منتديات باقوفا

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات باقوفا ملتقى ابناء قرية باقوفا مع أبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني وجميع الأصدقاء في العالم

  آخر المشاركاتآخر المشاركات  استعراض قائمة أعضاء المنتدىقائمة الأعضاء  تقويمتقويم  بحثبحث  المساعدةالمساعدة  اتصل بنا اتصل بنا  الرئيسية الرئيسية

 سجل الزوارسجل الزوار أغاني وتراتيلأغاني وتراتيل  البوم الصور البوم الصور دردشةدردشة  كيبورد عربي كيبورد عربي

  تسجيلتسجيل  دخولدخول

التقويم
 منتديات باقوفا : الخدمة الأخبارية : التقويم
ايقونة الرسالة الحدث: تذكار زيارة مريم لنسيبتها أليصابات - تاريخ الحدث: يونيو/21/2017 إضافة رد إضافة موضوع جديد
الكاتب الرسالة
ajmah
فريق عمل الأدارة
فريق عمل الأدارة
صورة تعبيرية

تاريخ الاشتراك: فبراير/16/2006
الحالة: Offline
المشاركات: 58218
اقتباس ajmah ردbullet حدث في التقويم: تذكار زيارة مريم لنسيبتها أليصابات
    إضافة: فبراير/05/2016 في 5:28صباحا

تذكار زيارة مريم لنسيبتها أليصابات

قال لوقا البشير في الفصل الأول آية 39: إن مريم إنطلقت مسرعة الى الجبل، تزور نسيبتها اليصابات التي كانت حاملاً بيوحنا المعمدان. ف

دخلت مريم بيت زكريا، وما كادت تسلم على اليصابات، حتى تحرك الجنين في بطنها وامتلأت من الروح القدس، فعرفت بسر التجسد الإلهي. 

فصاحت مباركة انت في النساء ومبارك ثمرة بطنك، فمِن أين لي ان تأتي اليّ أم ربّي! ويظهر أن يوحنا شعر بزيارة يسوع سيده، فتحرك فرحاً به في بطن أمّه، وتطهَّر من الخطيئة الأصلية.


وقالت اليصابات لمريم: طوبى لك، لانك آمنتِ بما قيل لك من قِبَل الرّبّ، أي أن مريم عرفت وآمنت ببشارة الملاك نسيبتها اليصابات.


وترنمت مريم بتلك التسبحة العظيمة:" تعظم نفسي للرّبّ وتبتهج روحي بالله مخلصي، لأنه نظر الى حقارة أمته، فها منذ الآن تغبطني جميع الأجيال، لأن القدير صنع بي عظائم" (لوقا 46:1...) 

وبقيت مريم في بيت زكريا ثلاثة أشهر. ففاضت البركات والنعم على ذلك البيت. رزقنا الله بركة هذه الزيارة. آمين.

- See more at: http://church.marantoniosalkabir.com/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AF%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%A7%D8%B3%D8%A9/2-%D8%AA%D9%85%D9%88%D8%B2-%D8%AA%D8%B0%D9%83%D8%A7%D8%B1-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%AA%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA#sthash.ODMfaccW.dpuf


القديس لوقا الإنجيلي هو الذي رسم صورة سيدة المعونة الدائمة وهي من أجمل صور العذراء مريم وأشهرها. وكانت الصورة موضوع عبادة أولاً في مدينة القدس مدة أربعة أجيال تقريباً ثم انتقلت لتجعل مقامها في مدينة القسطنطينية. ومعروف أنه في منتصف القرن الخامس أهدت الإمبراطورة أفدوكيا هذه الصورة العجائبية إلى أمبراطورة القسطنطينة بلخاري نسيبتها. وقد جرى احتفال نادر المثيل لدى وصول هذه الصورة  الثمينة إلى عاصمة بيزنطية إذ هبّ شعب المدينة كله لإستقبال صورة “أم المعونة الدائمة” وشادت الإمبراطورة بلخاري بدافع من تقواها كنيسة جديدة على اسم العذراء ووضعت فيها هذه الصورة الشهيرة وعيّنت لها عدد من الرهبان يقومون بحراستها. وراح الشعب يعظّم البتول ويقيم لها ألواناً من الزياحات والتطوافات وراحت العذراء تسكب على الجميع بركاتها ونعمها. فنقل الرسامون بناءً على طلب الشعب نسخاً عنها وزّعت على الأسر. وعندما حلّت الأيام السود على مدينة القسطنطينية بدخول محمد الثاني في 30 أيار 1453، فأراد أن ينتقم من الشعب فمّزق صورة العذراء الغالية إلى قطع . وهكذا زالت الصورة من الوجود. ولكن العناية الإلهية كانت قد سمحت بأن ينقل عن الصورة عدد كبير من النسخ وأن بعض تلك الصور وجدت طريقها إلى بلاد أوروبا الغربية ومنها صورة محفوظة في فرنسا يعود تاريخها إلى الجيل الرابع عشر أو مطلع الخامس عشر رسمها رسام يوناني في جزيرة كريت، وكتب عليها بالحروف اليونانية، ومنها نسخة طبف الأصل أخذت طريقها إلى روما. أما كيف وصلت هذه الصورة من كريت إلى روما فالأمر مدّون على مخطوط قديم محفوظ في مكتبة الفاتيكان ذكر فيه أن أحد التجار سرقها من إحدى كنائس الجزيرة حول العام 1496 وجاء بها إلى روما. إكتُشِف بعد مدة طويلة وجودها في كنيسة القديس متى في روما حيث انتشرت عبادتها انتشاراً واسعاً بين الشعب في عهد البابا الكسندروس السادس. ثم عادت تلك الصورة فغابت عن الأنظار سنة 1798 بتهديم الكنيسة نفسها على اثر اجتياح جيوش نابوليون بونابرت.  غير أنَّ عناية الله كانت قد هيأت مرة ثانية أن ينقل عن تلك الصورة قبل الفاجعة ثلاث نسخ موجودة حالياً في مكتبة الفاتيكان. وعن هذه يأخذ السامون حالياً ليصوروا النسخ المنتشرة في العالم.

http://chaldeansoflebanon.org/%D8%AA%D8%B0%D9%83%D8%A7%D8%B1-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D9%84%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%A3%D9%84%D9%8A%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-21-%D8%AD/


الشكر للرب إلى الأبد- يا رب أحل أمنك وسلامك بيننا ووحد صفوف شعبنا
أدور هرمز ججو النوفلي


IP IP Logged

الأعضاء المشاهدين لهذا الموضوع حاليا: 1 (أعضاء: 0, ضيوف: 1)
أعضاء:
إضافة رد إضافة موضوع جديد
نسخة للطباعة نسخة للطباعة

الذهاب إلى
لا يمكنك إضافة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا يمكنك الرد على المواضيع التي بهذا المنتدى
لا يمكنك مسح مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك تحرير مشاركاتك في هذا المنتدى
لا يمكنك إنشاء تصويت في هذا المنتدى
لا يمكنك المشاركة في تصويت في هذا المنتدى

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.04
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

-- تعريب وتطوير : Baqofa.com --