منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: نَادَى بِصَوْمٍ فِي كُلِّ يَهُوذَا - تاريخ الحدث: ديسمبر/30/2016 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58067
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: نَادَى بِصَوْمٍ فِي كُلِّ يَهُوذَا
    إضافة: ديسمبر/29/2016 في 1:21مساءً

نَادَى بِصَوْمٍ فِي كُلِّ يَهُوذَا

30 كانون الأول 2016

ملحقات - قصيدتان

8 لَنا أختٌ صَغيرَةٌ ولَيسَ لَها ثَدْيان فماذا نَصنعُ بِأُخْتِنا يَومَ يُحْكى بِأَمرِها؟ 9 إِن كانَت سورًا بَنَينا علَيه شُرَفًا مِن فِضَّة وإِن كانَت بابًا أَلْبَسْناهُ لَوحًا مِنَ الأَرْز. 10 أَنا سورٌ وثَدْيايَ كبُرجَين فأَنا في عَينَيه كمَن وَجَدَتِ السَّلام. 11 كانَ لِسُلَيمانَ كَرمٌ ببَعلَ هامون فَسَلَّمَ الكَرمَ إِلى النًّواطير على أَن يودَيَ كُلٌ مِنهم أَلفًا مِنَ الفِضةِ عن ثَمَرِه. 12 إِنَّ كَرْمي الَّذي لي هو أَمامي لَكَ أَلفٌ يا سُلَيمان ولنَواطيرِ ثَمَرِه مِئَتان.

الإضافات الأخيرة

13 أَيَّتُها الجالِسَةُ في الجَنَّات إِنَّ الأَصْحابَ يُصْغونَ فأَسمِعيني صَوتَكِ. 14 أُهرُبْ يا حَبيبي وكنْ كالظَّبْيِ أَو كشادِنِ الأيَلةِ على جِبالِ الأَطْياب.

نشيد الأنشاد 8: 8-14

لنتعلم

"آية (2 أخ 20: 3): فَخَافَ يَهُوشَافَاطُ وَجَعَلَ وَجْهَهُ لِيَطْلُبَ الرَّبَّ، وَنَادَى بِصَوْمٍ فِي كُلِّ يَهُوذَا. "

تركنا يهوشافاط يقيم العدل في مملكة يهوذا. لكننا نجد الأعداء هنا قد قاموا عليه فلماذا يسمح الله بهذا؟ لأن الشيطان لا يحتمل أي إصلاح. والله يسمح بهذا ليتمجد ويرى الناس قدرته أكثر وأكثر وأنه قادر أن يُخَلِّص فيزداد إيمانهم به. فهناك بركة بعد كل تجربة. أتى بنو موآب = كان موآب تحت سلطة إسرائيل وبعد وفاة أخاب عصى على إسرائيل.

ونادى يهوشافاط بصوم وصلوا = ليسألوا الرب وجميل أن نشعر دائمًا بضعفنا أمام الله واحتياجنا إليه مهما كانت قوتنا. وبحسب فلسفة كاتب الأيام نجده يركز على الاستعداد الروحي ليهوشافاط (صلاة وصوم) ولم يتكلم عن استعداداته الحربية. وكان اليهود يصومون في أوقات الحرب والمجاعات والوبأ والمصائب. ولنلاحظ أن التجارب تكون سبب بركة ففيها يتحدون ويصلون ويصومون.

ليكن صومنا أيضا مصحوبا بالصلاة وأعمال المحبة نقدمها للسيد المسيح نفسه في شخص كل محتاج أيا كان مع انسحاق وتوية حقيقية، وهذا ما نسمعه من الله على فم يوئيل النبي” ولكن الآن يقول الرب: أرجعوا إلى بكل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح، ومزقوا قلوبكم لا ثيابكم وارجعوا إلى الرب إلهكم لأنه رؤوف رحيم بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر”(يؤ 2: 12،13).

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --