منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: رَشِّ دَمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ - تاريخ الحدث: إبريل/15/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58221
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: رَشِّ دَمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ
    إضافة: إبريل/14/2017 في 1:18مساءً

رَشِّ دَمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ

15 نيسان 2017

معركة جلبوغ وموت شاول

10 وكان الفَلِسطينيُّونَ يُقاتِلونَ إسرائيل، فانهَزَمَ رِجالُ إِسْرائيلَ مِن وَجهِ الفَلِسطينِيِّين، وسَقَطوا قَتْلى في جَبَلِ الجِلْبوع.2 فضَيَّقَ الفَلِسطينيُّونَ على شاوُلَ وبَنيه، وقَتَلَ الفَلِسطينِيُّونَ يوناتان وأَبينادابَ ومَلكيشوع، بَني شاوُل.3 وآشتدَّ القِتالُ على شاوُل، فأَدرَكَه الرُّماةُ بِالقِسِيِّ وأَثخَنوه بِالجِراح.4 فقالَ شاوُلُ لِحامِلِ سِلاحِه: (( اِستَلَّ سَيفَكَ وآطعَني بِه، لِئَلاَّ يَأتِيَ هولاء القُلْفُ وُيشَنِّعوا فِيَّ )). فأبى حامِلُ سِلاحِه، لأنه خافَ خَوفًا شَديدًا، فأخذ شاُولُ سَيفَه وسَقَطَ علَيه.5 ولَمَّا رَأى حامِلُ سِلاحِه ان قد ماتَ شاُول، سَقَطَ هو أَيضًا على سَيفِه وماتَ معَه.6 فماتَ شاوُلُ وثَلاثَةُ بَنيه وكلُّ بَيته مَعًا. 7 ورَأَى جَميع رِجالِ إِسْرائيلَ الَّذينَ في الوادي أنهم قد هَرَبوا وأن قد ماتَ شاوُلُ وبَنوه، فتَرَكوا مُدُنَهم وهَرَبوا، فأتى الفَلِسطينِيُّونَ وأَقاموا فيها. 8 وفي الغَدِ أَتى الفَلِسطينِيُّونَ لِيَسلُبوا القَتْلى، فوَجَدوا شاوُلَ وبَنيه صَرْعى في جَبَلِ الجِلْبوع.9 فسَلَبوه وأَخَذوا رَأسَه وسِلاحَه وأَرسَلوا يُبَشِّرونَ في أَرضِ الفَلِسطينِيِّينَ في كُلِّ جِهَةٍ في بُيوتِ أَصْنامهم وفي الشَّعْب. 10ووَضَعوا سِلاحَه في بَيتِ إِلهِهم وعَلَّقوا جُمجُمَتَه في بَيتِ داجون. 11 وسَمعِ جَميِعُ أَهلِ يابيشَ جِلْعادَ بِكُلِّ ما صَنعً الفَلِسطينيُّون بِشاُول. 12 فنَهَضَ كُلُّ ذي بَأسٍ ورَفَعوا جُثَّةَ شاوُلَ وجُثَثَ بَنيه وآتوا بِها إلى يابيش، ودَفَنوا عِظامهم تَحتَ البُطمَةِ في يابيش، وصاموا سَبعَةَ أيَام. 13 فماتَ شاُؤلُ بِمُخالَفَتِه الَّتي خالَفَ بها الرَّبَّ كلِمَةَ الرَّبِّ الَّتي لم يَحفَظْها، ولانه سأًلَ مُستَحضِرَةَ الأَرْواح، 14 ولم يَستَشِرِ الرَّبَّ، فأَماتَه وحوَلَ المُلكَ إلى داوُدَ بنِ يَسَّى .

أخبار الأيام الأول 10

لنتعلم

"آية (1 بط 1: 1): بُطْرُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، إِلَى الْمُتَغَرِّبِينَ مِنْ شَتَاتِ بُنْتُسَ وَغَلاَطِيَّةَ وَكَبَّدُوكِيَّةَ وَأَسِيَّا وَبِيثِينِيَّةَ، الْمُخْتَارِينَ"

"بطرس" وهو الاسم الذي دعاه به الرب (يو ١: ٤٢)، ويسمى بالسريانية "صفا" أو "كيفا"، ومعناه "صخرة"، إشارة إلى الإيمان الذي نطق به من جهة الرب يسوع.

 

"رسول يسوع المسيح" وهنا يدعو نفسه رسولًا، أي أحد الاثني عشر، وليس برئيس عليهم بل واحدًا منهم.

"إلى المتغربين من شتات بنتس وغلاطية..." وقد سبق لنا الحديث عن هذه البلاد. وهنا يدعوهم بالمتغربين والمشتتين، وهذا يتناسب مع روح الرسالة إذ هي موجهة إلى أناس متألمين. لا تقوم هذه الغربة على مجرد قصر الحياة الزمنية فحسب، لكن على ما هو أسمى وهو انتسابنا إلى ملكوت المسيح السماوي. وكما يقول الرسول، "فإن سيرتنا نحن في السماوات" (في ٣: ٢٠)

هذا الإحساس بالغربة النابع، لا عن نظرة تشاؤمية يائسة، بل نظرة مبهجة، وهو التعلق بالسماويات، هو الأساس لاحتمال الآلام بصبر ورفض الأرضيات، بل هو أساس حياتنا الروحية كلها.

وقد عرَّف القديس يوحنا الدرجي الغربة قائلًا: الغربة تعني أننا نترك إلى الأبد كل ما في أرضنا من أمر زمني يعوقنا عن الوصول إلى غاية الحياة الروحية. الغربة هي سلوك متواضع... حكمة خفية... فطنة لا يعرفها الأكثرية... حياة مستترة... هدف غير منظور... تأمل غير مرئي... اشتياق للتواضع... رغبة في الألم... عزيمة دائمة على محبة الله... كثرة إحسان... نبذ المجد الباطل... صمت عميق.

الغربة هي انطلاقة بالنفس البشرية بكل طاقاتها لتعبر فوق كل الآلام والأتعاب لتهيم في حب الثالوث القدوس.

الله قد إختارنا لملكوته , والرّوح القدس قدّسنا وفرزنا للإيمان بالحق . لذلك فإنّ تقديس الرّوح متعلّق بإختيار أو إنتخاب الله للمؤمن , هذا  العمل الإلهي يسبق قبول الإنجيل من قِبَل الفرد.   القداسة هي إبتداء عمل الله في الإنسان..

الإنسان لايسكن فيه الروح القدس إذ لابد من طبيعة جديدة يسكن فيها الروح.

المسيح يعمل في السماء: 1.  رئيس كهنة بالنسبة للضعفات 2.شفيع بالنسبة للخطاة

أيها الآب السماوي، نسبحك ونبارك لأجل الامتياز العظيم لنا؛ بأنك اخترتنا فيك قبل تأسيس العالم. مُبارك اسمك القدوس، ساعدنا لكي نفرح فيك كل حين حتى في الظروف الصعبة. اجعلنا كارزين لاسمك، في اسم ابنك يسوع أُصلي. آمين.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --