منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التأملات الدينية
 منتديات باقوفا : مواضيع مسيحية : التأملات الدينية
ايقونة الرسالة الحدث: حَمَلْتُكُمْ عَلَى أَجْنِحَةِ النُّسُورِ - تاريخ الحدث: ديسمبر/03/2016 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 57944
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: حَمَلْتُكُمْ عَلَى أَجْنِحَةِ النُّسُورِ
    إضافة: ديسمبر/02/2016 في 1:37مساءً

حَمَلْتُكُمْ عَلَى أَجْنِحَةِ النُّسُورِ

3 كانون الأول 2016

4 أَيُّها السَّادة، عامِلوا عَبيدَكم بِالعَدْلِ والمُساواة، عالِمينَ أَنَّ لَكم أَنتُم أَيضًا سَيِّدًا في السَّماء. =الروح الرسولي

الروح الرسولي

2 واظِبوا على الصَّلاة، ساهِرينَ فيها وشاكِرين.3 وصَلُّوا مِن أَجلِنا أَيضًا كَيما يَفتَحَ اللهُ لَنا بابًا لِلكَلام فنُبَشِّرَ بِسِرِّ المسيح، وإِنِّي في القُيودِ مِن أَجْلِه،4 فأُعلِنَه كما يَجِبُ علِيَّ أَن أُبَشِّرَ بِه. 5تَصَرَّفوا بِحِكمَةٍ مع مَن كانَ في خارِجِ الكَنيسة مُنتَهِزينَ الفُرْصةَ السَّانِحَة.6لِيَكُنْ كَلامُكم دائِمًا لَطيفًا مَليحًا فتَعرِفوا كَيفَ يَنبَغي لَكم أَن تُجيبوا كُلَّ إِنسان.

أخبار خاصة

7 سيُخبِرُكم عن أَحوالي كُلِّها طيخيقُسُ الأَخُ الحَبيب والخادِمُ الأَمين وصاحِبي في العَمَلِ لِلرَّبّ.8 قد بَعَثتُ به إِلَيكم خُصوصًا لِيُطلِعَكم على أَحوالِنا ويُشَدِّدَ قُلوبَكم،9 وبَعَثتُ معَه بِأُونيسِمُسَ الأَخِ الأمينِ الحَبيب، وإِنَّه ابنُ بَلَدِكم. فهُما سيُخبِرانِكم بِكُلِّ ما جَرى عِندَنا.

تحيات ودعاء الختام

10يُسلِّمُ علَيكم أَرِسطَرخُس صاحِبي في الأَسْر، ومَرقُسُ ابنُ عَمَ بَرَنابا ( قد تَلقَّيتُم بَعضَ الإِفاداتِ عنه، فإِذا قَدِمَ إِلَيكم فرَحِّبوا بِه ) 11وَيشوعُ الَّذي يُقالُ لَه يُسطُس. فهُم وَحْدَهم مِن ذَوي الخِتانِ يَعمَلونَ معي في سَبيلِ مَلَكوتِ الله، فكانَ لي بِهِمِ العَزاء. 12يُسلِّمُ علَيكم أَبَفْراسُ ابنُ بَلَدِكم، وهو عَبْدٌ لِلمسيحِ يسوع لا يَنفَكُّ يُجاهِدُ عنكم في صَلَواتِه لِتَثبُتوا كامِلينَ تامِّينَ في العَمَلِ بِكُلِّ مَشيئَةٍ لله. 13 وإِنِّي أَشهَدُ لَه بأَنَّه يَتعَبُ كَثيرًا مِن أَجْلِكم ومِن أَجْلِ الَّذينَ في اللاَّذِقِيَّة وهيرابولِس. 14يُسلِّمُ علَيكم لوقا الطَّبيبُ الحَبيبُ ودِيماس. 15 سَلِّموا على الإِخوَةِ الَّذينَ في اللاَّذِقِيَّة وعلى نَمْفاس وعلى الكَنيسة المُجتَمعَةِ في بَيتِه. 16 فإِذا قُرِئَت هذه الرِّسالةُ عليكم، فاسعَوا لأَن تُقرَأَ في كَنيسةِ اللاَّذِقِيَّةِ أَيضًا، ولأَن تَقرَأُوا أَنتُم أَيضاً رِسالةَ اللاَّذِقِيَّة. 17قولوا لأَرْخِبُّس: (( تَنبَّهْ لِلخِدمَةِ الَّتي تَلَقَّيتَها في الرَّبّ فقُمْ بِها خَيرَ قِيام )). 18 هذا السَّلامُ بِخَطِّ يَدي أَنا بولُس. أُذكُروا قُيودي. علَيَكُمُ النِّعمَة! .

رسالة كولوسي 4

لنتعلم

(سفر الخروج 19: 4) أَنْتُمْ رَأَيْتُمْ مَا صَنَعْتُ بِالْمِصْرِيِّينَ. وَأَنَا حَمَلْتُكُمْ عَلَى أَجْنِحَةِ النُّسُورِ وَجِئْتُ بِكُمْ إِلَيَّ.

قبل أن يتحدث الله عن غاية الشريعة أعلن حبه العملي للشعب قائلاَ: "أنا حملتكم على أجنحة النسور وجئت بكم إليَّ"، وكأنما أراد أن يوضح أن الحب المتبادل هو أساس هذه الشريعة. لقد أحبنا وحملنا بالروح القدس (أجنحة النسور) وجاء بنا إليه، أي إلى أحضانه الإلهية لنختبر أحشاء محبته ونتعرف على أبوته.

هذه هي غاية الشريعة: "تكونون ليّ خاصة من بين جميع الشعوب؛ فإن ليّ كل الأرض؛ وأنتم تكونون ليّ مملكة كهنة وأمة مقدسة". مع إنه ليس في احتياج لأن كل الأرض له، لكنه يُريد أن نكون خاصته، لنا دالة النبوة، مملكة كهنوتية وأمة مقدسة مكرسة له تحمل طبيعته كقدوس.

حملتكم على أجنحة النسور وجئت بكم إلىّ= النسر يطير عاليًا ويحمل صغاره على جناحيه ليحميهم من أي خطر ويطير بسرعة وحين يتعبون يستقرون عليه. وهذا ما عمله الله مع شعبه. فهو أخذ شعبه عاليًا (للسماويات) وهو حملنا وحمل شعبه وحفظهم من أي خطر وطار بهم بسرعة (خرج بهم من مصر بسرعة) وهو يعلمهم الطيران (علمهم الجهاد والحرب) ولكنه هو راحتهم. وقوله جئت بكم إليَّ ليختبروا أحشاء محبته ويتعرفوا على أبوته.

الوصية ليست تحكم من الله فى الأنسان و لا أن الله يحد من حريته ولا أن ربنا عايز يحرمه و لا أن ربنا بيمتحن الأنسان , لكن فى الواقع الأنسان كان محتاج لوصية ربنا ,كان محتاج للوصية دى .. واحد داخل فى أرض غريبة ما يعرفش يتصرف أزاى (غريب أنا فى الأرض فلا تخفى عنى وصاياك) عرفنى أمشى أزاى أتحرك أزاى , لكن ربنا قبل ما يديهم الوصية يفكرهم بحاجة مهمة.

يجب على الإنسان أن يسعى إلى تكميل كل نقص في مجتمعه لأن من يعرف أن يعمل حسناً و لا يعمل فذلك خطية .. فالذي يعيش حياة التسليم يسعى إلى تكميل كل نقص لكل إنسان يعيش معه لأنه واثق أن الله سيكمل معه.

فالذي يعيش حياة التسليم يخلص النفوس ويستر على الآخرين ويسعى إلى تكميل كل نقص في من حوله . إن أردت أن تعيش أيها الإنسان حياتك بهدوء وسلام فعليك أن تعيش في هذه الحياة بهذا الفكر.

الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --