منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: أَلْقُوا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ - تاريخ الحدث: يونيو/26/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58190
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: أَلْقُوا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ
    إضافة: يونيو/25/2017 في 1:21مساءً

أَلْقُوا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ

26 حزيران 2017

الشاهدان

11 وأُعْطيتُ قَصَبَةً مِثلَ قَصَبَةِ المَسْح، وقيلَ لي: (( قُمْ فقِسْ هَيكَلَ اللهِ والمَذبَحَ والسَّاجدينَ فيه.2أَمَّا الفِناءُ الَّذي في خارِجِ الهَيكَل فدَعْه ولا تَقِسْه لأَنَّه جُعِلَ لِلوَثَنِيِّين، فسيَدوسونَ المَدينَةَ المُقَدَّسَةَ اثنَينِ وأَربَعينَ شَهراً،3 وسأُخَوِّلُ شاهِدَيَّ أَن يَتَنَبَّآ أَلفَ يَومِ ومائَتَي يَومِ وسِتِّينَ وهُما لابِسانِ المِسْح.4 إِنَّهًما الزَّيتونَتانِ والمَنارَتانِ القائِمَةُ في حَضرَةِ رَبِّ الأَرض.5فإِذا أَرادَ أَحَدٌ أَن يُنزِلَ بِهما ضَرَرًا، خَرَجَت مِن فَمِهما نارٌ فالتَهَمَت أَعْداءَهما فإِذا أَرادَ أَحَدٌ أَن يُنزِلَ بِهما ضَرَرًا، فهكَذا يَجِبُ أًَن يموت.6 ولَهما سُلطانٌ كلما إِغْلاقِ السَّماء، فلا يَنزِلُ المَطَرُ في أَيَّامِ نُبوءَتِهما. ولَهما سُلْطانٌ على المِياهِ يُحَوِّلانِها بِه إِلى دَم، ويَضرِبانِ الأَرضَ بِمُختَلِفِ النَّكَباتِ على قَدرِ ما سيَشاؤُون.7 فإِذا أَتَمَّا شَهادَتَهما، حارَبَهما الوَحشُ الصَّاعِدُ مِنَ الهاوِيَة فغَلَبَهما وقَتَلَهما.8 وتَبْقى جُثَّتاهما في ساحَةِ المَدينَةِ العَظيمةِ الَّتي تُدْعى، على سَبيلِ الرَّمْزِ، سَدومَ ومِصرَ، وهُناكَ صُلِبَ رَبُّهما.9 ويَنظُرُ أُناسٌ مِنَ الشُّعوبِ والقَبائِلِ والأَلسِنَةِ والأُمَمِ إِلى جُثَّتَيهما ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ونِصفَ يَوم، ولا يَدَعونَ أَحَدًا يَضَحُ جُثَّتَيهما في القَبْر.10 ويَشمَتُ بِهما أَهلُ الأَرضِ فيَفرَحونَ ويَتَبادَلونَ الهَدايا، لأَنَّ هذَينِ النَّبِيَّينِ أَنزَلا بِأَهلِ الأَرضِ عَذابًا شَديدًا. 11وبَعدَ الأَيَّامِ الثَّلاثَةِ ونِصفِ اليَوم، دَخَلَ فيهما نَفَسُ حَياةٍ مِن عِندِ الله، فوَقَفا على أَقْدامِهما، فنَزَلَ بِالنَّاظِرينَ إِلَيهما خَوفٌ شَديد، 12 وسَمِعا صَوتًا جَهيرًا آتِيًا مِنَ السَّماءِ يقولُ لَهما: (( اِصعَدا إِلى ههُنا )) . فصَعِدا إِلى السَّماءِ في الغَمام، ونَظَرَ إٍِلَيهما أَعْداؤُهما. 13 وفي تِلكَ السَّاعة، حَدَثَ زِلْزالٌ شَديد فانْهارَ عُشرُ المَدينَة, وماتَ في الزِّلْزالِ سَبعَةُ آلافٍ مِنَ النَّاس. وخافَ سائِرُ النَّاسِ فمَجَّدوا إِلهَ السَّماء.

البوق السابع

14مَضى الوَيلُ الثَّاني، فهاهُوَذا الوَيلُ الِثَّالِثُ آتٍ على عَجَل . 15 ونَفَخَ المَلاكُ السَّابِعُ في بوقِه فتَعالَت أَصْواتٌ في السَّماءِ تَقول: (( صارَ مُلكُ العالَمينَ لِرَبِّنا ولِمَسيحِه. فسَيَملِكُ أَبَدَ الدُّهور )). 16والشُّيوخُ الأَربَعَةُ والعِشْرونَ الجالِسونَ على عُروشِهم بَينَ يَدَيِ اللّهِ سَقَطوا على وُجوهِهم وسَجَدوا لِلّهِ 17 قائِلين: ((نَشكُرُكَ أَيُّها الرَّبُّ الإِلهُ القَدير، الَّذي هو كائِنٌ وكان, لأَنَّكَ أَعمَلتَ قُوَّتَكَ العَظيمَةَ ومَلَكتَ, 18 فغَضِبَتِ الأُمَم. فحَلَّ غَضَبُكَ وحانَ الوَقتُ الَّذي يُدانُ فيه الأَمْوات، فتُكافِئُ عَبيدَكَ الأَنبِياءَ والقِدِّيسينَ والَّذينَ يَتَّقونَ اسمَكَ صِغارًا وكِبارًا، وتُبيدُ الَّذينَ عاثوا في الأَرضِ فَسادًا )) . 19فانفَتَحَ هَيكَلُ اللّهِ في السَّماءِ فبَدا تابوتُ عَهدِه في هَيكَلِه، وحَدَثَت بُروقٌ وأَصْواتٌ ورُعودٌ وزِلْزالٌ وبَرَدٌ شَديد.

رؤيا يوحنا 11

لنتعلم

"آية (لو 5: 4): وَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الْكَلاَمِ قَالَ لِسِمْعَانَ: «ابْعُدْ إِلَى الْعُمْقِ وَأَلْقُوا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ». "

لو أن هذا الأمر قد صدر من إنسان عادي لحسبه الصيَّادون تجريحًا لكرامتهم إذ هم أصحاب خبرة في الصيد لسنوات طويلة، ويعلمون أن الصيد يكون بالأكثر في الليل، ويكاد ينقطع في الظهيرة، كما أن الصيد يكون على الشاطئ لا في الأعماق!

كانت إجابة سمعان تحمل نغمتين: نغمة الخبرة البشريّة القديمة بما حملته من فشل ويأس، ونغمة جديدة تفصلها عن السابقة كلمة "ولكن"، إذ يدخل من الخبرة البشريّة البحتة إلى خبرة الإيمان بكلمة الرب الفعّالة.

لقد كان هناك أربعة من النفوس المنشغلة بقضاء واجباتهم اليومية، بطرس وأخوه أندراوس، وشريكيهما يعقوب ويوحنا، أبنى زبدي، أنهم يشتغلون بصيد السمك ولديهم سفينتين. لقد تعبوا الليل كله، وها نحن نراهم يغسلون الشباك من الأعشاب التي علقت بها، ويصلحون ما قد تخرق منها، لقد سلموا بأنه لا يوجد صيد هذه الليلة. ولكن قابلهم يسوع عند بحيرة جنيسارت (وتسمى أيضًا بحر طبرية أو بحر الجليل)، وأستخدم إحدى السفينتين الفارغتين من صيد السمك، وملأها من النفوس التي اصطادها بتعليمه.

نحن نظن أننا سيئ الحظ، حينما نجد صعوبة في توفير لقمة العيش، أو حينما تمر بنا أزمة أو خسارة ما، ولكن في الحقيقة أن يسوع يريد سفينة حياتنا فارغة قليلًا، لنحول أنظارنا إليه، وساعتها يأخذ بيدنا ويدعونا للدخول إلي العمق، ويطلب منا أن نجتاز ضيقاتنا بالإيمان قائلين "علي كلمتك القي الشبكة".

كان ضروريًا أن يشعر بطرس بالسفينة الفارغة، حتى يتعلم درس الصيد الكثير بالإيمان.

ألقِ شبكتك أنت. فعندك دائرة أصدقاء خاصة. عندك بيئة خاصة تعيش فيها.. أشخاص تلاقيهم في الشغل. دع الله يستخدم صلاتك، وشهادتك، وشخصيتك، ومعرفتك للكتاب المقدس.. شبكتك... فأنا لا أستطيع أن استخدم شباكك، وأنت لا تستطيع أن تستخدم شباكي، والله يريد لكل واحد أن يستخدم ما عنده.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 2 (أعضاء: 0, ضيوف: 2)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --