منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ - تاريخ الحدث: مارس/20/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58129
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ
    إضافة: مارس/19/2017 في 11:56صباحا

يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ

20 آذار 2017

اختيار إِسرائيل ومباركته

51 إِسمَعوا لي أَيُّها المُتَّبِعونَ لِلبِرّ المُلتَمِسونَ لِلرَّبّ أُنظُروا إِلى الصَّخرِ الَّذي نُحِتُّم مِنه وإِلى المَقلعَِ الَّذي آقتُلِعتُم مِنه. 2 أُنظُروا إِلى إِبْراهيمَ أَبيكم وإِلى سارةَ الَّتي وَلَدَتكم فإِنَّه كانَ وَحيداً حينَ دَعَوتُه وبارَكتُه وكَثَّرتُه. 3 قد عزَّى الرَّبُّ صِهْيون وعَزَّى كُلَّ أَخرِبَتِها وجَعَلَ بَرِّيَّتَها كعَدْن وقَفْرَها كَجَنَّةِ الرَّبّ سيَكونُ فيها السُّرورُ والفَرَح والحَمْدُ وصَوتُ الأَلْحان.

البِرّ الإِلهي

4 أَصغِ إِلَيَّ يا شَعْبي وأَنصِتي إِلَيَّ يا أُمَّتي فإِنَّ الشَّريعَةَ تَخرُجُ مِنِّي وحَقِّي أَجعَلُه نوراً لِلشُّعوب. 5 بِرِّي قَريبٌ وخَلاصي قد ظَهَر وذِراعايَ تَدينانِ الشُّعوب. إِيَّايَ تَنتَظِرُ الجُزُر وذِراعي تَرْجو. 6 إِرفَعوا إِلى السَّمواتِ عُيونَكم وآنظُروا إِلى الأَرضِ مِن تَحتُ فإِنَّ السَّمواتِ كالدُّخانِ تَتَبَدَّد والأَرضَ كالثَّوبِ تَبْلى وسُكَّانُها يَموتونَ كالذُّباب أَمَّا خَلاصي فيَكونُ لِلأَبَد وبِرِّي لا يُصرَع. 7 إسمَعوا لي يا عارِفي البِرّ الشَّعبَ الَّذي في قَلبِه شَريعَتي لا تَخافوا إِهانَةَ النَّاس ومِن شَتائِمِهم لا تَرْتاعوا 8 لِأَنَّه كالثَّوبِ يَأكُلُهمُ العُثّ وكالصُّوفِ يَقرِضُهمُ السُّوس. أَمَّا بِرِّي فيَبْقى لِلأَبَد وخَلاصي إِلى جيلِ الأَجْيال.

انتصار ذراع الرب

9 إِستَيقِظي آستَيقِظي إِلبَسي العِزَّةَ يا ذِراعَ الرَّبّ إِستَيقِظي كما في قَديمِ الأَيَّام وأَجْيالِ الدُّهور. أَلَستِ أَنتِ الَّتي سَحَقتِ رَهَب وطَعَنتِ التِّنِّين؟ 10 أَلَستِ أَنتِ الَّتي جَفَّفتِ البَحرَ مِياهَ الغَمرِ العَظيم فجَعَلتِ أَعْمَاقَ البَحرِ طَريقاً يَعبُرُ فيه المُفتَدَون؟ 11 فالَّذينَ آفتَداهمُ الرَّبُّ سيَرجِعون ويأتونَ إِلى صِهْيونَ بِهُتاف ويَكونُ على رُؤوُسِهم فَرَحٌ أَبَدِيّ وُيرافِقُهمُ السُّرورُ والفَرَح وتَنهَزِمُ عنهمُ الحَسرَةُ والتَّأَوُّه.

الربّ المعزّي

12 أَنا أَنا مُعَزِّيكم فمَن أَنتَ حتَّى تَخافَ مِن إِنْسانٍ يَموت ومِنِ آبنِ آدَمَ يَصيرُ كالعُشْب 13 وقد نَسيتَ الرَّبَّ صانِعَكَ الَّذي بَسَطَ السَّمواتِ وأَسَّسَ الأَرض وما زِلتَ تَفزَعُ كَلَّ يَومٍ مِن غَضَبِ المُضايِق حينَ يَستَعِدُّ لِلتَّدْمير فأَينَ غَضَبُ المُضايِق؟ 14 عَمَّا قَريبٍ يُفرَجُ عنِ المُنحَني ولا يَموتُ في الهُوَّةِ ولا يَنقُصُ خُبزُه. 15 إِنِّي أَنا الرَّبُّ إِلهُكَ الَّذي يُهَيِّجُ البَحرَ فتَهدُِر أَمْواجُه. رَبُّ القُوَّاتِ آسمُه. 16 وقد جَعَلتُ كَلامي في فَمِكَ وبِظِلِّ يَدي سَتَرتُكَ لِتَغرِسَ السَّمواتِ وتُؤَسِّسَ الأَرض وتَقولَ لِصِهْيونَ: أَنتِ شَعْبي.

استيقاظ أورشليم

17 تَيَقَّظي تَيَقَّظي قومي يا أُورَشَليم الَّتي شَرِبَت مِن يَدِ الرَّبِّ كأسَ غَضَبِه شَرِبَت وجَرِعَت ثُمالَةَ كَأسِ التَّزَلُّج. 18 لَيسَ من يُرشِدُها مِن كُلِّ البَنينَ الَّذينَ وَلَدَتهم ولا مَن يأخُذُ بِيَدِها مِن كُلِّ البَنينَ الَّذينَ رَبَّتهم. 19 مُصيبَتانِ أَصابَتاكِ فمَنِ الَّذي يَرْثي لَكِ؟ الدَّمارُِ والتَّحَطُّمُ والجوعُ والسَّيف فمَن أَنا حتَّى أُعَزِّيَكِ؟ 20 بَنوكِ قد أُغمِيَ علَيهم فهُم مُضطَجِعونَ في رَأسِ كُلِّ شارع كالظَّبْيِ في الشِّباك وقد أَفعَمَهم غَضَبُ الرَّبِّ وزَجْرُ إِلهِكِ. 21 فآسمَعي أَيَّتُها البائِسة السَّكْرى لا مِنَ الخَمْر. 22 هكذا قالَ سَيِّدُكِ الرَّبُّ إِلهُكِ الَّذي يُدافِعُ عن شَعبِه: هاءَنَذا قد أَخَذتُ مِن يَدِكِ كأسَ التَّرَنُّحِ، ثُمالَةَ كأسِ غَضَبي فلا تَعودينَ تَشرَبينَه 23 فسأَجعَلُه في يَدِ مُعَذِّبيكِ الَّذينَ قالوا لَكِ نَفسِكِ: آنحَني حتَّى نَعبُر فجَعَلتِ ظَهرَكِ كالأَرض وكالطَّريقِ لِلعابِرين.

إشعيا 51

لنتعلم

(إنجيل لوقا 23: 34) فَقَالَ يَسُوعُ: «يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». وَإِذِ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ اقْتَرَعُوا عَلَيْهَا.

صرخ يسوع من كثرة الآلام قائلًا إلهي إلهي لماذا تركتني، ثم قال أنا عطشان، فقدم له الجند خلًا (يو19: 28) -وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى- وبمجرد ان لمس الخل لسانه قال "قد أكمل" (يو19: 30)، ثم قال "يا أبتاه في يديك استودع روحي" (لو23: 46)، وأسلم الروح، وكانت الساعة التاسعة (أي الثالثة ظهرًا).

الصليب نفسه إن تأملناه حسنًا هو كرسي للقضاء. فقد جلس الديان في الوسط: لص آمن فخلص، وآخر جدف فدين. بهذا عني أنه ديان الأحياء والأموات، نعم فالبعض عن يمينه والآخر عن يساره. / القديس أغسطينوس

ال هذا ليس لأنه غير قادر على الغفران بنفسه، وإنما لكي يُعلمنا أن نصلي من أجل مضطهدينا، لا بالكلام فحسب وإنما بالعمل أيضًا. يقول: "اغفر لهم" إن كانوا يتوبون، فإنه رحوم بالنسبة للتائبين، إن كانوا يريدون أن يغسلوا بالإيمان خطاياهم الكثيرة التي ارتكبوها. / القديس يوحنا الذهبي الفم

نَشْكُرُكُ، يا أبانا، مِنْ جَديد عَلى وُضُوحِ الكِتابِ المُقَدَّس. وَنَشْكُركُ عَلى غِناه الَّذي هُوَ بَرَكَة عَظيمَة لِحَياتِنا، يا رَبّ. فَماذا عَسَانا أنْ نَقول؟ فَالكَلِماتُ تَعْجَزُ عَنِ التَّعْبيرِ عَنْ شُكْرِنا. وَالأبَدِيَّةُ كُلُّها لا تَكْفي للتَّعْبيرِ عَنْ شُكْرِ قُلوبِنا لأنَّكَ انْتَشَلْتَنا مِنَ الظَّلامِ، وَأنْقَذْتَنا مِنَ المَوْتِ، وَأعْطَيْتَنا حَياةً بِقُدْرَتِكَ وَسُلْطانِكَ.

وَسَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ، لأَنَّ الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ. (الإنجيل، رؤيا 21: 4)

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --