منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: صَلُّوا بِلاَ انْقِطَاعٍ - تاريخ الحدث: فبراير/13/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58098
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: صَلُّوا بِلاَ انْقِطَاعٍ
    إضافة: فبراير/12/2017 في 12:04مساءً

صَلُّوا بِلاَ انْقِطَاعٍ

13 شباط 2017

نهاية الجلاء

14 فإِنَّ الرَّبَّ سيَرحَمُ يَعْقوب، وَيعودُ فيَخْتارُ إِسْرائيل، وُيريحُه في أَرضِه، ويَنضَمُّ النَّزيلُ إِلَيه وُيشاركُ بَيتَ يَعْقوب، 2 وتَأخُذه شُعوبٌ وتأتي بِه إِلى مَكانِه، فيَمتَلِكُها بَيتُ إِسْرائيلَ في أَرضِ الرَّبِّ عَبيداً وإِماءً، وَيسْبي الَّذينَ سَبَوه ويَتَسَلَّطُ على الَّذينَ ظَلَموه.

موت ملك بابل

3 فيَومَ يُريحُكَ الرَّبُّ مِن أَلَمِكَ وآضطِرابِكَ ومِنَ العُبودِيَّةِ القاسِيَةِ التي آستُعبِدتَ بِها، 4 تُجاهِر بِهذا المَثَلِ على مَلِكِ بابِلَ وتَقول: (( كَيفَ زالَ الظَّالِمُ وزالَ الرُّعْب؟ 5 كَسَرَ الرَّبُّ عَصا الأَشْرار وقَضيبَ المُتَسَلِّطين 6 الَّذينَ ضَرَبوا الشُّعوبَ بِحَنَق ضَرباً لم يَنقَطِعْ وتَسَلَّطوا على الأُمَمِ بِغَضَب مُطارِدينَ إِيَّاها بلا رَحمَة. 7 قدِ آستَراحَتِ الأَرضُ كُلُّها وسَكَنَت وآندَفَعوا بالهُتاف 8 حتَّى السَّرْوُ وأَرزُ لُبْنانَ يَشمَتانِ بِكَ: مُنذُ آضطجَعتَ لم يَصعَدْ علَينا مَن يَقطَعُنا )) 9 مَثوى الأَمْواتِ مِن اسفَل إِرتَعَدَ مِنكَ عِندَ قدومكَ وأَيقَظَ لَكَ الأَشْباح جَميعَ عُظَماءِ الأَرْض وأَقامَ جَميعَ مُلوكِ الأُمَمِ عن عُروشِهم. 10 فتَكَلَّمَ جَميعُهم قائلينَ لَكَ: (( إِنَّكَ أَنتَ أَيضاً مَرِضتَ مِثلَنا وصِرتَ مُماثِلاً لَنا. 11 أُهبِطَت عَظَمَتُكَ وصَوتُ عيدانِكَ إِلى مَثْوى الأَمْوات تَحتَكَ يُفرَشُ السُّوس وغِطاؤُكَ الدُّود. 12 كَيفَ سَقَطتِ مِنَ السَّماء أَيَّتُها الزُّهرَةُ، اِبنُ الصَّباح؟ كَيفَ حُطِّمتَ إلى الأَرْض يا قاهِرَ الأُمَم؟ 13 قد قُلتَ في قَلبِكَ: إِنِّي أَصعَدُ إِلى السَّماء أرفَعُ عَرْشي فَوقَ كَواكِبِ الله وأَجلِسُ على جَبَلِ الجَماعة في أَقاصي الشَّمال. 14 أَصعَدُ فَوقَ أَعالي الغُيوم وأَكونُ شَبيهاً بِالعَلِيّ. 15 بَل تُهبَطُ إِلى مَثْوى الأَمْوات إِلى أَقاصي الجُبّ )). 16 الَّذينَ يَرَونَكَ يَتَفرَّسونَ فيكَ ويَتأَمَّلون: (( أهذا هو الإنسانُ الَّذي زَعزَعَ الأَرضَ وزَلزَلَ المَمالِك؟ 17 جَعَلَ الدُّنْيا مِثلَ بَرِّيَّة وحَطَّمَ مُدُنَها ولم يُطلِقْ أَسْراه الى بُيوتِهم. 18 جَميعُ مُلوكِ الأُمَمَ كافَّةً قدِ آضطَجَعوا بِالكَرامةِ وكُلُّ واحِدٍ في بَيتِه. 19 أَمَّا أَنتَ فطُرِحتَ عن قَبرِكَ كفَرْعٍ قبيح ومِن حَولكَ قَتْلى مَطْعونونَ بِالرِّماح هابِطونَ الى حِجارَةِ الجُبِّ كالجُثَّةِ المَدوسة. 20 لا تَجتَمعْ وإِيَّاهم في المَدفَن لِأنَّك دمَّرتَ أَرضَكَ وقَتَلتَ شَعبَكَ. لا تُذكرُ لِلأَبَدِ ذُرِّيَّةُ فاعِلي السُّوء. 21 هَيِّئوا لِبَنيه الذَّبحَ بِسَبَبِ إِثمِ آبائِهم. لا يَقوموا ولا يَرِثوا الأَرض ولا يَملاؤُا وَجهَ المَسْكونةِ مُدُناً )). 22 فأَقومُ علَيهم يَقولُ رَبُّ القُوَّات وأَستأصِلُ مِن بابِلَ الِآسمَ والبَقِيَّةَ والذُرَّدةَ والعَقِب يَقولُ الرَّبّ 23 وأَجعَلُها ميراثاً لِلقَنافِذ ومُستَنقَعاتٍ لِلمِياه وأكنُسُها بمِكنَسَةِ الإِبادة يَقولُ رَبُّ القُوَّات.

على أشّور

24 إِنَّ رَبَّ القُوَّات أَقسَمَ قائلاً: الَّذي نَويتُه هو سيَكون الَّذي قَضَيتُه هو سَيَتِمّ: 25 سأُحَطِّمُ أَشُّورَ في أَرْضي وأَدوسُه على جِبالي فيُزالُ عنهم نيرُه وُيزالُ ثِقلُه عن أَكْتافِهم. 26 هذا هو القَضاءُ الَّذي قَضَيتُه على كُلِّ الأَرض، وهذه هي اليَدُ المَمْدودةُ على كُلِّ الأُمَم، 27 فإِنَّ رَبَّ القُوَّاتِ قد قضى فمَنِ الَّذي يُخالِف، ويَدُه مَمْدودةٌ فمَنِ الَّذي يَرُدُّها؟

على الفلسطينيين

28 في السَّنَةِ الَّتي ماتَ فيها المَلِكُ آحاز، كانَ هذا القَول: 29 لا تَفرَحي يا فِلَسْطينُ بِأَسرِها بِأَنَّ قَضيبَ ضارِبِكِ قدِ آنكَسَر فإِنَّه مِن أَصل الحَيَّةِ يَخرُجُ الأَرقَم ونَسلُه يَكونُ تَنِّيناً طَيَّاراً. 30 وسيَرْعى أَضعَفُ النَّاس ويَربِضُ المَساكينُ مُطمَئِنِّين وأَنا أُميتُ نَسلَكِ بِالجوع وهو يَقتُلُ بَقِيَّتَك. 31 وَلوِلْ أيّها الباب أُصرُخي أَيَّتُها المَدينة. لِتَخُرْ عَزيمَتُكِ يا فِلَسطينُ بِأَسرِها لِأَنَّ دُخاناً آتٍ مِنَ الشَّمال ولَيسَ مَن يَفِرُّ في تَجَمُّعاتِه. 32 بِماذا يُجابُ رُسُلُ الأمَّة؟ إِنَّ الرَّبَّ أَسَّسَ صِهْيون وبِها يَعتَصِمُ بائِسو شَعبِه.

إشعيا 14

لنتعلم

(رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 5: 17) صَلُّوا بِلاَ انْقِطَاعٍ.

ربما يتساءل البعض: كيف نتمم الوصايا السابقة أو كيف ننعم بالمواعيد السابقة من حبٍ بلا حدود، وفرح في كل حين؟ يجيب الرسول بوصية جديدة هي سرّ العطايا الإلهية: "صلوا بلا انقطاع. اشكروا في كل شيء، لأن هذه هي مشيئة الله في المسيح يسوع من جهتكم. ما أحوجنا إلى الصلاة الدائمة، إنها عمل الملائكة خاصة التشكرات في كل شيء. بهذا تتحقق غاية الله فينا في المسيح حياتنا حيث تصير لنا الحياة السماوية معلنة في داخلنا كما في تصرفاتنا.

الصلاة بلا انقطاع تساعد على الامتلاء من الروح القدس وبالتالي أن نحيا في فرح. فمن يصلي دائماً يكون له القدرة أن يفرح دائماً ويشكر دائماً في الضيق، والصلاة الدائمة هي الطريق لحب الناس والطريق إلي احتمال ضعفاتهم. إذاً الصلاة الدائمة هي الطريق لما سبق. ويجب أن نصلى بلا انقطاع لأننا في حرب بلا انقطاع. والصلاة هي أقوى سلاح ضد الشيطان، فالذى يصلى هو في صلة بالله، وبهذا فمن يصلى يخيف الشيطان فيهرب. ومن له جهاد في الصلاة الدائمة لن يطفئ الروح. نحن أخذنا الروح القدس. لكن هل نجدده في أحشائنا، هذا يحدث لمن يصلي صلاة دائمة ومن يفعل سيضرم الروح فيه، فالروح يُضرم بالصلاة والتسبيح المستمر (لو11: 13 + أف5: 18 - 21) وسيعبد بالروح (رو1: 9) أي سيقوده الروح في كل شيء خصوصاً في عبادته. وسيفرح ولن يصير الروح داخله كالمياه الراكدة. أما من لا يصلي سيصير الروح داخله كمياه راكدة ويصير إنسان تحركه شهواته.

ن تخصيص أوقات خاصة للصلاة أمر طيب، ولكن هذا لا يكون أكثر من نوع من أنواع النشاط الذي أقوم به إذا كانت هذه هي شركتنا الوحيدة مع الله. إن جلسة الصلاة الشخصية يجب أن تأتي كنتيجة طبيعية لحياة الصلاة المستمرة التي نحياها ولرغبتنا أن نحيا مع الله بطريقة فيها أُلفة أكثر. إن تخصيص وقت منتظم للشركة مع الله هو بكل تأكيد أفضل من عدم وجود اتصال بالله بالمرة، وأفضل من أن تكون شركتك مع الله كل يوم أحد. ولكن هذه الجلسات اليومية للصلاة لا تُنتج ثمارها إلا إذا طوّرنا علاقتنا بالله واشتقنا أن نكون مع الله كل الوقت.

الصلاة هي صلة بين الإنسان والله ولهذا تحتل الصلاة ركنا اساسيا في حياتنا المسيحية وتمثل طريق للوصول الى اتحاد تام في المسيح يسوع والنمو في الحياة الروحية.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --