، في التَّعرُّضِ لأَخطارِ المَوتِ مِرارًا. 24 جَلَدَني اليَهودُ خَمسَ مَرَّاتٍ أَربَعينَ جَلْدَةً إِلاَّ واحِدة ،25 ضُرِبتُ بِالعِصِيِّ ثَلاثَ مَرَّات، رُجِمتُ مَرَّةً واحِدَة. اِنكَسَرَت بِيَ السَّفينةُ ثَلاثَ مَرَّات، قَضَيتُ لَيلَةً ونَهارًا في عُرْضِ البَحْر. 26 أَسفارٌ مُتَعَدِّدة، أَخطارٌ مِنَ الأَنَّه ار، أَخطارٌ مِنَ اللُّصوص، أَخطارٌ مِن بَني قَومي، أَخطارٌ مِنَ الوَثنِيِّين، أَخطارٌ في المَدينة، أَخطارٌ في البَرِّيَّة، أَخطارٌ في البَحْر، أَخطارٌ مِنَ الإِخوَةِ الكَذَّابين، 27 جَهْدٌ وكَدّ، سَهَرٌ كَثير، جُوعٌ وَعَطَش، صَومٌ كَثير، بَرْدٌ وعُرْيٌ، 28 فَضلاً عن سائرِ الأُمورِ مِن هَمِّي اليَومِيِّ والاِهتِمامِ بِجَميع الكَنائِس. 29 فمَن يكونُ ضَعيفًا ولا أَكونُ ضَعيفًا؟ ومَن تَزِلُّ قَدَمُه ولا أَحتَرِقُ أَنا؟ 30 إِن كانَ لا بُدَّ مِنَ الاِفتِخار، فسأَفتَخِرُ بِحالاتِ ضُعفي. 31 إنَّ اللّهَ أَبا الرَّبِّ يسوعَ ـ تَباركَ لِلأَبَد ـ عالِمٌ بِأَنِّي لا أَكذِب. 32كانَ عامِلُ المَلِكِ الحارِثِ في دِمَشْق يَأمُرُ بحِرسةِ المَدينةِ لِلقَبْضِ علَيَّ، 33 ولكِنِّي دُلًّيتُ في زِنْبيلٍ مِن كَوَّةٍ على السُّور فنَجَوتُ مِن يَدَيه.

رسالة كورنثوس الثانية 11

لنتعلم

"آية (أف 1: 7): الَّذِي فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ، غُفْرَانُ الْخَطَايَا، حَسَبَ غِنَى نِعْمَتِهِ"

في هذه الايام يوجد الكثيرون من أتباع قايين. إنهم يريدون الوصول الى السماء بطرقهم الخاصة. إنهم يأتون باعمالهم الطيبة وحسناتهم ويقدمونها لله، يؤمنون بما يبدو جميلاً في نظرهم، لكنهم لا يريدون أن يقتربوا الى الله عن طريق الدم الكفاري، ولكن يوجد البعض الذين سلكوا في طريق هابيل واقتربوا الى الله عن طريق الدم .

في جمال الطبيعة نستطيع أن نرى شيئاً من غنى جمال الله, وفي دقة النواميس المحيطة بالكون, نشهد شيئاً من غنى حكمة الله, وفي قوة المادة وقدرتها, نستطيع أن نلمس شيئاً من غنى قدرة الله, لكننا في الصليب وحده نستطيع أن نرى غنى نعمة الله.

في القديم عني بالفداء تحرير الله لشعبه من عبودية فرعون ليقتنيه لنفسه (خر ١٥: ١٣؛ تث ٧: ٨)، أما في العهد الجديد فإننا إذ نجد لنا موضعًا في المسيح الفادي أو المحرّر يعتقنا من عبودية الخطية، غافرًا خطايانا بفيض غنى نعمته الفائقة، واهبًا إيانا مع غفران الخطايا كل حكمة سماوية وتمييز أو فطنة.

بمعنى آخر لم يعٌد المحرّر خارجًا عنا، بل فينا ونحن فيه، يحررنا لا من عبودية بشرية زمنية، بل بنعمته ينزع عنا خطايانا التي سقطنا تحت أسرها بإرادتنا، بل يزيننا بكل حكمة وفطنة، إذ يسكن فينا ويعلن جماله السماوي في حياتنا الداخلية.

هذه امتداد للآية السابقة والمسيح افتدانا من غضب الله وعقابه (رو18:1). وكلمة فدية تعني يحرر مقابل فدية، أي ثمن يُدفع لتحرير مخطوف. غنى نعمته: الله قادر أن يدفع الثمن بحسب غناه، والثمن الذي دُفع ليس مالًا، بل بحسب غناه. في محبته دفع الثمن دم المسيح. ولذلك يسمى الفادي. وبهذا ألغى الموت الروحي كنتيجة للخطية وعتقنا من عبودية الخطية وأعطانا حياة، بل من غنى نعمته أعطانا مجدًا في السماء، وأجسادًا ممجدة على شكل جسد مجده (في3: 21).

دفع يسوع ديننا، لننال نحن الغفران. كل ما عليك أن تفعله هو أن تطلب من الله أن يغفر لك من خلال يسوع، آمن بأن يسوع مات لكي يدفع ثمن غفرانك، وهو سيغفر لك! يحتوي يوحنا 16:3-17على أعظم رسالة، "لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية. لأنه لم يرسل الله ابنه إلى العالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم"

هذا هو الغنى الذي يريده الله لنا: "لِكَيْ يُعْطِيَكُمْ بِحَسَبِ غِنَى مَجْدِهِ أَنْ تَتَأَيَّدُوا بِالْقُوَّةِ بِرُوحِهِ فِي الإِنْسَانِ الْبَاطِنِ" (أفسس 3: 16). ونجد في فيلبي 4: 19 أعظم آيات العهد الجديد بشأن الغنى: "فَيَمْلأُ إِلَهِي كُلَّ احْتِيَاجِكُمْ بِحَسَبِ غِنَاهُ فِي الْمَجْدِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ." وقد كتب الرسول بولس هذه العبارة عندما أرسل أهل فيلبي تقدمات من إحتياجهم لتغطية إحتياج الرسول بولس.

صلاة

أشكرك يا رب، من أجل دم يسوع. أؤمن أن جميع خطاياي مغفورة بسبب دم يسوع لأن لدي كل الحقوق القانونية للفداء. وأُعلن أنه بدم يسوع كل خطاياي مغفورة. آمين

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --