منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لِتُكْثَرْ لَكُمُ النِّعْمَةُ وَالسَّلاَمُ - تاريخ الحدث: إبريل/14/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58247
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لِتُكْثَرْ لَكُمُ النِّعْمَةُ وَالسَّلاَمُ
    إضافة: إبريل/13/2017 في 1:52مساءً

لِتُكْثَرْ لَكُمُ النِّعْمَةُ وَالسَّلاَمُ

14 نيسان 2017

أورشليم مدينة اسرائيلية ومدينة مقدسة

9 وانتَسَبَ كُلُّ إِسْرائيل، وهم مَكْتوبونَ في سِفرِ مُلوكِ إِسْرائيل. وجُلِيَ يَهوذا إلى بابِلَ بِسَبَبِ خِيانتِه. 2 فكان اوَلُ مَن سَكَنِ في مِلكِهم ومُدُنِهم إِسْرائيلَ والكَهَنَةَ واللاَّوِّيين والنَّتيييِّينَ.3 فسَكَنَ في أورشليم مِن بَني يَهوذا وبَني بَنْيامينَ وبَني افْرائيمَ ومَنَسَّى 4 عوتايُ بنُ عَمِّيهودَ بنِ عُمرِيَ بنِ إِمرِيَ بنٍ بانيَ مِن بَني فارَصَ بنِ يَهوذا،5 ومِنَ الشَيلؤبيَين عسايا البِكرُ وبَنى،6 ومِن بَني زارَحَ يَعوثيلُ وإِخؤُلهم، سِتّ مِئَةٍ وتسْعون. 7 ومِن بَني بَنْيامينَ سَلُّو بنُ مَثُلاَّمَ بنِ هودَويا ابنِ هَسَّنوءَة،8 وِيبْنَيا بنُ يَروحامَ وإِيلَةُ بنُ عُزَيَ ابنِ مِكرِيَ ومَثُلاَّمُ بنُ شَفَطْيا بنِ رَعوثيلَ بنِ يِبنِيَّا.9 وإِخؤُدهم بِحَسَبِ مَواليدِهم تِسعُ مِئَةٍ وسِتَّةٌ وخَمْسون. كُلُّ هولاء الرِّجالُِ رؤوسُ آباءٍ لِبُيوتِ آبائِهم. 10 ومِنَ الكَهَنَةِ يَدَعْيا ويوياريبُ وياكين 11 وعَزَرْيا بنُ حِلقِيَّا بنِ مَشُلاَّمَ بنِ صادوقَ بنِ مَرايوتَ بنِ أَحيطوب، رَئيسُ بَيتِ الله،12 وعَدايا بنُ يَروحامَ بنِ فَشْحورَ بنِ مَلكِيَّا ومَعْسايُ بنُ عَدبئيلَ بنِ يَحْزيرَةَ بنِ مَشُلاَّمَ بنِ مَشِلِّيميتَ بنِ إِمِّير. 13 وإِخوُتهمُ رؤوسُ بُيوتِ آبائِهم، أَلفٌ وسَبعُ مِئَةٍ وسِتّون، أَبطالٌ ذَوو بأسٍ لِلقِيامِ بِخِدمَةِ بَيتِ الله. 14 ومِنَ اللاَّوِيِّينَ شَمَعْيا بنُ حَشّوبَ بنِ عَزْريقامَ بنِ حَشَبْيا مِن بَني مَراري، 15 وبَقبَقَّاُر وحارَشُ وجالالُ ومَنَّنْيا بنُ ميخا بنِ زِكْرِيَ بنِ آسات، 16 وعوبَدْيا بنُ شَمَعْيا بنِ جالالَ بنِ يَدوتونَ وبَركْيا بنُ آسا بنِ أَلْقانة، السَّاكِنُ في قُرى النَّطوفِيِّين. 17 والبوَابونَ شلُومُ وعَقُّوبُ وطَلْمونُ وأَحيمان وإِخوَتُهم، وكان شلُومُ الرَّأس، 18 وهو إلى الان في بابِ المَلِكِ شَرقًا، وهمُ البوَابونَ في مُخمماتِ بَني لاوي: 19 شلُومُ بنُ قورِيَ بنِ أَبْياسافَ بنِ قورَحَ وإِخوَتُه مِن بَيتِ أَبيه، كانوا مُتَفَرِّغينَ لِلخِدمَةِ وحارِسينَ لأعتابِ الخَيمَة، وآبارهم اقيموا على مُخيمَ الرَّبِّ حراسًا لِلمَدخَل 20 وكان فِنحاسُ بنُ أَلِعازارَ رَئيسًا علَيهم مِن قَبلُ ( لِيَكُنِ الرَّبّ معَه).21 وكان زَكَرِيَّا بنُ مَشَلمِيا بوَابًا في مَدخَلِ خَيمَةِ المَوعِد. 22 جَميعُ هولاءَ، جَميعُ الَّذينَ أخْتيروا لِيَكونوا بوَابينَ لِلأَعْتاب، مِئتان وآثْنا عَشَر، وقدِ انتَسَبوا بِحَسَبِ قُراهم. أَقامهم داوُدُ وصَموئيلُ الرَّائي بسَبَبِ أَمانتِهم. 23 فكانوا هم وبَنوهم على أً بْوابِ بَيتِ الرَّبّ، بَيتِ الخَيمَةِ، لِلحِراسة. 24 وكان البوَابونَ في جِهاتِ الرِّياحَ الاربع في الشَّرق والغَربِ والشمَّالِ والجَنوب. 25 وكان إِخوَتُهمُ السَّاكِنونَ في قُراهم يَأتونَهم لِمُدَّةِ اسْبوع مِن حينٍ إلى حين. 26 وأَمَّا أولئك الاربَعَة، رُؤَساءُ البوَابين، فكانوا لا يَزالونَ في خِدمَتِهم، وكان اللاَّوُِّيونَ على المَخادِعِ وعلى خَزائِنِ بَيتِ الله. 27 وكانوا يَبيتونَ حَولَ بَيتِ الله، إِذ كانت علَيهم حِراسَتُه وفَتحُه كُلَّ صباح. 28 ومِنهم مَن كان على أدَواتِ الخِدمَة، وكانوا يَعُدّونَها عِدَ إِدْخالِها وإِخْراجِها 29 ومِنهم مَن كان على الأَمتِعَة، على كُلِّ أَمتِعَةِ القُدْس، وعلى السَّميد والخَمرِ والزَّيتِ والبَخورٍ والأَطْيابْ 30 ومِن بَني الكَهَنَةِ مَن كانوا يُعِدُّون المَزيجَ لِلأَطياب. 31 وكان مَتَّتْيا، أَحَدُ اللاَّوِيِّينَ، وهو بِكرُ شلُومَ القورَحيّ، موكولاً إِلَيه قَليُ الاقْراص. 32 ومِن بَني القَهاتِيِّينَ إِخوَتهم مَن كان على خبزِ التَّنْضيدِ لِيُهَيِّئوه في كُلِّ سَبْت. 33 فهولاءِ همُ المُغنُون ، رُووسُ آباءَ اللاَّوِيِّينَ في المَخادِع، وكانوا مُعفَينَ، إذ كان علَيهِمِ العَمَلُ نَهارًا ولَيلاً. 34 هولاءِ رُؤوسُ آباءِ اللاَوِيَينَ، وهُم رُؤوس بحَسَبِ مَواليدِهم، وكانت مَساكِنُهم في أورشليم.

9. شاول سلف داود - أصل شاول

35 وفي جبْعونَ سَكَنَ أَبو جبْعونَ يَعيثيل، واسمُ إمرَأَتِه مًعكَة، 36 واَبنُه البِكَرُ عَبْدون، ثمَّ صورٌ وقيشٌ وبَعلٌ ونيرٌ ونادابُ 37 وجَدورُ وأَحْيو وزَكَرِيَّا ومِقْلوت. 38 ومِقْلوتُ وَلَدَ شِمآم. وهُم أَيضًا بِالقُربِ مِن إِخوَتهم كانت مَساكِنُهم في أورشليم مع إِخوَتهم . 39 ونير وَلَدَ قيشًا، وقيشٌ وَلَدَ شاوُل، وشاوُلُ وَلَدَ يوناتان ومَلْكيشوعَ وأَبينادابَ واشبَعْل.40 وآبنُ يوناتان: مَرِبَّعْل، ومَرِبَّعلُ وَلَدَ ميخا. 41 وبَنو ميخا: فيتونُ ومالَكُ وتَحْريم. 42 ؤاحازُ وَلَدَ يَعرَة، وَيعرَةُ وَلَدَ عَلامَتَ وعَزَموتَ وزِمْري، وزِمْري وَلَدَ موصا، 43 وموصا وَلَدَ بِنْعا، وابنُه رفايا، وأبنُه أَلْعاسة، وآبنُه آصيل. 44 وكان لأصيلَ سِتَّةُ بَنين، وهذه أَسْماوهم: عَزْريقامُ وئكْرو وإِسْماعيلُ وشَعَرْيا وعوبَدْيا وحانان. هولاءِ بَنوآصيل .

أخبار الأيام الأول 9

لنتعلم

(رسالة بطرس الرسول الأولى 1: 2) بِمُقْتَضَى عِلْمِ اللهِ الآبِ السَّابِقِ، فِي تَقْدِيسِ الرُّوحِ لِلطَّاعَةِ، وَرَشِّ دَمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ: لِتُكْثَرْ لَكُمُ النِّعْمَةُ وَالسَّلاَمُ.

أعلن الله حبه للإنسان باختيارنا للملكوت. هذا الاختيار فهمه اليهود المتعصبون فهمًا خاطئًا، إذ حسبوه قائمًا على محاباة الله لشعبٍ معينٍ أو جنس معين وإلزامهم بالسلوك في طريقه، لهذا التزم رسول الختان أن يتحدث عن اختيار الآب لنا. الآب يحبنا فاختارنا له، والروح القدس يحبنا بذات حب الآب لأنه روح الآب، وعمله أن يقدسنا للطاعة.فالإنسان لا يقدر بذاته أن يتقدس، ولا يقدر بذاته أن يجاهد، لذلك وهبنا الله روحه معينًا لنا. فخلال  سرّي المعمودية والميرون سكن فينا روح الله وصرنا مُفرزين له. وخلال سر التوبة والاعتراف تغفر لنا خطايانا. وخلال سر الإفخارستيا نثبت في الله. كما يقدم لنا الروح أعماله التقوية من محبة وفرح وسلام ووداعة... بهذا كله يقدسنا الروح ويعيننا على الطاعة والمثابرة.

سبق وقال أنهم مختارين، واليهود فهموا أن الله اختارهم كشعب مختار متعصبا لجنسهم ولغتهم وبلادهم، ولكن الرسول يبين هنا أساس اختيار الله لشعبه المسيحي.

1- بمقتضى علم الله السابق = مما سبق نرى أن الله يدعو(يو6: 44، 45) ولكن ليس الكل يوافق ولكن الاختيار ليس عشوائيا، بل الله يختار من بسابق معرفته يعرف أنه سيتجاوب مع دعوته (رو28:8-30) فعلم الله غير إرادة الله.

2- تقديس الروح للطاعة = تأثير الروح القدس الذي حل علينا بالميرون هو تبكيت النفس على خطاياها، وإقناعها بترك محبة العالم، بل هو يعطى قوة نميت بها شهوة الجسد الخاطئة ونطيع وصايا الله، فنتقدس أي نتخصص ونتكرس لله (يو8:16) + (أر7:20) + (رو26،13:8) هذا إذًا هو عمل الروح القدس أن يقدسنا أي يخصصنا لطاعة من اختارنا أي الآب. فالله يختار من يعلم أنه سيقبل تحقيق إرادته "هذه هي إرادة الله قداستكم" (1تس4: 3).. بل أن الروح يسكب محبة الله في قلوبنا (رو5:5) ومن يحب الله يطيع وصاياه (يو23،21:14).

3- ورش دم يسوع المسيح = بهذه نرى عمل الثالوث في خلاصنا. فالآب يختار ويدعو والروح يقدس للطاعة والابن يطهر بدمه. فمن يلبس ثيابًا بيض في السماء هم من غسلوا وبيضوا ثيابهم في دم الخروف (رؤ7: 14). ودم المسيح يكفر عنا أي يغطينا، فلا يرى الآب خطايانا، بل يرى دم ابنه، فنحسب كاملين فيه وبلا لوم (كو1: 28 + اف1: 4). ولذلك فإن أفضل طاعة لا قيمة لها بدون دم المسيح. وكلمة رش دم = مقتبسة من العهد القديم (لا4:14-7) + (مز7:51) حيث كانوا يتطهرون برش دم الذبائح. ورش الدم هو للتطهير، فبدم المسيح نتطهر وتغفر لنا خطايانا (1يو7:1) + (رؤ14:7) ولكن لا يكفى التطهير، بل علينا أن نطيع الروح القدس لنتقدس، على أننا طالما كنا في الجسد فنحن معرضين لأن نخطئ بسبب ضعف جسدنا لذلك فدم المسيح يطهرنا من كل خطية (1يو1: 7) هذا إن كنا نطيع الروح القدس. والروح القدس هو العامل في أسرار الكنيسة التي تثبتنا في جسد المسيح. فبالاعتراف الله أمين وعادل، هو يغفر خطايانا (1يو9:1) + (يع16:5) + (يو23،22:20). والتناول يعطى لغفران الخطايا. ومن يأكل جسد ابن الإنسان ويشرب دمه يكون له حياة أبدية ويثبت في المسيح والمسيح يثبت فيه (يو48:6-58) + (مت 26:26-28).

الله مثلث الأقانيم خلق الإنسان = الآب يريد ويدعو "نعمل الإنسان.." (تك1: 26) وأقنومى التنفيذ الابن والروح القدس، الابن يُكَوِّن الإنسان من تراب الأرض، فبه كان كل شئ، والروح يعطيه حياة (تك2: 7).

الله مثلث الأقانيم يخلقنا خلقة ثانية بالمعمودية = الآب يريد أن الجميع يخلصون. والابن مات على الصليب وقام، لأجل كل البشر. والروح القدس في سر المعمودية يشركنا مع المسيح فنموت بإنساننا العتيق ويقيمنا مع المسيح القائم من الأموات متحدين به ولنا حياته الأبدية. لذلك ظهر الثالوث يوم معمودية السيد المسيح وهو يوم تأسيس المعمودية.

الله مثلث الأقانيم يقدسنا = (هذه الآية) الآب يختار، والابن بدمه يُكَفِّر أي يغطينا والروح القدس يبكت ويعين لنرجع للمسيح ولنثبت في المسيح فيغطينا دمه. والروح القدس يظل يقنعنا ويعمل فينا لنقبل عمل الإماتة لنظل مدفونين مع المسيح فتظهر فينا حياته (2كو4: 10، 11).

الإنسان = الله دعاه والمسيح فداه والروح القدس يسكن فيه ليثبته في المسيح. ولكنه هو حر أن يقبل ويقتنع بعمل الروح القدس، أو يظل منفصلا عن المسيح بخطيته.

لتكثر لكم النعمة والسلام = لا سلام بدون نعمة. ولقد اختار الرسول كلمة يونانية (نعمة) وكلمة عبرية (سلام) فالرسالة موجهة لليهود والأمم. والسلام الذي يطلبه لهم الرسول يملأهم حتى وسط آلامهم.

لنعمة الحقيقية هي قبل كل شيء نعمة الخلاص بالايمان كما هو مكتوب:

«لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ»

(أفسس 2: 8).

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --