منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: اقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ - تاريخ الحدث: إبريل/27/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58071
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: اقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ
    إضافة: إبريل/26/2017 في 12:57مساءً

اقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ

27 نيسان 2017

الحملة الثانية على بنى عمّون

20ولَمَّا كان مَدارُ السَّنَة، في وَقتِ خُروجِ المُلوكِ إلى الحَرْب، قادَ يوآبُ قِوى الجَيشِ فأَهلَكَ أرضَ بَني عَمون، وجاءَ وحاصَرَ رَبَّة. وأَمَّا داوُد، فبَقيَ في أورشليم. فضَرَبَ يوَابُ رَبَّةَ وهَدَمَها.2 وأَخَذَ داوُدُ تاج مِلْكامَ عن رَأسِه فوَجَدَ وَزنَه قِنطارًا مِن الذَّهَب، وفيه حِجارَةٌ كَريمة، فوُضٍعَ على رَأس داوُد. وأَخرَجَ مِنَ المَدينَةِ غَنيمة وافِرَةً جِدًّا3 وأَخرَجَ الشَّعبَ الَّذي فيها وجَعَلَه على المَناشير على نَوارِجِ الحَديدِ وفُؤوُسِ الحَديد، وهكذا صَنعً داوُدُ بِجَميعِ مُدُنِ بَني عَمّون. ورَجعً داوُدُ وكلُّ الشَّعبِ إلى أورشليم.

انتصارات علىلفلسطينيين

4 وكان بَعدَ ذلك ان نَشِبَت حَربٌ في جازَرَ مع الفَلِسطشيِّين. فقَتلَ حينَئذ سبْكايُ الحوشيّ سِفَّايَ مِن بَني رفائيم، فأذلو. 5 ثُمَّ كانت أًيضًاحَربٌ مع الفلسطينيين. فقَتَلَ أَلْحانان بنُ ياعيرَ لَحمِيَ أَخا جُلْياتَ الجَتِّيّ ، وكانت عَصا رُمحِه كنَولِ النُّسَّاج.6 وكانت أَيضًا حَربٌ في جَتّ، وكان رَجُلٌ طَويلُ القامَةِ سُداسِيُّ الأَصابع، أي لَه أَربَع وعِشْرونَ إصبَعًا، وهو أَيضًا مِن بَي رافاة. 7 وكان يُعَيِّرُ إِسْرائيل، فقَتَلَه يوناتان بنُ شِمْعا، أَخي داوُد.8 هولاء بَنو رافاةَ في جَتّ، فسَقَطوا بِيَدِ داوُدَ وأَيدي رِجالِه.

أخبار الأيام الأول 20

لنتعلم

"آية (مت 5: 29): فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ. "

يقول القديس أغسطينوس: [إن الخطيّة تكمل على ثلاث مراحل: إثارتها، التلذّذ بها، ثم إرضائها.] فإن كان الناموس قد حرّم إرضاء الخطيّة أي تنفيذها، فإن السيّد المسيح جاء ليقتلع جذورها بمنع الخطيّة من المرحلة الأولى. إن كانت الخطيّة تبدأ بالإثارة خلال النظرة الشرّيرة، ليتقبّلها الفكر ويتلذذ بها ثم تدخل إلى الإرضاء بالتنفيذ العملي، فإنه يسهل على المؤمن أن يواجهها في مرحلتها الأولى قبل أن يكون لها موضع في الذهن أو لذّة خلال الممارسة للخطأ.

من يتعثّر بعينه اليُمنى يسقط بالتأكيد في ذات الشرّ بعينه اليُسرى أيضًا. إذن لماذا أشار إلى العين اليُمنى كما أضاف إليها اليد؟ إنّما لكي يظهر أنه لا يتحدّث عن الأعضاء بل على من هم أقرباء لنا.القديس يوحنا الذهبي الفم.

إن كنّا نحتاج إلى شجاعة عظيمة لبتر أحد أعضائنا، لذلك فهو يقصد بالعين شيئًا محبوبًا، فلقد اعتاد الراغب في التعبير عن محبّته لآخر أن يقول: "إنّني أحبّه كعينيّ أو حتى أكثر من عينيّ"، لذلك ربّما قصد الرب من العين شدّة المحبّة...

ليس هناك تفسير للعين اليُمنى أكثر ملاءمة من أن يقصد بها الصديق المحبوب حبًا شديدًا، الذي تصبح علاقته كعلاقة العضو بالجسد. هذا الصديق يكون مشيرًا حكيمًا لصاحبه، كما لو كان عينًا يرى بها الطريق، ويكون مشيرًا مخلصًا في الأمور الإلهيّة، لأنه عين يُمنى. أمّا العين اليُسرى فتُشير إلى صديق يُشير في الأمور الخاصة باحتياجات الجسد، الذي لا يلزم الحديث عنه كعثرة مادامت العين اليُمنى أهم من اليُسرى (أي أنه إذا أعثرتنا العين اليُمنى نقلعها، فكم تكون اليُسرى إن أعثرتنا). ويكون المشير عثرة إذا قاد صاحبه إلى هرطقة خطيرة في زيّ التديّن والتعليم.

فإن كانت عينك اليمنى = لا يمكن فهمها حرفيًا وإلاّ لأغمضنا العين اليمنى ثم ننظر باليسرى. ولكن اليمنى تشير للخطية والشهوة المحبوبة. واليد تشير للعمل. ومعنى كلام السيد المسيح لا نفهمه بقطع اليد أو قلع العين فعلًا، لكن المقصود أن نضبط نظراتنا وشهواتنا وأفعالنا، نحيا كأموات أمام الخطية وهذا ما قاله بولس الرسول "إحسبوا أنفسكم أمواتًا عن الخطية" (رو 11:6) وأيضًا " أميتوا أعضائكم التي على الأرض الزنا النجاسة...." (كو 5:3) ونصلب الأهواء والشهوات ونقمع الجسد ونستعبده، وهذا هو الجهاد، وهذا هو التغصب الذي يخطف ملكوت السموات (غل 24:5 + اكو 27:9 + مت 12:11+ غل 20:2) بهذا نقدم أجسادنا ذبيحة حيَّة (رو 1:12). ولاحظ أن من يفعل يعينه الروح على هذا " إن كنتم بالروح تميتون أعمال الجسد" (رو 13:8) " فالروح يعين ضعفاتنا" (رو 26:8).

العين اليمنى= تعنى النظر بلذة إلى منظر محبوب، وبشهوة.

علينا أن نقرن إيماننا الصحيح بربنا يسوع المسيح بقداسة السيرة لتكون مسيحيتنا نقيّة وحقيقية، غير مزيّفة، بل مرضية عنها لدى مسيحنا الذي أوصانا قائلاً: «فليضئ نوركم هكذا قدام الناس لكي يروا أعمالكم الحسنة ويمجدوا أباكم الذي في السموات»(مت 5: 16).

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --