منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: كَانَا صَيَّادَيْنِ - تاريخ الحدث: فبراير/12/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58098
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: كَانَا صَيَّادَيْنِ
    إضافة: فبراير/11/2017 في 1:26مساءً

كَانَا صَيَّادَيْنِ

12 شباط 2017

3) أقوال نبويّة على الشعوب الغريبة - على بابل

13 قَولٌ علما بابِلَ رآه أَشَعْيا بنُ آموص: 2 إِنصِبوا رايَةً على جَبَلٍ أَقرَع إِرفَعوا الصَّوتَ إِلَيهم. هُزُّوا أَيدِيَكم لِيَدخُلوا مِن أَبْوابِ الأَشْراف 3 إِنِّي أَمَرتُ مُقَدَّسِيَّ ودَعَوتُ أَبْطالي لِغَضَبي ظافِرِيَّ المُفتَخِرين. 4 في الجِبالِ صَوت جُمْهور كصَوتِ شَعبٍ عَظيم صَوت جَلَبَةِ مَمالِكِ الأُمَمَ المُجتَمِعَة ورَبُّ القُوَّات يَستَعرِضُ جَيشَ القِتال. 5 مِن أَرضٍ بَعيدَةٍ، مِن أَقاصي السَّموات يَأتي الرَّبُّ وأَدَواتُ سُخطِه لِتَدْميرِ الأَرض كُلِّها. 6 وَلوِلوا فإِنَّ يَومَ الرَّبِّ قَريب قادِمٌ قُدومَ آجتِياحٍ مِن لَدُنِ القَدير. 7 فلِذلك تَستَرخي كُلُّ يَد وبَذوبُ قَلبُ كُلِّ إِنْسان 8 فيَفزَعونَ ويَأخُذُهمُ الطَّلقُ والمَخاض ويَتَضَوَّرونَ كالَّتي تَلِد ويَنظُرونَ بَعضُهم إِلى بَعضٍ مَبْهوتين ووجُوهُهم مِثلُ اللَّهيب. 9 هُوَذا يَومُ الرَّبَ قد حَضَرَ قاسِياً يَومُ سُخطٍ وآضطِرامِ غَضَب لِيَجعَلَ الأَرض خَراباً ويُبيدَ خَطأَتَها مِنها. 10 لِأَنَّ كَواكبَ السَّماءِ ونجومَها لا تَبعَثُ نورَها والشَّمسَ تُظلِمُ في طُلوعِها والقَمَرَ لا يُضيءُ بنورِه. 11 وأُعاقِبُ الدُّنيا بشَرِّها والأَشْرارَ بِآثامِهم وأَردعُ صَلَفَ الَمُتَكَبِّرين وأُحُطّ تَجَبُّرَ الطُّغاة. 12 أَجعَلُ الإِنْسانَ أَندَرَ مِنَ الإِبْريز والبَشَرَ أَندَرَ مِن ذَهَبِ أُوفير 13 لِذلك سأُزَعزعُ السَّماء وتَتَزَلزَلُ الأَرض عن مَقَرِّها في سُخطِ رَبِّ القُوَّات وفي يَومِ آضطِرامِ غَضَبِه. 14 فيَكونُ الإِنسانُ كالظَّبيِ المُطارَد وكغَنَمٍ لَيسَ لَها مَن يَجمَعُها فكُلُّ واحِدٍ يَتَوَجَّهُ إِلى شَعبِه ويَهرُبُ، إِلى أَرضِه. 15 وكُلُّ مَن صودِفَ طُعِن وكُلُّ مَن أُخِذَ سَقَطَ بِالسَّيف. 16 وأَطْفالُهم يسحَقونَ بمَرْأَى مِنهم وبُيوتُهم تُنهَبُ ونِساَؤُهم تُغتَصَب. 17 هاءَنذا أُثيرُ علَيهِمِ الميدِيِّينَ الَّذينَ لا يُبالونَ بِالفِضَّة ولا يَهوَونَ الذَّهَب. 18 قِسِيُّهم تَسحَقُ الصِّبْيان ولا يَرحَمونَ ثَمرَةَ البَطْن ولا تُشفِق عُيونُهم على البَنين. 19 فبابِلُ زينَةُ المَمالِك وبَهاءُ فَخرِ الكَلْدانِيِّين تَصيرُ كسَدومَ وعَمورَةَ اللَّتَينِ قَلَبَهما الله 20 فلا تُسكَنُ أَبَداً ولا تُعمَرُ إِلى جيلٍ فجيل ولا يَضرِبُ أَعْرابِيُّ فيها خَيمَةً ولا يَربِضُ هُناكَ رُعاة 21 بل وُحوشُ القَفرِ تَربِضُ هُناك والبومُ يَملأ بُيوتَهم وبَناتُ النَّعام تأوي هُناك والتُّيوسُ تَرقُصُ هُناك 22 والضَّبعُ تَعْوي في قُصورِها وبَنات آوى في هَياكِلِ نَعيمِها. أَجَلُها قَريبٌ وأَيَّامُها لا تَطول.

إشعيا 13

لنتعلم

 

"آية (مر 1: 16): وَفِيمَا هُوَ يَمْشِي عِنْدَ بَحْرِ الْجَلِيلِ أَبْصَرَ سِمْعَانَ وَأَنْدَرَاوُسَ أَخَاهُ يُلْقِيَانِ شَبَكَةً فِي الْبَحْرِ، فَإِنَّهُمَا كَانَا صَيَّادَيْنِ."

لم يأتِ السيد المسيح كخادم للبشرية يعمل بلا توقف فحسب، وإنما أقام له تلاميذ يحملون ذات روحه، يعمل بهم ويخدم بواسطتهم. يروي لنا القديس مرقس دعوة أربعة من هؤلاء التلاميذ اختارهم السيد من بين صيادي السمك الأميين للعمل، هم سمعان وأندراوس، ويعقوب ويوحنا ابني زبدي. وقد اختارهم أميين كما يقول العلامة أوريجينوس والقديس جيروم لكي لا يُنسب نجاحهم في العمل للفصاحة والفلسفة، وإنما لعمله الإلهي فيهم.

اختارهم السيد على دفعتين من عند بحر الجليل، وهو بحيرة عذبة يبلغ طولها 13 ميلًا يحدها الجليل غربًا ويصب فيها نهر الأردن من الشمال، ويسمى بحيرة جنيسارت وبحيرة طبرية نسبة للمناطق التي تحيط به.

المسيح لا يستخدم قوى سحرية لجذب الناس، بل أننا نفهم أنه قضى يومًا تقريبًا في إقناع يوحنا وأندراوس بعد أن شهد المعمدان لهما بأن يسوع هو المسيا (يو 35:1-42). ويوحنا وأندراوس أقنعا أخويهما بطرس ويعقوب فأتيا للمسيح فأقنعهم أولًا (أر 7:20) وبعد هذا دعاهم هنا. فطريقة الله هي الإقناع وليس الإجبار. والمسيح اختار صيادين بسطاء ليحولهم إلى صيادين للناس، ولم يختار حكماء وفلاسفة، حتى تظهر قوته الإلهية العاملة فيهم (1كو 17:1-31)

كان المسيح ذات يوم يمشي على شاطئ بحيرة طبرية عندما رأى تلاميذه الأربعة الأولين، أندراوس وأخاه سمعان بطرس، ويعقوب ويوحنا أخاه، يشتغلون في صيد السمك، وكان الأخوان الأولان يطرحان شبكة في البحر، من سفينتهما أو من على الشاطئ. وكان الأخوان الآخران مع أبيهما زبدي وعمّالهم في سفينتهم يصلحان الشباك بعد الصيد. فأتى إلى الأوليْن ودعاهما ليعلّمهما صيداً أفضل وأكثر ضرورة، وهو صيد الناس بشباك الإنجيل لتخليصهم من بحر الهلاك، وتوصيلهم إلى شاطئ السلام. ثم مشى إلى الأخوين الآخرين وقدم لهما الدعوة ذاتها. فلبُّوا حالاً جميعاً هذه الدعوة وتبعوه فوراً، تاركين الأب والعمال والسفينتين والشباك والمهنة وكل شيء. كانوا قد تبعوه سابقاً بالقلب والإيمان، ورافقوه في بعض رحلاته، لكن من الآن فصاعداً أصبحوا ملازمين له. وكان قد قدّم في اليهودية والسامرة أمثلة في اصطياد النفوس. لكنه قصد الآن أن يحوّلهم عن أشغالهم الزمنية ليتمكن من تعليمهم وتدريبهم في المهنة الجديدة أكثر فأكثر.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --