منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لَمْ يَدَعْ أَحَدًا يَدْخُلُ - تاريخ الحدث: يونيو/02/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58133
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لَمْ يَدَعْ أَحَدًا يَدْخُلُ
    إضافة: يونيو/01/2017 في 1:08مساءً

لَمْ يَدَعْ أَحَدًا يَدْخُلُ

2 حزيران 2017

6. أمصيا وعدم كمال تقواه ونجاحه. عُزّيَّا ويوتام - جلوس أمَصْيا على العرش

25وكانَ أَمَصْيا ابنَ خَمسٍ وعِشْرينَ سَنَةً حينَ مَلَك، ومَلَكَ تِسْعًا وعِشْرينَ سَنَةً في أورَشَليم، وآسمُ أمِّه يوعَدَّانُ مِن أورَشَليم.2 وصَنَعَ ما هو قَويمٌ في عَينَيِ الرَّبّ، ولكن لا بِقَلبٍ سَليم.3 ولَمَّا آستَقر لَه المُلْك، قَتَلَ رِجالَه الَّذينَ قَتَلوا الملِكَ أَباه. 4 وأَمَّا أَبْناؤُهم فلَم يَقتُلْهم ، جَرْيًا على ما كُتِبَ في الشَّريعَة، في سِفرِ موسى حَيثُ أَمَرَ الرَّبُّ قائلاً: ((لا يَموت الاَباءُ بِالبَنين، ولا يَموتُ البَنونَ بِالآباء، بل كُلُّ آمرِئٍ بِخَطيئَتِه يَموت )).

الحرب على أدوم

5 وجَمع أَمَصْيا بَني يَهوذا وأَقامَهم بُيوتَ آباءَ ورِئاساتِ أُلوفٍ ورِئاساتِ مئينَ لِكُلِّ يَهوذا وبَنْيامين، وأَحْصاهُم من سِنَِّ عِشْرينَ سَنَةً فما فَوق. فكانوا ثَلاثَ مِئَةِ أَلفٍ مُنتَخَبينَ يَخرُجونَ إلى الحَرْبِ ويَحمِلونَ الرّمحَ والتُّرْس .6 وآستَأجَرَ مِن إِسْرائيلَ مئَةَ أَلفِ بَطَلِ بَأسٍ بِمِئَةِ قِنْطارٍ منَ الفِضَّة.7 فجاءَه رَجُلُ الله قائِلاً: (( أيّها المَلِك، لا يَذهَبْ جَيشُ إسْرائيلَ معَكَ، لأَنَّ الرَّبَّ لَيسَ مع إِسْرائيلَ ولا بَني أَفْرائيمَ كافَّةً،8 أَو، بِالعَكَسِ، تَقَدَّمْ وتَشَدَّدْ لِلقِتال، فإِنَّ اللهَ يُعَثّركَ في وَجه العَدُوِّ، لأَنَِّ للهِ قُدرَةً على الإِعانَةِ وعلى التَّعْثير)) .9 فقالَ أَمَصْيا لِرَجُلِ الله: ((فما أَفعَلُ بِمِئَةِ القِنْطارِ الَّتي أَعطَيتُها لِعِصابَةِ إِسْرائيل؟ )). فأَجابَ رَجُلُ الله: (( إِنَّ لِلرَّبِّ أَن يُعطِيَكَ أَكثَرَ مِن ذلك )). 10فأَفرَدَ أَمَصْيا العِصابَةَ الَّتي جاءَته مِن أَفْرائيم، لِتَعودَ إِلى مَكانِها، وغَضِبَت غَضَبًا شَديدًا على يَهوذا ورَجَعَت إِلى مَكانِها وهي في حِدَّةِ الغَضَب. 11وأَمَّا أَمَصْيا فتَشَدَّدَ وخَرَجَ بِشَعبِه ومَضى إِلى وادي المِلْح، وضَرَبَ مِن بَني سِعيرَ عَشرَةَ آلاف. 12 وأَسَرَ بَنو يَهوذا عَشرَةَ آلافٍ أَحْياءً وأَتَوا بِهم رَأسَ الصَّخرَةِ وطَرَحوهم مِن رَأسِ الصَّخرَةِ فتَحَطَّموا بَأَجمَعِهم. 13 فأَمَّا بَنو العِصابَةِ الَّذينَ صَرَفَهم أَمَصْيا لِكي لا يَذهَبوا معَه إِلى القِتال، فأَغاروا على مُدُنِ يَهوذا، مِن السَّامِرَةِ إِلى بَيتَ حورون، وضَرَبوا منهم ثَلاثَةَ آلافِ رَجُلٍ وأَخَذوا غَنائِمَ كَثيرة. 14وكانَ بعدَ أَن رَجعَ أَمَصْيا مِن ضَربِ الأَدوميِّين، أَنَّه جاءَ بِآلِهَةِ بَني سِعيرَ وأَقامَها آِلهَةً لهَ وسَجَدَ أَمامَها وأَحرَقَ لَها البَخور. 15 فغَضِبَ الرَّبُّ غَضبًا شديدًا على أَمَصْيا، فأَرسَلَ إِلَيه نَبِيًّا فقالَ لَه: (( لِماذا التَمَستَ آِلهَةَ هذا الشَّعبِ الَّتي لم تُنقِذْ شَعبَها مِن يَدِكَ ؟ )). 16 وفيما هو يَتَكلَمُ معَه، قالَ لَه أَمَصْيا: ((ألعَلَّنا جَعَلْناكَ مُستَشارَ المَلِك؟ كُفَّ، فلِمَاذا يَضرِبونَكَ ؟ )). فكفَّ النَّبِيُّ وقال: ((قد عَلِمت أَنَّ اللهَ قد عَزَمَ على هَلاكِكَ، لأنكَ فَعَلتَ هذا ولَم تسمع لِمَشورَتي )).

حرب على إسْرائيل

17ثُمَّ عَقَدَ أَمَصْيا، مَلِكُ يَهوذا، مَشورَةً وأَرسَلَ إلى يوآشَ بنِ يوآحازَ بنِ ياهو، مَلِكِ إسْرائيل، قائلاً: (( هَلُمَّ نَتَواجَه )).18 فأَرسَلَ يوَاش، مَلِكُ إسْرائيل، إلى أَمَصْيا، مَلِكِ يَهوذا، قائِلاً: ((إِنَّ الشَّوكَ الَّذي في لُبنانَ أَرسَلَ إلى الأَرزِ الذَّي في لُبْنانَ وقال: زَوِّجِ ابنَتَكَ لآبنْي. فمرَّت وَحشُ البَرِّيَّةِ الَّتي في لُبْنانَ وداستِ الشَّوك. 19 قد قُلتَ إِنَّكَ قد ضَرَبتَ أَدومِ، فارتَفَعَ بِكَ قَلبُكَ لِلآفتِخار . فآمكُثِ الآَنَّ في بَيتكَ، فلِماذا تَتَعرَضُ لِلشر فتَسقُطَ أَنتَ وَيهوذا مَعَكَ؟ )). 20فلَم يَسمع أَمَصْيا، لأَنَّ ذلك كانَ مِنَ اللهِ لِيُسلِمَهم، لأَنَّهمُ آلتَمَسوا آِلهَةَ أَدوم.21 فصَعِدَ يوآش، مَلِكُ إسْرائيل، وتواجَها، هو وأَمَصْيا، مَلِكُ يَهوذا، في بَيتَ شَمسَ الَّتي لِيَهوذا. 22 فآنكَسَرَ يَهوذا في وَجهِ إسْرائيل، وهَرَبَ كُلُّ واحِدٍ إلى خَيمته. 23 وأَمَّا أَمَصْيا، مَلِكُ يَهوذا، آبنُ يوآشَ بنِ يوَاحاز، فقَبَضَ علَيه يوآش، مَلِكُ إسْرائيل، في بَيتَ شَمْس ، وأَتى به إلى أورَشَليم، وهَدَمَ سورَ أورَشَليم، مِن بابِ افرائيمَ إلى باب الزَاوِية، على أربع مِئَةِ ذِراع. 24 وأَخَذَ كُلَّ الذَهب والفِضَّةِ وجَميعَ الآَنَّيَةِ الَّتيُ وجِدَت في بَيتِ الله، عِندَ عوبيدَ أَدوم، وخَزائِنَ بَيتِ المَلِكِ ورَهائن، ورَجعَ إلى السَّامِرَة.

نهاية المُلْك

25وعاشَ أَمَصْيا بنُ يوآش، مَلِكُ يَهوذا، مِن بَعدِ أَن ماتَ يوآشُ بنُ يوآحاز، مَلِكُ إسْرائيل، خَمسَ عَشرَةَ سنةً. 26 وبَقِيَّةُ أَخْبارِ أَمَصْيا الأولى والأَخيرة أَفلَيسَت مَكتوبَةً في سفرِ مُلوكِ يَهوذا وإسْرائيل؟ 27 وكانَ، مُنذُ حادَ أَمَصْيا عنِ السَّيرِ وَراءَ الرَّبّ، أَن حيكَت علَيه مؤَامَرَةٌ في أورَشَليم، فهَرَبَ إلى لاكيش، فأَرسَلوا في إِثرِه إلى لاكيش، وقَتَلوه هُناكَ. 28 وحُمِلَ على الخَيلِ ودفِنَ مع آبائِه في مَدينة يَهوذا

أخبار الأيام الثاني 25

لنتعلم

"آية (لو 8: 51): فَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْبَيْتِ لَمْ يَدَعْ أَحَدًا يَدْخُلُ إِلاَّ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا، وَأَبَا الصَّبِيَّةِ وَأُمَّهَا. "

الرب يسوع يدعونا للإيمان به. وبقدرته الفائقة فإنه قادر أن يقيم الموتى، ويشفي الأمراض المستعصية.

ونحن في مسيرة حياتنا تعترضنا صعاب كثيرة -وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى- فتارة نضعف ونيأس ونظن أنه لا يوجد حل. وساعتها يهمس الرب في آذاننا ويقول لنا كما قال ليايرس آمن فقط فهي تشفي. إن الرب عنده حلول لا نعرفها ولا ندركها.

وتارة نكون ثابتين في الرب. متوقعين خلاصه بصبر. نحاول أن نلتمس الحل بالاقتراب منه وعرض الأمور عليه في الصلاة فنجد الرب مهتم بأن يظهر إيماننا للناس كما فعل مع المرأة نازفة الدم. إذ كان يعلم من الذي لمسه ولكنه أراد أن يُظهر إيمانها للناس. فسأل من الذي لمسني؟

من وضع قصص الإنجيليين الثلاثة معًا، نفهم أن يايرس، رئيس المجمع كانت ابنته مريضة، وقد اقتربت من الموت، فذهب للسيد المسيح يسأله أن يأتي ويشفيها، والسيد قبل أن يذهب، لكن موضوع نازفة الدم في الطريق وشفائها عَطَّلَ السيد. وجاء خبر أن البنت قد ماتت، لكن يايرس أصر على أن يذهب السيد ويقيمها = تعال وضع يدك عليها فتحيا (مت 18:9) وواضح أن متى يختصر القصة ويقدم خلاصة الموضوع.

وهنا نحن أمام معجزتين متداخلتين: 1) شفاء نازفة الدم؛ 2) إقامة ابنة يايرس لأننا نعاني كخليقة من مشكلتين: 1) النجاسة؛ 2) الموت.

والمسيح أتى ليحل المشكلتين ويعطينا بذلك خليقة جديدة فيها نسود على الخطية والنتيجة حياة أبدية. ولنلاحظ أن الموت هو بسبب النجاسة؛ فتداخلت المشكلتان.

رأى يايْرُس هذا المنظر، ولعلَّه بعدما اِضطرب في البداية إذ خشي التأخير، امتلأ إيمانًا، فصارت المرأة نازفة الدم معلِّمًا لرئيس المجمع عن طريق الإيمان.

لقد أراد الرب أيضًا أن يُزيد إيمان يايْرُس أكثر فأكثر، فسمح له بضيقة أمَرْ، إذ جاء واحد من داره يقول له: "قد ماتت ابنتك لا تتعِب المعلِّم". وقبل أن ينطق بكلمة سمع المعلِّم يقول: "لا تخف، آمن فقط فهي تُشفي". وقد سبق لنا الحديث عن إقامة ابنة يايْرُس

نحن نعرف الآن أن المسيح يسوع هو رب العاصفة والأرواح والعالم الطبيعي وفوق الطبيعي، وقد تقول: بالتأكيد فإن شخصاً له مثل هذه العظمة والقدرة لن يهتم بي ... أو هل تراه يهتم؟

أيها الأحباء نحن دوماً حيارى بين ما يقوله لنا الناس وما يقوله لنا الله، وعلينا نحن أن نختار! والاختيار الصحيح ليس سهلاً على الإطلاق، فقد تطول معاناتنا أحياناً من مشكلة أو مرض أو أهواء أو أفكار تحاربنا، وقد يتأخر الرب في القدوم إلينا والاستجابة لنا، فنشعر بالشك والاضطراب ونفتش عن تعزيات بشرية بعيدة عن الرب وقد نشعر باليأس والإحباط. لكن إيانا أن نيأس، فلا يأس مع المسيح فمن يُرافق المسيح يُفارقه اليأس ويحيا في سلامٍ ورجاء، لنصرخ إليه كما يقول المزمور "إلى الرب صرخت في ضيقي"، هذا الأمر يحتاج إلى إيمانٍ حقيقيٍ نختبر به أن الرب وحده مقيمٌ لنا من كلِّ محنةٍ ومن كلِّ موت، ونكتشف فيه من جديد من هو الله!

علينا إذن أن نحيا في جدٍّ ومحاولة من أجل تحسين واقع الحياة وتخفيف الآلام مساهمين هكذا بتحقيق الإرادة الإلهيّة، وأن نبشّر بخلاص إلهنا وبرجاء القيامة. آميـن

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --