منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً - تاريخ الحدث: فبراير/14/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58039
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً
    إضافة: فبراير/13/2017 في 12:16مساءً

إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً

14 شباط 2017

على موآب

15 قَولٌ على مُوَآب: دُمّرَت عارَ مُوَآبُ لَيلاً فسَكَتَت ودُمِّرَت قيرَ مُوَآبُ لَيلاً فسَكَتَت. 2 ديبونُ أَيضاً صَعِدَت إِلى البَيت إِلى المَشارِفِ لِلبُكاء. موَآبُ يُوَلوِلُ على نَبو وميدابا. في كُلِّ رأسٍ قَرَعٌ وكُلُّ لِحيَةٍ مَقْصوصة. 3 تَحَزموا بالمسوحِ في شَوارِعِهم. كُلٌّ يُوَلوِلُ على السُّطوحِ وساحاتِها ويَفيضُ بِالبُكاء. 4 حَشْبونُ وأَلْعالَةُ تَصرُخان وأَصْواتُهما تُسمعُ إِلى ياهَص. لِذلك مُتَسَلِّحو موَآبَ يَصيحون ونَفْسُه فيه تَرتَعِش. 5 قَلْبي يَصرُخ على مُوَآب وهارِبوه وَصَلوا إِلى صوعَر إلى عِجلَتَ شَليشِيَّة. فإِنَّهم يَصعَدونَ بِالبُكاءِ في عَقَبَةِ اللُّوحيت ويَرفَعونَ صُراخَ آنكِسارٍ في طريقِ حورونائيم. 6 فإِنَّ مِياهَ نِمْريمَ نَضَبَت وَدبِسَ العُشبُ وفَنِيَ الخَضيرُ ولم يَبقَُ رُطْب. 7 لِذلك يَحمِلونَ الى نَهرِ الصَّفْصاف الثَّروَةَ الَّتي أَنشَأوها مع ذَخَائِرِهم. 8 فقَد شَمِلَ الصُّراخُ أَرضَ موَآب وبَلَغَ إِلى أَجْلائيمَ وبِئرِ إِيليم. 9 مِياهُ ديمونَ آمتَلأَت دَماً وسَأَزيدُ ديمونَ ضَرَبات أَسَداً لِمَن نَجا مِن مُوَآب ولبَقِيَّةِ الأَرض.

إشعيا 15

لنتعلم

"آية (مت 9: 13): فَاذْهَبُوا وَتَعَلَّمُوا مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً، لأَنِّي لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَارًا بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ."

قد أعلن السيّد أننا لا نصوم مادام العريس حال في وسطنا، وكأنه يسألنا إذ نحمله فينا أن نفتح قلوبنا بالحب ليأكل من ثمره المقدّس فينا وندعو الآخرين يأكلون معه، قائلين: "ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب!"... إننا ندعوهم لينعموا بالوليمة الداخليّة التي أقامها الرب بروحه القدّوس فينا.

والمسيح يقول لهذا أتيت " أنا أريد رحمة لا ذبيحة " لقد قبل السيد لاوي بن حلفى هذا، وَصَيَّرهُ تلميذًا لهُ حتى يشهد لمن يبشرهم أن المسيح يريد ويقبل الخطاة وهذه هي الرحمة. والسمائيين وأولاد الله يفرحون بتوبة الخطاة أما الفريسيين المتكبرين الأرضيين فقد ثاروا على المسيح لجلوسه مع الخطاة.

ما هي هذه التوبة التي يدعو إليها؟ أولاً: هي شعور الإنسان بفظاعة الخطيئة وبأنه خاطئ. ثانياً: الأسف الشديد على ما مضى من خطاياه. ثالثاً: العزم الحقيقي بتركها في المستقبل. رابعاً: الالتجاء إلى مانح الغفران الإلهي في روح التوبة، والاستعانة بنعمته للثبات فيها

أيها الرب يسوع، اقطع بسيفك القوي عفونة خطاياي،

وقيّدني برباطات الحب، نازعًا كل فساد فيّ!

أسرع وتعال لتفضح الشهوات الخفيّة والمتنوّعة!

اكشف الجرح فلا تزداد عفونته!

طهّر كل فساد بحميم محبتك لنا.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --