منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: هذَا كَانَ حَقًّا - تاريخ الحدث: مايو/20/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58103
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: هذَا كَانَ حَقًّا
    إضافة: مايو/19/2017 في 2:23مساءً

هذَا كَانَ حَقًّا

20 أيار 2017

2. أَبِيَّا والأمانة للكهنوت الشرعي - الحرب

13في السنةً الثَّاسنةً عَشَرَةَ لِلمَلِكِ ياُربْعام، مَلَكَ أَبِيَّا على يَهوذا.2 مَلَكَ ثَلاثَ منواتٍ في أورَشَليم. واسمُ أُمِّه ميكايا ، بِنتُ أُوريفيلَ مِن جَبعْ. وكانَت حَربٌ بينَ أَبِيَّا وياُربْعام،3 فشَنَّ أَبِيَّا القِتالَ بِجَيشٍ مِن أَبْطالِ حَربَ- أَربعَ مِئَةِ أَلفِ رَجُلٍ مُنتَخَبينَ- وآصطَفَّ علَيه ياُربْعامُ بِثَماني مِئَةِ أَلفٍ ، مُنتَخَبينَ مِن أَبطالِ بَأس.

خُطبة أَبِيَّا

4 ووَقَفَ أَبِيَّا على جَبَلِ صَمارافيمَ الذَّي في جَبَلِ أفْرائيم، وقال: ((أَصْغوا إلَيَّ يا يارُبْعامُ وإسْرائيل كافَّةً.5 أَلا تَعلَمونَ أَنَّ الرَّبَّ، إِلهَ إسْرائيل، قد أَعطى مُلكَ إسْرائيل لِداوُدَ لِلأَبَد، لَه ولبَنيه، بِعَهدِ مِلْحِ؟ 6 فقامَ ياربْعامُ بنُ نَباطَ، خادِمُ سُلَيمان بنِ داوُد، وتمرَدَ على سَيِّده.7 واَجتَمعَ إليه رِجالٌ لا خَيرَ فيهمِ تافِهون، وتَغلَبوا على رَحَبْعامَ بنِ سُلَيمان، وكان رَحَبْعامُ فَتىً ضَعيفَ القَلْب، فلم يَثبُتْ أمامهم.8 وأَنتُمُ اللآنَ تَزعُمونَ أنكُم تُقاوِمونَ مُلكَ الرَّبِّ الذَّي في يَدِ بَني داوُد، وأَنتُم جُمْهورٌ عَظيم، ومعَكم عُجولُ الذَهب الَّتي صَنَعَها لَكم ياُربْعامُ آِلهَةً. 9 أَما طَرَدتُم كَهَنَةَ الرَّبّ، بَني هارون واللاَّوِّيين، وأَقَمنم لأَنَّفُسكم كَهَنَةً نَظيرَ أمَمِ الأَرْض: فكُلُّ مَن جاءَ لِيُكَرِّسَ نَفْسَه بِثَورٍ مِنَ البَقَرِ وسَبعَةِ كِباش يَصيرُ كاهِنًا لِمن لَيسَ بِإله. 10أَمَّا نَحنُ فالرَّبّ هو إِلهُنا ولم نَترُكْه، والكَهَنَةُ القائِمونَ بِخِدمَةِ الرَّبَ هم بَنو هارون، واللاَّوُّيونَ مُنصَرِفونَ إلى عَمَلِهم، 11وهم يُحرِقونَ لِلرَّبَ، كُلَّ صَباح وكلَّ مَساء، مُحرَقاتٍ وبخوراً عَطِرًا، والخُبِئرَ المُقَدَّسُ على المائِدَةِ النَّقِيَّة، ومنارَةُ الذَهب تُوقَدُ سُرُجُها كُلَّ مَساء، لأننا نَحفَظُ ما يَجِبُ تُجاهَ الرَّبِّ إِلهنا، وأمَّا أَنتُم فتَرَكتُموه. 12 وهُوَذا اللّهُ معَنا رَفيسًا لَنا، وَكَهَنَتُه وأبواقُ الهُتافِ لِلهُتافِ علَيكم. يا بَني إسْرائيل، لا تُحارِلوا الرَّبَّ، إِلهَ آبائِكم، فإِنَّكم لاتَنجَحون )).

المعرك

13 أَمَّا يارُبْعامُ فإِنَّه أَقامَ كَمينا يَدورُ لِيأتيَ مِن وَرائِهم، فكانوا هم قُدَّامَ يَهوذا والكَمين وَراءَهم. 14 فآلتَفَتَ يَهوذا، فإِذا القِتالُ مِن أمامهم ومن خَلفِهم، فصَرَخوا إلى الرَّبّ، ونَفَخَ الكَهَنَة في الأبواق. 15وهَتَفَ رِجالُ يَهوذا، وعِند هُتافِ رجالِ يَهوذا، ضَرَبَ اللهُ ياربعامَ وكلَّ إسْرائيل أمام أَبِيَّا وَيهوذا . 16فانهَزَمَ بَنو إسْرائيل مِن وَجهِ يَهوذا، وأَسلَمَهمُ اللهُ إلى أيديهم . 17 فضَرَبَهم أَبِيَّا وشَعبُه ضربَةً شَديدة، فسَقَطَ قَتْلى مِن إسْرائيل: خَمسُ مِئَةِ الفِ رَجُلٍ مُنتَخَبون. 18 فآتَّضَعَ بَنو إسْرائيل في ذلكَ الوقت ، واعتزَّ بَنو يهوذا، لأنهم اتَّكلوا على الرَّبِّ إِلهِ آبائِهم.

نهاية المُلْك

19 وجَدَّ أَبِيَّا في إِثرِ ياُربْعام، وأَخَذَ مِنه مُدُنًا، وهي بَيتَ إِيلُ وتوابِعُها ويَشانَة وتوابِعُها وعَفْرافين وتَوابِعُها. 20ولم يُحافِظْ يارُبْعامُ على قوته بَعدَ ذلك في إيام أَبِيَّا، وضَرَبَه الرَّب فمات. 21 وتَشَدَّدَ أَبِيَّا وتزَوَّجَ أَربعَ عَشرَةَ آمرَأَةً ووَلَدَ أثنَين وعِشْرين ابنًا وسِت عَشرَةَ بِنتًا. 22 وبَقِيَّةُ أَخْبارِ أَبيَّا وطرقُه وأَقْوالُه مَكْتوبَةٌ في مِدراشِ النَّبِيِّ عِدّو. 23 واَضطَجعَ أَبِيَّا مع آبائِه وقُبِرَ في مَدينة داود. ومَلَكَ آسا آبنُه مَكانَه. وهَدَأَت تلكَ الأَرضُ في إيَّامِه عَشرَ منين.

أخبار الأيام الثاني 13

لنتعلم

(إنجيل يوحنا 10: 41) فَأَتَى إِلَيْهِ كَثِيرُونَ وَقَالُوا: «إِنَّ يُوحَنَّا لَمْ يَفْعَلْ آيَةً وَاحِدَةً، وَلكِنْ كُلُّ مَا قَالَهُ يُوحَنَّا عَنْ هذَا كَانَ حَقًّا».

يعود يوحنا الإنجيلى ويذكر شهادة المعمدان عن المسيح، وأنها كانت مع أعماله سبباً في إيمان البعض. وبسبب شدة مقاومة اليهود ذهب المسيح إلى عبر الأردن ليخفف من غيظهم، وهناك بعيداً عن مقاومة اليهود والفريسيين آمن به كثيرون. وبلاد عبر الأردن هي بلاد بيرية (هي مملكة الأردن حالياً) (مت1:19+ مر1:10) وهناك تقاطرت حوله الجموع تستمع إليه وذلك بسبب شهادة المعمدان له، والتي كانت لا تزال تملأ أسماعهم وقلوبهم. ومما زاد من قوة أعمال المسيح أن يوحنا المعمدان لم يكن يعمل أعمالاً إعجازية. فالجماهير قارنت المسيح بمعجزاته مع المعمدان الذي لم يعمل معجزات فآمنت. وهذا الكلام يمهد لأعظم آية صنعها المسيح وهي إقامة لعازر، والتي مهد بها الرب لإستعلان سلطانه على الموت والحياة بالقيامة من الأموات. وهناك في بيرية تذكروا كل نبوات المعمدان التي تحققت والتي ستتحقق بالصليب "هوذا حمل الله الذي يحمل خطية العالم".

إذاً: يوحنا لم يفعل آية واحدة= هذه تعني:-

[1] المسيح أفضل من يوحنا. [2] يوحنا شهد للمسيح.

بسبب العداوة التي أظهروها للسيد المسيح انطلق السيد إلى الجانب الآخر من الأردن، في الموضع الذي كان فيه القديس يوحنا المعمدان يُعمد القادمين إليه. جاء ليس خوفًا من قتله، فقد جاء إلى العالم ليخلص العالم بالصليب، ولكن في الوقت المعين.

يحمل هذا الموضع ذكريات رائعة للسيد المسيح وتلاميذه، حيث شهد القديس يوحنا المعمدان عن السيد المسيح "حمل الله الذي يحمل خطية العالم". لعل سكان هذه المنطقة كانوا لا يزالون يذكرون شهادة القديس يوحنا ويرددونها. لقد استشهد القديس يوحنا وعبر من هذا العالم، لكن ثمرة شهادته ظهرت حتى بعد رحيله، إذ تذكرها أهل الموضع، وآمنوا بالسيد المسيح. لم يصنع القديس يوحنا آية واحدة، لكنهم صدقوا شهادته بدون حاجة إلى آيات.

*     إن كان اليهود صدقوا أن يوحنا المعمدان الذي لم يصنع ولا آية واحدة، فبالأولى أن يصدقوا السيد المسيح، فمن هذه الجهة يتبين سمو حال السيد المسيح وعظمته. / القديس يوحنا الذهبي الفم.

إيمان الكثيرين به: "فأتى إليه كثيرون". فرق عظيم بين جمود أهل اليهودية وجحودهم, وبين إيمان أهل بيرية المبنى على الفحص والاستقراء أنهم بإيمانهم هذا أضافوا تهمة جديدة إلى قائمة الاتهام التي لصقت باليهود.

يتضمن أيضاً هذا العدد التاريخي, مقارنة مزدوجة بين المعمدان وبين المسيح. جانبها الأول: أن المعمدان لم يفعل آية واحدة – بشهادة أهل تلك البقعة, وإن المسيح عمل معجزات كثيرة. جانبها الثاني: أن يوحنا لم يكن هو الشخص الذي يحقق انتظارهم لكن يسوع هو المسيح المنتظر الذي قد تحققوا فيه كل ما قال فيه المعمدان: "كل ما قاله يوحنا عن هذا كان حقاً".

"إن يوحنا لم يفعل أية واحدة. ولكن كل ما قاله يوحنا عن هذا كان حقاً". إذا لم تكن قوة يوحنا في عمل المعجزات, بل في الشهادة بالحق وللحق. أو ليست الشهادة بالحق, من أسمى المعجزات في عالم هو البطل مجسماً.

غير أنه كان عصر المعجزات قد مضى وانقضى, فإن عصر الشهادة للحق لم ينقض, ولن ينقضي. وإن في ميدان الشهادة للحق متسعاً للجميع.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --