منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: مَخَافَةُ الرَّبِّ يَنْبُوعُ حَيَاةٍ - تاريخ الحدث: إبريل/26/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58071
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: مَخَافَةُ الرَّبِّ يَنْبُوعُ حَيَاةٍ
    إضافة: إبريل/25/2017 في 1:02مساءً

مَخَافَةُ الرَّبِّ يَنْبُوعُ حَيَاةٍ

26 نيسان 2017

إهانة رسل داود

19 وكان بَعدَ ذلك أن توفِّيَ ناحاش، مَلِكُ بَني عَمُّون، فمَلَكَ ابنُه مَكانه.2 فقالَ داوُد: ((أَصْنعَُ رَحمَةً إلى حَنونَ بنِ ناحاش،لأن أَباه صَنعً رَحمَةً إِلَيَّ ))، وأَرسَلَ داوُدُ رُسُلاً ليُعَزِّيَه عن أَبيه. فوَصَلَ رِجالُ داوُدَ إلى أَرضِ بَني عَمّونَ إلى حَنونَ لِيُعَزُّوه.3 فقال رُؤَساءُ بَني عَمّونَ لِحَنون: ((أترى داِوُدَ يُكرِمُ أَباكَ في عَينَيكَ حَتَّى أَرسَلَ إِلَيكَ مُعزين؟ أَلَيسَ انه لِيَفحَصَ الأرض وُيقَلِّبَها وَيتَجَسَّسَها جاءَكَ رِجالُه؟ )).4 فقَبَضَ حَنونُ على رِجالِ داوُدَ وحَلَقَ لَهم وقَطعً ثِيابَهم مِنَ الوَسَطِ إلى أَعْجازِهم، ثُمَّ صَرَفَهم.5 فأُتي داوُدُ وأُخبِرَ بِأَمرِ الرِّجال، فأَرسَلَ لِلِقائهم، لان الرَجالَ كانوا خَجِلينَ جِداً. وقالَ المَلِك: ((امكُثوا في أَريحا حتَّى تَنبُتَ لِحاكم، ثُمَّ آ رجِعوا )).

الحملة الأولى على بنى عمون

6 ولَمَّا رَأى بَنو عَمُّونَ أنهم قد أصبَحوا مَمْقوتينَ عِندَ داُود، أرسَلَ حَنون وبَنو عَمُّونَ ألفَ قِنْطارٍ مِنَ الفِضَّةِ لِيَستَأجِروا لَهم مَركَباتٍ وفُرْسانا مِن أَرامِيِّي ما بَينَ النَّهرَينِ وأَرامِيِّيِ مَعكَةَ ومِن صوبا. 7 فآستأجَروا لَهمُ أثنَين وثَلاثين أَلفَ مَركَبَةٍ ومَلِكَ مَعكَةَ وقَومَه، فجا ؤوا وعَسكَروا تُجاهَ ميدَبا، وآجتَمعً بَنو عَمُّونَ مِن مُدُنِهم وجا ؤوا لِلقِتال. 8 فلَمَّا أُخبِرَ داوُد، أَرسَلَ يوَابَ وجَيشَ الأَبْطالِ كلَه. 9 فخَرَجِ بَنو عَمُّونَ واصطَفُّوا لِلقِتالِ عِندَ مَدخَلِ المَدينة، والمُلوكُ الَّذينَ جاؤوا كانوا على حِدَةٍ في الحُقول. 10 فرَأى يوآبُ ان القِتالَ مُصَوَّبٌ إِلَيهِ مِنَ الامام والخَلْف، فآخْتارَ قَومًا مِن نُخبَةِ إِسْرائيلَ كُلِّهاَ وصَفَّهم لِلِقاءِ الأَرامِيِّينَ، 11وجَعَلَ بَقِيَّةَ الجَيشِ تَحتَ يَدِ ابْشايَ أَخيه، فآصطَفُّوا لِلِقاءِ بَني عَمّون. 12 وقال: ((ان قَوِيَ علَيَّ الأَرامِيُّون، تَكونُ أنتَ لي نَجدَة، وإن قَوِيَ علَيكَ بَنو عَمُّون، فأنا أنجُدُكَ. 13 فتَشَدَّدْ ولنتَجَلَّدْ لأَجلِ شَعبِنا ولأَجلِ مُدُنِ إِلهِنا، ولْيَصنَعِ الرَّبّ ما حَسُنَ في عَينَيه )). 14ثُمَّ تَقَدَّمَ يوَابُ والشعَّبُ الَّذي معَه إلى مُقابِلِ الأَرامِيِّينَ لِلقِتال، فانهَزَموا مِن وَجهِه 15ورَأَى بَنو عَمُّونَ أن قدِ انهَزَمَ الأَرامِيُّون، فانهَزَموا هم أيضًا مِن وَجهِ أبْشايَ أَخيه ودَخَلوا المَدينة، فعادَ يوآبُ إلى أورشليم.

انتصار على الأراميين

16 فلَمَّا رَأى الأَرامِيُّونَ أنهم قدِ انكَسَروا أَمامَ إسرائيل، أَرسَلوا رُسُلاً وأَخرَجوا الأَرامِيِّينَ الَّذينَ في عِبرِ النَّهرِ إلى القِتال، وفي مُقَدَّمَتِهم شوفاك، قائِدُ جَيشِ هَدَدْعازَر. 17 وأخبِرَ داوُد، فجَمَعَ كُلَّ إِسْرائيلَ وعَبَرَ الاردُنَّ وزَحَفَ علَيهم وآصطَفَّ إزاءَهم، اِصطَفَّ داوُدُ لِلِقاءِ الأَرامِيِّينَ لِلقِتالِ وحارَبوه. 18 فانهَزَمَ الأَرامِيُّونَ مِن وَجهِ إِسْرائيل، وأَهلَكَ داوُدُ مِنَ الأَرامِيِّينَ سَبعَةَ آلافِ مَركَبَةٍ وأَربَعينَ ألفَ راجِل، وقَتَلَ شوفاكَ، قائِدَ الجَيش. 19 فلَمَّا رَاى رَعايا هَدَدْعا زَرَ انهمُ انكَسَروا أَمامَ إِسْرائيل، صالَحوا داوُدَ واَستُعبِدوا لَه. ولَم يَشأِ الأَرامِيُّونَ ان يَعودوا إلى نَجدَةِ بَني عَمّون.

أخبار الأيام الأول 19

لنتعلم

(سفر الأمثال 14: 27) مَخَافَةُ الرَّبِّ يَنْبُوعُ حَيَاةٍ لِلْحَيَدَانِ عَنْ أَشْرَاكِ الْمَوْتِ.

يحمل سفر الأمثال ككل خطًا خفيًا، هو أن المؤمن في حاجة إلى روح الله القدوس الذي يهبهه مخافة الرب، فيمارس حياة التقوى، ويتمتع بثقةٍ عظيمةٍ في الله قائد حياته، ويجد فيه ملجأ من كل محاربات عدو الخير وشهوات الجسد ومحبة العالم الشرير.

من يتمسك بالمخافة الإلهية تحصِّنه هو ونسله من بعده، فمن هو أمين مع الرب يتمتع برعاية الله الفائقة. مخافة الرب هي عجلة القيادة للنفس، يهبها روح الله القدوس لنا، القادر وحده أن يدخل بنا من مجدٍ إلي مجدٍ، ويهبنا نعمة فوق نعمة، خلال شركتنا مع رب المجد يسوع القدوس. تدخل بنا مخافة الرب إلي الطريق الملوكي، فلا ننحرف نحو الخطية، ولا إلي البرّ الذاتي. تحفظنا من الضربات الشمالية واليمينية، حتى ندخل إلي حضن الآب السماوي القدوس.

من يقتني المخافة الربانية إنما ينعم بسكنى الرب فيه، فيحمل ينبوع حياة تفيض في أعماقه، وتروي كثيرين، وتخلص نفسه من فخاخ الموت التي ينصبها العدو لها. اِخش الرب، واِحفظ وصاياه التي تقوّيك في كل أمورك، فلا يكون لأعمالك مثيل... لا تخف الشيطان إذا خشيت الرب، فإن خشيتك لله تعطيك سلطانًا على الشيطان. من يخاف الرب يعتزل الخطأ، ويوجه طرقه نحو الفضيلة. ما لم يخف الإنسان الرب يعجز عن جحد الخطيئة.

مخافة الرب هي الأساس المبني عليه هذا السفر، ومنها كل الحكمة. ومن يتعلم مخافة الرب يجد الله ملجأ له يثق فيه ويجد الله ينبوع حياة وفرح دائم، وحتى بنيه لن يعدموا الخير وسيكون الله ملجأ لهم. وتكون له رؤية يرى بها الأشراك المنصوبة له فيهرب، وحتى إن لم يراها فالله يحميه منها، لذلك فأولاد الله ينظرون لله ولا يينظرون للأرض ليتفادوا الشباك "عيناى تنظران إلى الرب كل حين، لأنه يجتذب من الفخ رجلى" (مز25: 15).

أحتاج كل يوم بل كل لحظة أن أكون صاحيًا ومصغيًا لصوت الرّب لأتعلم مخافته، فالمرنم بوحي سماويّ يدعونا "هَلُمَّ أَيُّهَا الْبَنُونَ اسْتَمِعُوا إِلَيَّ فَأُعَلِّمَكُمْ مَخَافَةَ الرَّبِّ" (مزمور344: 11)، فالاستماع والتعلّم يقودنا للفهم وتحقيق الهدف "فَحِينَئِذٍ تَفْهَمُ مَخَافَةَ الرَّبِّ، وَتَجِدُ مَعْرِفَةَ اللهِ" (أمثال2: 5). فنحن مدعوون لنعيش في مخافة الرّب اليوم كله (أمثال233: 17) أي كل الوقت وليس فقط في وقت الصلاة بل في البيت والعمل ومع الأصدقاء وفي كل ما نفكر ونقول ونعمل.

أنه لا يوجد خوف من الله من دون العمل على وصيته. أو بكلمات أخرى من يخاف الله يعمل على وصيته و لكن من لا يخاف منه، و يريد ﺈشباع غرائزه، قد لا يعمل على وصيته،أو يعملها متي يحلو له حسب الظروف.

الجامعة 12 : 13-14

"فَلْنَسْمَعْ خِتَامَ الأَمْرِ كُلِّهِ: اتَّقِ اللهَ وَاحْفَظْ وَصَايَاهُ، لأَنَّ هذَا هُوَ الإِنْسَانُ كُلُّهُ."

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --