منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لاَ تُقَسُّوا قُلُوبَكُمْ، كَمَا فِي الإِسْخَاطِ - تاريخ الحدث: أغسطس/28/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58193
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لاَ تُقَسُّوا قُلُوبَكُمْ، كَمَا فِي الإِسْخَاطِ
    إضافة: أغسطس/27/2017 في 1:32مساءً

لاَ تُقَسُّوا قُلُوبَكُمْ، كَمَا فِي الإِسْخَاطِ

28 آب 2017

يسوع عند السامريين

4 و لَمَّا عَلِمَ يسوعُ أَنَّ الفِرِّيسِيِّينَ سَمِعوا أَنَّه اتَّخَذَ مِنَ التَّلاميذ وعمَّدَ أَكثَرَ مِمَّا اتَّخَذَ يوحَنَّا وعمَّدَ2(مَعَ أَنَّ يسوعَ نَفَسَه لم يكُنْ يُعمِّد بل تَلاميذُه)، 3تَركَ اليَهوديَّة ورجَعَ إِلى الجَليل.4وكانَ علَيه أَن يَمُرَّ بِالسَّامِرَة.5فوَصَلَ إِلى مدينةٍ في السَّامِرَةِ يُقالُ لَها سيخارَة، بِالقُرْبِ مِنَ الأَرضِ الَّتي أَعْطاها يَعقوبُ لابنِه يُوسُف،6وفيها بِئرُ يَعقوب. وكانَ يسوعُ قد تَعِبَ مِنَ المَسير، فَجَلَسَ دونَ تَكَلُّفٍ على حافَةِ البِئر. وكانَتِ الساعةُ تُقارِبُ الظُّهر.7فجاءَتِ امرَأَةٌ مِنَ السَّامِرَةِ تَستَقي. فقالَ لَها يسوع: (( اِسْقيني)).8وكانَ التَّلاميذُ قد مَضوا إِلى المَدينَةِ لِيَشتَروا طَعاماً.9فقالَت له المرأَةُ السَّامِريَّة: (( كَيفَ تسأَلُني أَن أَسقِيَكَ وأَنتَ يَهوديٌّ وأنا امرَأَةٌ سامِريَّة ؟)) لِأَنَّ اليَهودَ لا يُخالِطونَ السامِرِيِّين. 10أَجابَها يسوع: (( لو كُنتِ تَعرِفينَ عَطاءَ الله ومَن هوَ الَّذي يقولُ لَكِ: اسقيني، لَسَأَلِته أَنتِ فأَعطاكِ ماءً حَيّاً)). 11قالَت لَه المَرأَة: (( يا ربّ، لا دَلْوَ عِندَكَ، والبِئرُ عَميقة، فَمِن أَينَ لَكَ الماءُ الحَيّ ؟ 12هل أَنتَ أَعظَمُ مِن أَبينا يعقوبَ الَّذي أَعْطانا البِئْرَ، وشرِبَ مِنها هو و بَنوهُ وماشِيَتُه ؟))13أَجابَها يسوع: (( كُلُّ مَن يَشرَبُ مِن هذا الماء يَعطَشُ ثانِيَةً14وأَمَّا الَّذي يَشرَبُ مِنَ الماءِ الَّذي أُعطيهِ أَنا إِيَّاه فلَن يَعطَشَ أَبداً بلِ الماءُ الَّذي أُعطِيهِ إِيَّاهُ يصيرُ فيه عَينَ ماءٍ يَتفَجَّرُ حَياةً أَبَديَّة)). 15قالَت له المَرأَة: (( يا ربّ، أَعطِني هذا الماء، لِكَي لا أَعطَشَ فأَعودَ إِلى الاستِقاءِ مِن هُنا)). 16قالَ لَها: (( اِذهَبي فَادْعي زَوجَكِ، وارجِعي إِلى ههُنا)). 17أَجابَتِ المَرأة: (( لَيسَ لي زَوج)). فقالَ لَها يسوع: (( أَصَبتِ إذ قُلتِ: لَيسَ لي زَوج. 18فَقَد كانَ لَكِ خَمسَةُ أَزْواج، والَّذي عِندَكِ الآنَ لَيسَ بِزَوجِكِ، لقَد صَدَقتِ في ذلكَ)). 19قاَلتِ المَرأَة: (( يا ربّ، أَرى أَنَّكَ نَبِيّ. 20تَعَبَّدَ آباؤُنا في هذا الجَبَل، وأَنتُم تَقولونَ إِنَّ المَكانَ الَّذي فيه يَجِبُ التَّعَبُّد هو في أُورَشَليم)). 21قالَ لَها يسوع: (( صَدِّقيني أَيَّتُها المَرأَة تَأتي ساعةٌ فيها تَعبُدونَ الآب لا في هذا الجَبَل ولا في أُورَشَليم.22أَنتُم تَعبُدونَ ما لا تَعلَمون ونَحنُ نَعبُدُ ما نَعلَم لِأَنَّ الخَلاصَ يَأتي مِنَ اليَهود 23ولكِن تَأتي ساعةٌ - وقد حَضَرتِ الآن - فيها العِبادُ الصادِقون يَعبُدونَ الآبَ بِالرُّوحِ والحَقّ فمِثْلَ أُولِئكَ العِبادِ يُريدُ الآب. 24إِنَّ اللهَ رُوح فعَلَى العِبادِ أَن يَعبُدوهُ بِالرُّوحِ والحَقّ)). 25قالَت لَه المرأة: (( إِنِّي أَعلَمُ أَنَّ المَشيحَ آتٍ، وهو الَّذي يُقالُ لَه المسيح، وإِذا أَتى، أَخبَرَنا بِكُلِّ شَيء)). 26قالَ لَها يسوع: (( أَنا هو، أَنا الَّذي يُكَلِّمُكِ)). 27ووَصَلَ عِندَئِذٍ تَلاميذُه، فعَجِبوا مِن أَنَّه يُكَلِّمُ امرَأَة، ولكِن لم يَقُلْ أَحَدٌ مِنهم: (( ماذا تُريد ؟)) أَو (( لِماذا تُكَلِّمُها ؟)) 28فتَركَتِ المَرأَةُ جَرَّتَها، وذَهبَت إِلى المَدينة فقالَت لِلنَّاس:29(( هَلُمُّوا فَانْظُروا رَجُلاً قالَ لي كُلَّ ما فَعَلتُ. أَتُراهُ المَسيح ؟)) 30فخَرَجوا مِنَ المَدينةِ وساروا إِليه.

يوحنا 4: 1-30

لنتعلم

"آية (عب 3: 15): إِذْ قِيلَ: «الْيَوْمَ، إِنْ سَمِعْتُمْ صَوْتَهُ فَلاَ تُقَسُّوا قُلُوبَكُمْ، كَمَا فِي الإِسْخَاطِ». "

نستنتج أن عدم الإيمان وعدم الطاعة هو سر محنة الشعب الخارج من مصر. وبالتالي فنحن المسيحيين الذين أخرجنا المسيح من عبودية إبليس معرضين لنفس المصير إن تركنا الإيمان ولم نُطِع الوصايا. والإرتداد عن المسيحية مثلما أراد اليهود المتذمرين أن يرتدوا إلى مصر.

نفهم أن سبب آلامنا هو ابتعاد الله عنّا. والله يبتعد عنا بسبب الخطية. ونلاحظ أن مدة التجسس كانت 40 يومًا والله مقتهم 40 سنة أي أن كل يوم قابله سنة عقاب. ومن هنا نرى حجم العقاب الزمني. الله أقسم أن من خالفه ولم يطعه لن يدخل راحته. وعند العبرانيين فإن الله لو أقسم فالأمر قد وصل للذروة إما في هبة ستعطى لهم أو حرمان سيقع حتمًا لا محالة (راجع عب13:6، 14). لاحظ أن هذه الآيات موجهة للعبرانيين أي المؤمنين الذين يفكرون في الارتداد بسبب قسوة اضطهاد اليهود لهم.

يعلق القديس يوحنا الذهبي الفم على ذلك القول الرسولي: هم أيضًا سمعوا كما نسمع نحن، لكنهم لم ينتفعوا من السماع. فلا تظن أن الانتفاع هو بالسماع، فإنهم سمعوا ولم ينتفعوا شيئًا لأنهم لم يؤمنوا.

والحياة تتميز بالحركة والنشاط، وتتطور الحركة فتصير فحصاً داخلياً ينفذ على دعائم كياننا ووجودنا، وليس هذا أثراً من آثار المعرفة العلمية هو تمييز، تكون فيه كلمة الله المميزة قوة أدبية تحكم علي مشاعر القلب وتتوغل إلى مخادعه.

قلوبكم كما في الاسخاط يوم التجربة في القفر /عب 3: 7-8 قال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم قبل ان يكون ابراهيم انا كائن. /يو 8: 58 ثم قال لي قد تم.انا هو الالف والياء البداية والنهاية.انا اعطى العطشان من ينبوع ماء الحياة مجانا./ رؤ21: 6

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --