منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: مَشِيئَةُ اللهِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ - تاريخ الحدث: مارس/06/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58193
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: مَشِيئَةُ اللهِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ
    إضافة: مارس/05/2017 في 11:48صباحا

مَشِيئَةُ اللهِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ

6 آذار 2017

اللجوء إلى أشعيا النبي

37 فَلَمَّا سَمعِ المَلِكُ حِزقِيَّا، مَزَّقَ ثِيابَه ولَبِسَ مِسحاً ودَخَلَ بَيتَ الرَّبّ. 2 وأَرسَلَ أَلْياقيم، قَيِّمَ البَيت، وشَبْنا الكاتِبَ وشيوخ الكَهَنَة، لابِسينَ المُسوح، إِلى أَشَعْيا النَّبِيِّ آبنِ آموص. 3 فقالوا لَه: (( هكذا قالَ حِزقِيَّا: اليَومُ يَومُ الشِّدَّةِ والعِقاب، يَومُ الهَوان، وقد بَلَغَتِ الأَجنَّةُ فَرجَ الرَّحِم، ولا قُوَّةَ لِلوِلادة. 4 فلَعَلَّ الرَّبَّ إِلهَكَ يَسمعَ كَلامَ رَئيسِ السُّقاةِ الَّذي أَرسَلَه مَلِكُ أَشُّورَ سَيِّدُه لِيَشتِمَ الإِلهَ الحَيّ، ولَعَلَّ الرَّبَّ إِلهَكَ يُعاقِبُ الكَلامَ الَّذي سَمِعَه، فآرفَعْ صَلاةً مِن أَجلِ البَقِيَّةِ الَّتي بَقِيَت )). 5 فلَمَّا وَصَلَ خُدَّامُ المَلِكِ حِزقِيَّا إِلى أَشَعْيا، 6 قالَ لَهم أَشَعْيا: (( هكذا تَقولونَ لِسَيِّدِكم: هكذا يقولُ الرَّبّ: لا تَخَفْ بِسَبَبِ الكَلام الَّذي سَمِعتَه، مِمَّا جَدَّفَ بِه علَيَّ عَبيدُ مَلِكِ أَشُّور، 7 فإِنِّي أَجعَلُ فيه روحاً، فيَسمعُ خَبَراً فيَرجعُ إِلى أَرضِه، وأُسقِطه بِالسَّيفِ في أَرضِه )).

انصراف رئيس السقاة

8 ورَجَعَ رَئيسُ السُّقاة، فَوجَدَ مَلِكَ أَشُّورَ يُقاتِلُ لِبنَة، لَأَنَّه سَمعِ أَنَّه قد رَحَلَ مِن لاكيش. 9 ذلك بأَنَّه سَمعِ في شأنِ تِرْهاقة، مَلِكَ كوش، هذا الخَبَر: قد خَرَجَ لِيُقاتِلَكَ )).

رواية ثانية لتدخّل سنحاريب

10 (( هكذا تُكَلِّمونَ حِزقِيَّا، مَلِكَ يَهوذا، قائلين: لا يَخدَعْكَ إِلهُكَ الَّذي أَنتَ مُتَكِّلٌ علَيه قائلاً: إِنَّ أُورَشَليمَ لا تُسلَمُ الى يَدِ مَلِكِ أَشُّور. 11 فإِنَّكَ قد سَمِعتَ ما صَنَعَ مُلوكُ أَشُّورَ بجَميعِ البُلْدانِ وكَيفَ حَرَّموها، أَفأَنتَ تَنْجو؟ 12 أَلَعَلَّ الأُمَمَ الَّتي دَمَّرها آبائي قد أَنقَذَتها آِلهَتُها، كجوزانَ وحارانَ وراصَفَ وأَبْناءِ عادانَ الَّذينَ في تَلْأسَّار؟ 13 أَينَ مَلِكُ حَماة وملكُ أَرْفاد ومَلِكُ مَدينَةِ سَفَرْوائيمَ وهيناعَ وعُوَّة؟ )). 14 فأَخَذَ حِزقِيَّا الرِّسالةَ مِن يَدِ الرُّسُلِ فقَرَأَها، ثُمَّ صَعِدَ إِلى بَيتِ الرَّبّ، وبَسَطَ الرِّسالةَ قُدَّامَ الرَّبّ. 15 وصَلَّى أَمامَ الرَّبِّ قائلاً: 16 (( يا رَبَّ القُوَّات، إِلهَ إِسْرائيل، الجالِسَ على الكَروبين، أَنتَ وَحدَكَ إِلهُ جَميعِ مَمالِكِ الأَرض، أَنتَ صَنَعتَ السَّمواتِ والأَرض. 17 أَمِلْ أُذُنَيكَ يا رَبِّ وأَصغِ إفتَحْ يا رَبِّ عَينَيكَ وآنظُرْ وآستَمِعْ جَميعَ أَقْوالِ سَنْحاريب الَّتي أَرسَلَ يَشتِمُ بِها اللهَ الحَي. 18 حَقّاً، يا رَبِّ، أَنَّ مُلوكَ أَشُّورَ قد دَمَّروا حَميعَ البُلْدانِ وأَراضِيَها، 19 وأَلقَوا آلِهَتَها في النَّار، لِأَنَّها لَيسَت بِآلِهَة، بل هي مِن صُنعِ يدي النَّاس، خَشَبٌ وحِجارة، فأَبادوها. 20 والآنَ، أَيُّها الرَّبُّ إِلهُنا، خَلِّصْنا مِن يَدَيه لِتَعلَمَ مَمالِكُ الأَرضِ كُلُّها أَنَّكَ أَنتَ الرَّبُّ وَحدَك )).

تدخّل أشعيا

21 فأَرسَلَ أَشَعْيا بنُ آموصَ إِلى حِزقِيَّا وقال: (( هكذا يَقولُ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرائيل: ما صَلَّيتَه إِلَيَّ في شَأنِ سَنْحاريب، مَلِكِ أَشُّور، قد سَمِعته. 22 هذا هو الكَلامُ الَّذي تَكلَمَ بِه الرَّبُّ علَيه: اِحتَقَرَتكَ وسَخِرَت مِنكَ العَذْراءُ بنتُ صِهْيون وهَزَّت رَأَسَها وَراءَكَ بِنتُ أُورَشَليمَ. 23 مَن شَتَمتَ وعلى مَن جَدَّفتَ وعلى مَن رَفَعتَ صَوتَكَ ورَفَعتَ عَينَيكَ إلى العَلاء؟ على قُدُّوسِ إِسْرائيل 24 على لِسانِ عَبيدِكَ شَتَمتَ السَّيِّد وقُلتَ: (( بِكَثرَةِ مَركَباتي صَعِدتُ إِلى رُؤوسِ الجِبال وإِلى أَقْصى قِمَمِ لُبْنان فقَطَعتُ أَرفَعَ أَرزِه وخِيارَ سَروِه وبَلَغتُ إِلى مرتَفَعِه الأَقصى وإِلى شَجَرِ جَنَّتِه. 25 حَفَرتُ وشَرِبْتُ مِياهاً وجَففتُ بِأَخامِصِ قَدَمَيَّ جَميعَ أَنْيالَ مِصرَ)). 26 أَما سَمِعتَ أَني مِنَ القَديمِ صَنَعتُ ذلك مُنذُ الأَيَّامِ القَديمةِ فَرَضتُه والآنَ حَقَّقتُه؟ لِتَحْويلِ المُدُنِ المُحَصَّنةِ إِلى تِلالِ رَدْم 27 سُكَّانُها قِصارُ الأَيدي مَذْعورونَ ومُخَزْون كعُشبِ الحَقلِ يَكونون وكَخَضِرِ المُروجِ وحَشيشِ السُّطوح وكالمَلْفوحِ بِالرِّيح قَبلَ البُلوغ. 28 إن قُمتَ أَو جَلَستَ إِن خَرَجتَ أَو دَخَلتَ فأَنا عارِفٌ بِه وكذلك عِندَما تَغْتاظُ علَيَّ 29 فِلأَنَّكَ آغتَظتَ علَيَّ ولأَنَّ وَقاحَتَك قدِ آرتَفَعَت إلى أُذُنَيَّ فأَنا عاعِلٌ خِزامَتي في أَنفِكَ ولجامي في شَفَتَيكَ ورادُّكَ في الطَّريقِ الَّتي جِئتَ مِنها.

العلامة المعطاة لحزقيا

30 وهذه تَكونُ آيَةً لَكَ: يأكُلونَ هذه السَّنَةَ خِلفَةً والسَّنَةَ الثَّانِيَةَ ما لم يُزرَع والسَّنَةَ الثَّالِثَةَ تَزرَعونَ وتَحصُدون وتَغرِسونَ كُروماً وتأكُلونَ ثِمارَها. 31 ويَعودُ النَّاجونَ مِن بَيتِ يَهوذا الَّذينَ بَقوا يَتأَصَّلونَ إِلى أَسفَل ويُثمِرونَ إلى فَوق 32 لِأَنَّه من أُورَشَليمَ تَخرُجُ بَقِيَّة وناجونَ مِن جَبَلِ صِهْيون. غَيرَةُ رَبِّ القُوَّات تَفعَلُ هذا.

قول على أشُّور

33 لِذلك هكذا يَقولُ الرَّبُّ في مَلِكِ أَشّور: إِنَّه لا يَدخُلُ هذه المَدينة ولا يَرْمي إِلَيها سَهماً ولا يَتَقَدَّمُ علَيها بِترْس ولا يَنصِبُ عيها مَرْدوماً 34 لكِن في الطَّريقِ الَّتي جاءَ مِنها يَرجِع وإِلى هذه المَدينَةِ لا يَدخُل يَقولُ الرَّبّ 35 فأَحْمي هذه المَدينَةَ وأُخَلِّصُها بِسَبَبي وبِسَبَبِ داوُدَ عَبْدي )).

عقاب سنحاريب

36 وخَرَجَ مَلاكُ الرَّبِّ وقَتَلَ مِن عَسكَرِ أَشُّورَ مِئَةَ أَلفٍ وخَمسَةً وثَمَانينَ أَلفاً. فلَمَّا بَكَّروا صَباحاً، إذا هم جميعاً جُثَثُ أَمْوات. 37 فرَحَلَ سَنْحاريب، مَلِكُ أَشُّور، ومَضى راجِعاً، وأَقامَ في نينَوى. 38 وفيما هو ساجِدٌ في بَيتِ نِصْروكَ إِلهِه، قَتَلَه أَدرَمَّلِكُ وشَرْآصَرُ آبْناه بِالسَّيف، وهَرَبا إِلى أَرضِ أَراراط. ومَلَكَ آسَرحَدُّونُ آبنُه مَكانَه.

إشعيا 37

لنتعلم

"آية (1 تس 5: 18): اشْكُرُوا فِي كُلِّ شَيْءٍ، لأَنَّ هذِهِ هِيَ مَشِيئَةُ اللهِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ مِنْ جِهَتِكُمْ. "

أن الشكر في كل شيء هو سمة خاصة بالسمائيين، الذين إذ يدركوا الله كلي الحكمة والحب يشكرونه من أجل صلاحه وتدبيراته الصالحة. بهذا فإن المؤمن لا يقدر أن يشكر في كل شيء بلسانه ما لم يحمل، خلال المعمودية، الطبيعة الجديدة السماوية والمستنيرة، فيلهج قلبه بتسبحة شكر لا ينقطع. يشعر أنه مدين لأبيه السماوي بكل حياته، مدركًا أبوة الله له ورعايته الفائقة، فتصرخ أعماقه بتسابيح الحمد الخفية، وينفتح لسان إنسانه الداخلي بالترنم كما فعل الأطفال والرضع عند دخول السيد أورشليم.

الصلاة بلا انقطاع تساعد على الامتلاء من الروح القدس وبالتالي أن نحيا في فرح . فمن يصلي دائماً يكون له القدرة أن يفرح دائماً ويشكر دائماً في الضيق، والصلاة الدائمة هي الطريق لحب الناس والطريق إلي احتمال ضعفاتهم إذاً الصلاة الدائمة هي الطريق لما سبق. ويجب أن نصلى بلا انقطاع لأننا في حرب بلا انقطاع. والصلاة هي أقوى سلاح ضد الشيطان، فالذى يصلى هو في صلة بالله، وبهذا فمن يصلى يخيف الشيطان فيهرب. ومن له جهاد في الصلاة الدائمة لن يطفئ الروح. نحن أخذنا الروح القدس. لكن هل نجدده في أحشائنا، هذا يحدث لمن يصلي صلاة دائمة ومن يفعل سيضرم الروح فيه، فالروح يُضرم بالصلاة والتسبيح المستمر (لو11: 13 + أف5: 18 - 21) وسيعبد بالروح (رو1: 9) أي سيقوده الروح في كل شيء خصوصاً في عبادته. وسيفرح ولن يصير الروح داخله كالمياه الراكدة. أما من لا يصلي سيصير الروح داخله كمياه راكدة ويصير إنسان تحركه شهواته. الصلاة الدائمة هي عمل الملائكة خاصة الشكر. بهذا تتحقق غاية الله فينا، في المسيح حياتنا، حيث تصير لنا الحياة السماوية معلنة في داخلنا كما في تصرفاتنا وإن كانت الصلاة تعني الصلة، فإن الصلاة الدائمة تعني العلاقة المستمرة مع الله أي أن يكون الفكر في اتصال دائم بالله وإدراك وجودنا في الحضرة الإلهية بلا انقطاع، في عبادتنا كما في أثناء عملنا، في يقظتنا كما في أثناء نومنا. علينا أن لا نكف عن الاشتياق للصلاة. والشكر علي كل شي هو سمة السمائيين الذين إذ يدركون أن الله كلي الحكمة والحب يشكرونه من أجل صلاحه وتدبيره.

”باركي يا نفسي الرب، ولا تنسي كل حسناته. الذي يغفر جميع ذنوبك. الذي يشفي كل أمراضك. الذي يفدي من الحفرة حياتك. الذي يكللك بالرحمة والرأفة. الذي يشبع بالخير عمرك، فيتجدّد مثل النسر شبابك“ (مزمور 2:103-5).

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --