منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: لَيْتَ سَيِّدِي أَمَامَ النَّبِيِّ - تاريخ الحدث: فبراير/05/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58272
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: لَيْتَ سَيِّدِي أَمَامَ النَّبِيِّ
    إضافة: فبراير/04/2017 في 12:32مساءً

لَيْتَ سَيِّدِي أَمَامَ النَّبِيِّ

5 شباط 2017

نشيد الكرم

5 لَأُنشِدَنَّ لِحَبيبي نَشيدَ مَحْبوبي لِكَرمِه. كانَ لِحَبيبي كَرْمٌ في رابِيَةٍ خَصيبة 2 وقد قَلَّبَه وحَصَّاه وغَرَسَ فيه أَفضَلَ كَرمِه وبَنى بُرجاً في وَسَطِه وحَفرَ فيه مَعصَرَةً وآنتَظَرَ أَن يُثمِرَ عِنباً فأَثمَرَ حِصرِماً بَرِّيّاً. 3 فالآنَ يا سُكَّانَ أُورَشَليمَ ويا رِجالَ يَهوذا أُحكموا بَيني وبَينَ كَرْمي. 4 أَيّ شَيءٍ يُصنَعُ لِلكَرْمِ ولَم أَصنَعْه لِكَرْمي؟ فما بالِيَ آنتَظَرتُ أَن يُثمِرَ عِنبَاً فأَثمَرَ حِصرِماً بَرِّيّاً؟ 5 فالآنَ لَأُعلِمَنَّكم ما أَصنعُ بِكَرْمي. أُزيلُ سِياجَه فيَصيرُ مَرعًى وأَهدِمُ جِدارَه فيَصيرُ مَداساً 6 وأَجعلْهُ بوراً لا يُقضَبُ ولا تُقلعُ أَعشابُه فيَطلعٌ فيه الحَسَكُ والشَّوك وأُوصِي الغُيومَ أَلّا تُمطِرَ عليه مَطَراً. 7 لِأَنَّ كَرمَ رَبِّ القواتِ هو بَيتُ إِسْرائيل وأُناسُ يَهوذا هم غَرْسُ نَعيمِه وتدِ آنتَظَرَ الحَقَّ فاذا سَفكُ الدِّماء والبِرَّ فإِذا الصُّراخ.

لعنات

8 وَيلٌ لِلَّذينَ يَصِلونَ بَيتاً بِبَيت ويَقرِنونَ حَقلاً بحَقْل حتَّى لم يَبقَ أَيُّ مَكان فتَسكُنونَ وَحدَكم في وَسَطِ الأَرض. 9 على مَسمَعٍ مِنّي أَقسَمَ رَب، القوات: إِنَّ بُيوتاً كَثيرةً ستُخرَب عَظيمةً وجَميلةً مِنها تَبْقى بِغَير ساكِن. 10 فعَشرَةُ فَدادينَ كَرماً تُخرِجُ بَثّاً واحِداً وبَذرُ عُمِرٍ يُخرِجُ إيفَة. 11 وَيلٌ لِلقائِمينَ مِنَ الصَّباح في طَلَبِ المُسكِرات المُتَأَخِّرينَ الى المَساء والخَمرُ تُلهِبُهم 12 وفي مآدِبِهمِ الكِنَّارَةُ والعود والدُّفُّ والمِزْمارُ والخَمْر ولايَلتَفِتونَ إِلى عَمَلِ الرَّبّ ولا يَرَونَ صُنعَ يَدَيه. 13 لِذلك جُلِيَ شَعْبي لِعَدَمِ المَعرِفَة وأَصبَحَ خاصَّتُه مِن أَهلِ المَجاعة ويَبِسَت عامَّتُه مِنَ العَطَش. 14 فوَسَّعَ مَثْوى الأَمْواتِ حَلقَه وفَتحَ بِلا حَدٍّ فَمَه فيَنحَدِرُ فيه وُجَهاؤُه وعامَّتُه وجُمْهورُه وكُلُّ مُبتَهِج فيه 15 ويُوضَعُ آبنُ آدَمَ ويُحَطُّ الإِنْسان تُخفَضُ عُيونُ المتكبِّرين. 16 ويَتَعالى رَبُّ القُوَّاتِ بِالقَضاء ويَتَقَدَّسُ الإِلهُ القُدُّوسُ بِالبِرّ 17 وتَرْعى الحُمْلانُ كما في مَراعيها وأَطْلالُ المُترَفينَ يَلتَهِمُها الغُرَباء. 18 وَيلٌ لِلَّذينَ يَجُرُّثونَ الإثمَ بِحِبالِ الباطِل والخَطيئَةَ بِمِثْلِ أَمْراسِ المَركَبَة 19 القائِلين: (( لِيُبادِرْ ولْيُعَجِّلْ في عَمَلِه حتَّى نَرى ولْيَقتَرِبْ ويَحضُرْ تَدبيرُ قُدُّوسِ إِسْرائيلَ حتَّى نَعلَم )). 20 وَيلٌ لِلقائِلينَ لِلشَّرِّ خَيراً وللخَيرِ شَرّاً الجاعِلينَ الظُّلمَةَ نوراً والنّورَ ظُلمَة الجاعِلينَ المُرَّ حُلْواً والحُلْوَ مُرّاً. 21 وَيلٌ لِلَّذينَ هم حُكَمَاءُ في أَعيُنِ أَنفُسِهم عُقَلاءُ أَمامَ وُجوهِهم. 22 وَيلٌ لِلَّذينَ هم أَبْطالٌ في شُربِ الخَمْر وذَوو بَأسٍ في مَزْجِ المُسكِرات 23 المُبَرِّئينَ الشِّرِّيرَ لِأَجلِ رَشوَة والحارِمينَ البارَّ بِرَّه. 24 فلِذلك كما يَلتَهِمُ لَهيبُ النَّارِ القَشّ وكما يَفْنى الحَشيشُ المُلتَهِب يَكونُ أَصلُهم كالنَّتْن وبُرعُمُهم يَتَناثَرُ كالتُّراب لِأَنَّهم نَبَذوا شَريعةَ رَبِّ القُوَّات وآستَهانوا بِكَلِمَةِ قُدُّوسِ إِسْرائيل.

غضب الرب

25 فآضطَرَمَ غَضَبُ الرَّبِّ على شَعبِه فمَدَّ يَدَه علَيه وضَرَبَه فرَجَفَتِ الجِبالُ وصارَت جُثَثُهم كالزِّبلِ في وَسَطِ الشَّوارعٍ . ومع هذا كُلِّه لم يَرتَدَّ غَضَبُه ويَدُه لا تَزالُ مَمْدودة.

نداء إِلى المجتاحين

26 فيَرفَعُ رايَةً لِأُمَّةٍ بَعيدة ويُصَفِّر لَها مِن أقْصى الأَرْض فإِذا بِها مُقبِلَةٌ بِسُرعَةٍ وخِفَّة. 27 لَيسَ فيها مُنهَكٌ ولا عاثِر لا تَنعَسُ ولا تَنام لا يُحَلُّ زُنَّاُر حَقْوَيها ولا يُفَكُّ رِباطُ نَعْلَيها. 28 سِهامُها مُحَدَّدَة وجَميعُ قِسِيِّها مَشْدودَة. تحسَبُ حَوافر خَيلِها صَوَّاناً ومَركَباتُها إِعْصاراً. 29 لَها زَئيرٌ كاللَّبُؤََة وهي تَزأَرُ كالأَشْبال وتُزَمجِرُ وتُمسِكُ الفَريسَة وتَخطَفُها ولَيسَ مَن يُنقِذ 30 فتُزَمجِرُ علَيه في ذلك اليَوم كزَمجَرَةِ البَحْر. وتَنظر إِلى الأَرض فإِذا بِالظَّلام والضِّيق وقَد أَظلَمَ النُّورُ في غَمام حالِكَ.

إشعيا 5

لنتعلم

(سفر الملوك الثاني 5: 3) فَقَالَتْ لِمَوْلاَتِهَا: «يَا لَيْتَ سَيِّدِي أَمَامَ النَّبِيِّ الَّذِي فِي السَّامِرَةِ، فَإِنَّهُ كَانَ يَشْفِيهِ مِنْ بَرَصِهِ.

إن من يدرس معاملات الله مع الإنسان ولا سيما مع المؤمنين يندهش أمام الحكمة الإلهية، كما جاء في إشعياء 8:55-9 "لأَنَّ أَفْكَارِي لَيْسَتْ أَفْكَارَكُمْ، وَلاَ طُرُقُكُمْ طُرُقِي، يَقُولُ الرَّبُّ. لأَنَّهُ كَمَا عَلَتِ السَّمَاوَاتُ عَنِ الأَرْضِ، هكَذَا عَلَتْ طُرُقِي عَنْ طُرُقِكُمْ وَأَفْكَارِي عَنْ أَفْكَارِكُمْ".

إنها الغنيمة التي ربحت سالبها، بل الأسيرة التي حررت آسِرها. إنها الجارية التي أحَسنت إلى سَيِّدها، بل الضحية التي أشفقت على مُفترسها. إنها الفتاة التي مجَّدت إلهها في أصعب بل أسوَد أحوالها.

جُرحت مثل شجرة البلسان، فسال منها المر القاطر فعطَّر المكان. وقُشِّرت مثل القرفة العطرة، وحُرمت من حضن أمها وأبيها فأنعشت روحًا يائسة. وكُسِّرت مثل قصب الذريرة، فكانت استقامتها سر مصداقيتها عند سيدتها. وسُلخت مثل السليخة فكانت وسيلة تطهير، ومعجزة ليس لها نظير في عصرها.

قصد الإله الحكيم، مُحدّدًا الزمان والمكان، أن تأتي تلك الفتاة بين غنائم الحرب، لتخدم في بيت نعمان، فكانت شمعة أضاءت وسط الظلام. وبنظرة العيان نجد البون بينهما شاسعًا وجلي البيان: هو رجل، وهي فتاة. هو جبار بأس، وهي صغيرة. هو رئيس جيش، وهي جارية. هو مرفوع الوجه عند سيده، وهي بين يدي مولاتها تخدم. لكن ما لم تراه الأعين لهو أسمى وأثمن: هي طاهرة، وهو أبرص. سيدها رب الأنام، وسيده ملك أرام. تعبد الإله المقتدر، وهو يعبد صنمًا من حجر. غناها في الإيمان والحب، وثروته من غنائم الحرب.

قد لا تُحسَب في حساباتنا من الكارزين العظماء. ولا تُعدّ في مَصاف خدام الله، بين الرسل والأنبياء. ولا تأخذ حقها في الذكر بين شخصيات الكتاب، رجالاً أو نساء، ولكن شهد رب المجد عن نتائج خدمتها عندما قال: «وبُرصٌ كثيرون كانوا في إسرائيل في زمان أليشع النبي، ولم يُطَهَّر واحدٌ منهم إلا نُعمان السرياني» ( لو 4: 27 ). وكيف سمع نعمان عن أليشع؟ أ ليس من خلال هذا الرسول الصغير؟ يا له من حب فريد! هل تُشفقين عليه أم تنظرين لحالك؟ هل تتمنين شفاءه أم ترين مرضه قصاص يستحقه؟ هل تترجين طُهره أم عتقك؟ إنها تساؤلات المنطق ودهشة العقل.

أحبائي: هل لنا ذات المشاعر تجاه نفوس ثمينة حولنا، مات عنها المسيح؟ هل نصلي للرب ولسان حالنا: ”ليتك تُخلِّصهم! ... ليتك تُحررهم!“ وإن لم تكن لنا أحشاء المسيح فهيهات أن نشهد، فالنفوس تُجذَب من قلوبها لا من عقولها. وإن كان عدو كل بر وإله هذا الدهر قد أغلق أذهانهم، فإن المحبة تغزو قلوبهم وتكسر قيودهم.

+ معك يا سيد الكل ادخل نهر الأردن.

لا لكي أطهر مع نعمان من برص الجسد،

بل لأتمتع بميلادٍ روحي جديد.

تهبني البنوة لله أبيك،

وتجدد بروحك القدوس طبيعتي.

أغطس معك فأدفن معك.

أقوم معك حاملا قوة قيامتك !

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --