منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: نَعَمْ! أَنَا آتِي سَرِيعًا - تاريخ الحدث: ديسمبر/29/2016 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58067
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: نَعَمْ! أَنَا آتِي سَرِيعًا
    إضافة: ديسمبر/28/2016 في 1:11مساءً

نَعَمْ! أَنَا آتِي سَرِيعًا

29 كانون الأول 2016

8 مَن لي بِكَ كأَخً لي قد رَضعَ ثَديَ أُمي فأجِدَكَ في الخارِج وأُقَبًّلَكَ بِغَيرِ أَن يَحتَقِروني 2 ثُمَ آخُذَكَ وأَدخُلَ بِكَ إِلى بَيتِ أُمِّي فتُعَلِّمَني. وأنا أَسْقيكَ الخَمرَ المُطَيَّبة وعَصيرَُ رمَّاني. 3 شِمالُه تَحتَ رأسي ويَمينُه تُعانِقُني

الحبيب

4 أستَحلِفُكُنَّ يا بَناتِ أورَشَليم أن لا توقِظْنَ ولا تُنَبِّهنَ الحُبَّ حتَّى يَشاء

الخاتمة

5 مَن هذه الطَّالِعَةُ مِنَ البَرِّيَّة المُستَنِدَةُ على حَبيبِها؟ لقَد نَبَّهتُكِ تَحتَ شَجَرَةِ التّفَّاح هُناكَ وضَعَتكِ أُمّكِ هُناكَ وَضَعَتكِ والِدَتُكِ.

الحبيبة

6 إِخعَلْني كخاتَمٍ على قَلبِكَ كخاتَمً على ذِراعِكَ فإِنَّ الحُبَّ قَوِيٌّ كالمَوت والهَوى قاسٍ كمَثْوى الأَمْوات سِهامهُ سِهامُ نار ولَهيبُ الرَّبّ 7 المِياهُ الغَزيرةُ لا تَستَطيعُ أَن تُطفِئَ الحُبّ والأَنْهارُ لا تَغمُرُه ولَو بَذَلَ الإنسان كُلَّ مالِ بَيته في سَبيلِ الَحُبّ لاْحتُقِرَ اْحتِقارًا.

نشيد الأنشاد 8: 1 - 7

لنتعلم

(سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22: 20) يَقُولُ الشَّاهِدُ بِهذَا: «نَعَمْ! أَنَا آتِي سَرِيعًا». آمِينَ. تَعَالَ أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوعُ.

أخيرًا يختتم هذا السفر المبهج بمناجاة عذبة فيها يشتاق السيد المسيح إلى المجيء إلى عروسه سريعًا، قائلًا "يقول الشاهد بهذا نعم. أنا آتي سريعًا".

وتترجاه العروس أيضًا أن يسرع في تحقيق وعده قائلة: "آمين تعال أيها الرب يسوع.

الشاهد هو الرب يسوع من أول آية 12 من هذا السفر.

نعم = المصادقة على كل ما جاء في هذا السفر.

إن ربنا و مخلصنا يسوع المسيح قادم لاختطاف كنيسته ، وسيفرح لهذا جميع المؤمنون الذين اختبروا الولادة الجديدة ، لأنهم سيلاقون مخلصهم وعريسهم .

صلاة

أيها الرب أعدني لذلك اليوم العظيم وساعدني لأذيع بشارة الملكوت للآخرين.

ساعدني لأعيش كل يوم كأنني أواجه اليوم الأخير فأكون على أتم الإستعداد.

هذا ما أطلبه باسم يسوع.

فإستجب يا رب. آمين.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --