منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: إِنَّنَا رَاحِلُونَ إِلَى الْمَكَانِ - تاريخ الحدث: إبريل/20/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58247
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: إِنَّنَا رَاحِلُونَ إِلَى الْمَكَانِ
    إضافة: إبريل/19/2017 في 1:31مساءً

إِنَّنَا رَاحِلُونَ إِلَى الْمَكَانِ

20 نيسان 2017

داود في أورشليم وقصره وبنوه

14 وأرسَلَ حيرام، مَلِكُ صور، رُسُلا ًإلى داوُدَ وأَخْشابَ أَرز وبَنَّائينَ ونَجَّارين، لِيَبْنوا لَه بَيتًا. 2 وعَرَفَ داوُدُ ان الرَّبَّ قد ثبتَه مَلِكًا على إِسْرائيل، وعَظَّمَ مُلكَه مِنِ أَجلِ شَعبِه إِسْرائيل.3 وتَزَوَّج داوُدُ أيضًا زوجاتٍ في أورشليم، ووَلَدَ داوُدُ ايضًا بَنينَ وبنات.4 وهذه أسْمَاءُ البَنينَ الذينَ وُلدوا لَه في أورشليم: شَمّوعُ وشوبابُ وناتان وسُلَيمان5 ويبْحارُ وأَليشوعُ والْفالَطُ6 ونوجَهُ ونافَجُ ويافيعُ7 وأَليشاماعُ وبَعَلْياداعُ واليفالَط.

انتصارات داود على الفلسطينيين

8 وسَمعِ الفلسطينيون إن داوُدَ قد مُسِحَ مَلكًا على كل إسرائيل. فصَعِدَ جَميعُ الفلسطينيين طالِبينَ نَفسَ داوُد. فبَلغً داوُدَ ذلك، فخَرَجَ إِلَيهم.9 وأَتى الفلسطينيون وانتَشَروا في وادي رِفائيم. 10فسَالَ داوُدُ اللهَ وقال: (( أ أصعَدُ على الفلسطينيين؟ وهَل تُسلِمُهم إلى يَدي؟ )) فقالَ لَه الرَّبّ: ((اِصعَدْ، فاني اسلِمُهم إلى يَدِكَ)). 11 فصَعِدوا إلى بَعلَ فَراحيم، فضَرَبَهم داوُدُ هُناكَ وقال داوُد: ((قد فَتَحَ اللهُ بِيَدي ثُغرَةً في أَعْدائي كالثُّغرَةِ الَّتي تَفتَحُها المِياه )). ولذللث سُمِّي ذلك المَكان ((بَعْلَ فَراحيم )).12 وترَكوا هُناكَ آِلهَتَهم، فأَمَرَ داوُدُ فأحرِقَت بِالنَّار. 13 وعادَ الفلسطينيون فانتَشَروا في الوادي. 14فسَألَ داوُدُ اللهَ أيضًا، فقالَ لَه الله: ((لا تَصعَدْ وَراءَهم، بلِ آعطِفْ مِن فَوقهم وأتهِم مِن حِيالِ أشْجارِ البَلَسان 15 فإذا سَمِعتَ صَوتَ خَطَواتٍ في رُؤوسِ اشْجارِ البَلَسان، فهَلُمَّ حينَئِذٍ لِلقِتال، لان اللهَ يَخرُجُ أَمامَكَ لِضَربِ مُعَسكَرِ الفلسطينيين )). 16 ففَعَلَ داوُدُ على حَسَبِ ما أَمَرَه الله، وضرَبوا مُعَسكَرَ الفلسطينيين مِن جِبْعونَ إلى جازَر. 17 وذاعَ اَسمُ داوُدَ في تِلكَ الأرض كُلِّها، وأَوقع الرَّب رُعبَ داوُدَ على جَميعَ الأمَم.

أخبار الأيام الأول 14

لنتعلم

(سفر العدد 10: 29) وَقَالَ مُوسَى لِحُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ الْمِدْيَانِيِّ حَمِي مُوسَى: «إِنَّنَا رَاحِلُونَ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي قَالَ الرَّبُّ أُعْطِيكُمْ إِيَّاهُ. اِذْهَبْ مَعَنَا فَنُحْسِنَ إِلَيْكَ، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ تَكَلَّمَ عَنْ إِسْرَائِيلَ بِالإِحْسَانِ».

فرح موسى النبي بهذا الموكب المملوء فرحًا والمتجه نحو أرض الموعد، ففي فرحه دعى حوباب بن رعوئيل المدياني، أي حميه الذي هو بنفسه يثرون، وإن كان البعض يرى أنه ابنه لأن يثرون اضطر إلى العودة لكِبَر سنه (خر 18: 27).

إن انفتاح قلب موسى ليشاركه هذا الغريب الجنس فيما وعد الرب شعبه كان علامة لقبول الأمم في كنيسة العهد الجديد للتمتع بمواعيد الله.

لم نسمع أي إجابة من حوباب بعد أن كرر موسى له الدعوة، ولعل صمته يعني موافقته وقبوله الدعوة، إذ نسمع عن أفراد عائلة حمي موسى في كنعان (قض 1: 16، 1 صم 15: 6).

إن دعوة موسى هذه حملت نبوة واتساع قلب وحبًا، لكنها أيضًا حملت نوعًا من الضعف، ففيه مجاملة لأقربائه حسب الجسد، الأمر الذي يصعب نزعه عن البشريّين حتى وإن كانوا أنبياء. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى). إنهم يتأثرون بالعوامل الشخصيّة. حقًا ما أصعب على الكنسيّين- مهما بلغت درجتهم الكهنوتيّة أو قامتهم الروحيّة أن يتخلّوا تمامًا عن العامل الشخصي في حياتهم وخدمتهم. لكنني أود أن أسجل هنا أن موسى النبي في مواقف كثيرة كان متحررًا من أي تأثر بعوامل شخصيّة أو قرابات عائليّة كما سنرى خلال دراستنا هذه.

ومن جانب آخر، بالرغم من التأكيدات الإلهيّة لموسى أن الله هو الذي يقود شعبه ويسندهم في كل خطوة يقول لحوباب "لا تتركنا لأنه بما أنك تعرف منازلنا في البريّة تكون لنا كعيون".. أراد أن يكون لهم كعيون في البريّة مع أن الله هو الذي يقودهم!

في فرحة موسى بالتحرك نحو أرض الميعاد دعا حوباب ليذهب. وحوباب هذا قد يكون حما موسى أي يثرون نفسه أو ابنه. فكلمة حمى بالعبرية تعني كل من كان من عائلة المرأة مثل أبوها أو عمها. فهي تساوي في العبرية كلمة صهر. ودعوة موسى لحميه كلها إيمان بوعد الله. وهنا لم يُذكر إن كان استجاب لموسى أم لا , ولكن ما يثبت استجابته (راجع قض 16:1، 11:4، 1 صم 6:15). ودعوة موسى هي دعوة الكنيسة لكل واحد. ورفض حوباب أولًا الذهاب مع موسى يمثل الشخص الذي تعوقه العلاقات الجسدية البشرية من أن يتبع المسيح. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وهناك من يرى أن دعوة موسى لحوباب فيها شيء من الضعف , فلماذا يكون حوباب لهُ كعيون بينما السحابة تقودهم.؟ لكن ما هو أقرب للمنطق أن موسى يريد أن يرد لهم جميلهم ومحبتهم فهم ساروا معه مدة ورافقوه وأظهروا لشعبه كل محبة فهو هنا يدعوهم بطريقة لطيفة للتمتع معًا في أرض الميعاد. وهل قيادة الله لشعبه تمنع من الاستفادة بأصحاب المواهب والخبرات فهم يعرفون أماكن المياه والوقود... إلخ. وهنا هم يقدمون خدمات للشعب والشعب يقودهم لطريق الخلاص. وموسى لم يقل لحوباب أن يرشده أين يذهب , بل يعطيه سببًا معقولًا ليتبعه في كرامة. دعوة موسى لحوباب هي دعوتنا لكل إنسان ليتمتع بالحياة الأبدية.

كان كلام موسى إلى حوباب وكأنه يتكلم إلى شخص مميز لأفكار الله العظيمة من نحو شعبه. كان موسى بهذا مبشراً ولم يكن فكره ضيقاً، كان يعرف أنه في الإمكان أن يتجه إحسان الله إلى شخص مدياني، لكن لم يكن لكلام موسى هذا أي تأثير على قلب حوباب، إذ كانت أفكاره أرضية، لم يكن على استعداد أن يلقي قرعته مع شعب الله. "فقال لا أذهب بل إلى أرضي وإلى عشيرتي أمضي" وكم هو جميل أن نرى بعد ذلك أن واحد من عشيرة حوباب وهو "حابر القيني" الذي انفرد من بني حوباب وخيم حتى إلى بلوطة في صنعايم التي عند قادش (قض 4: 11) ترك أرضه وعشيرته وحصل على شرف أن يكون مع شعب الله، ونرى مركزاً مميزاً لزوجته ياعيل حين قتلت سيسرا وهو واحد من أكبر أعداء شعب الله.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --