منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: خَيْرٌ وَرَحْمَةٌ يَتْبَعَانِنِي كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِي - تاريخ الحدث: مايو/18/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58155
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: خَيْرٌ وَرَحْمَةٌ يَتْبَعَانِنِي كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِي
    إضافة: مايو/17/2017 في 12:50مساءً

خَيْرٌ وَرَحْمَةٌ يَتْبَعَانِنِي كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِي

18 أيار 2017

نشاط رحبعام

11ووَصَلَ رَحَبْعامُ إلى أورَشَليم ، وجَمعَ بَيتَ يَهوذا وبَنْيامين، وكانوا مِئَةً وثَمانين أَلفا، مُنتَخَبين، رِجالَ حَرب، لِيُحاربوا إسْرائيل وَيرُدّوا المَملَكَةَ إلى رَحَبْعام. 2 فكان كَلامُ الرَّب إلى شَمَعْيا، رَجُلِ اللّهِ، قائِلاً:3((كَلِّمْ رَحَبْعامَ بنَ سُلَيمان، مَلِكَ يَهوذا، وكُلَّ إسْرائيل الذَّي في يَهوذا وبَنْيامين قائِلاً:4 هكذا قالَ الرَّبّ: لا تَصعَدوا ولا تقاتِلوا أخوَتَكم، وأربععوا كُلّ رَجُلٍ إلى بَيته، فإِنَّه مِن قِبَلي حَدَثَ هذا الأمْر)). فأَذعَنوا لِكلامِ الرَّبَ وكفُّوا عنِ الخُروجِ على يارُبْعام. 5وأَقامَ رَحَبْعامُ في أورَشَليم، وبَنى مُدُنًا حَصينةً في يهوذا.6 وبَنى بَيت لَحمَ وعَيطَمَ وتَقوعَ7 وبَيتَ صورَ وسوكُوَ وعَدُلاَّمَ8 وجَت ومَريشَةَ وزيفَ9 وأَدورافيمَ ولاكيشَ وعَزيقَةَ 10وصُرعَةَ وأَيَّالونَ وحَبْرونَ الَّتي في يَهوذا وبَنْيامين، مدُنًا مُحَصَّنَة . 11حَصَّنَها تَحصيناً وجَعَل فيها قوَادًا وخَزائنَ طَعام وزَيتٍ وخَمر 12ومَجانِبَ ورِماحًا في كُلِّ مَدينة، وحَصَّنَها جِدًّا، وكانَ معَه يَهوذا وبَنْيامين.

الكهنة واللاويون إلى جانب رحبعام

13 وقَدِمَ إِلَيه الكَهَنَةُ واللاَّوُّيونَ الذَّين في كُلِّ إسْرائيل مِن جَميعِ أَراضيهم، 14 لأَنَّ اللاَّوَيين تَركوا مَراعِيَهمِ وأَمْلاكَهم وآتوا إلى يَهوذا وأورَشَليم ، لأَنَّ ياُربْعامَ وبَنيه أَبعَدوهم مِن كَهَنوتِ الرَّبّ. 15وأَقامَ لَه كَهَنَةً لِلمَشارِفِ وللتُّيوسِ وللعُجولِ الَّتي صَنَعَها . 16وكانَ الذَّين وَجَّهوا قُلوبَهم لآلتِماسِ الرَّبِّ إِله إسْرائيل، مِن جَميعِ أَسْباطِ إسْرائيل، يَأتونَ إلى أورَشَليم لِيَذبَحوا لِلرَّبِّ إِلهِ آبائِهمِ. 17 فأَيَّدوا مَملَكَةَ يَهوذا وآزَروا رَحَبْعامَ بنَ سُلَيمان ثَلاثَ منوات، لأنهم ساروا في طَريقِ داُودَ وسُلَيمانَ ثَلاثَ منوات.

عائلة رحبعام

18 وتَزوَّجَ رَحَبْعامُ مَحلَة، بِنتَ يَريموتَ بنِ داُود وأَبيحافيلَ بِنتِ أَلياَبَ بنِ يَسَّى، 19 فوَلَدَت لَه بَنين: يَعوشَ وشَمَرْيا وزاهَم. 20 وبَعدَها تَزَوَّجَ مَعكَة، بِنتَ أَبْشالوم، فوَلَدَت لَه أَبيَّا وعَتايَ وزيزا وشَلوميت. 21 وأَحَبَّ رَحَبْعامَُ مَعكَة، بِنتَ أَبْشالوم، على جَميعِ زَوجاتِه وسَرارِّيه، لأنه اتَخَذَ ثَمانِيَ عَشَرَةَ زوجَةً وسِتِّين سُرَيَّة، ووَلَدَ ثَمانِيَةً وعِشْرين آبنًا وسِتِّمن بِنتًا. 22 وأَقامَ رَحَبْعامُ أَبِيَّا ابنَ مَعكَةَ رَفيسًا منقَدَمًا على إِخوَته، لأنه نَوى أَن يُمَلِّكَه 230 وتَصَرَّفَ بِفِطنَةٍ ففرقَ بَعضَ بَنيه في أَرضِ يَهوذا وبَنْيامين كُلِّها، في جَميعِ المُدُنِ المُحَصَّنَة، وأَغدَقَ علَيهمِ الزَّاد وأخذَ لَهم جُمْهورًا مِنَ النِّساء.

أخبار الأيام الثاني 11

لنتعلم

(سفر المزامير 23: 6) إِنَّمَا خَيْرٌ وَرَحْمَةٌ يَتْبَعَانِنِي كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِي، وَأَسْكُنُ فِي بَيْتِ الرَّبِّ إِلَى مَدَى الأَيَّامِ.

هذه التعزيات والبركات نأخذها من داخل الكنيسة= مسْكُنُي فِي بَيْتِ الرَّبِّ مَدَى الأَيَّامِ. ونجد في مثل ناثان النبي لداود أن الحمل هنا سكن في بيت الراعي (2صم1:13-3). وقوله مدى الأيام يشير لسكنانا هنا وفي الأبدية في بيت الرب.

إننا ننعم بهذه البركات الإلهية والأسرار المقدسة في بيت الرب، حيث يترنم، قائلًا: "مسكني في بيت الرب مدى الأيام".

هل يحيا الحَمَل في بيت الراعي؟ نعم. حينما وبخ ناثان داود على خطيته قدم له مثلًا خاصًا بالفقير الذي لم يكن لديه سوى نعجة واحدة صغيرة اشتراها ورباها وكبرت معه ومع بنيه جميعًا. كانت تأكل من لقمته، وتشرب من كأسه، وتنام في حضنه، وكانت له كإبنة (2 صم 12: 1-3). هكذا اِقْتنانا الراعي وقَبِلنا كابنته الوحيدة، وأعدَّ لنا في بيته موضعًا، حتى نتعبه أينما ذهب.

يُعلِن المرتل أنه يسكن في بيت الراعي، الكنيسة، أيقونة ملكوته السماوي الأبدي وعربونه. يجد المؤمن بهجته أنْ يتعبَّد ويخدم ويسكن مع ربه المحبوب في الكنيسة وكأنما يسكن معه في سمواته أبديًا. غاية رعايته لنا أن نستقر معه في مَقْدسه الإلهي!

أيها الراعي الصالح، يا من تملك على القلب بالحب لا بالسلطة، اِحْملني إلى مرعاك فلا اعتاز شيئًا!

هل أنت تائه أو متحيّر من أمرك أو تجد نفسك في مهب الريح، المسيح يدعو المتعبين والثقيلي الأحمال أن يأتوا إليه فيحتموا تحت مظلته، فهو الراعي الأمين الذي يسد عوزك الروحي ويرد نفسك ويشبع قلبك فيمنحك الغفران والخلاص. "إنما خير ورحمة يتبعانني كلّ أيام حياتي وأسكن في بيت الرب إلى مدى الأيام" (مزمور6 :22).

سوف لا يتوقف الراعي إلى أن يأتي بالخروف الضال إلى بيته بسلام. وراعينا سوف لا يتوقف حتى يكون قد أتى بكل رعيته بسلام إلى السماء. في كل مره يأتي أحد أحبائه بسلام إلى الطرف الآخر، يكون ذلك سبب فرح عظيم لقلبه!

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --